السودان وبيلاروسيا يوقعان اتفاقاً بربع مليار دولار    تشييع مهيب لضحايا الطائرة و"القضارف" تعلن الحداد ليومين    وزير الصحة يتخوف من حدوث أزمة في الدواء بالولايات    البرلمان العربي يبدأ التحركات لرفع السودان من قائمة "الإرهاب"    د.صدقي كبلو : ميزانية 2018 : هل تحققت تنبؤاتنا بفشلها؟ وإجراءات أكتوبر تسير في طريق الفشل!!    "المركزي" يتعهَّد بتوفير السيولة لشراء الذهب من المُنقِّبين    حريق ثانٍ يلتهم مخازن كبيرة بسوق أم درمان    “نتنياهو”: الطائرات الإسرائيلية ستتمكن من التحليق فوق أجواء السودان    الزكاة تدفع ب(24,417,500) جنيه ودعم عيني للخلاوي ومؤتمر لتطوير المنهج    شكاوى وعدم رضا من المزارعين لفرض (50) جنيهاً على قنطار القطن بمشروع الجزيرة    وزارة الكهرباء : إنتاج طاقة من الرياح    لا للتطبيع مع إسرائيل .. !!    المريخ يخسر في الجزائر..يتأهل واتحاد العاصمة يغادر    بعثة الهلال تنزل تونس اليوم.. “الزعفوري” يرسم خطة (عبور الأفارقة)    لقاء تشاوري بين طرفي مفاوضات (المنطقتين) اليوم    “الصادق المهدي” يبدي استعداده للمثول أمام المحكمة في قضية “مهدي شريف”    القبض على أخطر شبكة ولائية سرقت (34) موتر وبيعها في ولايات أخرى    تفاصيل مثيرة في استجواب متهمين بقتل تاجري عملة وسائق أمجاد    “أحمد سعد عمر” يكرم الفائزين في جائزة أفرابيا في نسختها الرابعة    رحلتو بعيد نسيتو!!    الفراغ والحرص على الفارغة !!    قوات إسرائيلية تقتحم مقر وكالة الأنباء الفلسطينية    تبرئة زوجين من تهمة إنجاب (4) أطفال بطريقة غير شرعية    (80%) خارج القنوات السلطات والذهب.. هل ينجح التحرير في وقف التهريب؟    ضبط مصانع تستخدم شحوم الحيوانات في تصنيع زيوت الطعام بأمبدة    زيادة كبيرة في الفراخ والكتكوت يقفز ل(22)جنيهاً    المحكمة تخاطب رئاسة الجمهورية في قضية حرق قرية السنادرة    السجن والغرامة لشاب أدين بالشروع في سرقة مقعد سيارة    منجد النيل يخطف الانظار في الجزائر وينال الإشادة من القاعدة الحمراء    5 مليارات دولار أعمال الإغاثة في اليمن    ود الشيخ يهنيء جماهير المريخ بالتأهل ويتمسك بالاستقالة    أكد وجود صعوبات في التسيير المالي    الهلال يتطلع لتكرار سيناريو 2011م أمام الإفريقي التونسي    الخرطوم: توجيهات بنقل المواطنين بالمركبات الحكومية    إنصاف مدني: لست مُتخوِّفة على نجومتي وسحب البساط من تحت أقدامي..    شهده حفله بالمسرح القومي في أمدرمان.. الفنان عبد القيوم الشريف يُلوِّح بعمامته في الهواء.. وبلوبلو ترقص على إيقاع الطمبور    بعد انتشار خبر التصديق للحفلات بشيكٍ مصرفي.. الأمين العام لاتحاد الفنانين سيف الجامعة: ما تمّ ترويجه عَار عن الصحة ولم تخاطبنا أيِّ جهة..    تبادلا الاتهامات، وأكَّدا عدم التنازل النيران تشتعل بين مجلس الكاردينال والألتراس    14 حيلة يخدعنا بها الدماغ لنرى العالم بصورة خاطئة!    