الشيوعي ل(السوداني): لقاؤنا بالحلو وعبد الواحد لإكمال بناء المركز المُوحّد لقوى الثورة لإسقاط الانقلاب    أطباء السودان: قوات الأمن تطلق قنابل الغاز على أجساد الثوار مباشرةً    رئيس مجلس السيادة يهني الرئيس الصومالي بفوزه في إنتخابات الرئاسة    سعر الدولار في البنوك ليوم الخميس 19-5-2022 أمام الجنيه السوداني    (منطق) ناس مزمل و(حمام) ناس كلتوم!!    النسيمات تكسب المشعل في الوسيط    روسيا: العالم سيدخل "مرحلة الجوع" في هذا الوقت    الأردن: مرسومٌ ملكيٌّ بتقييد اتصالات الأمير حمزة بن الحسين وإقامته وتحرُّكاته    المؤبد لحارس عقار خطف 3 أطفال وهتك عرضهم بالقوة في مصر    هذه الخضراوات تحد من آثار التدخين السلبية على صحتك    الحصان (يوم زين) بطلاً لكاس وزير الداخلية باسبوع المرور العربي    واتساب تطرح ميزة "المغادرة بصمت" من المجموعات قريبا    رسالة غرامية من آمبر هيرد قد تنقذ جوني ديب.. وتورطها    تأجيل الأسبوع (18) بالدوري الممتاز    ضبط شبكات إجرامية تنشط في تهريب المخدرات    اتهامات إثيوبية وتحركات أريترية.. ماذا يدور في الشرق؟    السودان والجنوب يبحثان تنشيط التحويلات المصرفية    مباحث أمدرمان تفتح عدد من البلاغات على أوكار معتادي الإجرام    وزير الطاقة: نطبق كافة الإجراءات المعملية    السفير عبد المحمود عبد الحليم يكتب: كين شيمورا ومحمد يوسف اندوكاي.. تعدّدت الأسباب    إحلال وإبدال يقود ثلاثي الهلال لقائمة صقور الجديان    هبوط حاد في البورصة الأمريكية.. أرقام قياسية بالخسائر    "ماكيير" مصري يثير الجدل بتصريح عن عادل إمام ويصفه ب"إله"    أمطار متوقّعة في 4 ولايات بالسودان    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    المحكمة تُوجِّه تهمة القتل ل(15) شخصاً في قضية شهداء شرطة منطقة سنقو    إنطلاق التوزيع المجاني لعلاج مكافحة الديدان المنقولة بالأتربة بالجزيرة    وزيرة التجارة تبحث تجارة الحدود مع والي نهر النيل    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: مستشفى الرازي بالخرطوم .. أمل بين حطام وطن    انتصرنا يا أبي.. جمال مبارك يعلن براءة أسرته من تهم الفساد    الإجابة على سؤال حيّر العلماء.. كيف تتعرف الدلافين على بعضها؟    عضو مجلس السيادة د. سلمى تأمل أن تكون المحبة شعار أهل السودان حتى يتجاوز أزماته    مطالبات بمراجعة العقد الخاص بقناة الجزيرة الفضائية    تركي آل الشيخ: توقع نتيجة مباراة واحصل على جائزة 100 ألف ريال!    أردول: دخول شركة أوركا قولد إنتاج الذهب نقلة نوعية    المؤتمر الشعبي : التنسيقية العسكرية للوطني هي التي قامت بالانقلاب    300 مركبة جنود لمطاردة دراجات "السطو المسلح" في الخرطوم    تقرير طبي للمحكمة: الحالة الصحية للبشير خطيرة    مدير نظافة الخرطوم: نحن ما مقصرين ..المشكلة في نقص الموارد    خبراء : استئناف البنك الدولي لبرنامج ثمرات بإشراف طرف ثالث بالونة اختبار    بعد ظهورها مجدداً خلال فيديو الفتاة صاحبة لافتة (عايزة عريس) توضح: قصدت الستر وماجاتني هدايا ولا عريس كلها شائعات    الجهات الأمنية تكشف دوافع قتل مدرس مصري ب(22) طلقة نارية    اليوم التالي: مركزي التغيير: لقاءات الآلية جيّدة وتقرّب وجهات النظر    لخفض ضغط الدم.. هذا أفضل نظام غذائي!    الحراك السياسي: السعودية توقف صادر الهدي من السودان    شاهد بالصورة.. الفنانة الشهيرة هدى عربي تظهر لأول مرة من دون مكياج وساخرون: (أومال فين الفنانة..شلتي هدى وخليتي عربي)    شاهد بالفيديو.. مواطن أفغاني يردم الفنانة عشة الجبل يقلد طريقة رقصها ويشيد بايمان الشريف (ايمان فنانة مؤدبة وعشة الجبل…)    شاهد بالفيديو.. برنسيسة الشاشة السودانية ريان الظاهر تغني للجابري وتظهر موهبة جديدة    روسيا تعلن طرد عشرات الدبلوماسيين الغربيين    البنتاغون يكشف مفاجأة بشأن "الأجسام الطائرة المجهولة"    إنطلاقة حملة التطعيم بلقاحات كورونا بسنار    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    الثقافة والإعلام تسير قافلة ثقافية إلى النيل الأزرق    رسالة مؤثرة من يسرا لعادل إمام.. هذا ما قالته!    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    الملك سلمان يغادر المستشفى    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أبناء الفنانين في السودان .. نجوم بالوراثة
نشر في كوش نيوز يوم 27 - 01 - 2022

يجزم الكثيرون بأن الإبداع لا يُورث، وهو حديث له اعترافاته من أصحاب التجارب الفنية والإبداعية، فقد أثبتت تلك التجارب بلا شك أن الإبداع حالة خاصة لا يمكنها أن تنتقل بالجينات الوراثية والمحاكاة حتى للأبناء والأحفاد، ويتفرد دون غيره من المهن والممارسات بهذه الخاصية لاختلافاته، من تشكيل وشعر وموسيقى وتلحين واكتشافات وقدرة حتى على التقليد.
