10 حالات وفاة بكورونا و 53 حالة مؤكدة ليوم أمس    السمؤال ميرغني يشترط.."باج نيوز" يكشف التفاصيل    مريخ القضارف يخلي خانة احمد كوبر بالتراضي    أشرف خليل يكتب: في 16 و21: (دقوا مزيكة الحواري)!!    سنار في المرتبة الثانية على مستوى السودان إنتاجاً للصمغ العربي    مباحث التموين: شركات وهمية أهدرت (5) مليارات دولار    طلاب طب يتفاجأون بالدراسة في كلية غير مجازة    جبريل إبراهيم: لا رجعة للوراء انتظروا قليلاً وسترون النتيجة    "فيفا" يحدد موعد سحب قرعة الدور الثالث للتصفيات الأفريقية لمونديال 2022    ثائرة في مواجهات المبتديات    فيفا يستفسر د. شداد عن أزمة المريخ ويستعجل الحل    اتحاد الكرة يرتب أوضاعه للمشاركة في البطولة العربية    للشهر الثاني على التوالي .. انخفاض التضخُّم .. الحقيقة الغائبة    الممثل محمد جلواك يتحدث عن الوسط الفني ويكشف السر في إغلاق هاتفه    حمدوك يعقد اجتماعا وزاريا طارئا لبحث الأزمة السياسية    والي كسلا يطالب الأمم المتحدة بدعم المجتمعات المستضيفة للاجئين    اندية نيالا تتصارع للظفر بخدمات حارس نادي كوبر محمد ابوبكر    بدء محاكمة امرأة وفتاة في قضية أثارها عضو تجمع المهنيين    نهاية جدل لغز "اختفاء ميكروباص داخل النيل".. والقبض على 3 أشخاص    العدل والمساواة: انسحابنا من المرحلة الانتقالية غير وارد    وزير الثروة الحيوانية: (83) مليون دولار خسائر شهرية للصادر    الحراك السياسي: الطوارئ الوبائية: ظهور نسخة جديدة من"كورونا" تصيب الكلى    بروفيسور ابراهيم اونور: لماذا نرفض اتفاق مسار الشرق بجوبا؟    استشهاد عناصر بالشرطة عقب مطاردة عنيفة    هذه مقدمات مرض السكري    برنامج "ثمرات" يعلن تغطية جميع الولايات في نوفمبر المقبل    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    بالفيديو: مكارم بشير تشعل السوشيال ميديا بعد ظهورها في حفل وصفه الناشطون "بالخرافي" شاهد طريقة الأداء والأزياء    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    ماذا يحدث لجسمك عندما تتناول موزة واحدة على الريق يومياً؟    احتواء حريق محدود بكلية "علوم التمريض" جامعة الخرطوم    بنك السودان المركزي يحدد موعد مزاد النقد الاجنبي الرابع عشر    سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الاحد 17 اكتوبر 2021 في السوق السوداء    جوال السكر يقفز إلى (30) ألف جنيه    انتخابات اتحاد الكرة..لجنة الأخلاقيات تؤجّل"الخطوة الأخيرة"    "لايف" على فيسبوك لطالبات ثانوي من داخل الفصل يثير انتقاداً واسعا    انطلاق مهرجان ساما الدولي للموسيقي بمنبر (سونا)    ما هو الوقت المناسب لتناول الطعام قبل ممارسة التمارين الرياضية؟    شاهد .. إطلالة جديدة فائقة الجمال للناشطة الإسفيرية (روني) تدهش رواد مواقع التواصل    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    وفاة الكاتب والمفكر السوداني د. محمد إبراهيم الشوش    وزير الثقافة والإعلام ينعي الأديب خطاب حسن أحمد    مقتل شخصين وإصابة (6) آخرين في هجوم لمسلحين    اتجاه للاستغناء عن شهادات التطعيم الورقية واعتماد أخرى إلكترونية    بالفيديو.. زواج ابنة أغنى رجال العالم على شاب مصري    أسرة مصرية تعثر على ابنها الكفيف التائه منذ 21 عاماً عبر فيسبوك    قرار جديد بخصوص تأشيرات دخول الكويت    شاهد بالفيديو.. في تقليعة جديدة.. الفنان صلاح ولي يترك المعازيم والعروسين داخل الصالة ويخرج للغناء في الشارع العام مع أصحاب السيارات والركشات    مدير مستشفى طوارئ الابيض: انسحابنا مستمر والصحة لم تعرنا أي اهتمام    ضبط 250 ألف حبة ترامدول مخبأة داخل شحنة ملابس بمطار الخرطوم    استعبدها البغدادي وزارت قبرها.. إيزيدية تحكي عن فظاعات داعش    الفاتح جبرا ... خطبة الجمعة    عبد الله مسار يكتب : متى تصحو الأمة النائمة؟    كيف تنقل حياتك الافتراضية من فيسبوك إلى مكان آخر؟    من عيون الحكماء    صفقة مسيّرات للمغرب وإثيوبيا: المصالح ترسم نظرة تركيا إلى المنطقة    ضبط (1460) من الكريمات المحظورة بنهر النيل    آبل تعلن خطة تطوير سماعات "آير بود"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أيمن نمر يزدري المريخ !!
