رئيس حزب الامة يشدد على منع الفتنة بين الشعب والجيش حتى لاتخرج الأوضاع عن السيطرة    عضو بلجنة تسيير المريخ يتقدم باستقالته    خطف طفلة وبيعها مقابل (50) ألف.. الشرطة تستعيدها وتقبض الجناة    الزراعة تدشن مبادرة السفارة الهندية بغرس شتول مانجو بالحديقة الدولية    المريخ: إنهاء عقد "الصيني" من جانب الهلال بالتراضي شأن لا يخصنا    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: اليوم نرفع راية استقلالنا    جهود لرفع كفاءة محطة ام دباكر للكهرباء    إنطلاق ورشة الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال بالفاشر    شاهد بالصور.. عريس سوداني غيور يحمل عروسته بين يديه خوفاً عليها من أن تمازح ماء المطر أقدامها    شاهد بالفيديو.. نجمة التريند الأولى في السودان "منوية" تعود لإثارة الجدل بفاصل من الرقص الهستيري والصراخ على أنغام (تقول زولي)    أسرة تطالب بنبش جثمان ابنتها بعد ثلاثة أشهر من الوفاة    الهجانة تكمل استعدادتها للإحتفال بعيد القوات المسلحة غدا    والي الجزيرة ينفي إنشاء مفوضية للكنابي    المريخ يفاوض لوكا ويقيده في خانات (الرديف)    نطلاق المرحلة الثانية للبطولة الأفريقية المدرسية اليوم حتى الثامن عشر من الشهر الجاري …    استمرار العمل لتقوية الجسر الواقي من الفيضان بمروي    إنطلاق فعاليات مؤتمر المائدة المستديرة    صباح محمد الحسن تكتب: عاصمة تحكمها المليشيات !!    الإرصاد تحذر من أمطار مصحوبة بالرياح    مساعٍ لري 30 ألف فدان بمشروع الرهد    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    الحراك السياسي: مركزية الهوسا: من يريد معرفة تاريخنا فليرجع إلى الوثائق    تطعيم 27 ألف من المواشي بمحليات شمال دارفور    السودان: سنتخذ إجراءات حال تهديد السد الإثيوبي لخزان الروصيرص    نمر يجدد عزم حكومته على معالجة نقص مياه الشرب بالولاية    الري تنفي صلتها بالأخبار المتداولة حول سد النهضة والفيضان    تحذير من معاجين تبييض الأسنان.. ضررها أكثر من نفعها!    وفد السودان يعود من تنزانيا بعد مشاركته في عمومية الكاف وإجتماعات سيكافا    سامسونغ تميط اللثام عن أغلى هاتف لها!    الإتحاد السوداني يسلم الإعلاميين كودات تغطية مونديال قطر    مواصفات هاتفي غوغل بكسل (6) إيه وبكسل (6) إيه برو    محترف المريخ يتسلّم تأشيرة الدخول إلى السودان    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    مقتل نجل الرئيس التنفيذي لشركة سوداني للاتصالات    الرماية تبحث عن الميداليات في بطولة التضامن الإسلامي    "حمى وصداع" أبرز أعراضه..تقارير تدقّ ناقوس الخطر بشأن"فيروس جديد"    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    كَكّ    مدير البركة: خسارة كبيرة لشركات التأمين بزيادة الدولار الجمركي    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    تفاصيل اجتماع عاصف لوزارة الصحة حول زيادة الإصابات بالسرطان    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    مقتل نجل مسؤول بشركة سوداني إثر إصابته بطلق ناري بشارع النيل بالخرطوم    بالنسبة لسكر الدم.. هذه أسوأ 4 عادات لتناول الفطور    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صحيفة القارديان تقدم مزيد من التفاصيل حول عملية اصطياد بن لادن
نشر في حريات يوم 13 - 07 - 2011

كشفت صحيفة (الغارديان) امس الثلاثاء أن وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية (سي آي إيه) نظّمت حملة تطعيم وهمية بمدينة آبوت أباد الباكستانية، حيث كان يختبئ أسامة بن لادن، في محاولة للحصول على حمضه النووي.
وقالت الصحيفة إن عملاء سي آي إيه، وفي إطار الاستعدادات المكثفة للغارة التي قتلت بن لادن ‘جنّدوا طبيباً باكستانياً بارزاً لتنظيم حملة لقاح في آبوت أباد والبدء في تنفيذ المشروع في أفقر حي من المدينة لجعلها تبدو أكثر واقعية'، وفقاً لمسؤولين باكستانيين وامريكيين وسكان محليين.
وأضافت أن وكالة الاستخبارات الباكستانية المشتركة المعروفة باسم ‘آي أس آي' اعتقلت الطبيب شاكيل أفريدي بتهمة التعاون مع عملاء وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية، ما أدى إلى توتير العلاقات بين واشنطن وإسلام آباد المتدهورة أصلاً بعد عملية قتل بن لادن من قبل قوات خاصة امريكية مطلع أيار (مايو) الماضي، ويُعتقد أن الولايات المتحدة قلقة على سلامة الطبيب الباكستاني وتدخلت نيابة عنه.
