مزمل أبو القاسم يكتب: الفيل.. والبير!!    الطاهر ساتي يكتب: مصدر القوة ..!!    حزب الأمة القومي يتهم عناصر النظام البائد بقيادة المحاولة الانقلابية    أسعار مواد البناء والكهرباء بسوق السجانة اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر2021م    البنك الدولي يتعاون مع السودان لسد الفجوة في قطاع الكهرباء    الكشف عمّا دار بين أوباما وترامب داخل السيارة يوم تنصيب الأخير رئيسا لأمريكا    برشلونة يفلت من غرناطة ويخطف نقطة صعبة    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 21 سبتمبر 2021م    250ألف يورو فاقد إيراد يومي بعد إغلاق الموانئ    (250) ألف يورو فاقد إيراد يومي بعد إغلاق الموانئ    التلفزيون القومي يعلن عن محاولة انقلابية و محمد الفكي يُطمئن    العدل: على المتضررين من قرارات إزالة التمكين اللجوء للمحكمة العليا    اتحاد كوستي يقف على تحضيرات الرابطة ويفتح ابواب الاستاد مجانا للجمهور    الفنان جعفر السقيد يكشف المثير عن مشواره الغنائي ويدافع " مافي زول وصل أغنية الطمبور قدري"    لجنة تطبيع نادي الهلال تقف على آخر استعدادات انعقاد الجمعية العمومية    قضية الشهيد محجوب التاج .. تفاصيل جلسة محاكمة ساخنة    ضبط (5) كليو ذهب بنهر النيل    القبض علي الجكومي وكابو و بعض جماهير المريخ على خلفية مُشاركتها في المسيرة الجماهيرية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021    نزار العقيلي: (قم يا عبد الفتاح)    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله ثم واصل رقيصه    السُّلطات السودانية تُحرر 56 من ضحايا الإتجار بالبشر بينهن نساء    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    وفد رفيع من رجال الاعمال وكبرى الشركات البولندية في الخرطوم أكتوبر المقبل    أحداث مثيرة بشأن البث التلفزيوني للقاء المريخ والاكسبريس    تبدد التفاؤل.. تلوث البيئة وسُوء الطرق مشاهد تعكس وجه العاصمة القبيح    شاهد بالفيديو: عادت لإشعال الأسافير .. مكارم بشير بأزياء محذقة والجمهور يعلق على (النقطة)    المركزي يعلن قيام مزاد النقد الأجنبي رقم (12) الأربعاء المقبل    مباحثات بين السودان وسوريا لبحث معوّقات الاستثمار    خطوات بسيطة لحماية البريد الإلكتروني من الاختراق    رونالدو وكيروش.. كيف تحولت "الأبوة" إلى عداء مستمر؟    أسرار الكوارع في علاج خشونة الركبة    منها الوسائد الهوائية والتطبيقات.. تكنولوجيا في السيارات الحديثة لحماية المارة    من يمسكون بهواتفهم ليلًا عند النوم مصابون بمرض نفسي    يوصي بها الخبراء الألمان..نصائح تقنية لتسريع تشغيل حاسوبك    السيسي يناقش مع وزير الدفاع اليمني تطورات الأوضاع في اليمن    بوتين: هجوم بيرم مصيبة هائلة    تأكيداً لما أوردته (السوداني) فاركو المصري يتأهب للإعلان الرسمي عن صفقة تيري    (صحيفة الجريدة) تقتحم أوكار 9 طويلة في جمهورية (هنا ينتهي القانون)!!    عبداللطيف البوني يكتب: السيولة المفضية لسيولة    طبيب يكشف عن دفن النيابة العامة 23 جثة بدون موافقة الطب الشرعي    الطاهر ساتي يكتب: بما يُستطاع ..!!    وزارة الصحة تكشف عن ارتفاع عدد الاصابة بكورونا بالخرطوم    سراج الدين مصطفى يكتب : على طريقة الرسم بالكلمات    آمال عباس تكتب : وقفات مهمة الثورة الثقافية بين الاتقاد الوجداني وأساطير الثقافة    الإعلان عن إعادة افتتاح مطار كابل رسميا    بعد سُقُوط منزله مُؤخّراً .. مُعجبة تهدي فناناً شهيراً جوالات أسمنت    مسؤول يقر بضخ مياه الصرف الصحي في النيل الأبيض    كابلي السودان.. كل الجمال!!    شهير" يرفض احتراف الغناء لهذا السبب    لماذا تحمل بعض الحيوانات صغارها بعد الموت؟.. تفسير محزن    منافسة د. شداد ود. معتصم تتجدد "الصيحة" تكشف عن اسم مرشح اتحادات الوسط في عمومية اتحاد الكرة    كلام في الفن.. كلام في الفن    "ثلث" المتعافين من كوفيد يشهدون أعراضا "طويلة الأمد"    أذن العصر وأنا أصلي الظهر .. فهل أكمل الصلاة وأقضيها    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن 84 عاما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سد النهضة.. هل يحيل الحدود السودانية الاثيوبية مسرحًا للحرب الشاملة؟
نشر في كوش نيوز يوم 25 - 07 - 2021

في الثاني والعشرين من يوليو الجاري، كتب رئيس الوزراء اإلثيوبي، أبي أحمد، في تغريدة على »تويتر« كتب »إلى أخوتي وأخواني في دول المصب، لقد تم الملء الثاني لسد النهضة العظيم على نهر أباي في العشرين من يوليو 2021 .

