عادل الباز : خطة معليش لتفكيك الجيش    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2021    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2021    اليوم.. بدء تطبيق تحديث واتساب الجديد    فوائد قراءة سورة الملك قبل النوم    تجمع المهنيين : المواكب ستستمر طوال شهر ديسمبر و حتى هزيمة الانقلابيين    تعرّض تاجر قطع غيار بالخرطوم إلى سطو مسلح ونهب سيارته عقب إطلاق النار عليه    لقاء بين حمدوك و المبعوث الفرنسي للقرن الأفريقي    مناوي: مستثمرون إماراتيون يصلون دارفور الخميس    قوات مشتركة تحقق الامن وتبسط هيبة الدولة بدائرة اختصاص شرطة محلية بحرى    شرطة محلية امبدة تنظم أطواف ليلية وحملات منعية بجميع دوائر الاختصاص    السودان يشارك في مهرجان الشباب المبهر بالدوحة    استقالة كشفت المستور    بابكر سلك يكتب: مصر مصر    كيفية صلاة الاستخارة ووقتها وكيف أعرف نتيجتها    سورة تقرأ لسداد الدين.. النبي أوصى بتلاوتها قبل الفجر    نصائح للتوقف عن التدخين .. إليك 15 نصيحة ستساعدك    مبابي يعترف: أريد الرحيل عن باريس سان جرمان    رئيس مجلس السيادة يلتقي السفير الروسي    (9) وفيات بفيروس كورونا و(99) حالة موجبة ليوم أمس بالبلاد    السموأل ميرغني : نعتذر للشعب السوداني    بعد تصريح صلاح.. دار الإفتاء المصرية تعلق على "جدل الخمور"    تعرف على وظائف ساعة آبل الفريدة من نوعها    تجربة ترك مقعد السائق أثناء عمل القيادة الذاتية تنتهي كما هو متوقع    صحة الشمالية تناقش قضايا العمل الصحي بالولاية    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    مشهد ميسي حين نام على الأرض.. النجم الأرجنتيني يعلق!    تدشين الري بنظام الطاقة الشمسية بمحلية عدالفرسان بجنوب دارفور    القضاء يحسم موقف حفتر من المشاركة بانتخابات الرئاسة    السعودية تعلن "الجرعة الثالثة" شرطا لدخول الأسواق والمراكز التجارية بدءا من فبراير    بعد رفضها إذاعة بيان الداخلية بسبب عدد قتلى المظاهرات .. نازك محمد يوسف: تم استيضاحي وإيقافي    كابلي نجوم لا تأفل (2-2) ربيع رياضنا ولى    ضوابط إدارية تنظيمية للصادر    لن تصدق.. هذا الشراب الأفضل لمعدة مسطحة بلا بطن    مطالب بقانون لتنظيم عمل الحرفيين داخل مناطقهم    تحولات المشهد السوداني (3+6) السودان ملف إقليمي؟    وزير المالية الأسبق د.إبراهيم البدوي ل(السوداني): لهذا السبب (…) قدمتُ استقالتي    شاهد بالصورة.. حادثة غريبة بمقبرة أسرة سودانية راحت ضحية حادث سير فاجع    شاهد بالصور: أول سوداني يتسلق ويصل أعلى قمة جبل في العالم    إلغاء تراخيص (144) مشروعاً استثمارياً بالشمالية    الفريق الهادي : "جمارك بوكو حرام مشفرة والشفرة لدى السيادي"    الخرطوم تطالب بزيادة الطاقة الاستيعابية لمراكز العزل لمقابلة الأعداد المتزايدة    في قضية المُحاولة الانقلابية المصباح ينكر مُشاركته وعلاقته بانقلاب هاشم عبد المطلب ضد الحكومة الحالية    راش بالشمالية تحذر من اغلاق مستشفى النساء بسبب انعدام الأدوية الأساسية    استقالة مفاجئة في المريخ .. اللاعبون يتحصنون ضد كورونا قبل التوجُّه إلى القاهرة    شاهد بالفيديو: في أول ظهور لها بعد وفاة والدها… دنيا سمير غانم تتألق في احتفالية "قادرون باختلاف"    شرطة ولاية الخرطوم توقف متهما بقتل شقيقه    بالفيديو: عازف إيقاع شهير يدهش أحد المعجبين.. شاهد ماذا فعل وأثار الاستغراب    شاهد بالصورة : الإعلامية الريان الظاهر تنتقل للعمل بقناة العربية مراسلة لبرنامج "صباح العربية"    كيفية صلاة العشاء بالتفصيل خطوة بخطوة.. هذا ما تفعله بكل ركعة    محكمة الفساد تحدد موعد النطق بالحكم ضد علي عثمان    يا وطن انت ما شبه العذاب !!    1.2تريليون دولار حجم الإنفاق على إنترنت الأشياء بحلول عام 2025    وفاة فتاة بصدمة كهربائية بعد سقوط هاتفها بحوض الاستحمام    الإمارات تشتري80 طائرة من طراز رافال الفرنسية    اشتباك بالذخيرة بين الشرطة وتجار مخدرات بأم درمان    عبد الله مسار يكتب : الشيخ العبيد ود بدر (2)    *ورحل أيقونة الغناء السوداني* *عبدالكريم الكابلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صعوبة الخطاب الرياضى
نشر في كورة سودانية يوم 16 - 10 - 2021


صلاح الاحمدى
صعوبة الخطاب الرياضى
الكلام كثير عن تحديث الخطاب الادارى يتحدث عنه كل المجتمع تقريبا بما فيه رجالات الادارة انفسهم الذي تسبب عدد كبير فى حالة التى تمسك بتلابيب الرياضة ويشعلون الازمات والتراجع الكروى الرهيب .
