«سد النهضة»: إثيوبيا تتقدم خطوة جديدة… وتدعو مصر والسودان ل«الحوار»    وزيرة الصناعة في السودان تصدر قرارًا    وزير سابق يعلّق على وصول"21″ وابور للسودان ويبعث برسالة لمدير السكة حديد    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: المائدة المستديرة .. احذروا الغواصات    سلفاكير يستقبل نائب رئيس مجلس السيادة    سعر الدولار في السودان اليوم الخميس 11 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    توني يفنّد الحقائق بشأن مفاوضات تجديد عقده مع المريخ السوداني    بعدد (1251) صحفياً وصحفية.. بدء إجراءات انتخابات نقابة الصحفيين السودانيين    لأول مرة في التاريخ.. علاج لأمراض القلب الوراثية    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    عبد النبي يبحث تحديات وقضايا القطاع الرعوي بجنوب كردفان    مصادر ل"باج نيوز": مهاجم المريخ يقترب من المغادرة    دار المحامين .. تفاصيل ماحدث    شاهد بالفيديو.. في مشهد يحبس الأنفاس الفنان جمال فرفور يغني وسط سيول جارفة (غرقان وبحر الريد ظلوم)    الترويكا تدين محاولة تعطيل ورشة الإطار الدستوري الانتقالي    انقطاع أدوية السَّرطان.. مرضى في مواجهة الموت!!    لتحسين صحة الأمعاء.. اعرف الفرق بين البروبيوتيك والإنزيمات الهاضمة    التجارة : خروج الوزارة من الرقابة السلعية وراء انفلات الأسواق    تمويل مفتوح من البنك الزراعي لمزارعي القضارف    جدّد نيّته باعتزال كرة القدم نصر الدين الشغيل: سعيدٌ بما قدمت للهلال ولم أغضب من (الغربال)    أستاذ جامعي سوداني: الجميلات من الطالبات بزيدهن 10 درجات إضافية في التصحيح لانو الجمال لازم يُقيّٓم    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    شاهد بالصور.. أصغر عروسين في السودان يواصلان ابهار الجمهور بجلسة تصوير جديدة    شاهد بالصورة.. بتواضع كبير نالت عليه الاشادة والتقدير.. الفنانة ندى القلعة تجلس على الأرض لتشارك البسطاء في أكل (الكجيك)    الإرصاد تتوقع هطول أمطار وتحذر    برمجمة قطوعات الكهرباء ل10 ساعات بالبحر الأحمر    الخرطوم..إغلاق جسور بأمر السلطات    الصحة الاتحادية تبحث قضايا مراكز علاج الأورام التخصصية    المستوردون والمصدِّرون.. شكاوى الإضراب وزيادة الدولار الجمركي    إختيار السودان ضمن الدول التي توقع علي محضر عمومية الكاف    بعثة منتخب الناشئين تعود للخرطوم فجر الخميس    بدء محاكمة رجل وسيدة بتهمة تزييف العملة المحلية بأمبدة    تأجيل النطق بالحكم في قضية الحاج عطا المنان    اتهام شاب بالاتجار في المخدرات بسوبا الحلة    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الخميس" 11 أغسطس 2022    بصمة علاء الدين وعقد الصيني وجنسية بيتر    ترامب: رفضتُ الإجابة عن أسئلة الادعاء العام    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الصحة: المطالبة بتدريب مرشدات التغذية على عوامل خطورة الامراض المزمنة    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    سماعات ذكية تساعد على تشخيص 3 حالات شائعة للأذن    بعد تعطل خدماتها.. تويتر: أصلحنا المشكلة    شرطة الفاو تضبط شحنة مخدرات في طريقها للخرطوم    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    إصدارة جديدة عن النخلة ودورها في التنمية الإقتصادية والاجتماعية    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي بمحنة ومحبة وإلفة    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



غرائب تسجيلات المريخ في 20 سنة (1)
نشر في كورة سودانية يوم 17 - 11 - 2021

نجوم وقعوا على أساس أنهم مواهب شابه ثم غادروا على عجل
عمار أموكاشي وياسر شيخ الدين لم تشفع لهما أرقامهما التهديفية في اول موسم..!!
المريخ إستغني عن الشاكوش صاحب ال (14) هدفاً وتعاقد مع الزامبي الذي لم يحرز أكثر من ثلاثة أهداف في موسم كامل..!!
مجلس المريخ الجديد تردد في تمديد عقد نجمه الأول الجزولي نوح في تفريط واضح في المواهب..!
