مبادرة نداء أهل السودان: سفراء مصر والسعودية حصور في مؤتمر المائدة المستديرة    الصحة الاتحادية: تطبيق الجودة في الخدمات الصحية يمثل تحدٍّ حقيقي    طرح تذاكر سوبر لوسيل بداية من (18) أغسطس الجاري    البرهان: أدعو الأحزاب وقوى الثورة للتوافق من أجل تشكيل حكومة مدنية    قلعة شيكان تعود للخدمة وتستقبل تمهيدي مسابقات كاف    المريخ يتعاقد مع المهاجم النيجيري موسيس أودو    والي الخرطوم: لا توجد عمالة ماهرة ومدربة في المجال الصناعي    الأرصاد: توقعات بهطول أمطار جديدة بالخرطوم مساء اليوم    وزير الزراعة والغابات يختتم زيارته لولاية كسلا    وزير سابق يعلّق على وصول"21″ وابور للسودان ويبعث برسالة لمدير السكة حديد    وزيرة الصناعة في السودان تصدر قرارًا    إستراتيجية جديدة لجباية زكاة الزروع والأنعام بشمال دارفور    بخاري بشير يكتب: معركة دار المحامين !    سعر الدولار في السودان اليوم الخميس 11 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    لأول مرة في التاريخ.. علاج لأمراض القلب الوراثية    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    سفارات دول الترويكا: الذين مارسوا العنف في ورشة الإطار الدستوري الانتقالي هدفهم منع التقدم نحو مستقبل ديمقراطي    *شبر موية*    مصادر ل"باج نيوز": مهاجم المريخ يقترب من المغادرة    سد النهض الإثيوبي: التوربين الثاني يبدأ توليد الكهرباء اليوم    شاهد بالفيديو.. في مشهد يحبس الأنفاس الفنان جمال فرفور يغني وسط سيول جارفة (غرقان وبحر الريد ظلوم)    عبد النبي يبحث تحديات وقضايا القطاع الرعوي بجنوب كردفان    انقطاع أدوية السَّرطان.. مرضى في مواجهة الموت!!    لتحسين صحة الأمعاء.. اعرف الفرق بين البروبيوتيك والإنزيمات الهاضمة    الخرطوم..إغلاق جسور بأمر السلطات    شاهد بالصور.. أصغر عروسين في السودان يواصلان ابهار الجمهور بجلسة تصوير جديدة    شاهد بالصورة.. بتواضع كبير نالت عليه الاشادة والتقدير.. الفنانة ندى القلعة تجلس على الأرض لتشارك البسطاء في أكل (الكجيك)    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    جدّد نيّته باعتزال كرة القدم نصر الدين الشغيل: سعيدٌ بما قدمت للهلال ولم أغضب من (الغربال)    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    الصحة الاتحادية تبحث قضايا مراكز علاج الأورام التخصصية    تأجيل النطق بالحكم في قضية الحاج عطا المنان    اتهام شاب بالاتجار في المخدرات بسوبا الحلة    المستوردون والمصدِّرون.. شكاوى الإضراب وزيادة الدولار الجمركي    بعثة منتخب الناشئين تعود للخرطوم فجر الخميس    بدء محاكمة رجل وسيدة بتهمة تزييف العملة المحلية بأمبدة    بصمة علاء الدين وعقد الصيني وجنسية بيتر    ترامب: رفضتُ الإجابة عن أسئلة الادعاء العام    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الصحة: المطالبة بتدريب مرشدات التغذية على عوامل خطورة الامراض المزمنة    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    سماعات ذكية تساعد على تشخيص 3 حالات شائعة للأذن    بعد تعطل خدماتها.. تويتر: أصلحنا المشكلة    شرطة الفاو تضبط شحنة مخدرات في طريقها للخرطوم    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    إصدارة جديدة عن النخلة ودورها في التنمية الإقتصادية والاجتماعية    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي بمحنة ومحبة وإلفة    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



