الشفتة الإثيوبية تختطف مزارعين من الفشقة الكبرى    مصرع 51 شخصًا وانهيار مئات المنازل بالسيول والأمطار    صحة الخرطوم: مشكلات تواجه تسجيل المواليد والوفيات    90 ثانية توثّق.. صدم باب سيارتها فلقنته درساً لن ينساه    شرفها وزير التربية والتعليم ورئيس اتحاد الكرة المكلف انطلاقة قوية للبطولة الإفريقية المدرسية والنيل الأزرق تكتسح كسلا بخماسية    الوثائق القومية: (15) مليار جنيه تكلفة الترميم سنوياً    الحراك السياسي: محامي البشير: لا علاقة لنا بمبادرة"أهل السودان"    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 14 أغسطس 2022    الإيفواري المرشح لحراسة الهلال يخضع للكشف الطبي بالخرطوم    دوري السيدات.. الكرنك يواجه نور المعارف باستاد جبل أولياء غداً    مجدي شمس الدين أبدى دهشته لما نسب إليه..الاتحاد ينفي تعليق "كاس" لنظام الانتقالات الإلكتروني بنادي المريخ وتسلمه لقرار من كاس بذلك    حازم : لا اتفاقات سرية والقانون هو الفيصل في قضية الصيني    محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية    ضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع بمروي    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    كرم الله عباس: (جهات تمارس البيع والشراء في الإدارات الأهلية والمكوكيات)    القبض على متهمين بنهب مواطن تحت تهديد السلاح الناري شمال بحري    شرطة محلية مروي تضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع.    استقالة عُضو بارز بتسيير المريخ    مالية شمال كردفان تسدد فروقات الهيكل الراتبي الجديد خصماً على الخدمات الضرورية    الشيخ الطيب الجد: نحتاج لتقديم تنازلات من أجل استقرار السودان    خطف طفلة وبيعها مقابل (50) ألف.. الشرطة تستعيدها وتقبض الجناة    الزراعة تدشن مبادرة السفارة الهندية بغرس شتول مانجو بالحديقة الدولية    المريخ: إنهاء عقد "الصيني" من جانب الهلال بالتراضي شأن لا يخصنا    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: اليوم نرفع راية استقلالنا    جهود لرفع كفاءة محطة ام دباكر للكهرباء    إنطلاق ورشة الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال بالفاشر    شاهد بالفيديو.. نجمة التريند الأولى في السودان "منوية" تعود لإثارة الجدل بفاصل من الرقص الهستيري والصراخ على أنغام (تقول زولي)    شاهد بالصور.. عريس سوداني غيور يحمل عروسته بين يديه خوفاً عليها من أن تمازح ماء المطر أقدامها    مساعٍ لري 30 ألف فدان بمشروع الرهد    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    المريخ يفاوض لوكا ويقيده في خانات (الرديف)    تطعيم 27 ألف من المواشي بمحليات شمال دارفور    السودان: سنتخذ إجراءات حال تهديد السد الإثيوبي لخزان الروصيرص    الري تنفي صلتها بالأخبار المتداولة حول سد النهضة والفيضان    تحذير من معاجين تبييض الأسنان.. ضررها أكثر من نفعها!    سامسونغ تميط اللثام عن أغلى هاتف لها!    مواصفات هاتفي غوغل بكسل (6) إيه وبكسل (6) إيه برو    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    مقتل نجل الرئيس التنفيذي لشركة سوداني للاتصالات    "حمى وصداع" أبرز أعراضه..تقارير تدقّ ناقوس الخطر بشأن"فيروس جديد"    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    كَكّ    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    تفاصيل اجتماع عاصف لوزارة الصحة حول زيادة الإصابات بالسرطان    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    بالنسبة لسكر الدم.. هذه أسوأ 4 عادات لتناول الفطور    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الموفق من جعل له وديعة عند الله    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الراحل محمود عبد العزيز.. بصمات قوية في تاريخ الفن السوداني

يعتبرالمبدع الفنان محمود عبد العزيز واحد من انجح الفنانين في السودان وهو اب لبنت وولدين، ولد محمود عبد العزيز في السادس عشر من أكتوبر سنة 1967م بالخرطوم ونشأ وترعرع في حي المزاد العريق في الخرطوم بحري في أسرة بسيطة ،لفت الأنظار اليه بسرعة بديتهته وحفطه للعبارات التي ييسمعها وهو ما زال أبن الثلاث سنوات.
أحب التمثيل منذ التمثيل وكان يضع من مقاعد المنزل مسرحاً ليمثل عليه مع أقرانه وفي العام 1974م أدخل روضة (الحرية) بالحي وبعد أن أكمل مرحلة التعليم القبل المدرسي أنتقل إلى مدرسة الحرية الابتدائية وهذه الفترة شهدت نمو موهبته في التمثيل وبداية المشوار.
محمود والتلفزيون
دخل محمود التلفزيون وهو صغيراً للمشاركة في برنامج إلاطفال ,والذي التقي فيه بالاستاذ الكبير يوسف عبد القادر ووالاستاذة عفاف حسن وكان من بين من شاهده اناذاك الممثل الكبير محمد شريف فأشاد بشجاعته والموهبة التي يتمتع بها بعدها شارك في مسرحية (امي العزيزة) ولفت الأنطار إليه وبدأت الإرهاصات الأولى بمولد فنان له شأن.