نشر في كورة سودانية يوم 22 - 09 - 2021


د.مزمل ابوالقاسم
أيمن نمر يزدري المريخ !!
قبل ايام أقدم والي الخرطوم أيمن نمر على مخاطبة الاتحاد السوداني لكرة القدم طالباً منه إفادة سريعة حول الوضع في نادي المريخ ، وماهية المجلس المسئول عن إدارة النادي.
أتى الوالي أخيراً ، بعد ان استشرت الفوضى في أكبر اندية الولاية ، وشاع العنف وحدثت إصابات مؤثرة بين انصار النادي، وتعرضت واجهة إستاد المريخ وبعض مرافق النادي لتلفيات كبيرة.
يومها غابت الشرطة عن تأمين منشآت النادي ، بسلوك غريب ، كان سيؤدي الى حدوث كارثة كبيرة ، كادت تصل حد فقدان بعض الأرواح.
حدث اشتباك دام ، استخدمت فيه اسلحة نارية ، وشهد إطلاقاً للرصاص امام بوابة النادي الكبر.
شرطة ولاية ايمن نمر التي غابت يوم الإشتباك الأخير كانت حاضرة بقوة وشراسة يوم ان اصرت مجموعة سوداكال على منع اعضاء نادي المريخ من عقد جمعيتهم العمومية داخل استاد المريخ ، حيث تولت تفريقهم بإطلاق البمبان عليهم ، ثم لاحقتهم داخل ناديهم وضربتهم بالهراوات ، ووجهت القاذفات المستخدمة في إطلاق الغاز المسيل للدموع إلى أجساد بعضهم ، فتعرضوا الى حروق مؤثرة ، وتمزقت ملابس بعضهم .
لم يطلب الوالي يومها خطاباُ من مجلس إدارة الاتحاد العام لتحديد هوية الجهة التي تدير النادي ، قبل ان تتدخل شرطة الولاية لتضرب جاهير المريخ بعنف مبالغ فيه.
قبلها تولت شرطة ولاية ايمن نمر تأمين جمعية عمومية غير شرعية ، عقدتها مجموعة آدم سوداكال داخل حرم نادي المريخ في عز زمن الإغلاق بالكورونا.
حدث ذلك برغم صدور قرار من السلطات الصحية لولاية ايمن نمر ، يقضي بتطبيق الإحترازات الصحية بدقة ، ومن بينها إلزام الأعضاء بإبراز فحوصات للكورونا ، تجرى قبل أقل من 72 ساعة من موعد إنعقاد الجمعية ، وتطبيق مبدأ التباعد الإجتماعي ، وتعقيم المكان والأفراد المشاركين في الجمعية.
تولى بعض أعضاء النادي إحضار الخطاب من وزارة الصحة التابعة لولاية ايمن نمر ، بعد ان صدر نهاراً بخطأ فادح في التاريخ ، مما يوضح مدى العشوائية التي تدار بها مرافق الولاية ووزرائها في عهد الوالي الحالي.