6 أعراض تشير إلى قصور القلب    استطلاع: الفرنسيون يؤيدون مقترحات ماكرون ويفضلون وقف الاحتجاجات    كوريا الشمالية تنتقد الضغط الأمريكي بحجة انتهاك حقوق الإنسان    ماكرون يعتذر للفرنسيين عن أخطائه    آبي أحمد يعزي في وفاة والي القضارف و5 من مرافقيه    البلاد الأرخص عربياً في أسعار البنزين    الجهاز الطبي للهلال يتحدث عن إصابة نزار حامد    السعودية تتراجع وتعيد النظر في رسوم الوافدين..    عام على الرحيل: تراتيل إلى فاطة ست الجيل .. بقلم: د. عبدالرحيم عبدالحليم محمد    نثرات من عطر الغائبين .. بقلم: نورالدين مدني    تفاصيل جديدة في قضية اتهام مدير مخزن بخيانة الأمانة    نقص فيتامين "د" يهدد الأطفال باضطراب عقلي خطير في سن المراهقة    بدائل الأسر في ظل الظروف الراهنة.. اللحوم محرمة علي الكثيرين والنشويات تسيطر علي الوجبات..    مجلس الفنون يطلع على إحياء الذكرى السادسة لرحيل (الحوت)    أمجنون أنت يا “جنيد”؟    رئيس لجنة الصحة بالبرلمان: تجربة مصر في «الفيروسات الكبدية» نموذج رائد في إفريقيا    المهدي: متغيرات العصر تسمح بالتساوي في الميراث    ولا في عطسة واحدة .. !!    قيل لا تعبث مع الله .. بقلم: عبدالله الشقليني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جامعة أسيوط تعقد أول مؤتمر مصرى عن الطب التكاملى بدولة السودان

أعلن الدكتور مصطفى كمال، رئيس جامعة أسيوط الاسبق، ورئيس جمعية الطب التكاملى واضطرابات النوم بجامعة اسيوط، عن انعقاد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر فى العاصمة السودانية الخرطوم والتى تأتى تحت عنوان “مراض الصدر وعلاقتها بمرض السكر عند الأطفال والبالغين”.
جاء ذلك بحضور الدكتور نهار عثمان نهار وزير الزراعة نياباً عن رئيس مجلس الوزراء، والدكتور كمال هاشم مدير جامعة النيلين بجامعة السودان، والدكتور أحمد عبده جعيص رئيس جامعة اسيوط السابق، والدكتور معاوية الصادق حميدة رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر فى الخرطوم وبمشاركة نخبة من اساتذة الطب المتخصصين بمختلف الجامعات والمستشفيات المصرية والسودانية، وهو ما يأتى فى إطار الجهود الرسمية المبذولة لتوطيد العلاقة التاريخية بين الدولتين المصرية والسودانية وتوسيع مجالات التعاون المتبادل بينهما.
وأشارت الدكتورة سوزان سلامة، استاذ أمراض الصدر بجامعة أسيوط ورئيس المؤتمر إلى إستمرار جلسات المؤتمر، والتى شهدت عددا من المحاضرات العلمية الهامة حيث تناولت الدكتورة لوسى عبد المعبود سليمان استاذة الامراض الصدرية بجامعة المنصورة اعراض الاصابة بمتلازمة توقف التنفس الانسدادى خلال النوم والتى تظهر معاناة المريض من الصداع صباحا وعدم القدرة على التركيز فى العمل، وميله الى النعاس نهارا ، كما انه يعانى من عدم القدرة على التنفس بشكل جيد والشخير خلال النوم.
وأضافت أن نقص تشبع الدم بالاكسجين يؤدى الى زيادة احتمال الإصابة بالجلطة وبأمراض القلب مثل ارتفاع ضغط الشريان الرئوى وقصور الشريان التاجى ولذلك ينصح اللجوء الى طبيب متخصص فى امراض النوم التنفسية لعمل الفحوصات المطلوبة وتقديم المساعدة الطبية اللازمة.