وأشارت الصحيفة إلى أن ‘سي آي إيه' وضعت خطة التطعيم بعد أن تعقب عملاؤها أبو أحمد الكويتي مراسل بن لادن إلى المجمع الذي كان يختبئ فيه بمدينة آبوت باد في الصيف الماضي، وقامت الوكالة بمراقبة المجمع بواسطة الأقمار الصناعية ومن منزل تابع لها في المدينة الباكستانية، لكنها أرادت التأكد من وجوده فيه قبل شن عملية محفوفة بالمخاطر داخل بلد آخر.
وذكرت أن عينة من الحمض النووي من أي طفل من أطفال بن لادن في المجمع يمكن مقارنتها مع عينة شقيقته التي توفيت في بوسطن عام 2010 لتقديم أدلة على أن الأسرة موجودة في آبوت أباد، وقام عملاء سي آي إيه لهذا الغرض بتجنيد الطبيب أفريدي المسؤول الصحي عن منطقة خيبر القبلية المحاذية للحدود الأفغانية.
وقالت الغارديان أن الطبيب أفريدي ذهب إلى آبوت أباد لبدء حملة التطعيم المجانية ضد مرض التهاب الكبد الوبائي ودفع مبالغ سخية من المال إلى موظفين صحيين حكوميين من الرتب المتدنية للمشاركة في حملة التطعيم.
واضافت أن ممرضة تُعرف بلقب باختو واسمها الحقيقي مختار بيبي نجحت في الدخول إلى مجمع بن لادن لاجراء التطعيمات المطلوبة، وطلب منها الطبيب أفريدي أن تأخذ معها حقيبة يد كانت مزودة بجهاز إلكتروني، لا يُعرف ما هو وما إذا كانت تركته داخل المجمع، كما أنه ليس معروفاً أيضاً ما إذ كانت سي آي إيه تمكنت من الحصول على الحمض النووي لبن لادن، على الرغم من أن مصادر اقترحت بأن العملية لم تنجح. واشارت الصحيفة إلى أن الممرضة بيبي، التي تجهل الهدف الحقيقي لحملة التطعيم، لم تعلق على الحملة، فيما رفضت سي آي إيه التعليق على مؤامرة التطعيم.
وقالت إن الاستخبارات الباكستانية علمت بأنشطة الطبيب أفريدي خلال التحقيقات التي اجرتها حول عملية مقتل بن لادن في الدور العلوي من المجمع السكني في آبوت أباد ورفضت اسلام اباد التعليق رسمياً على اعتقال أفريدي، لكن مسؤولاً بارزاً أكد أن أي دولة تعتقل الأشخاص الذين يعملون لوكالة تجسس أجنبية.
واضافت الصحيفة أن باكستان ابدت استياءها لعدم اطلاعها مسبقاً على عملية قتل بن لادن، فيما اعربت الولايات المتحدة عن غضبها لأن التحقيق الباكستاني ركّز أكثر على معرفة كيف تمكنت سي آي إيه من تعقب مكان زعيم القاعدة السابق أكثر من الطريقة التي تمكن من خلالها بن لادن من العيش في آبوت أباد لمدة خمس سنوات.
وقال مسؤولون امريكيون إن وكالة الاستخبارات الامريكية ‘سي أي أيه' اتخذت إجراءات لحماية محلل تابع لها وإخفاء هويته بعد مساهمته في تحديد مكان تواجد زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذي قتلته قوات امريكية في أيار (مايو) الماضي وذلك بعد تلقي تهديدات تشير إلى أن القاعدة تستهدفه.
وذكرت صحيفة ‘واشنطن بوست' أن الخطوة نادرة جداً إذ غالباً لا تلجأ ال'سي أي أيه' إلى اتخاذ إجراءات لحماية هوية موظفيها إلا حين يكونون على وشك القيام بمهمة حساسة أو السفر خارج البلاد.
ونقلت عن مسؤول امريكي قوله إن القرار صدر بعد تلقي معلومات حول مساع قد تقوم بها القاعدة للانتقام لمقتل بن لادن في غارة امريكية استهدفت المجمع الذي كان يقيم فيه في منطقة أبوت أباد قرب إسلام أباد.
وقال المسؤول ‘عرفنا بفضل الاستخبارات الأخيرة أن القاعدة مهتمة في العثور على مسؤولين امريكيين في مجال مكافحة الإرهاب يرتبطون بعمليات مكافحة الإرهاب العدائية في السي أي أيه'، وأضاف ‘بالطبع يفهم أغلبية الامريكيين لمَ يجب حماية هذا الشخص'.
وقالت الصحيفة إن الوكالة قررت اتخاذ إجراءات لحماية المحلل بعد تخمينات على الانترنت حول هويته ومحاولة تحديده من خلال صور نشرت للرئيس باراك أوباما وفريق عمله وهم يتابعون العملية.
وقد رفضت الوكالة التعليق على صور الأشخاص غير المعروفين الذين ظهروا في الصور التي نشرها البيت الأبيض بعد العملية.
وقال مسؤولون إن إدراج المحلل على أنه ‘متخفي' قد يمنع وسائل الإعلام وزملاؤه السابقون من الكشف عن هويته، على الرغم من انه كان يعمل كعميل علني في السابق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.