تعامل والي الخرطوم مع نادي المريخ وكأنه يتبع إلى ولاية بانغلور الهندية.
إهمال مقيت ، ولا مبالاة غريبة ، لأزمة عاصفة كادت تتسبب في فقدان بعض الأرواح ، كما أدت الى حدوث إصابات بين المشجعين ، وتلفيات مؤثرة في مرافق النادي.
نسأل السيد ايمن نمر ، لماذا تتفرج على الفوضى الغريبة التي تحدث في أكبر أندية السودان؟ز
ولماذا تكلف نفسك عناء مخاطبة الإتحاد السوداني لمعرفة هوية الجهة التي تدير النادي ، بوجود مجلس أعلى للشباب والرياضة في الولاية؟.
لماذا يتخطى الوالي الوزارة المكلفة بإدارة النشاط الرياضي والشبابي في ولايته ، ويقفز الى اتحاد عام لا صفة له بالولاية ولا يتبع لها ؟.
يعرف الأستاذ صلاح زين العابدين ، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بولاية الخرطوم كل تفاصيل النزاع الذي يدور في نادي المريخ ، وهو مطلع على تعقيداته ، ومدرك لهوية المجلس الذي يتمتع بشرعية إدارة النادي ، فلماذا لا يسأله الوالي؟.
ما الذي يمنعه من تمكينه من ممارسة مهامه ، بدلاً من تهميشه ومخاطبة جهة لا صلة للولاية بها؟.
لو سأله لعلم منه أن أمد تكليف مجلس آدم سوداكال انتهى قبل عام من الآن ، وأن النادي عقد جمعية عمومية شرعية حضرها مسئولون في الإتحاد السوداني لكرة القدم ، وأجازوا مخرجاتها ، واعتمدوا المجلس الذي انتخبته الجمعية التي انعقدت في حديقة الموردة.
لو سأله لعلم ان مجموعة متفلتة تحتل نادي المريخ بلا أدنى سند من الشرعية ، وأن عدداً غير قليل من البلطجية ظلوا يرابطون داخل الإستاد ويمنعون المجلس الشرعي من ممارسة نشاطه ، وأن كل الإجراءات التي اتخذها سوداكال لا قيمة لها من الناحية القانونية ، لأنها صادرة من جهة غير مختصة .
شتان بين الطريقة التي تعامل بها والي الخرطوم مع ازمة المريخ ، والنهج الذي أدار به والي ولاية شمال كردفان أمر استضافة ولايته لمباراة المريخ الإفريقية الأولى في مدينة الأبيض.
هناك كان الوالي مسئولاً ، ومدركاً لمهامه وحدود تكليفاته ، ومطلعاً على تفاصيل الأزمة ، بدليل انه مكن المجلس الشرعي من ممارسة مهامه الإشرافية لبث المباراة ، ومنع قناة اخرى تعاقدت معها جهة غير شرعية للبث.
ساند والي ولاية شمال كردفان المجلس الشرعي وأهمله والي الولاية التي يتبع المريخ لها.
الخراب الذي حدث لمرافق نادي المريخ في عهد الوالي أيمن نمر لم يحدث حتى في عهد الإنقاذ.
لا غرابة .. فالخرطوم ككل صارت مدينة بالغة القذارة في عهد ايمن نمر ، الذي سجل فشلاً ذريعاً تسير بذكره الركبان في إدارة كل الملفات المتعلقة بعاصمة السودان.
الشوارع ممتلئة بالمخلفات ،، الأسواق تذخر بالفوضى والأوساخ ، والبعوض والذباب يقيمان حفلات صاخبة في كل أرجاء الولاية.
بعض المستشفيات مغلقة.
والمفتوح منها يفتقر إلى أبسط معينات العلاج ، وفي بعضها لا يوجد بنج ولا خيوط للعمليات ولا أوكسجين.