»وأضاف »كما وعدتكم سلفا في التاسع من يوليو فقد قامت إثيوبيا بملء سدها أثناء موسم األمطار بحذر وبطريقة مفيدة لنقص الفيضان من دولة المصب
مباشرة«.

وأرسل أبي أحمد تطمينات إلى كل من السودان ومصر بأن عملية الملء لن تؤدي لإلضرار بأي من البلدان الثالث.

وتتمسك القاهرة والخرطوم بالتوصل أوال إلى اتفاق ثلاثي بشأن ملء وإدارة السد، للحفاظ على منشآتهما المائية وضمان استمرار تدفق حصتهما السنوية من مياه
النيل، وهي 5.55 مليار متر مكعب لمصر و5.18 مليار للسودان.

وكان الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، أرسل رسائل مباشرة للحكومة اإلثيوبية بأن أية إصرار على الملء الاحادي من الجانب الاثيوبي، سيعجل مصر تُفكر جدياً في الحلول العسكرية، وهو ذات الامر الذي اعتبره مراقبون بأنه أقوى تهديد لقيام السد من الجانب المصري.

في الاثناء أكد قائد القوات الجوية الاثيوبية الجنرال يلما مرداسا، وفقاً بحسب صحيفة الجريدة ، على استعداد بلاده لحماية سد »النهضة« من »أي عدوان«، مع اقتراب الملء الثاني له بالمياه، وقال مرداسا إن»الجيش سيضطلع بكامل دوره في حماية وحراسة سد النهضة من أي عدوان«.

وأضاف: »توجد تعزيزات قوية للقوات الجوية الاثيوبية حول سد النهضة، ومستعدة أكثر من أي وقت مضى لحماية سيادة البلاد، وستقوم بحراسة شاملة لسد النهضة«. بالمقابل، يتمحور الموقف السوداني من سد النهضة ما بين تكثيف الجهود الدبلوماسية لمنع إثيوبيا من أية تصرف أوحادي لملء بحيرة السد، وما بين التنشيط العسكري في الحدود السترداد الاراضي السودانية التي تحتلها القوات الاثيوبية، وهو ذات الامر الذي يتخوف منه المراقبين بأنه ربما يقود إلى حرب شاملة بين السودان وإثيوبيا بسبب الحدود، وحرب غير معلنة في الوقت الحالي بين السودان وإثيوبيا بسبب سد النهضة تُشارك فيها مصر من على البعد.

ووفقاً لتقارير صحفية أفرجت عنها »سودان تربيون« قالت فيها، أن السلطات السودانية أغلقت المعبر الحدودي بمدينة القلابات السودانية الواقعة في محلية باسندة بعد اختفاء النقيب بهاء الدين يوسف قائد منطقة القالبات العسكرية أثناء ملاحقته مليشيات اثيوبية اختطفت الجمعة ثالث أطفال سودانيين من داخل الحدود.

وقال الموقع الاخباري أن المليشيات اإلثيوبية إقتادت أطفال من قبائل الفالتة تتراوح أعمارهم بين 10 سنوات و15 سنة أثناء رعيهم الابقار قرب القلابات المحاذية
للمتمة الاثيوبية في إقليم الامهرا إلى جهة غير معلومة،

وكشفت التحركات العسكرية عن تواجد الاطفال المختطفين في منطقة »ثالثة قطاطي« برفقة مليشيا إثيوبية تحاول الاتصال بذويهم لطلب فدية مالية نظير إطلاق سراحهم.

وتشهد مدينتي القلابات السودانية والمتمة الاثيوبية حشود عسكرية ضخمة حيث دفعت السلطات في اقليم الامهرا صباح السبت بتعزيزات عسكرية علي متن ناقالت جند كبيرة مزودة بأسلحة وتم اغلاق المحال التجارية والمقاهي والفنادق.

مراقبون وصفوا التصعيد من الجانب الاثيوبي بأنه يستهدف صرف السودان عن قضية الملء الثاني وشغله بقضايا مطاردة للمليشيات الاثيوبية في الحدود، لكن آخرون يروا أن الحدود السودانية الاثيوبية يتم إعدادها الان بدقة لان تكون مسرحاً للحرب في المنطقة من قبل استخبارات عسكرية لا ترى أية مصلحة من المضي في سد النهضة في الوقت الحالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.