حجر ل"نادي النيابة العامة": سيتمّ اختيار النائب العام في القريب العاجل    اناشد المغتربين اعانة اسرهم والبعد عن التراشق السياسي !!    خاص"باج نيوز"..حسم ملف المدرب الجديد لنادي المريخ السوداني    مخاوف من إيقاف المساعدات وعودة السودان للعزلة الدولية    "واتساب" يضيف 5 مزايا رائعة قريبًا.. تعرف عليها    من يقتل المتظاهرين ؟    نادي الهلال يفنّد حقيقة" طرد الجهاز الفني من مقرّ الإقامة"    بعثة المنتخب الوطني تصل الدوحة    مُكافحة التهريب تضبط زئبقاً بقيمة 20 مليون جنيه    رجل أعمال شهير يورط معلم في قضية تزوير شيك .. وبعد 7 سنوات حدثت المفاجأة!    نهاية مأساوية ل "عروسين" داخل منزلهما في ليلة الدخلة.. هذا ما حدث بعد كسر باب الشقة    عمر احساس يقابل وزيرة الثقافة والاعلام بدولة جنوب السودان    التمويل يتسبب في تأخر زراعة القمح    سلالة أوميكرون من كورونا .. لماذا تصيب العلماء بالذعر؟    تكنولوجيا جديدة تستخدم بطاريات السيارات الكهربائية لإنارة وتشغيل المنازل    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 28 نوفمبر 2021    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    فيروسات الإنفلونزا: تعرف على أنواعها الأربعة الرئيسية    البرهان يطيح بضباط كبار بجهاز المخابرات العامة    بفيلم وثائقي عن مكافحة الكورونا التلفزيون يحرز الجائزة الأولى في المسابقة البرامجية للأسبو    رحيل الشاعر عمر بشير    بتكلفه بلغت 200مليون جنيه اجازة موازنة النيل الابيض    فرح أمبدة يكتب : موتٌ بلا ثمن    بعد عودة خدمة الانترنت المتضررون يتنفسون الصعداء    لحماية المنتج مطالب بتعديل الأسعار التأشيرية للصمغ    بسبب المياه.. مواطنون غاضبون    مقعد الشرق بالسيادي .. مُعادلة الإقليم!!    بوادر أزمة دبلوماسية بين السودان وجنوب إفريقيا بعد إعفاء السفير نقد الله    مرافقون لمرضى كورونا بودمدني يغلقون الطريق القومي احتجاجاً على انعدام الأكسجين    بعد عودة كورونا مجددًا المدارس تلزم الطلاب بارتداء الكمامة    شركات: قِلّة في مخزون أدوية الطوارئ والمُسكِّنات    بسبب متحور كورونا .. السودان يمنع دخول القادمين من خمسة دول    في قضية المُحاولة الانقلابية تحديد جلسة لاستجواب الفريق الطيب المصباح وآخرين    "كل مرة بوسة".. أحمد الفيشاوي يثير الجدل مجددا    معاش الناس .. دلالة العربات تكشف عن أسباب التراجع المستمر لأسعار السيارات الملاكي    تضارب الآراء حول ختام كأس السودان القومي    اتّهام خفير في قضية حشيش ضُبط بمدرسة بالخرطوم    "لن نكون مثل الغرب المتوحش" أستراليا تطبق قوانين جديدة بشأن وسائل التواصل    ارتفاع معدل ضبطيات الذبيح الكيري بالاسواق الشعبية    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    السعودية تعد المصريين بمفاجآت سارة اليوم    شرطة القضارف تُواصل الإعداد للممتاز    حملة لمناهضة العنف ضد المرأة والطفل بالنيل الأبيض    بعد ان حصد النجوم سباق محموم بين القدامى والجدد لاقتحام تشكيلة الشرطة القضارف    ياسمين عبدالعزيز في أول ظهور بعد التعافي: جَهزوا لي القبر وشفت معدتي برة جسمي    التحريات تكشف مقتل شاب بواسطة أحد أفراد (النيقرز) بالرياض    برعاية كريمة من إدارة مشروع الجزيرة إفتتاح رائع لدورة فقيد التحكيم عوض الله علي آدم بمارنجان    بالفيديو: المطربة منال البدري تثير غضب الاسافير بعد ظهورها في حفل … شاهد ماذا كانت ترتدي وماهي ردود أفعال جمهورها بعد رؤيتها    شاهد بالفيديو: فنان صعيدي يغني لحميدتي وكباشي ويدهش رواد مواقع التواصل بكلمات الأغنية    شاهد: صورة متداولة لشاب يزين أظافره بالوان علم السودان تثير ضجة بمنصات التواصل    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 28 نوفمبر 2021    قال أن فلسفته تقوم على الاستحواذ..جواو موتا: سامنحكم هلالا مختلفا    السعودية تعلن السماح بالدخول من جميع الدول.. لكن بشرط    التحالف يستهدف مواقع للحوثيين في صنعاء    قريباً.. شاشات هاتف بزجاج غير قابل للكسر!    الأسرة الرياضية بام روابة تشيع الكابتن محمد نور محمد الرضي وتودعه بالدموع    لافتة لمتظاهر في احتجاجات الخرطوم تشعل غضباً عارماً في أوساط رواد التواصل    هل عدم استجابة الدعاء دليل عدم رضا الله؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دوير توت: عزل "رياك مشار" من رئاسة الحركة قرار سياسي
نشر في كوش نيوز يوم 08 - 07 - 2021

قال القيادي بالحركة الشعبية – الجيش الشعبي في المعارضة المسلحة دوير توت دوير، أن فصل النائب الاول لرئيس جمهورية جنوب السودان، الدكتور رياك مشار، من قيادة الحركة قرار سياسي ولا علاقة بقيادة العسكرية.
ونصب دوير دوت، نفسه رئيساً مؤقتاً للحركة، في قرار عزل فيه الدكتور رياك مشار، من رئاسة الحركة بتاريخ الأول من شهر يونيو الماضي، لكن القرار ظهر لوسائل الاعلام يوم الاربعاء 7 يوليو الجاري.
ويعتبر السياسي البارز دوير توت، من أبرز القيادات السياسية في المعارضة المسلحة، الذي يعارض سياسات رئيس الحركة رياك مشار، بعد التوقيع على الاتفاق السلام، بسبب ما وصفه بفشل مشار في قيادة الحركة.