العديد من المرضى ماتوا أمام أبواب المستشفيات المغلقة على أيام الكورونا ، بوجود أحد أفشل الولاة في تاريخ الولاية.
لذلك لا نستغرب أن يفشل أيمن نمر في حل أزمة أكبر أندية ولايته ، لأنه لم يحصد سوى الفشل في إدارة كل ملفات الولاية.
آخر الحقائق
لن يكون أمام جماهير المريخ سوى ان تعيد الكرة كي تخلص ناديها من الإحتلال الذي يتعرض له منذ شهور ، إذا أصر الولي على التعامل مع أزممة النادي الكبير بطريقة (أضان الحامل طرشاء).
ستتحول أزمة المريخ إلى حالة أمنية ، إذا تواصل إهمال حكومة الولاية لها .
المريخ قيمة كبيرة في عالم الرياضة السودانية.
النادي الأعرق والأوفر شعبية والأكثر تحقيقاً للبطولات في تاريخ السودان.
النادي الوحيد الذي شرف الوطن بإحراز بطولات خارجية وألقاباً جوية.
النادي الذي يمتلك أكبر وأجمل وأعرق منشآت رياضية في السودان.
في عهد ايمن نمر تعرضت مرافق المريخ إلى دمار شامل.
صارت خراباً ينعق فيه البوم ، بعد ان استضافت قادة الفيفا ومباراة فاصلة مصر والجزائر التي شاهدها مليارات البشر في كل أرجاء المعمورة.
أمس تعرض بعض أعضاء المجلس الشرعي إلى التوقيف ، وتم إيداع عدد من مشجعي النادي في الحراسات.
هل يعلم ايمن نمر ان الأحداث الصاخبة التي وقعت في إستاد المريخ قبل أيام من الآن شهدت إطلاقاً للرصاص من الطرفين؟
هل سينتظر حدوث مذبحة أخرى مثل التي وقعت في مدينة بورسعيد المصرية كي يتدخل؟
هل يعلم ان هناك إدارياً غير مسئول ، يصر على تحويل ساحة نادي المريخ إلى حلبة نزاع عنصري ، بإدعاء أرعن مفاده أنه مرفوض في النادي لأسباب جهوية؟
إذا لم تجتمع اللجنة الأمنية للولاية لمعالجة تلك الكارثة قبل أن تستفحل فمتى ستجتمع؟
من قبل أقدم مدير مكتب ايمن نمر على تجاوز المجلس الأعلى للشباب والرياضة في الولاية وخاطب اتحاد الكرة العام مباشرة حول جمعية عمومية سابقة للمريخ.
نجد له العذر ، فهو شاب صغير ، حديث العهد بالخدمة المدنية ، ويتربع على منصب لا يتوافر على الخبرات اللازمة لشغله.
إذا عذرناه فما عذر الوالي.. الذي يتردد انه من محبي نادي المريخ؟
لو كنت في مكان الأستاذ صلاح زين العابدين وزير الشباب والرياضة في الولاية لرميت استقالتي لأيمن نمر على عتبات مكتبه.
إذا كان والي الخرطوم غير مطلع على ما يحدث داخل اكبر اندية ولايته فالاستقالة اولى به .
التحية للسيد خالد مصطفى آدم والي ولاية شمال كرفان على ترحيبه ببعثة المريخ وإكرامه لها.
نحييه أكثر على نهجه المسئول في التعاطي مع الأزمة ، عندما احترم المجلس الشرعي وتعامل معه بمنتهى المسئولية.
على ايمن نمر ان يتعلم من خالد كيفية التعامل مع الكيانات الرياضية الكبيرة.
المريخ كيان ضخم ينتمي اليه اكثر من نصف الشعب السوداني ، ولا يحظى بالتقدير الذي يستحقه من الولاية التي يمثلها في البطولات القومية والخارجية .
اي عنف او إصابات او ارواح تزهق داخل حرم الرياضة السودانية الشريف سيتحمل مسئوليتها والي الولاية ، لأنه لم يولي هذه الأزمة ما تستحقه من اهتمام.
آخر خبر : ايمن نمر يزدري المريخ العظيم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.