ويسعى البعض خاصة ممن ينتمون إلى قبيلة الإبداع الفني مثل الموسيقى واللحن والغناء للسير في دروب آبائهم وجدودهم، محاولين أن ينفذوا عبر ما تركوه من قدرة إبداعية وصيت في هذا المجال دون أن يمتلكوا فعلياً قدرة على الإبداع حقيقة، وهو ما يتعارض مع المستمع والمتلقي حال لم تتوفر له الموهبة الحقيقية، لكن أيضاً فإن البعض تمكن فعلاً من اكتساب الموهبة وتوظيفها بقدر كبير ونجح في ارتياد ذات المجال الإبداعي لوالده أو جده.
مجاهرة واضحة
لا تخلو الساحة الفنية من مساجلات حول هذا الأمر، فبعض الفنانين يعترفون جهراً بأن أبناءهم بعيدون من الغناء، بل وإن آخرين يؤكدون بأنهم قصدوا ذلك لما قابلوه من مشقة في هذا الطريق وعنت، وللفنان الراحل محمد وردي رأي صريح في ذلك حيث يقر بقدرة ابنه (عبد الوهاب) على التلحين والتوزيع الموسيقي بشكل ماهر، لكنه لن يصل بالتأكيد لمرحلة الغناء مثل والده الذي مثل أسطورة إبداعية قل أن تتكرر حتى في ابنه، ولوردي رأي صريح حول الموهبة الفنية لذلك لم يصمت طوال مسيرته الباهرة بالإدلاء للموهوبين أن يجودوا عملهم، لكنه لم يدع ابنه لوراثته في الغناء.
محطة الشهرة
لكن الأمر عند عز الدين أحمد المصطفى يبدو مختلفاً، فقد سار في درب والده الملقب بعميد الفن السوداني، ورغم أن النقاد يرون في عز الدين صوتاً قريباً من والده إلا أنه لم يحظَ بالشهرة والصيت الذي حققه الأب، وقد يبقى الاختلاف ضمناً في اكتفاء عز الدين في ترديد أغنيات والده، وهي بالضرورة حالة ليست إبداعية بما يكفي ويمكن لأي مؤد أن يجيدها، تتشابه معه أيضاً الفنانة عزة عبد العزيز محمد داؤد، التي سارت هي الأخرى في درب والدها، مع الفوارق الكبيرة بالطبع، ولا يمكننا أن نجزم بفشل عزة، لكن بالتأكيد فهي قالت إن المسألة تعتمد على الموهبة، وأقرت بأن صوت والدها وإمكانياته الإبداعية لا يمكن أن يصلها أحد، ورأت أن تقييم تجربتها يرجع للناس ولمستمعيها، وأكدت أنها لا تستطيع أن تقيِم نفسها، لكنها لا تبدي حرجاً من الاستفادة من إرث والدها الإبداعي رغم ما تمتلكه من جمهور محب ومستمع لها.
الأقرب إلى الموهبة
وبصورة مفاجئة ومن خلال عدد من البرامج التلفزيونية، فقد ظهر ابن الفنان الراحل سيد خليفة منتصر، وهو يردد أعمال والده بصوت قد يكون الأقرب لموهبة خليفة الإبداعية والصوتية.
ورأى منتصر أنه نجح إلى حد ما في تقديم لونية والده، لكنه لم يصل إلى خبرته التي اكتسبها في الوسط الإقليمي عربياً وأفريقياً، وتميز أعمال سيد خليفة الفنية بصوت إبداعي وكلمات بسيطة وأداء موسيقي جميل، ويمتد الصف الطويل من ورثة الفن مثل محمد خضر بشير وعماد أحمد الطيب وأبناء البنا الذين يمثلون حالة خاصة كونهم من أسرة فنية فعلاً ورثت وتوارثت الغناء.
وصفة نقدية
قال الباحث في التراث الغنائي محمد جاد الله إن بعض من أبناء الفنانين أصبحوا خلفاً لآبائهم بعد رحيلهم عن الدنيا وولجوا إلى الساحة الفنية بالإرث الذي تركوه لهم.
وأضاف: إذا أردنا الوقوف عند هذه الظاهرة نجدها قديمة.
وأشار محمد إلى أن الأعمال التي ظهروا بها جميعها لآبائهم ولم يقدموا أعمالاً جديدة، تؤكد أنهم لا يعيشون في جلباب آبائهم، فيما أشار إلى أن البعض ولتمكين نفسه سعى لمنع الفنانين من ترديد أغنيات آبائهم، مما أدى لتبقى حبيسة الأضابير، خاصة وأن بعضاً ممن يقلدون آباءهم كسولون وقليلو الظهور والمشاركة في الفعاليات الغنائية المختلفة.
منهاج حمدي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.