وقف استخدام الزئبق في استخلاص الذهب يفاقم مخاوف المعدنين من خسائر فادحة    مبيدات الشركة ...!    تاور: الولاة العسكريون عبروا بالبلاد لبر الأمان    انخفاض كبير في أسعار المواشي    الحياة البرية تبدأ في إنشاء محمية "وادي هور"    وجدي ميرغني : 1,5 مليار دولار صادرات البلاد حتى سبتمبر    قتلى في تشيلي والاحتجاجات تتحدى الطوارئ    احتجاجات لبنان تدخل يومها الرابع    مدني يفتتح ورشة الحركة التعاونية ودورها في تركيزالأسعار            المهنيون بشمال كردفان:لم ندعو لموكب 21اكتوبر    أمين حسن عمر يُشكك في استمرارية "المؤتمر الوطني" ويُعلن عن حركة سياسية جديدة    محكمة البشير تستمع لشهادة عبدالرحيم محمد حسين    مطالبة بإلغاء وتعديل القوانين المتعلقة بالأراضي والاستثمار    استئناف التفاوض بين الحكومة وفصيل "الحلو"    "السيادي" يدعو لإزالة الفجوة بين المدنية والعسكرية    حمدوك يوجه بالمصادقة على كافة الاتفاقيات الدولية    جهاز المخابرات العامة يصدر بيانا هاما حول حادثة مقتل تاجر الحاج يوسف    البرهان يتوجه إلى روسيا اليوم في زيارة رسمية    الصدر للمتظاهرين: السياسيون في الحكومة يعيشون حالة رعب وهستيريا    فنزويلا.. غوايدو يدعو للاحتجاج في 16 نوفمبر المقبل    ألمانيا.. الآلاف يتظاهرون احتجاجا على العملية التركية في شمال شرقي سوريا    أجسبورج ينتزع تعادلاً في الوقت القاتل من أنياب بايرن ميونخ    ريال مدريد يسقط أمام مايوركا ويهدي الصدارة لبرشلونة    اهلي الخرطوم يكسب تجربة القماراب محلية    محاكمة البشير.. ما خفي أعظم    مهران ماهر : البرنامج الإسعافي للحكومة الانتقالية (منكر) ويجب مقاومته    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    صدرت عن دار نشر مدارت بالخرطرم رواية السفير جمال محمد ابراهيم : (نور: تداعي الكهرمان)    الفروسية ما بين تيراب السكيراني (دار حامد) و(ص ع ال ي ك) العرب .. بقلم: د. أحمد التجاني ماهل أحمد    في ضرورة تفعيل آليات مكافحه الغلاء .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    تركيا تنفي إيواء قيادات في نظام "المخلوع"    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    مصادر: توقف بث قناة (الشروق) على نايل سات    وفاة وإصابة (50) في حادث مروري جنوب الأبيض    وفاة 21 شخصاً وجرح 29 في حادث مروري جنوب الأبيض    العضوية تنتظركم يا أهلة .. بقلم: كمال الِهدي    جَبَلُ مَرَّة .. شِعْر: د. خالد عثمان يوسف    حجي جابر يفوز بجائزة كتارا للرواية    هروب القيادي بحزب المخلوع حامد ممتاز ومصادر تكشف مفاجأة حول فراره عبر مطار الخرطوم    إصابات ب"حمى الوادي المتصدع"في نهر النيل    لجان مقاومة: وفاة 8 أشخاص بحمى الشيكونغونيا بكسلا    بيان هام من قوات الدعم السريع يوضح أسباب ودواعى تواجدها في الولايات والخرطوم حتى الان    مؤشرات الفساد من تجاربي في السودان .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    سقوط مشروع الاسلاميين في السودان: دلالات السقوط وأثر ثقافة عصور الانحطاط .. بقلم: أحمد محمود أحمد    افتتاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب بالخميس    أبناء السودان البررة قُتلوا أمام القيادة .. بقلم: كمال الهِدي    القيادة: والله جد: كتبها مسهد باعتصام القيادة فات عليّ تدوين اسمه .. بقلم: د. عبدالله علي إبراهيم    ايقاف المذيعة...!        استهداف 80 ألفاً بالتحصين ضد الكوليرا بالنيل الأزرق    شرطة المباحث ب"قسم التكامل" تضبط مسروقات متعددة    حملة للتطعيم ضد الحمى الصفراء بالشمالية بالثلاثاء    تذمر بودمدني بسبب استمرار أزمة الخبز    متضررو حريق سوق أمدرمان يقاضون الكهرباء    فتح الباب لجائزة معرض الخرطوم الدولي للكتاب    افتتاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب الخميس المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان من اللجنة التنفيذية لنقابة أطباء السودان
نشر في حريات يوم 25 - 08 - 2012


بيان مهم من اللجنة التنفيذية لنقابة أطباء السودان
بيان هام
إلى جميع الأطباء والطبيبات
في داخل السودان ودول المهجر
أيها الزملاء الأعزاء…
لقد عايشتم وتابعتم باهتمام واسى بالغ ما جرى على الساحة الطبية منذ عام 1989م بعد حل نقابتكم التاريخية وما تبع ذلك من قيام نقابة المنشأة التي اقرها قانون النقابات المشؤم عام 1992م والتي تُّبع لها ما يسمى باتحاد أطباء السودان الذي بحكم تكوينه يخلو من أي صفة نقابية أو مهنية.
