نائب قائد قوات الدعم السريع عبد الرحيم دقلو ل«الشرق الأوسط»:القوة التي فضت الاعتصام ليست متفلتة والدعم السريع لم يطلق النار على المعتصمين    إنطلاق حملة إعمار مشروع الجزيرة بقاعة الصداقة غداً    بسبب حفل القيروان الشرطة تلقي القبض على الفنانة انصاف فتحي    مفرح يكشف عن زيادة ربع الأوقاف في الخرطوم    البرهان يطلع على الأوضاع الأمنية بولاية غرب كردفان    عودة مصفاة الخرطوم للعمل وكميات مُقدرة من الغاز لولاية الخرطوم    البنك المركزي يحدد منافذ التحويلات الواردة عبر نظام ويسترن يونيون    مبالغ استيراد احتياجات السودان تقفز إلى 12 مليار دولار في العام    مزارعو نيالا يطالبون الحكومة بالتدخل لإنقاذ الموسم الزراعي    أمر طواريء بحظر التداول بالبيع والشراء والنقل لمحصول القمح بالشمالية    منتصر هلالية: ستكون الاطلالة مختلفة في (يلا نغني)    أطعمة ينصح الأطباء بتناولها بعد أخذ لقاح كورونا    دراسة: الغالبية العظمى لوفيات كورونا في فئة معينة من البلدان    شرطة أمبدة تضبط عصابة بقيادة نظامي معاشي    حمدوك يوجه بعلاج مصابي الثورة داخل وخارج البلاد    سعر الدولار في السودان اليوم الجمعة 5 مارس 2021    تفجر الخلافات بين غرفة البصات والنفيدي توقف العمل في الميناء البري    تحديات محاربة الفساد    إثيوبيا تناور لإفشال مقترح الرباعية الدولية حول سد النهضة    متاريس أمام ثورة المغتربين    هل يصيب كورونا أصحاب فصيلة دم معينة؟ علماء يكشفون    الهلال يعلن نتيجة مسحة كورونا قبل لقاء شباب بلوزداد    تقديم كتاب: السودان بعيون غربية، ج12، لمؤلفه البروفيسور بدرالدين حامد الهاشمي .. بقلم: دكتور عبد الله الفكي البشير    "الغربال": جاهزون لإسعاد جمهور الهلال وهذا ما يزيد من حظوظنا    أول أيام تطعيم لقاح كورونا في مصر.. ماذا حدث؟    الكونغرس الأميركي يمرر إصلاحا انتخابيا.. وبايدن يعلق    السودان.. أطفال الشوارع مأساة لا تنتهي وهاجس أمني كبير    لجنة الاستئنافات تحول نقاط ديربي بورتسودان لصالح السوكرتا    يفتقد (16) لاعباً وغيابات بالجملة في الدفاع والوسط .. المريخ .. ورطة للتاريخ قبل مواجهة سيمبا    تفاصيل محاكمة مستثمرة صينية بحوزتها ربع مليون دولار    الناطق الرسمي بإسم اتحاد فن الغناء الشعبي: سنحيي مهرجانا للاغنية الوطنية    برفقة سمل والد الشهيد عبدالرحمن (السندريلا) تحتفل بعيد ميلادها مع أطفال مرضى السرطان    تداعيات الحزن الجديد والفرح القديم    م. نصر رضوان يكتب: مفهوم العالمانية عند اليساريين السودانيين    النهب المسلح يكثف نشاطه في الخرطوم ويهجم على الأحياء بإستخدام أحدث الأسلحة النارية    حريق يقضي على (51) منزلاً بالميرم في غرب كردفان    بعد استلام جرعات "كوفاكس".. السودان يبدأ التطعيم الأسبوع المقبل    ما بني على خطأ فهو خطأ يا باني    ضبط أسلحة ومتقجرات بمنزل جنوب الخرطوم    الأهلي مروي يعطل الكوماندوز والأهلي شندي يعود لسكة الانتصارات    تراجع مفاجئ عن التعاقد مع المصري الهلال يكلف الشغيل بقيادة الأزرق أمام بلوزداد فنياً    القبض على (21) من معتادي الإجرام بسوق أبوزيد    استرداد 212 مليار جنيه من مستثمر أجنبي    الكرة السودانية تعاني من أزمة إدارية! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    قول العجب في بيع السلم .. بقلم: د. عمر محجوب محمد الحسين    مع غياب تمتام والبنا والسني (يلا نغني) يستعد للانطلاقة بعدد من الأصوات الجديدة    قريبا في رمضان (الشوق والريد) برنامج وثائقي عن الكاشف    (المنكير).. طلاء الأظافر تحت المجهر    توقعات بتزايد الإقبال على شراء السكر لرمضان    "جزيرة الحب".. صيني ينفق كل ما يملك لبناء حديقة يهديها لمحبوبته    رغم التلوث النووي.. ياباني يعتني بقطط فوكوشيما منذ عشر سنوات    السعودية تشترط التطعيم لأداء الحج    "ميغان تنمرت على الموظفين".. ادعاءات ضد دوقة ساسكس وقصر باكنغهام يحقق    في رحاب الرحمن الرحيم اللواء عبد العال محمود .. بقلم: نورالدين مدني    قراءة في كتاب "الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى الى ثورات الربيع العربي" .. بقلم: أ.د. أحمد محمد احمد الجلي    الخسف .. بقلم: عوض محمد صالح    أمريكا : سنعطي أولوية تأشيرة الهجرة للسودانيين المتأثرين بحظر ترامب    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باي ذنب قتلت عوضيه؟؟؟؟
نشر في حريات يوم 09 - 03 - 2012


[email protected]
لن نعرف أبدا لماذا قتلت؟ ولما هذه القسوه في التعامل * ولماذا اصبح الدفاع عن النفس وعن الغير تهمه تستحق الموت رميا بالرصاص وكانها معركه حربيه ولابد من من النصر ولو علي حساب الابرياء…
ماذا فعلت تلك المسكينه لتقتل بدم بارد وكانها ليست بشر وتستحق الحياه *اعرف ان هذا قضاء الله ولكن الطريقه التي تمت بها عمليه الاغتيال اغرب من ان تصدق …. أهكذا هانت الأنفس *والأرواح لتنتهك بمنتهي السهوله في زمن * (إنقاذ العجائب ) * لا اصدق ان الموضوع قد يكون حدث هكذا اعتباطا *لا يمكن ان يكون هكذا الامر بهذه البساطة لان جماعه الانقاذ هؤلاء كل. شي لديهم محسوب ومخطط ولا يمكن ات تكون غلطه كهذه غلطه الشاطر كما يقولون *فلننتظر ونري ما تخبئه لنا الايام من مفاجآت *جراب حكومه الانقاذ الوطني!!!!!
ولماذا حتي الان لم توضح السلطات المعنيه بهذا الامر ما حدث ؟؟.. وهل تم القبض علي المسؤولين عن هذه الفضيحة *والاستهتار *بأرواح الناس *وبأبخس الأثمان … فا لك الله انسان بلادي المقهور *المطمور بعجينه الهوان فلنحرر انفسنا من قيد وعبوديه هذا النظام الذي ضل طريقه *منذ عهد بعيد بعيد…
والموجع في كل هذه الاحداث احيانا لابد من *استغاثه مؤلمه لكي نعي *ما فعل هؤلاء الظلمه الذين طاغوا واستبدوا والفصل الاخير قتل الابرياء الآمنين *دون ذنب اوجريره ……..
وهذا *تتيحه الصمت الذي لابد من *كسره ..والخوف الذي لابد من قهره ….رالكرامه التي لابد من استردادها …والثوره التي لابد لها من انتفاضه… والحقوق التي لابد لها من مطالب ….والعدل الذي لابد ان يسود والظلمه التي لابد من ان *تنقشع ….والحريه التي لابد لها ان تتنفس …والضعف الذي لابد ان يموت …والقهر الذي لابد ان ينتهي ….والليل الذي *لابد ان ينجلي …..ولابد للصبح ان يصبح ….ولا سجن ولا سجان *ولاانقاذ ولا بشير …ولا امن ولا مخابرات …. لا عملاء لا جواسيس ….ولا نظام بأيد *ولا سدنه ….ولا عنصريه ولا قبليه ….ولا حروب ولا تقسيم *ولا انفصال….
*وبعد كل هذا ماذا تريد حكومه الانقاذ اكثر مما فعلت وتفعل *وكلما ازداد صمتنا وأصبحتا متفرجين لمسرحيات نظام البشير وعصابته كلما ازدادوا بطشا ودكتاتوريه *وطغيانا لماذا. … لأننا لا نحرك ساكنا او بما يكفي لكي نقول قفوا الان *ولا مزيد….*
الشعب قادم وقادر لانه *اكتفي وفاض الكيل ونحن شعب قادر قادر ….لا للظلم *..لا للقهر ….لاللتخاذل … لا للضغف …لا للقمع ….لا للهوان…. لا للذل……
فلننتصر *للكرامتنا … وإنسانيتنا… ونسائنا .
وأبدا ما هنت يا سوداننا يوما علينا…


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.