الخارحية: (يونيتامس) لم توف بالتزاماتها تجاه السودان    بيان لوزارة الثروة الحيوانية يؤكد إنسياب صادر الماشية للأسواق السعودية    (لأول مرة من غير ثوب) شاهد مقطع فيديو "حديث" للمطربة "هدى عربي" تجري بروفاتها على سجيتها "دون تكلف" يحصد آلاف التعليقات    تدشين الحملة القومية للتطعيم بلقاحات كورونا بالشمالية    سعر الدولار في البنوك ليوم الخميس 19-5-2022 أمام الجنيه السوداني    (منطق) ناس مزمل و(حمام) ناس كلتوم!!    النسيمات تكسب المشعل في الوسيط    رئيس مجلس السيادة يهني الرئيس الصومالي بفوزه في إنتخابات الرئاسة    أطباء السودان: قوات الأمن تطلق قنابل الغاز على أجساد الثوار مباشرةً    المؤبد لحارس عقار خطف 3 أطفال وهتك عرضهم بالقوة في مصر    روسيا: العالم سيدخل "مرحلة الجوع" في هذا الوقت    الأردن: مرسومٌ ملكيٌّ بتقييد اتصالات الأمير حمزة بن الحسين وإقامته وتحرُّكاته    هذه الخضراوات تحد من آثار التدخين السلبية على صحتك    تأجيل الأسبوع (18) بالدوري الممتاز    رسالة غرامية من آمبر هيرد قد تنقذ جوني ديب.. وتورطها    الحصان (يوم زين) بطلاً لكاس وزير الداخلية باسبوع المرور العربي    واتساب تطرح ميزة "المغادرة بصمت" من المجموعات قريبا    السودان والجنوب يبحثان تنشيط التحويلات المصرفية    ضبط شبكات إجرامية تنشط في تهريب المخدرات    اتهامات إثيوبية وتحركات أريترية.. ماذا يدور في الشرق؟    السفير عبد المحمود عبد الحليم يكتب: كين شيمورا ومحمد يوسف اندوكاي.. تعدّدت الأسباب    إحلال وإبدال يقود ثلاثي الهلال لقائمة صقور الجديان    مباحث أمدرمان تفتح عدد من البلاغات على أوكار معتادي الإجرام    هبوط حاد في البورصة الأمريكية.. أرقام قياسية بالخسائر    "ماكيير" مصري يثير الجدل بتصريح عن عادل إمام ويصفه ب"إله"    أمطار متوقّعة في 4 ولايات بالسودان    المحكمة تُوجِّه تهمة القتل ل(15) شخصاً في قضية شهداء شرطة منطقة سنقو    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    إنطلاق التوزيع المجاني لعلاج مكافحة الديدان المنقولة بالأتربة بالجزيرة    انتصرنا يا أبي.. جمال مبارك يعلن براءة أسرته من تهم الفساد    وزيرة التجارة تبحث تجارة الحدود مع والي نهر النيل    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: مستشفى الرازي بالخرطوم .. أمل بين حطام وطن    الإجابة على سؤال حيّر العلماء.. كيف تتعرف الدلافين على بعضها؟    عضو مجلس السيادة د. سلمى تأمل أن تكون المحبة شعار أهل السودان حتى يتجاوز أزماته    مطالبات بمراجعة العقد الخاص بقناة الجزيرة الفضائية    المؤتمر الشعبي : التنسيقية العسكرية للوطني هي التي قامت بالانقلاب    تركي آل الشيخ: توقع نتيجة مباراة واحصل على جائزة 100 ألف ريال!    أردول: دخول شركة أوركا قولد إنتاج الذهب نقلة نوعية    300 مركبة جنود لمطاردة دراجات "السطو المسلح" في الخرطوم    تقرير طبي للمحكمة: الحالة الصحية للبشير خطيرة    مدير نظافة الخرطوم: نحن ما مقصرين ..المشكلة في نقص الموارد    وزير الطاقة والنفط في السودان يتعهّد بخطوة"حاسمة"    بعد ظهورها مجدداً خلال فيديو الفتاة صاحبة لافتة (عايزة عريس) توضح: قصدت الستر وماجاتني هدايا ولا عريس كلها شائعات    خبراء : استئناف البنك الدولي لبرنامج ثمرات بإشراف طرف ثالث بالونة اختبار    الجهات الأمنية تكشف دوافع قتل مدرس مصري ب(22) طلقة نارية    اليوم التالي: مركزي التغيير: لقاءات الآلية جيّدة وتقرّب وجهات النظر    لخفض ضغط الدم.. هذا أفضل نظام غذائي!    شاهد بالصورة.. الفنانة الشهيرة هدى عربي تظهر لأول مرة من دون مكياج وساخرون: (أومال فين الفنانة..شلتي هدى وخليتي عربي)    شاهد بالفيديو.. برنسيسة الشاشة السودانية ريان الظاهر تغني للجابري وتظهر موهبة جديدة    شاهد بالفيديو.. مواطن أفغاني يردم الفنانة عشة الجبل يقلد طريقة رقصها ويشيد بايمان الشريف (ايمان فنانة مؤدبة وعشة الجبل…)    روسيا تعلن طرد عشرات الدبلوماسيين الغربيين    البنتاغون يكشف مفاجأة بشأن "الأجسام الطائرة المجهولة"    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    الثقافة والإعلام تسير قافلة ثقافية إلى النيل الأزرق    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    الملك سلمان يغادر المستشفى    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



يا قلبي لا تحزن.
نشر في كورة سودانية يوم 23 - 01 - 2022


اسماعيل حسن
يا قلبي لا تحزن.
