“قوش”: سننشر صورة قاتلة الطبيب وستقدم للمحاكمة لتواجه الإعدام    السودان يتحصل على مليوني دولار يومياً من ضخ نفط الجنوب    الحكومة : رصد كوادر ل”الشيوعي” و”نور” لإدارة التظاهرات السالبة    وزير العمل : علاوة الأجور من أجل إزالة المفارقات بين العاملين بالدولة    والي القضارف يجري تغييراً محدوداً في حكومته    والي الخرطوم يطمئن على الأوضاع الأمنية بالولاية    الهلال أمام كماشة زيسكو ونكانا الزامبيين    الشاعر “ود مسيخ” يحول (طرب الغبش) إلى مؤسسة توثيقية    أمر قبض في مواجهة المتهم الثالث في قضية فيديو “المنشية” الفاضح    “ندى القلعة” تكتسح “إيمان” لندن في معركة المواقع    “أبو عركي” ينفي عودته القريبة للحفلات الجماهيرية    قانوني يكشف ملابسات محاكمة (3) متهمين بالثراء الحرام    ضبط زعيم شبكة تستولي على التحويلات المالية ببطاقات مزورة من الصرافات    محاكمة (4) شبان بتهمة سرقة هواتف    د. عقيل يسخر من شائعة إستقالته ويقول “أنا حالياً داخل المشرحة”    مطرب شهير ...!    مقترح في تشريعي الخرطوم بإحياء دور السينماء    واتساب يفرض تغييرا كبيرا على خاصية "إعادة الإرسال"    دجاج معدل جينيا لمواجهة "الوباء المميت"    أدوية المستقبل.. روبوتات صغيرة نبتلعها    البشير يتوجه إلى الدوحة اليوم    البيلي: العام الحالي سيكون حاسماً لتوسيع مظلة التأمين الصحي    الشرطة تكشف تفاصيل القبض على (4) متهمين بالاتجار بالسلاح    بمشاركة نوعية لدول الاتحاد الأوروبي رئيس الوزراء القومي يفتتح الدورة 36 لمعرض الخرطوم الدولي    تنفيذ (19) محطة مدمجة ضمن خطة العام الجاري    اكتمال الترتيبات لتوسيع الشبكة القومية للكهرباء    منتصر هلالية ينفي قيادته ل(انقلاب شبابي) على اتحاد الفنانين    تعرف على (الاسم الحقيقي) للفنانة نانسي عجاج    وفاة (ألطف) كلب في العالم بسبب (الحزن)    القبض على شبكة تسرق الأبقار وتبيع لحومها بأختام مزورة    المحكمة تستجوب شابين متهمين بتجارة الأسلحة    مطعم يحذر زبائنه: (فكروا مرتين قبل زيارتنا).!    فنزويلا: اعتقال 27 عسكرياً تمردوا على "مادورو"    تركيا تعاقب الأئمة المدخنين في الحج    كيف أغضبت "سودانية 24" جمهورها؟    مترجمون من أجل التغيير: دعوة إلى كل السودانيين وأصدقائهم    أصحاب العمل يودعون 47 ألف جنيه بنيالا    مدينتان ليبيتان تتفقان على وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى    لافروف وبيدرسن: من المهم إطلاق عمل اللجنة الدستورية السورية في أقرب وقت    رويترز: السودان يجمد ترخيص صحفيين بعد تغطيتهما للاحتجاجات    مدرب نهضة بركان المغربي غير راضٍ عن القرعة    شكا من الآلام استبعاد المدينة من رحلة الجزائر وترقب "تيري"    قرعة متوازنة للأزرق بالكونفيدرالية الهلال يتجنب العرب ويصطدم بالثنائي الزامبي وبطل غانا    زيكو يفجر أزمة جديدة في المريخ بعد تعيين خيري بديلا له    مدرب المريخ يريح كبار اللاعبين عن مواجهة الاهلي مروي    مدرب غانا عقب قرعه مجموعات الكونفدرالية : أتوقع تأهل كوتوكو والهلال بالكونفيدرالية    نائب الرئيس: سنار من الولايات الواعدة في الاستثمار    مصادر مغربية موثوقة تتحدث عن زيارة لرئيس الوزراء الاسرائيلي الى المغرب خلال 2019    النائب الأول يعود من بيروت    مركز المعلومات يلاحق مخترقي موقع "وكالة السودان للأنباء"    الفلبين: استفتاء لتقرير مصير المسلمين    أنت تقتل نفسك.. تعرّف على مخاطر (الأكل السريع)    ضربات جوية إسرائيلية تقتل 4 جنود سوريين    أيها الامير إتق الله وأحذره!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    عبد اللطيف البوني :ليعلم الشباب الثائر أنّهم قد أوصلوا صوتهم بكل وضوح    عبد الحي يوسف يدعو لمحاسبة المسؤولين المقصرين    أشكروا الله    الكودة: حديث الحاكم عن الشريعة للإجابة على سؤال الحرية والخبز (متاجرة بالدين)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كنيسة المسيح السودانية تستنكر الأوضاع التي تمر بها الطائفة
