الدفاع يعيد قيد الخماسي وسط حضور إداري كبير والمتمة تكسب خدمات اللاعب محمد عبدالحفيظ    البرهان يفتتح ويضع حجر الأساس لمنشآت بمستشفى المك نمرالتعليمي بشندى    شاهد بالفيديو.. خبيرة تجميل تكشف كواليس عن المذيعة تسابيح خاطر حدثت داخل المركز: (تسابيح لا تستطيع التوقف عن الكلام حتى بعد أن أضع لها "الروج" ) والمذيعة ترد بتدوينة خاصة    شاهد بالفيديو.. أول حفل للمطربه عائشه الجبل بعد عودة قانون النظام العام.. تغني بالحجاب وتردد أشهر الأغنيات السودانية وأكثرها احتراماً وساخرون: (الشعب السوداني ما بجي إلا بالسوط)    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية تصرخ خلال حفل حاشد (اوووب علي قالوا النظام العام رجع…النصيحة رجع الوجع) وساخرون يشمتون فيها (رجع للزيك ديل)    الصحة الخرطوم توجه بعدم الإعلان عن الأدوية والنباتات العشبية    ما بين الماضي والحاضر.. استعجال البطولات.. !!    اجازة تقرير اداء النصف الاول لحكومة ولاية كسلا    استعدادا للبطولة العربية.. منتخب الناشئين يتدرب بملعب وادي النيل    السكة حديد: تخصص عدد (5) وابورات جديده لولايات دارفور    بعد إضرابٍ دام"15″ يومًا..انسياب حركة الصادر والوارد ب"أرقين واشكيت"    تحديثات جديدة من غوغل على نتائج البحث.. تعرف على تفاصيلها    المجلس الأعلي للبيئة: إيجاد حلول عاجلة للمشاكل البيئية بالنيل الأبيض    أسعار مواد البناء والكهرباء بسوق السجانة اليوم الاثنين 15 أغسطس 2022م    الزولفاني: فرصة المريخ كبيرة لتخطي عقبة بطل جيبوتي    التنمية الاجتماعية تناقش الأوضاع الإنسانية بالولايات    الأهلي شندي يفجر مفاجأة بضم بويا    رهان علي القوس والسهم ورفع الأثقال في بطولة التضامن    الارصاد: سحب ركامية ممطرة بعدد من الولايات    مريم الصادق تكشف عن قرب التوصل إلى اتفاق سياسي    سناء حمد ل(إبراهيم الشيخ): جميعنا بحاجة لتقديم التنازلات    وحدة تنفيذ السدود : خروج (7) محطات رصد وقياس من الخدمة بولاية جنوب دارفور    علاج جيني جديد قد يمنع فقدان السمع الوراثي    نجاح تجربة رائدة لزرع قرنية مصنوعة من جلد الخنزير    وفد جديد من الكونغرس يزور تايوان    فلوران في الخرطوم والهلال يستقبل 3 أجانب    كرم الله يحذر من انتقال أحداث النيل الأزرق للقضارف    حي الناظر الابيض يعيد قائده بعد صراع مع الاندية    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 15 أغسطس 2022    السوداني: تراجع طفيف في الدولار    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في ترويج الحبوب المخدرة (ترامادول)    الشرطة تسترد طفلة مختطفة بعد بيعها ب(50) ألف جنيه    حملات تفتيش لمراجعة ظروف تخزين الإطارات بالخرطوم    الوليد بن طلال استثمر 500 مليون دولار في روسيا تزامنا مع بدء العملية العسكرية    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 14 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    إنطلاق ورشة تدريب المهندسين الطبيين لمراكز غسيل الكلى    شبيه لمصطفى سيدأحمد يتملك حوالي "1200" شريط كاسيت للراحل    صلاح الدين عووضة يكتب : وأنا!!    القبض على مجموعة مسلحة متهمة بسرقة منازل المواطنين بالخرطوم    فائدة مذهلة لصعود الدرج بدلًا من استخدام المصعد!    ضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع بمروي    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية    القبض على متهمين بنهب مواطن تحت تهديد السلاح الناري شمال بحري    السودان.. إعادة طفلة إلى أسرتها بعد بيعها بخمسين ألف جنيه    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الموفق من جعل له وديعة عند الله    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في ام درمان ولا أوكرانيا..!
نشر في كورة سودانية يوم 24 - 04 - 2022


طارق محمد عبد الله
في ام درمان ولا أوكرانيا..!
&( ايها الشهر ترفقدمع الفراق تدفق وفؤاد المحبين تمزق
عسى بركب المقبولين نلحق …….وعسى من النيران نعتق…..
فلا تفارقنا إلا و رضى الرحمن علينا تحقق)..
ترفّق يا رمضان .. فما زالت القلوب قاسيةً و الأرواح عطشى بالأمس
كنا نقول رَمضان اهلاً و الآن نقول رمضانُ مهلاً
ما أسرعَ خُطاك تأتي على شوقٍ و تَمضي على عجل فسبحان من وصفك بأيام معدودات فأحسِنوا إلى رمضان فإنه زائر خفيف الظل كثير الهدايا سريع الارتحال..يارب تقبل منّا ما مضى و أعنّا على ما بقى واعتق رقابنا من النار..امين امين..
