البرهان : تدريباتنا العسكرية إجراء روتيني و لا تستهدف أحد    تحولات المشهد السوداني (5- 6 )    أولاف شولتس مستشارًا لألمانيا    نصدق مين    وائل حداد: اصابة ابوعاقلة قطع في الرباط الصليبي الإمامي وأطهر يعاني من تمزق في العضلة الخلفية    نهاية مأساوية لمراهق بعد تجوله في منزل مسكون.. تفاصيل    الأجسام الموازية والقيادة الخفية .. هل تعطل الشارع السوداني؟    بنك السودان المركزي : يعلن مزاد النقد الأجنبي رقم 16/2021م    إرتفاع سقف السحب بالبنوك .. ومشاكل تقنية ببعض الصرافات    من بين دموعها تحكي آخر لحظات لابنتها قبل قتلها .. والدة الشهيدة (ست النفور): ده آخر كلام (...) قالته قبل خروجها من البيت    3مليار جنيه ميزانبة جباية شمال كردفان للعام القا دم    منى أبوزيد تكتب : "رَجالة ساكِت"..!    سراج الدين مصطفى يكتب : ناجي القدسي.. ذاكرة الساقية!!    حميدتي: الأوضاع تمضي في الاتجاه الصحيح وفولكر يغادر لإحاطة مجلس الأمن    برنامج الغذاء العالمي ينظم بالأبيض إحتفالا لمناهضة العنف ضد المرأة    البرلمان الألماني ينتخب أولاف شولتز مستشارًا جديدًا خلفًا لميركل    أحمد الصادق .. خصوصية الصوت!!    خطة للوصول لتطعيم المستهدفين بمعسكرات اللاجئين الأثيوبيين بالقضارف    انخفاض معدل التضخم إلى 350.84%    مدرب السودان: أظهرنا وجهنا الحقيقي أمام لبنان    بصمة مقبولة للسودان ولبنان في وداع كأس العرب    لجنة تطبيع الهلال تفتح ابواب تجديد العضوية منتصف الشهر    خروج (90%) من وكالات السفر عن الخدمة    مرور سنة على إعطاء أول جرعة لقاح بالعالم.. الصحة العالمية: لا مؤشرات على أن "أوميكرون" أشد خطورة من "دلتا"    المريخ يثمن دعم التازي    تجمع الصيادلة يدفع بمذكرة للأمين العام للأمم المتحدة للاحتجاج على موقف البعثة الداعم للانقلاب    محاكمة طفل بالابيض بسبب مشاركته في موكب    أونور: الموازنة القادمة ستكون (كارثة)    قيادي بالعدل والمساواة : ما حدث بدارفور من قتل وتشريد بعد توقيع السلام وصمة عار    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة اليوم الاربعاء8 ديسمبر 2021    بمكالمة واحدة مدير يفصل 900 موظف    شاب سوداني يحقق حلمه وينجح في رصف حيِّه الذي يسكن فيه    خبر سار.. بإمكانك الآن إجراء مكالمات صوت وصورة عبر "جيميل"    ضربات القلب تكشف مخاطر الإصابة بالخرف    لماذا يمكن للرجال نشر كورونا أكثر من النساء والأطفال؟    جبريل إبراهيم الرجل العصامي للتعافي الاقتصادي..!!    اليوم التالي: حسن مكي: حمدوك لن يستمرّ    السر سيد أحمد يكتب : تحولات في المشهد السوداني (4+6 ) .. و نبوءة الطيب صالح    أجر صلاة الجماعة في البيت.. ثوابها والفرق بينها وجماعة المسجد    محمد رمضان يحتفل بذكرى زواجه التاسع بهذه الطريقة    تعرف إلى قائمة الدول الأكثر تضررا من كورونا    اختر فقط جهة الاتصال والمدة..وسيمكنك"واتساب"من إخفاء الرسائل تلقائياً    نجم الراب درايك يطلب سحب ترشيحيه لجوائز "غرامي"    برهان: يا عيني وين تلقي المنام!!    حكومة دبي تعلن تغيير نظام العمل الأسبوعي في الإمارة    السخرية في القرآن الكريم (1)    صاحب محل ثلج يُطالب تعويضه ب(2.7) مليون جنيه    اتهام شاب بالتصرف في مبلغ ضخم تم تحويله في حسابه عن طريق الخطأ    هذا العصير يحميك من السكتة الدماغية    السلطات تطلق سراح (5) من رموز النظام البائد    بسبب الظروف الأمنية تأجيل محاكمة المتهمين في قضية تجاوزات النقل النهري    فوائد قراءة سورة الملك قبل النوم    كيفية صلاة الاستخارة ووقتها وكيف أعرف نتيجتها    سورة تقرأ لسداد الدين.. النبي أوصى بتلاوتها قبل الفجر    كابلي نجوم لا تأفل (2-2) ربيع رياضنا ولى    بعد رفضها إذاعة بيان الداخلية بسبب عدد قتلى المظاهرات.. نازك محمد يوسف: تم استيضاحي وإيقافي    محكمة الفساد تحدد موعد النطق بالحكم ضد علي عثمان    اشتباك بالذخيرة بين الشرطة وتجار مخدرات بأم درمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



(كورة سودانية) تستعرض ما ينتظر القمة قبل الوصول الى مجموعات ابطال افريقيا
نشر في كورة سودانية يوم 22 - 10 - 2021

الهلال يدخل جولة السويس بفرص عديدة لكنه يتطلع لكسر شبح التعادلات الافريقية..!!
