نائب والي جنوب كردفان يدعو للاستفادة من التنوع    بنك الخرطوم يعلن أسعار الدولار والريال السعودي والدرهم الإماراتي ليوم الأحد 26 يونيو 2022م    طه مدثر يكتب: عائدات الذهب راحت بين جبرين واردول!!    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    الهلال يفاجئ جماهيره بمدرب كونغولي خلفاً للبرتغالي    قرار من (كاف) ينقذ الاتحاد السوداني    سنار :نتائج سباقات اليوم الاولمبي للجري بسنجه    ضبط شبكة إجرامية تسوّق "نواة البلح" على أنه (بُن)    السلطات الصحية تترقّب نتائج عينات مشتبهة ب(جدري القرود)    مصادر تكشف تفاصيل جلسة عاصفة لشورى المؤتمر الشعبي    إحباط تهريب أكثر من 700 ألف حبة "كبتاجون" عبر السودان    مصر: هناك أخبارٌ مغلوطة بأن الشرطة المصرية تشن حملات ضد السودانيين بسبب العملة    (المركزي): عجز في الميزان التجاري بقيمة 1.2 مليار دولار    إحباط تهريب أكثر من 700 ألف حبة "كبتاجون" عبر السودان    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأحد الموافق 26 يونيو 2022م    توكل كرمان تعلق على منشور لصحفية سودانية: الميرغني كم سيبقى او هو من المنظرين.. هذه ليست احزاب هذه ضيعة    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    السوداني: أردول: إزالة التمكين كانت دولة موازية أضاعت الثورة    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 26 يونيو 2022    الحساسية مرض التكامل المزمن!!!!!!!!!    القبض على متهمين بجرائم سرقة أثناء تمشيط الشرطة للأحياء بدنقلا    عجب وليس في الأمر عجب    (أنجبت طفلاً) .. امرأة تزوجت دمية    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    السودان: الميزان التجاري يسجل عجزاً بقيمة 1.2 مليار دولار    موتا يضع مصيره في يد جماهير الهلال    الإعلامية "الريان الظاهر" ترد لأول مرة حول علاقة مكتب قناة العربية بالخرطوم بما يدور في صفحة (العربية السودان)    وصول 158 من حجاج قطاع شمال كردفان للمدينة المنورة    الله مرقكم .. تاني بتجوا.    شاهد بالفيديو.. رجل ستيني يقتحم المسرح أثناء أداء أحد المُطربين ويفاجىء حضور الحفل    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    وزير يبعث ب"رسالة اطمئنان" للشعب السوداني ولمزارعي مشروع الجزيرة    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وزيرة: الأزمة الاقتصادية وراء انتشار المخدرات بنهر النيل    دفع مُقدَّم.. (مواسير) الخرطوم تواصل (الشخير)!!    حماية الشهود في قضايا الشهداء.. تعقيدات ومخاطر    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تعترف على الهواء وتثير الجدل بعد تصريحها"ماعندي وقت للصلاة ولا أعرف الشيخ السديس"    القبض على العشرات في حملات للشرطة بأجزاء واسعة بالبلاد    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    الدفاع المدني يسيطر علي حريق اندلع بعمارة البرير بسوق امدرمان    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    مديرة (سودانير) بالقاهرة تزور الجزلي وتكرمه بالورد وتذاكر من الدرجة الأولى    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    اليوم العالمي لمرض البهاق بجامعة العلوم والتقانة السبت القادم    امرأة تنجب أربعة توائم بالفاشر    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    الخارجية ترحب بإعلان الهدنة بين الأطراف اليمنية    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التقصير في المريخ..!
نشر في كورة سودانية يوم 22 - 05 - 2022


ابوعاقلة اماسا
التقصير في المريخ..!
* لنبدأ بقائمة اللاعبين المصابين في المريخ، فقد لاحظنا في الآونة الأخيرة أن كل الغيابات تعلق في شماعة الإصابات، والحقيقة أن هنالك عدم وضوح في هذا الجانب وتقصير واضح.. وحتى رئيس النادي لا تصله المعلومات والتقارير كاملة، بسبب تقاعس واتكالية واضحة في القطاع الرياضي سأتناولها بالأدلة والبراهين في متن المقال، ولكن.. نذكركم بالمقالين السابقين وقد أشرت فيهما لأن القطاع الرياضي هو السبب الأساسي في ما حدث من إخفاق وتراجع في شكل الفريق ونتائجه، بداية من الكابتن عادل أبوجريشه الذي يريد أن يمارس ديكتاتوريته الحصرية من على البعد.. يكون هو صاحب الكلمة الأولى والأخيرة في القطاع الرياضي وهو بعيد، وانتهاءً بأعضاء القطاع المتواجدين في الخرطوم بلا صلاحيات ومهام محددة.. رغم استعدادهم لتقديم أفضل ما عندهم… ولكنهم مكبلين بديكتاتورية رئيس القطاع وضبابية الموقف فيما يخص طريقة عمل هذا القطاع في ظل غياب اللوائح..!