نشر في حريات يوم 17 - 05 - 2017


رئاسة مجمع كنيسة المسيح السودانية
في الخرطوم بتاريخ 13 مايو 2017م
الموضوع: بيان استنكاري علي خلفية الأوضاع التي تمر بها الطائفة وآخرها إزالة كنيسة المسيح السودانية بسوبا
يقول الوحي المقدس (و تعرفون الحق والحق يحرركم ) انجيل يوحنا 8 :32
ايها الاحباء، الاخوة والاخوات في الرب يسوع المسيح لعلكم تابعتم جميعا في السنوات الاخيرة الماضية الاوضاع التي تمر بها الكنيسة في السودان بشكل عام، وبشكل خاص الاوضاع التي تتعرض لها كنيسة المسيح السودانية والتي نوجز القليل منها في النقاط التالية:-
اولأ: مرت طائفة كنيسة المسيح السودانية خلال السنوات القليلة الماضية بظروف قاسية تمثلت في التضييق علي حرية العبادة من خلال المعوقات والعراقيل التي تواجه الطائفة فيما يتعلق بتخصيص وامتلاك قطع اراضي تستخدم لاغراض الصلاة والعبادة في كافة ولايات السودان. حيث تواجه الطائفة الكثير اجراءات عقيمة والتي تنتهي في كل مرة الي امتناع الجهات المختصة عن منح وتخصيص قطع اراضي للكنيسة لتضطر الطائفة الي امتلاك الاراضي عن طريق الشراء وهذه الاخيرة ايضاء لا تسلم من التضييق اما عن طرق اما عن طريق رفض تكملة الاجراءات وتسجيل الارض الذي تم شراءها في اسم الكنيسة, او مصادرة مستندات الملكية كما سنوضح ادناه، الامر الذي يعد انتهاكا للمواثيق الاقليمية والدولية لحقوق الانسان المعنية بالحقوق والحريات الاساسية ولدستور السودان الانتقالي لسنة 2005م والمعدل في 2015م في المادة 6 (الحقوق الدينية) والتي تنص صراحتة علي حق اي طائفة دينية في ان تحوز وتمتلك الاراضي لاغراض ممارسة العبادة والشعائر الدينية، ومسؤولية الدوله هي ان تعزز وتحمي هذه الحقوق الدستورية وتنظمها بالقوانين عن طريق تقنين هذه الحيازات وليس ان تنتهك هذه الحقوق بالازالات والتي لا تصاحبها تعويض عادل علي النحو الذي يفرضه القانون.
ثانيا: حملة المصادرات التعسفية لممتلكات الطائفة والمستندات الرسمية لقادة الطائفة:
تعرضت الطائفة الي حملات مصادرة تعسفية للممتلكات الخاصة بالطائفة وقادتها، تأنت الطائفة كثيرا عن الافصاح عنها علي امل ان تستدرك تلك الجهات اخطائها وتعيدها دون جدوي.حيث صادرت جهاز الامن والمخابرات الوطني( ادارة امن المجتمع) بتاريخ 21 مارس 2016م صادرت شنطة بها مستندات اكثر من 15 قطعة ارض تخص الطائفة تحصلت عليها بالتصرف القانوني عن طريق الشراء، تمت هذه المصادرة بشكل تعسفي ودون اي اجراءات قانونية او أوامر قضائية، ولم ترد سلطات الجهاز تلك المستندات حتي تاريخ اصدار هذا البيان حيث فشلت كل مساعي رئيس الطائفة الرامية الي اعادة هذه المستندات، فهذه المصادرة تعد انتهاك للمادة 43 من الدستور والتي تنص في الفقرة (2) علي الاتي (لا يجوز نزع ا لملكية الخاصة إلا بموجب قانون وللمصلحة العامة، وفي مقابل تعويض عادل وفوري ولا تصادر الأموال الخاصة إلا بموجب حكم قضائي).
كما صادرت جوازات السفر الخاصة بكل من رئيس الطائفة لتعيدها له لاحقاء، والامين العام ونايبه ونائب رئيس مجلس دايرة امبدة ومدير مكتب التبشير بالطائفة ورفضت ايعادتها حتي تاريخ هذا البيان، وهذه الاجراءات تمثل بشكل غير مباشر انتهاكا للحق في حرية الحركة والتنقل التي نصت عليه المواثيق الاقليمية والدولية لحقوق الانسان والتي صادقت السودان عليها باعتبارها جزاء من وثيقة الحقوق بدستور السودان الانتقالي حسب نص المادة(27) الفقرة 4 والمادة (42) من الدستور.
