كباشي يصل جوبا للانضمام لوفد التفاوض    الحكومة: تقدم في المفاوضات مع حركة الحلو    زيارة مرتقبة لوزير الزراعة الإثيوبي للسودان    البرهان: ثورة ديسمبر حقنت الدماء ووحدت البلاد    حمدوك يقابل أسر (ضحايا الثورة) الأحد لإطلاعهم على مسار التحقيقات    جامعة الجزيرة تحظر نشاط طلاب الوطني المحلول    مزارعون بالجزيرة يطالبون باعلان الطوارئ لانقاذ الموسم الشتوي    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    الزكاة: الديوان عانى من إملاءات السياسيين    الغربال لن يحجب حقيقتكم .. بقلم: كمال الهِدي    لينا الشيخ تتعهد بحسم تجاوزات موظفين بمؤسسة ذوي الاعاقة    تجمع المهنيين: سيحاكم كل من شارك في فض الاعتصام    وزير الاعلام: اتجاه لتشكيل لجنة لمراجعة المؤسسات الاعلامية    مؤتمر (أصدقاء السودان) يتعهد بدعم الحكومة الانتقالية في أبريل    "الشعبي": حكومة "التغيير" غير جديرة بإدارة السودان    الهلال يستعيد توازنه بفوز خارج ملعبه على الشرطة القضارف    الكوز المُفاخر بإنجازاته .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    من طرف المسيد- الحبّوبة الكلاما سمِحْ    نظريه الأنماط المتعددة في تفسير الظواهر الغامضة .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    (الحلو) يأمل في نتائج إيجابية لمفاوضات السلام السودانية بجوبا    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    أمين الزكاة: الديوان عانى من إملاءات "السياسيين" في العهد السابق    المصري حمادة صديقي مدرباً للهلال    الشرطة تضبط 11 كيلو كوكايين داخل أحشاء المتهمين    الحكم باعدام ثلاثة متهمين في قضية شقة شمبات    روسيا تعلن عن حزمة من المشروعات بالسودان    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    الجنرال هزم الهلال!! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو منهج تعليمي يحترم عقول طُلابه (1): أسلمة المعرفة في مناهج التربية والتعليم في السودان .. بقلم: د. عثمان عابدين عثمان    غياب الولاية ومحليات العاصمة .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    البحرين بطلة لكأس الخليج لأول مرة في التاريخ    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اجنبي يتعرض للاحتيال والابتزاز تحت تهديد السلاح
نشر في الرأي العام يوم 24 - 10 - 2012

استمعت محكمة جنايات الخرطوم شرق برئاسة مولانا عادل موسى الى إفادة الملازم شرطة محمد بادي التابع لمباحث شرطة ولاية الخرطوم حيث ذكر في أقواله بخصوص احتيال مسجل خطر لدى
المباحث على أجانب وادعائه صفة أمنية لتنفيذ مخططه الإجرامي، انه وبتاريخ 31/5/2012م أبلغ الشاكي (ع.ع) (أجنبي) من جنسية عربية بأن متهمين تم التعرف عليهما بالإرشاد اقتاداه بحافلة من منزله بالخرطوم بحي الصفا وأبرزا له سلاحاً وقاما بنهبه مبلغ (27) ألف جنيه بالإضافة الى عملة أجنبية عبارة عن (700) دولار. وذكر المتحري في البلاغ ان المتهم الثاني (مسجل خطر) لدى المباحث.
وواصل المتحري حديثه، وقال إنه تم استجواب الشاكي والتعرف على الحافلة التي كان يقودها المتهم الأول (سائق الحافلة) وتم القبض عليه واستجوابه وذكر بأنه كان قادماً من منطقة صابرين باتجاه سوق أم درمان وأثناء سيره أشّر له (ج. د) المتهم الثاني في البلاغ وطلب منه أن يصحبه في مشوار مدفوع الأجر وذهبت معه حتى وصولنا إلى شارع عبيد ختم بالخرطوم ونزل المتهم الثاني، الذي ادعى في حديثه لي بأنه ضابط يتبع لجهة نظامية ودخل الى منزل الشاكي وعاد ومعه الشاكي وبحوزتهما (كيس أسود) واتجهنا بعد ذلك إلى أم درمان حتى وصولنا إلى مدينة النخيل وأعطاني (80) جنيهاً. وذكر المتحري بأنهم تَحرّكوا مع المتهم إلى الشقة وهي نفس الشقة التي تخص الشاكي وتم القبض على المتهم الثاني المسجل الخطر المعروف (ج. د) الذي أنكر علاقته بالشاكي ونفى أن يكون قد تحصل منه على مبلغ (27) الف جنيه و700 دولار على حد قول الشاكي في البلاغ، وأضاف المتحري: تم عمل (طابور شخصية) تعرف من خلاله الشاكي على المتهم الثاني، كما تم عمل طابور شخصية للمتهم الأول (سائق الحافلة) وعرضنا عليه المتهم الثاني وتعرّف عليه أيضاً. وبتاريخ 1/10/2012م وُضعت الأوراق أمام النيابة ووجهت لهما تهمة تحت المادتين (93 و178) وتم سماع وكيل الشاكي الذي أفاد بأن الشاكي أخبره بقدوم شخص الى شقته وذكر بأنه ضابط بجهة نظامية، وقال إنه كان يحمل معه مسدساً وأفادهم بأنه يريد تفتيش الشقة وكان يجري خلال ذلك اتصالاً هاتفياً يخاطب الشخص الآخر ب (تمام سعادتك) وقام بأخذ المبلغ من الدولاب وأخبر الشاكي بأنه يريد أن يتأكد من أنه مبلغ غير مزوّر وبعدها قام بأخذه معه في الحافلة ومن ثم إنزاله بشارع النيل ولاذا بالفرار وتمكّن من تدوين رقم العربة والاتصال بي هاتفياً وقمنا بتبليغ قسم شرطة بري ومن ثم ذهبنا الى قسم الامتداد الدرجة الأولى وتم تحويلنا الى مباحث القسم الجنوبي وتم التحري معنا.
وتمت مناقشة المتحري من قبل محامي الدفاع والمحكمة. كما تم سماع شاهد في البلاغ وحددت جلسة أخرى لسماع باقي شهود الاتهام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.