& نتمنى أن يكون جميع أفراد الوسط الرياضي جماهير ، إداريين، لاعبين واعلاميين قد استفادوا من فترة الشهر المبارك في التصالح مع النفس اولا ومن ثم تأتي مرحلة التصالح مع الغير والشاهد ان الوسط يعاني من عديد المشاكل والتشرزم جراء النرجسية البغيضة الداء العضال الذي استشرى في جسد كرة القدم السودانية والتي تحول مجتمعها إلى ساحة حرب اعتداءات وتهديدات وتحدير في الظلام يظنون وهما انهم بذلك ينتصرون ولكنهم يخسرون ومع الأسف لا يدرون يكفي أن يعي ويعلم المذكورين أعلاه ان الرياضة وسيلة للترفيه والتعارف والمحبة بين الناس موش بيقولوا للزول لمن يزعل خلى روحك رياضية…؟؟
& واعتقد ان مشكلة كرة القدم السودانية إدارية في المقام الأول والدليل انه ومع غياب الإداري الكارب صاحب الشخصية القوية والذي يحلم أعضاء فريق الكرة فقط بمجرد رؤيته والسلام عليه وهم يرتجفون من هيبته وشخصيته وظهور أشباه الاداريين الذين يسعون للشهرة ولا هم لهم غير الشو والتقاط الصور مع اللاعبين أيام التسجيلات وعلى الوجوه ابتسامة ومن ثم تبدأ أقلام الزيف والتحريف والمصالح في تضخيم الاداريين وخلق بطولات زائفة لهم هذه هي الاستراتيجية العامة اما المنهجية والمؤسسية في ستين بهكذا طريقة وعقول خاوية تدار كرة القدم بالبلاد ولأن فاقد الشيء لا يعطي من الطبيعي أن نتزيل الدول في كل البطولات ونحقق المركز الطيش على صعيد المنتخبات والأندية بامتياز شفتوا كيف ..؟؟
& والخلل الإداري أصاب كامل المنظومة بالشلل فظهر اللاعب المستهتر الذي يساهر مع أحجار الشيشة و دردشات الفيس والواتس حتى الساعات الأولى من الصباح ويأتي إلى الملعب وهو فاقد للياقة والتركيز فيقدم مالا علاقة له بكرة القدم وينال سخط الجماهير وبالتالي تهتز ثقته بنفسه واصلا هو صاحب شخصية هشة فيواصل التراجع جراء العقلية العشوائية المتخلفة حتى يتم شطبه وتضيع المليارات هباءا منثورا والأموال الضخمة التي تصرفها الأندية في تسجيل لاعبين وطنيين تنقصهم العقلية الاحترافية وأشباه محترفين لايقدموا ولا يؤخروا لو تم توظيفها في إقامة أكاديميات ومدارس كروية سنية قطع وفي خلال سنوات تعد على أصابع اليد الواحدة او اكثر بقليل حتما ستعبر كرة القدم السودانية وتستعيد مكانتها وصيتها وعهدها الذهبي لان الموهبة موجودة اساسا وبالفطرة عند اطفالنا ..واراهن أن بالسودان اكثر موهبة لا تقل عن ماني و محمد صلاح ولكنهم مع الأسف ضاعوا جراء عدم الاهتمام والآن جلهم عطالة قاعدين من ضل لي ضل (مترمتلين) او سايقين ركشات وغيرها من المهن الهامشية مع الأسف .
اهداف سريعة ..اهداف سريعة
& صراحة لم يعجبني قرار لجنة التسيير بخصوص حادثة الثنائي الطاهر يونس والفاضل التوم .
& وكان الافضل تكوين لجنة تحقيق مازي حقت فض الاعتصام تنجز عملها بسرعة وإتقان.
& تحديد المخطئ اولا وإقالته واذا كان الاثنين شركاء في الخطأ تتم اقالتهما معا قال تجميد قال..!
& شايف الطاهر يونس احترم نفسه واستقال واتمنى ان يلحق به الفاضل التوم ويستقيل أيضا.
& إساءات وضرب انتوا اجتماع الهلال الذي حدث فيه ما حدث كان في ام درمان ولا أوكرانيا..؟؟
& والسؤال التعسفي لو كان هنالك شخص بمزايا زعيم أمة الهلال الطيب عبد الله رئيسا للهلال هل كان الثنائي سيفعل فعلته المشينة تلك ..؟؟
& أنه نادي الهلال للتربية ياسادة تاريخ تليد وارث مديد لذلك فإن العمل به مسؤولية ضخمة جدا .
& ودائما نتطلع لهلال قيافة فايت العرب والافارقة مسافة .
& ازرق وابيض لون الفل هلال القمة حبيب الكل .
& واخيرا احمد الله كثيرا انني حي ازرق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.