* لنبدأ بقصة المدافع المتألق مصطفى كرشوم، فقد امتد غيابه عن مباريات الفريق حتى ظننا أنه يعاني من إصابة معقدة، ولكن إصابته كانت عضلية تقتضي خضوعه لسبع جلسات علاج طبيعي بمعدل جلسة كل يوم.. أو يومين قبل أن يعود لنشاطه في فترة لا تتجاوز في أقصاها ثلاثة أسابيع، ولكن ما حدث أن اللاعب غائب فعلياُ حتى الآن للشهر الثاني.. رغم أنه أكمل جلساته وأجرى الفحوصات الأخيرة التي أكدت شفاءه التام، وكان من الطبيعي ان ينتظم في التدريبات مع زملاءه ومن ثم المشاركة في المباريات الأخيرة، ولكنه لم يظهر.. وقد علمت أنه حانق على الإدارة لأنها أهملته..!!
* الواقع في أمر كرشوم أن الإدارة لم تهمله، وأي فرد من أعضاء القطاع الرياضي كان يستطيع سداد رسوم الجلسات العلاجية التي لا تتجاوز ال 70 الف سوداني… ولكنها الإتكالية التي أقصدها في القطاع الرياضي.. هذه حالة لاعب واحد فقط من قائمة الإصابات التي تتضخم كل مرة بانضمام لاعبين جدد وهي في الواقع ليس فيها غير التش، والكابتن أمير كمال، بالإضافة للتاج يعقوب والجزولي نوح وإصاباتهما طفيفة..!!
* عماد الصيني موقفه من الإصابة كان يحتاج متابعة صارمة من القطاع الرياضي، وكذلك بكري المدينة الذي خرج من كشف الفريق وتعلق في السيستم بسبب إصابة لا يستطيع أحد أفراد المجلس الحديث عنها لأنهم لم يشخصوها بعد..!!
* عندما ننتقد القطاع الرياضي فإننا لا نتعمد تكثيف النقد من أجل النقد دون أن تكون هنالك أوجه قصور.. وقد تراكمت الأخطاء لدرجة أننا وصفناها بالأوضاع المخلة بأي خطط للتطور والتقدم..!!
حواشي
* أفضل تجربة للكابتن عادل أبوجريشه في القطاع الرياضي ودائرة الكرة كانت في سنوات هاتريك الدوري الممتاز 2000، 2001، 2002.. تلك الفترة التي أرخنا لها بصورة ممتازة.. ميزاتها، إخفاقاتها، نجاحاتها..!
* في تلك الفترة إعتمد عادل أبوجريشه على مجموعة شباب مقتدرين وقتها.. وشكل منهم دائرة كرة من سبعة أشخاص منظمين كان مجهودهم يوازي مجلس الإدارة.. (العقيد عبدالعزيز حسن، المقدم طارق ابراهيم، عبدالرحيم الشفيع، جمال الكيماوي، كمال دحيه – عندما كان شاباً – ويوسف شيخ ادريس، النور عبدالله النور..) ووقتها كان أبوجريشه يسافر للقاهرة وإثيوبيا والإمارات أحياناً.. ويترك العمل لهؤلاء الشباب وكل شيء واضح والتقارير ترفع لمجلس الإدارة بانتظام.
* في تجربته الحالية أراد أبوجريشه ان يكرر ذات التجربة ولم ينتبه إلى أن ما يقارب ربع قرن من الزمان قد مر، وتغير كل شيء..!!
* من الصعب أن نتحدث عن نتائج الفريق وقدرات المدرب في ظروف كهذه.. لأن الجهاز الأداري المعاون حلقة وصل بين المجلس والمدرب… ورأس الرمح الأهم في أي نجاح منتظر.. وبالضرورة سبب أساسي للفشل إذا وقع..!
* المشكلة الأزلية في إدارات المريخ أنها لا تحتكم على لوائح تثبت ملامح المؤسسية، دائماً تترك الأمور لعبقريات الأفراد فيحدث الإخفاق..
* هنالك فوضى غيابات في الفريق.. وأحياناً يتخلف بعض اللاعبين عن التدريبات بدون أعذار مقنعة..!!
* على أيام غارزيتو كان اللاعب المصاب ملزم بالحضور للمران لضرورة الإطلاع على مراحل علاجه…!!
* في الفترة الأخيرة كان اللاعب يتعرض للإصابة ولا تتم المتابعة من جانب القطاع الرياضي… وأحياناً يختفي عن التدريبات والمعسكرات والأنظار ولا أحد يسأل عنه فيظل معلقاً في قائمة اللاعبين المصابين.. والصحيح أن اللاعب الذي يتعرض للإصابة يسلم للجهاز الطبي الذي يقيم الإصابة ويشخصها ويحدد مراحل علاجها وفترة الغياب والعودة..!!
* مشكلة المريخ الحالية ليست مالية…. بل (تنظيمية) ومؤسسيه…. وهو ما يعضد رأينا القديم في أن المريخاب ينجحون في الأشياء التي تكلف عشرات المليارات ويخفقون في الأشياء (المجانية) التي لا تتطلب سوى القليل من التركيز والتفكير والتخطيط..!!
* ذكرت في فقرتين سابقتين بالأخ أنس نصر الدين مدير الكرة السابق، وأنه كان يتولى إدارة شؤون كل الفريق لوحده بدون ضجر أو ملل.. فكانت تعليقات البعض على أساس أنه صديق الكاتب.. وأنس هذا علاقتي به أقل من العادية لا تتجاوز التحية والمجاملة… وأصدقائي هم من انتقدتهم الآن..!!
* كل العاملين بالوسط الرياضي أصدقاءنا نلتقي في الملاعب والمناسبات الرياضية لسنوات طويلة.. أما مشجعي هذه الأيام فهم الذين يعتقدون أن الإشادة تكون بالصديق والنقد للعدو…!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.