** مع أن الزمالك خاض أمس مباراة رسمية في كأس رابطة الأندية المصرية المحترفة أمام غزل المحلة… ومع أن الصحافة المصرية أكدت على إلغائها.. إلا أن نائب رئيس المريخ للشئون الرياضية الأخ عادل أبو جريشة أصر على أن مباراة المريخ الودية أمام الزمالك، قائمة في موعدها عصر اليوم.. ويقيني إذا أقيمت بالفعل، فسيلاقينا الزمالك بفريقه الرديف لا بفريقه الأول، ويستفيد هو لا نحن..
** للمرة العاشرة تقريباً، نتساءل… ما الجديد في ملف المدينة الرياضية؟؟!!
** القضية المفتوحة بشأن التغول الذي حدث في عهد الإنقاذ على أجزاء كبيرة من مساحتها، يمكن أن تسير في اتجاه.. وتخدم المدينة الغرض الذي أنشئت من أجله في اتجاه آخر.. خاصة وأنها جاهزة من وإلى، ووفق المواصفات العالمية كمان..
** المشكلة الكبرى التي وضحت في مباريات المنتخب الوطني الثلاث في بطولة الكان، هي ضعف المقدمة الهجومية.
** وعودة تيري إلى جانب محمد عبد الرحمن لن تكفي لمعالجة هذا الضعف..
** لابد من أداء أكثر من خمس أو ست تجارب ودية من العيار الثقيل، يقود فيها خط المقدمة زرقة ونوح، حتى يكتسبا الخبرة اللازمة، ويكونا أفضل بديل إذا غاب أو أصيب اي من الغربال وتيري لا قدر الله..
** غياب تيري بسبب الإصابة أثر سلباً على مردود خط الهجوم، لأن الجهاز الفني لم يجهز بديلاً له.. وكذلك أثر غياب صلاح نمر عن خط الدفاع في المباراة الأخيرة أمام مصر، لأن الجهاز الفني لم يجهز بديلاً له..
** عاد سوداكال مجدداً لمناوشاته، وأصدر مكتبه الإعلامي نشرة يحذر فيها المدرب الإنجليزي "لي كلارك" من الدخول في مفاوضات مع مجلس حازم، لأن غارزيتو حسب زعمه هو المدرب الرسمي.!!. وذهب إلى أبعد من ذلك، وأصدر توجيهات – إي والله توجيهات – إلى فريق الشباب بأن ينتظم في معسكر إعدادي ويبدأ التدريبات..
** الفريق الأول في معسكر إعدادي بالقاهرة منذ خمسة وأربعين يوما تحت إشراف مجلس حازم.. ويصرف عليه مجلس حازم.. وجميع المكاتبات بتوقيع مجلس حازم.. والمرتبات والحوافز يتولاها مجلس حازم.. وأدى الفريق هناك ست مباريات ودية بطلب من مجلس حازم، وبعد هذا كله يأتي سي سوداكال، ويقول بكل بجاحة إن مجلس حازم ليس مسئولاً عن الفريق..!!
** عموماً الغلط ما غلطو…
** الغلط غلط الاتحاد العام ومجلس حازم معاً..
** ما الذي يمنعهما من ملاحقة هذه ال (كاس)، ومخاطبتها اليوم والتاني بالإسراع في إصدار قرارها النهائي، بعد أن يوضحا لها أن المريخ على أعتاب مشاركة كبرى في بطولة أفريقية كبرى بعد أيام ، وبحاجة إلى الاستقرار الإداري، واستلام ملعبه لتجهيزه لهذه المشاركة التي ربما يصل فيها إلى أدوار متقدمة.
** من قرارات مجلس المريخ، التعاقد مع حارس مرمى رابع إلى جانب أكرم ومنجد ومحمد المصطفى.. وقبل ذلك توفيق أوضاع زرقة وبشة.. وتمديد المعسكر الإعدادي حتى موعد مباراة المريخ أمام الأهلي المصري في ذهاب دوري الأبطال.. وإعادة خير السيد الشايقي إلى الخرطوم وشطبه من الكشوفات.. ومخاطبة نادي الأهلي شندي بطلب إعارة الفادني.. والشروع في التعاقد مع طبيب متخصص بالإصابات العضلية.. والتأمين على إقالة البرازيلي نيفا، والشروع في إعادة المدرب الإنجليزي لي كلارك.. وتكوين لجنة برئاسة الجكومي لاستلام المنشآت..
** وفي رأيي الخاص.. هذه القرارات إذا صحت، فهي موفقة إلى الحد البعيد، إلا قرار إرسال الشايقي إلى الخرطوم وشطبه..
* الشايقي من النجوم الشابة الواعدة التي نعول عليها كثيراً لبناء مستقبل الفريق الأول، وإن أخطأ في تجاوبه مع سوداكال، وتحريضه لعدد من زملائه الآخرين، فهو المسكين ضحية مزاعم سوداكال المتواصلة بأنه الرئيس الشرعي، وأن كاس ستؤكد على ذلك في قرارها المرتقب.. ويقيني أنه ليس وحده الذي صدق هذه المزاعم، فهنالك عدد كبير من الإعلاميين والمشجعين صدقوا مثله.. ومن باب أولى أن يوضح لهم مجلس حازم الحقائق بدل أن يغضب ويقرر في حق لاعبه الشايقي هذا القرار القاسي..
* عموماً أتمنى أن يراجع مجلس حازم هذا القرار، ويمنح اللاعب فرصة أخيرة ليصحح خطأه.. وإذا أصر على موقفه يمكن معاقبته..
** وكفى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.