الإستغناء عن الأساسيين للمغامرة بلاعبين جدد لم يشاهدهم أمر غير مأمون
أبوعاقله محمد أماسا
* على مدى (20).. تزيد ولا تنقص… عاصرنا الكثير من عمليات الإحلال والإبدال في المريخ، كانت في الحقيقة جسراً حمل الكثير من النجوم إلى كشوفات الأحمر.. منهم من نقش إسمه في تأريخ هذا النادي بأحرف من نور، ودون إسمه كإحدى الأساطير التي مرت على الكرة السودانية، وشهد هذا الملف الكثير من الظواهر الغريبة، ليس في المريخ فحسب، بل في عالم كرة القدم ككل، ولكننا سنركز على بعض الأشياء التي اتسمت بالغرابة..بمنطق كرة القدم.. وسوف نستعرض أسماء شابه سطعت مع الأحمر وحققت نجاحات مشهودة، أو أنها كانت تبشر بمستقبل متميز بحسب ما حققتها من أرقام في الفترة التي قضتها في كشوفات الفريق، أما بخطأ إداري فادح، أو نتيجة لصراعات إدارية كانت دائماً كعراك الكوبرا والأناكوندا، أو بسبب الإندفاع المألوف وحماقات التسجيلات… وبسببها خسر المريخ نجوماً واعدين، أو أسماء كانت مؤهلة لإحداث الإضافة، فضلاً عن أن البدلاء لم يرتقوا لمستوى المقارنة…!!
النجوم الشباب
معظم نجوم الكرة السودانية لا يملكون سجلات حقيقية ومرجعية تؤكد تواريخ ميلادهم والبيانات المهمة عن كل منهم أسوة بالنجوم الراغبة في الإحتراف والمضي بعيداً في هذا الطريق… لذلك كان الحديث عن النجوم الشباب خاضع للمغالطات دائماً، ولكن.. بعض الأسماء جاءت إلى المريخ وهي بالكاد تجاوزت مرحلة الطفولة والصبا، ووجدت حظها وعبرت إلى عالم النجومية، ومثال لذلك نجم منتصف التسعينات والمدرب الحالي محمد موسى داؤود.. فقد انضم للفريق قادماً من العامل البحراوي 1996 وهو من نجوم منتخب ناشئي السودان 1994.. وقبله كان حسن بشارة دحدوح.. الذي وفد للفريق من مريخ كوستي ومازالت ملامح الصبا فيه، على ذلك الدرب جاء الثنائي فيصل العجب والزين آدم.
عمار أموكاشي
* في موسم 1997، وهو الموسم الثاني للدوري الممتاز (الدوري العام وقتها).. ضم المريخ مهاجم العلمين اليافع عمار أموكاشي، وكان وقتها لاعباً يبشر بنجم حقيقي من حيث مواصفات البنية الجسمية والطول والوعي والمهارات التهديفية، وبالفعل كانت بدايته نموذجية بالنسبة للاعب قادم من دوري الدرجة الثالثة، فحقق أرقاماً ممتازة للاعب في عمره، وقد كان في الثامنة عشرة من عمره، واستطاع أن يحرز 13 هدفاً في موسمه الأول رغم عدم الإستقرار الإداري والفني… ستة منها في الدوري الممتاز، وسبعة في الدوري المحلي (دوري الخرطوم) قبل الإنسلاخ… هذه الأرقام كانت للاعب فارع الطول.. مثالي البنية… مهذب ولا يتجاوز عمره الثامنة عشرة.. كان منضبطاً برغم أنه تعرض للإصابات أيضاً.. ومع كل ذلك مع نهاية الموسم، فوجئت الجماهير بشطبه ضمن الموجة الموسمية وخسر المريخ بذلك موهبة كانت مؤهلة لخلافة منتصر الزاكي..!!
معاويه الجريف….!!
وقع للمريخ قادماً من ليق الخرطوم في موسم 1999، كان يافعاً وواعداً لا يتجاوز عمره ال17 عاماً.. ولكنه وضع في المعيار الخاطيء عندما قورن بالنجوم الكبار من هدافي الدوري الممتاز وقتها.. عثمان زكي.. عبدالمجيد جعفر ومعتز كبير.. ولم يلبث أن غادر كشوفات الفريق.. وهو ذاته النجم الذي تابعناه يقود فريقه الجريف للصعود المتتالي ولقب دوري الدرجة الأولى والتمثيل في البطولات القومية مع الفريق، وفي مسيرته مع فريقه أحرز أهدافاً جميلة تنم عن موهبة كبيرة… بل وأمتع جماهير ورواد الدرجة الأولى بمهارات مميزة واحتل موقع النجم الأول لمواسم خاصة بعد بلوغه سن النضج في 4005 – 2006 – 2007.
رضوان الصحافة
موهبة قل ان يجود بها الزمان، جاءت به أعين الكشافين من دوري الخرطوم، وفي أيامه الأولى أقنع كل الفنيين بأنه مشروع نجم لا يشق له غبار.. فقط كان بحاجة إلى ماعون يستوعب إهتماماته وميوله الدينية وحبه للعزلة والتعبد، وكانت هنالك حلول كثيرة وقتها لكي يحتوي المريخ موهبته ويقدمه على نار هادئة كما تفعل الأندية الكبيرة، ولكنه كان يختفي عن الأنظار ولا يبعث النادي من يحفزه على العودة أو يجلس معه لمدارسة مشكلته وحلها… خاصة وأن النادي على المستوى الإداري وقتها كان يصول فيه بعض الإداريين من هم بحاجة إلى الرعاية والتوجيه… وفاقد الشيء لم يجد ما يعطيه لرضوان الصحافة الذي لقب وقتها بالترزي، وشارك أساسياً في مباريات كبيرة، ولكن الفريق خسره بسبب القصور الإداري.. ولو ترك الأمر للقطب المربي فتح الله إبراهيم وقتها لاستطاع ان يصون للمريخ درة يتغنى بها الجمهور الأحمر..!!