المريخ وصل الى لوساكا بحصيلة جيّدة من الاهداف.. لكن الحذر واجب..!!
ظهور ريفرز في السويس يمثل دافعا كبيراً للاعبيه لتصحيح الاوضاع
ياسر مزمل والغربال يحملان آمال الهلال.. والمرتدات سلاح المريخ الفتاك
نجاح باهر لمنجد وابو عشرين في حماية العرين، والتحديات تتضاعف
كورة سودانية محمد كامل سعيد
تتعاظم المسئولية على عاتق نجوم المريخ والهلال (الهلال والمريخ) مطلع الاسبوع المقبل عندما يخوضا حولتا الاياب في ذهاب الدور الاول لبطولة دوري ابطال افريقيا للموسم الجديد 2021 2022 حيث يستفبل الهلال، ممثل البلاد الاول في السويس المصرية، ضيفه ريفرز النيجيري مساء الاحد المقبل، بينما يحل فريق المريخ ضيفا على زاناكو الزامبي بالعاصمة لوساكا.. وبلا شك فان المهمة بالنسبة لكل فريق ستكون صعبة ومعقدة وحساباتها واضحة، وسيدخل كل فريق الى الملعب وهو يعرف تمام ماذا يريد، وبالطريقة التي تكفل لهما اعلان الانضمام رسميا الى مرحلة المجموعات.. وتلك الصعوبة المنتظرة ستشمل الاجهزة الفنية واللاعبين على حد سواء، خاصة تلك المتعلقة بحسابات التأهل وخطف ورقة العبور للمجموعات.. وفي المساحة التالية نستعرض (كورة سودانية) بالتفصيل موقف ثنائي السودان، والحسابات التي سيستندان عليها لاجل العبور للمرحلة التالية، والنتائج المنتظرة التي يجب ان تصب في صالح ثنائي ام درمان.. فالى المحصلة في السطور التالية:
الهلال يتقدم ويتعادل..!!
لعب الهلال في ذهاب الدور الاول بدوري الابطال امام ريفرز النيجيري على الملعب الرئيس بمدينة بورت هاركورت، وعملياً، وخلال المقابلة نجح الازرق في التقدم على مضيفه بالهدف الاول في استهلالية الشوط الثاني بعد ان انتهى الشوط الاول بالتعادل السلبي بدون اهداف.. هدف الهلال سجله المتألق ياسر مزمل من مجهود فردي رائع تخطى فيه اكثر من لاعب، ووضع الكرة بسهولة في الشباك.. هدف التقدم اعاد عشاق الازرق الى دائرة الاحلام الوردية السابقة، وسرحوا مرة اخرى بخيالهم، وتمددت تطلعاتهم وآمالهم، ووصلت عنان السماء، لكن وقبل ان يكتمل ذلك الحلم الجميل، اذا باصحاب الارض ينجحون في معادلة النتيجة، مستفيدين من خطأ وهدف عكسي للمدافع الايمن السمؤال ميرغني.. التعادل جاء بعد وصول نجوم الازرق الى درجة عالية من الثقة، وتيقن جل اللاعبين بان النتيجة قد حسمت، وان شارة العبور صارت في مأمن.. اصحاب الارض استغلوا ذلك الاسترخاء، وسجلوا التعادل، قبل نهاية الجولة.. التعادل ابقى الهلال في دائرة القلق، خاصة وان النتيجة سارت في نفس اتجاه التعادلات، التي فرضت نفسها على الفريق في معظم مبارياته بالبطولة الافريقية منذ العام الماضي، حيث فشل الازرق في تحقيق اي انتصار على مدى ست مباريات متتالية لعبها في مرحلة المجموعات في السيزوم الاخير سواء داخل الارض على ملعب الجوهرة الزرقاء او خارجها..!!
