مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في احتفالية نادي القصة بتجربة بشرى الفاضل
شهادات ومداخلات
نشر في الرأي العام يوم 12 - 08 - 2009


في طقس ثقافي حميم غلبت عليه مشاركة اصدقاء ومعاصري وقراء الدكتور بشرى الفاضل الكاتب والقاص المعروف تمت استعادة تذكارية لمشروع بشرى القصصي وغلبت على محاور النقاش الروح الاستعادية لتجارب ونصوص مسابقة انتجها المحتفى به بين يدي الثمانينيات والتسعينيات وابرزها مجموعته «حكاية البنت التي طارت عصافيرها» وكما وجدت «سيمفونية الجراد» التي نشرت منها اجزاء في متصفحات الانترنت مشاركة واحتفاء من قبل الشباب الذين تابعوا سردها الروائي على تلك المواقع. على (فيزيولوجيا الطفابيع وسيمفونية الجراد) مازلت اعتقد ان امكانات بشرى اكبر كثير ويمكن ان يكتب ملحمة روائية، وفي مسألة الكتابة الساخرة يرى دكتور محمد المهدي بشرى ان بشرى الفاضل متأثر باميل حبيبي. مداخلة يحيى فضل الله لم يتفق القاص يحيى فضل الله مع ما اورده محمد المهدي بشرى من آراء وعبر عن ذلك صراحة في مداخلته مطالباً دكتور مهدي بشرى بايراد حيثيات نقدية تعضد رؤيته النقدية. ودافع يحيى فضل الله عن النتاجات اللاحقة لبشرى الفاضل خاصة رواية «سيمفونية الجراد» و«الطفابيع». رؤية دكتور أحمد الصادق عبر د.احمد الصادق عن اختلاف المشروع السردي لبشرى الفاضل عن غيره من نتاجات السرد السوداني الحديث.. وقال انه مشروع «مشاتر» بالمعنى الايجابي وليس بالمعنى السلبي .. واتفق احمد الصادق مع الناقد الاستاذ مجذوب عيدروس حول موضوعة اللغة عند بشرى الفاضل وان اللغة وصلت عنده الى مستوى شعري الامر الذي اتفق معه فيه شاعر عالم عباس في كلمته التي القاها عن اتحاد الكتاب السودانيين. وقدم الشاعر الكبير شابو كلمة موجزة راجيا ان يعود بشرى الى دنيا الشعر التي غادرها الى عالم السرد والقصة. وفي شهادته عن تجربة الكتابة قال بشرى الفاضل «لا أبدأ الكتابة من بياض البيض بل من صفاره في اشارة الى ان الفكرة تبدأ تتشكل في ذهنه وتتراكم ثم تفرض نفسها على التدوين. وتحدث عن تجربة طلائع الهدهد والنشاط الثقافي في «حنتوب» برعاية اساتذة مدرسة حنتوب وهي المرحلة التي تشكلت فيها علاقته بالادب الروسي واكتشافه لا سيما تشيخوف وديستوفسكي مما دفعه لاحقاً في سنوات الجامعة الى دراسة الادب الروسي في مظانه. واستحضر ذكرياته مع البروفيسور علي المك وكيف اسهم في تقديمه للوسط الادبي وكتب عنه واحتفى به. وعن الشباب تحدث بركة ساكن عن بشرى الفاضل وروى قصة لقائه ببشرى الذي تعرف عليه عبر كتاباته في خشم القربة وذهب الى زيارته في جامعة الخرطوم فوجده انساناً متواضعاً بسيطاً جميلاً وهو احد الاقلام التي شكلت علاقته بالقصة. رؤية دكتور مهدي بشرى: وجدت رؤية دكتور محمد المهدي بشرى النقدية حظها من النقاش والاختلاف لكونها رؤية قدمت اراء صارمة حول مشروع بشرى القصصي وتتلخص رؤيته في ان يشري لم يستفد من كل طاقته الابداعية السردية لم يتم استثمارها بشكل جيد برغم مرور ثلاثين سنة علي تجربة بشرى وهذا الكلام قيل استناداً علي ( حكاية البنت التي طارق عصافيرها) و( ازرق اليمامة) .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.