ياسر شيخ الدين.. الهداف المشطوب..!!
مع زلزال التسجيلات لم ينتبه باحثي النجومية الإدارية عبر عمليات التسجيلات الموسمية إلى أرقام اللاعبين، فتخلصوا من هداف دوري الدرجة الأولى مرتين وصاحب التسعة أهداف للفريق في موسمه الأول بشعار الأحمر…!
ياسر شيخ الدين.. قدم للمريخ من العباسية الأم درماني العريق وكان وقتها من نجوم الدرجة الأولى والمنتخبات السنية، ، وشارك مع المريخ فور تسجيله ونجح في إحراز تسعة أهداف في الدوري الممتاز في موسمه الأول، كان أغلاها في مرمى هلال بورتسودان هنالك في ستاد الثغر، في المرات النادرة التي عاد فيها المريخ بالنقاط الثلاثة أمام هلال الساحل.. ولم تشفع الأرقام له امام مقصلة الشطب، ولا عمره إذ أنه كان صغير السن ومشروع نجم واعد..!!
شطب الأساسيين وأصحاب الأرقام
في الدوريات الكبيرة والأندية التي تحافظ على عاداتها وتقاليدها لا يتم الإستغناء عن الأساطير بالطريقة المذلة التي تخلص بها المريخ من قائده وصانع نكهته في هذه الألفية فيصل العجب، ولكن القرارات الإدارية فيما يتعلق بالشطب والتسجيل عادة ما يعتريها سكرة المال وزهو السلطة.. فاستغنى المريخ عن نجوم كثر كانت لهم أرقام مشاركات وأرقام أهداف وخبرات يحتاجها الفريق محلياً وأفريقياً.. وقد تخلص عن هدافه عثمان زكي وهو صاحب ال14 هدفاً في موسمه الأخير، ليتعاقد مع الزامبي زكريا سيموكوندا الذي لم يحرز أكثر من ثلاثة أهداف في موسم كامل مع المريخ، وجاء بعده بأكثر من مهاجم.. برازيلي ورواندي ولكن أرقام الشاكوش التهديفية صمدت ولم يحطمها إلا فيصل العجب وطمبل من المحليين بعد سنوات.
كرنقو في هذا الموسم
رغم أن نجم الرواق الأيمن عبدالرحمن كرنقو لم يقدم الكثير والمتوقع منه على خلفية مستوياته مع هلال التبلدي ومريخ الفاشر ولكن قرار الإستغناء عنه يعد من أغرب القرارات، خاصة وأنه كان مشاركاً أساسياً في معظم مباريات الفريق هذا الموسم.. ويعتبر الطرف الأيمن المختص في وجود لاعبين لا يرغبون اللعب بالتوليف.. وسيكون الغرابة أكبر إذا عرفنا أن اللاعب الوحيد الذي حل بديلاً في هذه الخانة هو الكاميروني الذي لم يشاهده كل من سجلوه سوى في لقطات مسجلة على الفيديو…!!
قرار غريب بخصوص الجزولي نوح
الجزولي نوح مشروع نجم من فئات السوبر ستارز.. وهذه حقيقة لا مراء فيها.. ومن المفترض أن المريخ يجتهد لحماية مواهبه اكثر من إجتهاده في ضم النجوم الجدد… فهذا اللاعب الشاب قد استطاع في موسمه الأول ان يقنع الجميع بمشاركات متتالية ونسبة أهداف تجاوزت المعدل المتوقع منه كنجم من فئات الشباب، وأن يفرض نفسه على الجهاز الفني للمنتخب الوطني الاول فذلك إنجاز يؤكد أنه نجم من ذهب يحق للمريخ أن يجتهد للمحافظة عليه..
برز اتجاه منطقي بتقييد اللاعب بعقد جديد يمتد لثلاث سنوات بدلاً عن عقده الذي ينتهي بعد أقل من عام.. ولكن.. بعض أعضاء المجلس إعترضوا وأرجيء الإجراء في تصرف غريب سيندم النادي عليه عما قريب.. في ظل التنافس الكبير على المواهب.. وخاصة بعد اتجاه السودانيين للإحتراف في الدوريات الخارجية.. فالجزولي هو النجم الأول إذا أراد المريخ أن يسوق لاعبيه في الدوريات الأعلى ويجني من وراءه الذهب.. وسعره التسويقي لا يقل عن المليون دولار.. قياساً بالموهبة والمعدل التهديفي وعمره الصغير (19) سنة.. مع أرقام مشاركاته الخاصة مع الفريق والمنتخب.. والمنطق يقول أنه المهاجم الوطني الأول في كشوفات الأحمر الآن، وأن يتردد إداريي المريخ في التمديد له أمر غريب ومثير للدهشة..!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.