ومن جامعة المنصورة ايضا تناول الدكتور احمد يونس استاذ الامراض الصدرية الطرق المختلفة لعلاج متلازمة توقف التنفس الانسدادى خلال النوم وفقا لدرجة الاصابة وذلك بالأدوية الطبية او باستخدام اجهزة التنفس الصناعى اللاتداخلية او اجراء عمليات جراحية فى الانف والاذن او تركيبات الاسنان وذلك وفقا لما يحدده الطبيب المختص.
كما تناول الدكتور مصطفى رجب استاذ ورئيس قسم الصدر بجامعة الزقازيق على كيفية التعامل مع المريض الذى يعانى من فشل حاد مصحوب بالتهاب خلوى وذلك من خلال الناحية التشخيصية او العلاجية محذرا من خطورة تلك الاصابة فى ظل اصابة المريض بالسكر.
كما تناولت الدكتورة سوزان سلامة فى محاضراتها سبل علاج الاطفال حديثى الولادة باستخدام جهاز التنفس الصناعى الغير اختراقى بطريقة آمنة وبقياسات خاصة ، مشيرة الى توفر حاليا ماسك يمكن ان يستخدم فى العلاج بفاعلية ، محذرة من خطورة استخدام اجهزة التنفس الصناعى الاختراقى للأطفال حديثى الولادة او من لم يكتمل نموهم او ناقصى الوزن.
وفى أحد جلسات المؤتمر تناول الدكتور ايهاب عطا، العلاقة بين مرض التليف الرئوى البينى ومريض السكر، مشيرا إلى أن مرض التليف البينى مرض خطير وخاصة من الأنواع الغير واضح سبب الاصابة به، محذرا ان مرض السكر المصاحب بارتفاع نسبة الجلوكوز بالدم ينجم عنه خروج شوارد الاكسجين الضارة والتى تتسبب فى اصابات بالرئة قد تصل الى حدوث تليف بها.
كما كشف ان الكورتيزون المستخدم فى علاج مرض التليف الرئوى يمكن ان تتضمن اعراضه الجانبية الاصابة بمرض السكر ، مضيفا ان دواء اليتفورفين المستخدم فى علاج السكر له تاثير علاجى مفيد لمرضى التليف الرئوى.
اما الدكتورة هدى مخلوف استاذ امراض الصدر بجامعة اسيوط فتناولت علاج مرض الدرن فى بعض الحالات الخاصة مثل عند الام الحامل ، وخلال الرضاعة، وخلال استعمال وسائل منع الحمل ، وكذلك عند مرضى الكلى، أو الكبد، او السكر، ومع مرضى الحالات النفسية، ومرضى زراعة الاعضاء.
كما حذر الدكتور مجدى محمد جلال استاذ الامراض الصدرية بكلية الطب بجامعة الأزهر من زيادة حالات الدرن خارج الرئة وخطورتها على حياة المريض ولذلك تحتاج الى تشخيص وتدخل سريع والتى تتضمن حالات الالتهاب السحائى ، والتهاب الغشاء القامورى والتى قد تسبب فى مضاعفات مرضية على العظام او الغشاء البلورى، وهو ما يستدعى زيادة الوعى الصحى وسرعة التشخيص وتسجيل الحالات المصابة واجراء المتابعة الدورية لهم واتباع احدث بروتكولات العلاج.
ومن جامعة النيلين السودانية شاركت الدكتورة سناء الطاهر أستاذة الأمراض الباطنة بمحاضرة عن العلاقة بين الطفرات الجينية للمادة المسئولة عن الألتهاب فى الجسم وتأثير الطفرات المسئولة عن اكسيد الأنتريت وعلاقتها بمرض الأنيميا المنجيلية ، متطرقة إلى الدراسات التى تمت فى السودان للمساعدة فى التشخيص مع تجنب الأعراض الجانبية لمرض الأنيميا المنجيلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.