ترقب وقلق جماهيري لجولة الاياب بالسويس:
بعد أقل من اسبوع، من جولة الذهاب تلك، سيعود الهلال الى ملعب السويس بجمهورية مصر، لاداء جولة الاياب الحاسمة، وسط اجراءات امنية مشددة، حيث قرر الاتحاد الافريقي ابعاد ازرق السودان وحرمانه من الاستعانة بالجماهير.. وحقيقة فان الجولة المقررة الاحد المقبل، سيدخلها الهلال بدوافع خاصة ابرزها وضع حد نهائي لسلسلة التعادلات التي فرضت نفسها عليه طوال الفترة الاخيرة، والشاهد ان مقابلة الاياب ستقام وكل عشاق الازرق يمارسون التردد خوفا من تكرار لسيناريو جولة الذهاب، التي اقيمت ببورت هاركورت.. وربما بطريقة كربونية حيث تقدم الهلال بالهدف الاول عن طريق ياسر مزمل من مجهود فردي في بداية الشوط الثاني..
وتتردد تلك المخاوف في نفوس معظم محبي الهلال، وسيناريو لقاء الدور التميهدي امام فاسيل الاثيوبي لم يغادر مخيلتهم، خاصة بعد ما شمّر الضيوف عن سواعدهم، وتحركوا بايجابية في كل ارجاء الملعب حتى ادركوا التعادل، وهو الحدث الذي ظل يؤرق المحبين ويفرض نفسه عليهم، ويحلمون جديا بتجاوزه في اللقاء المرتقب بالسويس يوم الاحد المقبل باذن الله.. فهل ينجح الازرق في وضع حد نهائي لسلسلة التعادلات بالبطولة الافريقية..؟! نتمنى ذلك..!!
اقتراب من مرحلة المجموعات بدون اي فوز:
الهلال، وبمجموع المباريات الثلاث التي لعبها حتى الان في الدورين التمهيدي والاول، اقترب بنسبة كبيرة من التأهل الى مرحلة المجموعات الافريقية لهذا العام، حدث ذلك دون ان يحقق الفريق اي فوز، حيث تعادل في الجولات الثلاث، منها جولتا الذهاب والاياب في التمهيدي امام فاسيل الاثيوبي، وعبر الى الدور الاول بفارق الاهداف الاعتبارية، مع الاشارة هنا الى ان جولة الذهاب في بحر دار انتهت بالتعادل بهدفين لكل، وفي الجوهرة تعادل الفريقان بهدف لكل، وفي ذهاب الدور الاول تعادل الهلال للمرة الثالثة مع ريفرز النيجيري في بورت هاركورت بهدف لكل، ولا يزال امام الازرق لقاء حاسم في السويس.. الازرق سجل في المباريات الثلاث (اربعة اهداف) بواسطة محمد عبد الرحمن، وياسر مزمل، بالتساوي بين اللاعبين، واستقبل مرمى ابو عشرين اربعة اهداف ايضاً، ونال بطل السودان ثلاث نقاط فقط حتى الان في ثلاث جولات، وكانت ضوابط البطولة، وشروطها منحت الهلال الافضلية، ونال شارة العبور من التمهيدي الى الدور الاول، لانه استطاع تسجيل هدفين خارج ملعبه في بحر دار، وبالتالي احتسب الهدفان (اعتباريا) بأربعة، ليعبر بطل السودان التمهيدي بصورة اعتبارية بعد التساوي مع منافسه الاثيوبي المغمور في الاهداف والنقاط، وهنا فان امام الهلال مباراة رابعة يسعى خلالها رفاق ياسر مزمل لمعانقة اول فوز بعد غيبة في البطولة القارية..!!
ريفرز النيجيري يراهن على هذه الجزئية:
بلا شك فان اداء الهلال لجولة الاياب الحاسمة على ملعب ستاد السويس، بجمهورية مصر العربية، وبعيدا عن الجوهرة الزرقاء، يعتبر من ابرز الدوافع المهمة التي ربما يراهن عليها منافس الهلال ريفرز النيجيري، خاصة وان مسرح المقابلة سيكون غريبا على لاعبي الهلال، اصحاب الارض، وعليه لا نستبعد ان يراهن الفريق النيجيري على ذلك الجانب المهم، وربما يسعى بقوة لاستغلاله وتوظيفه لصالحه.. ما معناه ان الجهاز الفني ولاعبي الهلال يجب ان يتحوطوا لذلك الواقع، ويتعاملوا معه بكل الحذر واليقظة، حتى لا يتعرض الفريق الى اي مفاجآت، قد تتسبب في الاطاحة به وتحوله الى الدور الثاني مكرر بالكونفدرالية..!!