فكان لغياب نقابة أطباء السودان الرقيب الدائم لكل فعاليات الخدمة الطبية، أن تدهورت الخدمات الطبية في كل أنحاء السودان بالإضافة إلى فرض تكلفة العلاج الباهظة على المواطن السوداني وتفشي العطالة بين الأطباء لانعدام الوظائف إلا لذوي الولاء والمحسوبية، فقانون النقابات 2001م غير دستوري وقانون تنظيم الاتحادات لسنة2004م غير دستوري ودستور 2005م الانتقالي يؤطر ما قمنا به في إعادة تكوين نقابتكم التاريخية والتي تم إعلانها يوم 9/7/2012م بعد الحصول على تفويض موثق من قبل الأغلبية من الأطباء السودانيين داخل وخارج القطر.
إن استرداد نقابتكم الشرعية يعتبر تتويج لنضالكم الصبور والمثابر منذ 30/6/1989م، وتأتي بالضرورة في سياق تصحيح مسار الحركة النقابية لاستعادة إرادتها لتعزيز استقلالية وديمقراطية الحركة النقابية ووضعها في خدمة قضايا العاملين وتطلعاتهم المشروعة في الحرية والكرامة بإلغاء القوانين المقيدة للحريات، وتعبيد الطريق من اجل استعادة الديمقراطية وإنهاء الحروب وتحقيق السلام وبناء الوحدة الوطنية .
إن استرداد نقابة أطباء السودان الممثل الشرعي الوحيد لأطباء السودان، هي تعبير عن التزامنا بمبادئ وتقاليد النضال الديمقراطي النقابي لكي نمضي على ذات الطريق الذي وضع لبنته ورسخه وضحى من اجله الآباء الأجلاء من الأطباء المؤسسين وساهمت في ترقيتة الأجيال التي تلتهم، والذين أرسو نموذجاً متقدماً لما ينبغي أن تكون عليه إرادة الأطباء، وهي تواجه وصاية الأنظمة المستبدة وتعيد تأسيس تنظيماتها النقابية على أسس ديمقراطية ومستقلة. لذلك فان التفافكم حول نقابتكم والدفاع عنها ضمن هذا الظرف يمثل الضمان لاستمرار دوركم الوطني التاريخي في النضال من اجل تعزيز وحدة نضال الأطباء في سبيل:-
مهنياً:
المجانية الكاملة للعلاج بالبلاد.
زيادة الصرف علي الصحة إلي 15% من الموازنة العامة.
تحسين شروط الخدمة وإصحاح بيئة العمل وتأكيد الأجر المكافئ للعمل وتكاليف المعيشة.
الاهتمام بالتأهيل والتدريب المنتظم المهني والتقني للأطباء داخل وخارج القطر.
وقف الهجمة الشرسة على المرافق الصحية المتمثلة في بيع المستشفيات باعتبارها ملكاً للشعب السوداني وليس لحزب أو فئة.
إعادة تبعية المؤسسات ذات الطابع المرجعي في السودان(المستشفيات التعليمية) إلى وزارة الصحة المركزية.
العمل على إيجاد الوظيفة الدائمة للأطباء فوراً وتحسين رواتبهم وإلغاء الرسوم المقررة على نواب الأخصائيين من قبل مجلس التخصصات الطبية.
تامين العلاج المجاني لجميع الأطباء وأسرهم بما فيهم المعاشين وحل قضايا سكن النواب وأطباء الامتياز وتحسين بيئة العمل والتوسع في مجانية العلاج للمواطنين.
تجريم الفصل التعسفي من
الخدمة وتسوية أوضاع المفصولين تعسفياً.
تامين حقوق ومكتسبات الأطباء وحماية شرف المهنة وتعزيز الدور الوطني والإنساني للطبيب.
وطنياً:
التمسك بحق الشعب في السيطرة عبر القطاع العام على مصادر الثروة الوطنية والمؤسسات الانتاجية والخدمية .
انطلاقا من دورنا وموقفنا الوطني واستشعاراً لمسئوليتنا تجاه شعبنا وبلادنا نؤكد التزامنا بالنضال جنباً إلى جنب مع أبناء شعبنا وقواه الحية النقابية والسياسية لاستعادة الديمقراطية وتحقيق السلام وصيانة الوحدة الوطنية.
فلنناضل من اجل تعزيز وتطوير وحشد القدرات النضالية لقوى شعبنا لتفعيل آلية وإرادة النضال الشعبي من أجل البديل الوطني الملبي لتطلعات أبناء وبنات شعب السودان
. عاشت وحدة أطباء السودان
. عاشت الحركة النقابية السودانية….
المجد والخلود لشهداء الحركة النقابية السودانية
اللجنة التنفيذية لنقابة أطباء السودان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.