نعم حتى هؤلا يتكلمون فى تحديث الخطاب الرياضى لكن بشرط ان يبتعد المثقفون والمفكرون عن الرياضة . ويتركون المهمة لمن لا يملكون تقديم الرياضة عبر استراتيجية فنية فى المقام الاول سواء كانوا من قدامى اللاعبين او من مشارب اخرى .
المدهش ان اغلب من تكلم عن تحديث الخطاب الرياضى لم يشخص المرض تشخيصا صحيحا ويحصر الازمة الادارية فى الادارة الرياضية على كافة المستويات فى جماعات مكنكشة فى قيادة الرياضة تقلل من شان الاخرين او تحاول ابعادهم بشتى السبل واعترف بصحة ما قاله بعض الاستاذة الاعلامين ان تلك الشخصيات تستغل الامية الادارية فى نشر مفاهيمها المغلوطه ولكن بالطبع اختلف معهم فى تعريف الامية الرياضية فمن المؤكد ان كل الرياضين على علم تام بقوانين الرياضة وهم يتفاوتون فى اداء العمل الادارى لكنهم يعرفون كيف يكنكشون .
نافذة
اذن كيف نحدد الامية الرياضية هل هى تتعلق بتعاليم الادارة ومقاصدها او فى فهم بتسييس الحياة الرياضية
هذا مهم جدا لكى ندرك طبيعة تحديث الخطاب الرياضى هل هو يمس تعاليم الادارة الرياضية التى اصبحت مكتسبة بوضعية يعانى منها الوسط الرياضى فى الاختيار على كافة الاصعدة الرياضية
وهنا ناتى الى مربط الفرس او اصل الاضطرابات والازمات التى تحيط بالمجتمع الرياضى خاصة فى ادارة شؤن الرياضة ونحن منهم كاعلام وربما نحن صدرنا لهم هموم هذه الافكار الازمة فى الاتحادات فى الاندية فى اللجنة الاولمبية وكل مجال فيه رياضيين .
والسؤال الذي يجب ان نبحث له مزيد من الاجابات لتكن مدخلا الى احداث ثورة فكرية رياضية وليس مجرد تحديث الخطاب الادارى فى الرياضة فقط
وقطعا لا نريد ولا نجرؤ على ابعاد رجال الاعمال وحبس الادارة فى الشعارات الرنانة التى تاتى بهم الى مقاليد السلطة فى الاتحادات والاندية ولا حتى قدامى اللاعبين او حتى الاقطاب واصحاب الخبرة
الادارية ولكن نريد ان نفهم هذه العلاقة فهما صحيحا يتيح لنا ان نتصالح مع الحياة الرياضية ولا نعاديها وان نحرم الذين له افكار تطويرها
نافذة اخيرة
المصارحة الرياضية هي جزء لا يتجز من الديمقراطية الرياضية وبالتالىة اهمية اهلية وديمقراطية الحركة الرياضية التى يظل الوسط الرياضى يبحث عنها فى وجود اشخاص تم تكرارهم فى العمل الرياضى ما يجعل المنظومة الرياضية ذات طباع الخلاف الشخصى لذلك نجد كثير من الاخلافات التى قد تظهر فى السطح فى مقبل الايام القادم ولا سيما فى الانتخابات التى تقام فى نهاية الشهر
الكل يتحدث عن الجمعية العمومية وهو يسابق الزمن عبر الصحف والاذاعات بانحياز بعض الاتحادات الى جانبه وهو لا يعلم كيف تادر الانتخابات فى لحظاتها الاخيرة
خاتمة
الخطاب الرياضى يجب ان يمر بمراحل شتى تعبر عن ما يمكن ان يقدمه المترشحين من برنامج تقره الاندية والاتحادات بل متابعتها متابعة دقيقة حتى يخرج الى النور ليكون احد اسباب تطوىر الرياضة وخاصة الادارة .
نحن فى مواجهة صعبة فى الايام لقادمة تحدد مصير الكرة السودانية بعد ان فلتت بعجوبة من التجميد
المشاركة الفعلية والعودة الى توحيد الخطاب الرياضى امر يجب ان تفرضه الجهات المعنية فى الرياضة والتى تكون شاهدة على اختيار الافراد القادرين على تسير دفة الرياضة فى البلاد
وهو امر لا يمكن ان يتم الا اذا تصالحت النفوس مع بعضها من اجل تطوير الرياضة وعدم الرجوع الى المربع الاول لان الحال لم يتبدل مهما اجتهد المشرعون عودو الى الخطاب الادارى فى الرياضة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.