وقال السياسي دوير توت، في حوار وفق راديو تمازُج الخميس، أن قرار عزل مشار، جاء من الجانب السياسي للحركة بعد التشاور مع القيادات السياسية، قائلاً: "القرار صدر منذ الأول من شهر يونيو الماضي، ولم يخرج للإعلام نسبة لأسباب لوجستية، لكن كان هناك إعلان داخلي عن قرار العزل وتداول الخطاب قبل نشره للعام".

وتابع: "الحركة الشعبية في المعارضة، حق للجميع، وما فعلناه في الحركة الشعبية أكثر، ومشار هو رئيس الحركة الشعبية، وهناك من يعتقد أن الحركة الشعبية حق رياك مشار والنوير، وهذا خطأ الحركة تنظيم قومي لكل الجنوبيين السودانيين، ولا يوجد سبب ان اقوم بترك الحركة وتأسيس حركة أخرى جديدة، لقد ساهمت في كتابة الوثائق وحاربت في الحركة، ومشار لم ينجح يوماً في تعبئة الناس للحرب".

واوضج : "لم نكن نريد عزل الدكتور رياك مشار، منصب نائب الرئيس، فقد كنا نريد عزله من رئاسة الحركة، حتى نقوم باعادة تنظيم منسوبي الحركة الذين تركهم رياك مشار في الغابة والمنفى".

واضاف: "نعتبر وجود رياك مشار، في جوبا مع السياسيين، مثل ما حدث في عام 2016م، مع تعبان دينق، وبتالي مجموعة مشار في جوبا هم الحركة الشعبية بالمعارضة في الحكومة، حالياً الحركة الشعبية في المعارضة المسلحة برئاسة دوير توت دوير".

وقال دوير في حديثه، أن قيادات الحركة في الفترة المقبل سيجتمعون في الفترة المقبلة، من أجل إعادة هيكلة المناصب القيادية داخل الحركة قائلاً: "هناك تأييد من معظم القيادات في الجيش، لقرار عزل الدكتور رياك مشار، من قيادة الحركة، حتى رئيس هيئة أركان الجيش الجنرال سايمون قارويج، فهو متفق مع الخطوة، وكذلك الجنرال جونسون اولونج".

وفند دوير، وجود أي خلافات بينه مع قارويج دول، قائلاً: "لا توجد خلافات بيننا فقط نحن مشاركين الأفكار معه فيما تخص طريقة إدارة الحركة من قبل مشار".

وقال: "أصدرنا القرار، على أن نحقق إنتصاراً في الجانب السياسي، وسوف ننظر الى الجانب العسكري، لان فقط 10 % في الجيش هم المؤيدين ل الدكتور رياك مشار، لكن البقية يقفون معنا في قرار عزله".

وتابع: "لم نجتمع مع سايمون قارويج، واختلفنا، فقط المشكلة الأساسية كانت طريقة عزل رياك مشار من رئاسة الحركة، وهذا مشكلتي الأساسية، وليس له أي علاقة بمن سيكون الرئيس بعد عزل مشار، لكن الكلام المتداول عن وجود خلاف بيني مع الجنرال سايمون قارويج غير صحيح".

وقال: "نحن متفقين معه في عزل مشار، لكن طريقة العزل هو نقطة اختلافنا، وقد يكون هناك ما ينتظروا الجنرال سايمون قاوريج دول، لكن ما حدث كان من أجل ان نحقق إنتصار سياسي اولاً".

وعن طبيعة العلاقة بينه مع الجنرال سايمون قارويج، قال دوير: "نحن شخصين لدينا قضية مشتركة، ونريد حلها بالوحدة، لكن لا اعرف عن قارويج، وقد أخبرت قارويج ان لدينا قضية وسيكون هو رئيس أركان الجيش، ونقوم بتوفير الإمدادات العسكرية، لكن علاقة قارويج معي، هذا السؤال يجاوب عليه قارويج بنفسه".
وبشأن القيادات السياسية الذين شاركوا معه في القرار، قال دوير، أن رياك مشار، لم يذهب إلى جوبا مع جميع السياسيين في الحركة قائلاً: "السياسيين البارزين في الحركة إنضموا للحكومة، ولدينا سياسيين الصف الثاني تم رفعهم وهم موجودين خارج جوبا، ومن هم مع رياك مشار، فقط بسبب الوظائف، وكما حدث في العام 2016م، حوالي 16 سياسي بارز في الحركة فضلوا البقاء مع تعبان دينق واستمرت الحركة".
وتصاعدت التوترات السياسية والعسكرية داخل الحركة بين رياك مشار، رئيس الحركة، ورئيس اركان الجيش الجنرال سايمون قارويج دول، بعد ان رفض دول، قرار تعيينه مستشارا للسلام برئاسة الجمهورية. قائلا ان المنصب غير منصوص في الاتفاقية.
وتطورت الاحداث موخراً داخل الحركة واصدر "مشار" قرارا بعزل قارويج دول، من منصب رئيس اركان الجيش، لكن الاخير لم يرد حتى الأن على قرار عزله من المنصب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.