انتصار باهر وبثلاثية للمريخ على زاناكو:
لعب المريخ ذهاب الدور الاول بدوري ابطال افريقيا هذا العام امام زاناكو الزامبي على ملعب ستاد السلام بالعاصمة المصرية القاهرة، واستطاع رفاق الفنان احمد التش تحقيق فوز كبير على منافسهم بثلاثية نظيفة جاءت حميعها في الشوط الثاني بعد نهاية الشوط الاول بالتعادل السلبي.. الشوط الثاني شهد انفراد المريخ بايقاع اللعب، وفي الدقيقة الثانية للانطلاقة تمكن النيجيري توني من تسجيل الهدف الافتتاحي الاول، وحرص على تحية زميله احمد التش، الذي خرج من الملعب متأثرا باصابته قبل نهاية الشوط الاول.. بعدها وفي ربع الساعة الاخير اضاف النجم رمضان عجب الهدف الثاني قبل ان يتمكن البديل الناجح وجدي عوض من اختتام مهرجان الاهداف بالهدف الثالث الذي وضع المريخ على مقربة من العبور الى مرحلة المجموعات.. وبالمقابل تعقدت المهمة بالنسبة للفريق الزامبي، الذي صار مطالباً بالفوز في جولة الاياب التي ستقام يوم السبت المقبل في لوساكا، باربعة اهداف نظيفة او بثلاثية ليتم بعدها اللجوء الى ركلات الترجيح من علامة الحزاء لتحديد الفريق الذي سينال شرف الانضمام الى المجموعات..
حسابات المريخ في جولة الاياب بلوساكا:
يمكننا القول ان المريخ وضع قدما في مرحلة المجموعات، وبالمقابل اقترب زاناكو من التحول الى الدور الثاني مكرر بمسابقة كأس الاتحاد الافريقي (الكونفدرالية).. نقول ذلك استنادا على الحسابات التي اسفرت عنها نتيجة جولة الذهاب حيث سيدخل المريخ السوداني جولة الاياب التي ستقام السبت المقبل في لوساكا بفرص عديدة ابرزها الفوز باي نتيجة، او التعادل باي نتيجة، الى جانب الخسارة بفارق هدف، على شاكلة هدف دون مقابل، او هدفان مقابل هدف.. وهكذا.. وحتى الخسارة بهدفين دون مقابل ستقود الاحمر الى مرحلة المجموعات..
سلاح المريخ الفتاك في جولة الاياب:
وضعية المريخ المطمئنة ستجبر جهازه الفني بقيادة الفرنسي غارزيتو على اللعب باريحية مع ضرورة التعامل بحذر مع بدايات اللقاء، وربما يعتمد الجهاز الفني على الهجمات المرتدة مع التقفيل الدفاعي خاصة وان مرور الوقت في تلك المقابلة سيزيد ويضاعف من الضغوط النفسية على اصحاب الارض الذين ينتظر ان يستهلوا اللقاء بهجوم كاسح، بغرض تقليص الفارق، والاقتراب اكثر من العبور الى مرحلة المجموعات، وبالتالي تصحيح الاوضاع، وتجاوز آثار الهزيمة المريرة، التي تعرض لها في جولة الذهاب باستاد السلام بالقاهرة..
نجاح باهر وملحوظ لحراس المرمى:
شهد ذهاب الدور الثاني بدوري ابطال افريقيا تألقا ملحوظاً لحراس المريخ والهلال، الهلال والمريخ، حيث حرس مرمى الاحمر في السلام النجم منجد النيل وتألق بصورة ملحوظة، ونجح في الحفاظ على شباكه نظيفة لتغادر البعثة الى لوساكا وهي مطمئنة وبفرص عديدة.. وبالمقابل فان حارس الهلال علي عبد الله ابو عشرين تألق هوالآخر وانقذ الكثير ن الفرص السهلة.. وحتى الهدف الذي ولج مرماه جاء بطريقة عكسية.. ولعل تألق هذا الثنائي سيزيد ويضاعف من المسئولية على عاتقهما في جولتا الاياب الحاسمتين.. فهل ينجحا..؟! نتمنى ذلك..
مزمل والغربال يحملان آمال الهلال:
كما جرت العادة فان عشاق الهلال، ومنذ شهور عديدة يضعون كل آمالهم على الثنائي ياسر مزمل ومحمد عبد الرحمن (الغربال) في جولة الاياب الحاسمة امام ريفرز النيجيري التي ستقام يوم الاحد المقبل على ملعب ستاد السويس وذلك بتسجيل المزيد من الاهداف وقيادة الازرق لتحقيق اول انتصار افريقي بعد غيبة طويلة الى جانب التقدم بقوة في قائمة هدافي البطولة الافريقية الأولى بالقارة..!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.