ثالثا: حملات الازالة ضد الكنائس :
ايها الاخوة الاحباء كما تابعتم انه وفي وقت سابق من العام 2014م مرت علي الكنيسة احداث مماثلة لما حدث لكنيسة المسيح السودانية سوبا الاسبوع المنصرم، حيث ازالت نفس القوة (جهاز حماية الاراضي الحكومية) بتاريخ 2 يوليو 2014م كنيسة المسيح السودانية بالعزبة مربع (19) رغم مناشدات ادارة الكنيسة واللجنة الشعبية للحي لسلطات الاراضي بعدم تنفيذ الازالة ضد الكنيسة لانها موجودة منذ زمن بعيد 1983 ويجب تعويضها ومنحها قطعة ارض بديلة قبل تنفيذ الازالة الا ان سلطات الاراضي لم تعير تلك المناشدة اي اهتمام ونفذت الازالة ليصلي المومنون في ميدان عام وبدون اي تسوية او تعويض حتي تاريخ هذا البيان.
وايضا بتاريخ 21 يونيو 2016م اصدر مدير عام مصلحة الاراضي قرارا بازالة 25 كنيسة بمحلية بحري وشرق النيل وذلك بموجب قرار الازالة رقم (214/ 2016م) وضمت القائمة كنيستين تابعتين للطائفة وهما كنيسة المسيح السودانية بمحلية شرق النيل مربع (2) البشير ودار السلام مربع (5). ولم ينتهي صدمة الكنيسة من هذا القرار بازالة 25كنيسة ضمن قائمة واحدة !!! حتي نتفاجاة في يوم الاحد المنصرم الموافق 7 مايو 2017م وفي حوالي الساعة الواحدة والنصف ظهرأ بقوة تابعة الي جهاز حماية الاراضي الحكومية بوزارة التخطيط والتنمية العمراني ولاية الخرطوم تنفذ وبدون اي انذار مسبق ازالة لكنيسة المسيح السودانية بسوبا مربع(7) قبل مواعيد الصلاة حيث كان المؤمنين يستعدون للذهاب الي الصلاة، لياتوا بعد ساعة ونصف ليجدوا بان السور الخرجي للكنيسة تحول الي تراب علي الارض وان الهيكل المعد للصلاة ومكتبين للشباب والمرأة قد احدثت بها قوات الازالة تلف كبير جعلها غير صالحة للاستخدام، وتسبب هذا الاعتداء في شعور غير طيب في وسط جماعة المؤمنين. كما تسببت خسائر مادية فادحة في الممتلكات الخاصة بالكنيسة والتي كانت بداخل الهيكل. وعتقلت سلطات جهاز الامن المرافقة لقوة الازالة اثنين من اتباع الكنيسة وهم رئيس الشباب بالكنيسة وعضو اخر ليطلق سراحهم لاحقاء خلال ساعتين.
ايها الاحباء نحن رئاسة مجمع كنيسة المسيح السودانية اذ نشعر بحزن واسف كبيرين ندين بشدة ونستنكر هذه الاجراءات التعسفية التي طالت حرمة المقدسات الدينية، ونحمل سلطات جهاز الامن والمخابرات الوطني كامل المسؤولية عن اي ضياع او تلف او اي عواقب اخري قد تتسبب فيها مصادرت تلك المستندات. كما نحمل سلطات الاراضي بوزارة التخطيط والتنمية العمرانية ولاية الخرطوم كامل المسؤولية عن هذا الاعتداء ضد الكنيسة بما اشتمل علية من اضرار مادية فادحة. ونناشد كل الموسسات الوطنية والاقليمية والدولية المعنية بحماية حقوق الانسان والحريات الدينية بضرورة التدخل لوضع حد لهذه الانتهاكات. كما نناشد رئاسة الجمهورية بضرورة التدخل الفوري لحل ومعالجة كل الاخطاء والاضرار الناجمة عن هذه الاعتداءات وذلك باتخاذ الاجراءات الاتية:
1- تخصيص كل الاراضي التي تحوز عليها الكنيسة وتقنينها ومنح الكنيسة قطع اراضي بالخرطوم وكل ولايات السودان كواحدة من الحقوق الدستورية للكنيسة.
2- توجيه سلطات جهاز الامن والمخابرات الوطني باسترداد كافة المستندات التي تخص الكنيسة والتي تم مصادرتها دون وجه حق وبدون اي احكام قضائية، وكذلك المستندات الخاصة بقادة الكنيسة والكف عن التضييق علي الكنيسة.
3- الزام وزارة التخطيط والتنمية العمرانية بولاية الخرطوم بتكملة اجراءات كنيسة المسيح السودانية بسوبا والعزية وتعويض الكنيسة تعويضا عادلا لقا الاضرار التي تسببت فيها.
وفي الختام يقول الوحي المقدس (( المحبة تتانى وترفق. المحبة لا تحسد. المحبة لا تتفاخر ولا تنتفخ. ولا تقبح ولا تطلب ما لنفسها ولا تحتد ولا تظن السؤ. ولا تفرح بالاثم بل تفرح بالحق. وتتحمل كل شئ وتصدق كل شئ وترجو كل شئ، وتصبر علي كل شئ. المحبة لا تسقط ابدا )) 1كورنثوس 13: 4-8
سلام الرب ونعمته تكون مع جميعكم ….آمين
رئاسة مجمع كنيسة المسيح السودانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.