يا فيها يا أطفيها ..!!
نشر في حريات يوم 09 - 02 - 2012


[email protected]
* تخيلوا الى اى حضيض انهارت أخلاق البعض فى بلادنا التى لم يسلم حتى بعض ارفع متعلميها واساتذة الجامعات فيها منه.. هذه رسالة وصلتنى من بعض اساتذة جامعة كردفان، انشرها كدليل على هذا الانهيار وليس فقط لما تحمله من ظلم وقع على اساتذة الجامعة الذين حرموا من تملك العربات دون سواهم من اساتذة الجامعات الأخرى .. أقرأوا واحكموا بأنفسكم !!
* الموضوع يتعلق بتمليك العربات الحكومية وفقا لقرار مجلس الوزراء رقم 48 لسنة 2009 م، ولقد طبقته كل الجامعات الحكومية إلا جامعة كردفان بالأبيض، لماذا؟ إليكم التفاصيل:
* حضرت اللجنة المشكلة من وزارة المالية الإتحادية الخاصة بالتمليك إلى الجامعة وقابلت مدير الجامعة بحضور وكيل الجامعة، وبعد ذلك شرعت فى عملها حيث إطلعت على كشوفات العربات واستبعدت العربات المخصصة للخدمة ومن ثم بدأت فى إجراءات التمليك للمستحقين حسب الكشوفات التى أعدتها إدارة الجامعة على ضوء الأسس الواردة فى منشور مجلس الوزراء فى هذا الخصوص.
* أنهت اللجنة عملها وأخذت تقريرها وعادت إلى الخرطوم لإرسال العقودات وتكملة بقية الإجراءات، وفى خلال فترة الإنتظار حدثت تغيرات فى المواقع الإدارية بالجامعة وشغل منصب الوكيل شخص آخر، ولأن كشف التمليك السابق لم يشمله سعى لعرقلة عملية التمليك، فقام بإستدعاء اللجنة مرة أخرى بحجة أن العربات تم تقييمها بأقل من سعر السوق، فأفاده أعضاء اللجنة بأن التقييم تم وفق موجهات متفق عليها فى وزارة المالية والهدف الأساسى هو تشجيع العاملين على التملك والتخلص من العربات الحكومية وأنهم قاموا بتنفيذ هذا القرار فى أكثر من أربعين وحدة حكومية بدون أى إعتراض.
* غير ان الوكيل أصر على إلغاء قرار التمليك وإتفق مع مدير الجامعة على مخاطبة مجلس الوزراء لإستثناء جامعة كردفان من القرار بحجة أن الجامعة ليس لديها عربات للعمداء والإداريين وان العمل سوف يتوقف.
* حمل الوكيل خطاب المدير وقابل المسئولين بمجلس الوزراء فذكروا له بأن القرارصدر بعد دراسة ناقشت كل التفاصيل وليس هناك إستثناء لأى جهة، وتم الرد على الجامعة بخطاب بهذا المعنى أُرسل عبر وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، ولكن للأسف أخفى المدير والوكيل الخطاب وأشاعوا بأن مجلس الوزراء إستجاب لطلبهم وتم إستثناء الجامعة من قرار التمليك، ولكن إتضح كذبهم فيما بعد وذهب أحد االزملاء إلى وزارة التعليم العالى وحصل على صورة من خطاب مجلس الوزراء استلمها المدير الجامعة الجديد الذى خلف المدير السابق.
.
* الآن مضت ستة أشهر ولم يفعل المدير الجديد شيئا ولم يعر رئيس نقابة العاملين بالجامعة الأمر إهتماما، وعليه قررنا تحريك الأمر وبدأنا بالإعلام ليقف الناس على نموذج لأشخاص مناط بهم إعداد قادة المستقبل ويتصرفون هكذا بدون اخلاق او ضمير ..!!
الجريدة 9 فبراير 2012


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.