رحلة النغم
عشق محمود الفن وتعمق في داخله فبدأ يتغنى بأغنيات نجم الدين الفاضل وحمد الريح واحمد المصطفى وكان عمره لم يتجاوز التسع سنوات بعدها سنحت له الفرصة ليقف أول مرة على خشبة المسرح ليغني أمام الجمهور وكان ذلك في أحتفال( المجلس الريفي ) سابقا معتمدية بحري حاليا وكان يغني بالة الرق يصحابه كورس فلفت ألأنطار اليه إليه وصفقت له الجماهير طويلا وحظى بجائزة السيد المحافظ التي كانت عبارة عن مجموعة من الدفاتر المدرسية والأقلام والزي المدرسي ومبلغ مالي.
وفي أواخر عام 1975 م شارك في حفل الكشافة البحرية الذي حضره رئيس جمهورية السودان وقتها السيد المشير جعفر نميري والذي لم يخف إعاجبه به وقلده وشاح الكشاف الأصغر بعدها التحق محمود بالمدرسة الأنجيلية المصرية بالخرطوم وظل مواصلاً لنشاطه الفني حتى التحق بقصر الشباب والأطفال ببحري قسم الدراما وكان معه نخبة من الممثلين منهم مجدي النورحيث كانوا يمثلون الدفعة الثامنة بالقصر وشهدت هذه الفترة التعامل مع الأعمال والكتاب والناس،بعدها قررمحمود القرار الخطير والصعب في أن يصبح فنانا لينقل إحساسه إبداعا وروعة.. تصور في دواخله قهر الأخرين وبؤسهم فكانت الانطلاقة مركز شباب بحري.و في عام 1987 م التحق محمود بمركز شباب الخرطوم بحري وهناك ألأتقى برفقاء الدرب عبد الله كردفاني وعبد الواحد البدوي وأبراهيم أبو عزبة وصديق أحمد والشيخ صلاح بن البادية وحسن بن البادية والدكتور مهدي مصطفي الحميدي عازف الترمبت وبدأت الموهبة في النضوج وكان من حسن حظه أن أسمتع أليه الفنان صلاح بن البادية فأعجب بصوته وقدم له النصح وإلإرشاد والرعاية بحكم صداقته لنجليه حسن والشيخ وفي هذا يقول محمود : لكل حوار شيخ وصلاح بن البادية هو شيخي الذي أخذت منه أول طريق إلى حفل.
التعرف على محمود
في العام 1988م خاض محمود معركته منطلقا بصوته العبقري الجهور الغليظ والحاد في نفس الوقت متفاعلاً مع الجمهور ومتفاعلاً مع محيطه فأخذ واعطى وأصبح وسط الجمهور من خلال بعض الوصلات الغنائية مع الفنان صلاح بن البادية وكانت فرقته الموسيقية هي أول فرقة تصاحب محمود عبد العزيز وظهر محمود من خلالها كمطرب لا تهمه المادة فكانت الفرقة تتكون من العازفين كمنجات عبد الله الكردفاني، إسماعيل عبد الجبار ،حسن ايقاع ابراهيم أبو عزبة، قرقور، جيتار الشيخ صلاح، سعد، أكورديون علي عبد الوهاب ،ترمبت دكتور مهدي الحميدي، وهي ذات المجموعة التي كونت لاحقا فرقة النورس.
الحفلات العامة
في الفترة مابين 1988 م حتى عام 1994 كان محمود يغني في الحفلات العامة والأعراس والأحتفالات والحفلات العامة والخاصة كا زار العديد من مدن السودان وقد شهدت هذه الفترة ميلاد العديد من ألاغنيات مثل (سمحة الصدف وعلى قدر الشوق وجاي ليه )
محمود والدخول لعالم الكاسيت
العام 1994 أصدرت شركة حصاد البوم خلي بالك الذي أحتوى على خمسة أعمال وفي العام 1995 أصدرت شركة حصاد البوم سكت الرباب الذي سجل في العاصمة الروسية بمشاركة فرقة روسية والتي أشادات بصوت محمود والتي أكدت أنه صوت نادر في العالم وانه يمتلك حنجرة مثل الالة يمكن أنت تنتقل لأي درجة صوتية بكل سهولة واحتوى على ستة أعمال من بينها أربعة أعمال خاصة وعملين مسموعين كما أصدرت في نفس العام شركة البدوي البوم يا عمر الذي أحتوى على خمسة أعمال خاصة وعملين مسموعين وهذا الألبوم رسخ أغاني محمود في أذان المستمعين واجبر كل الفنانين بتأجيل أصدار البوماتهم لانه كان قد ابتلع كل السوق،وفي بداية 1996 أصدرت شركة البدوي البوم سيب عنادك هو الالبوم يحتوي على 8 أعمال خاصة ،وفي نفس العام أصدرت له شركة البدوي البوم جواب للبلد وكان الألبوم بمشاركة الفنانة حنان بلوبلو ويحتوي الألبوم على سبعة أعمال ومنهم عملين خاصين ،كذلك شهد أصدار شركة السناري البوم سبب الريد ويحتوي على سبعة أغاني منهم خمسة أعمال خاصة ،وفي عام 1997م أصدرت له شركة البدوي البوم يامدهشة ويحتوى على سبعة أعمال ومنها 3 أعمال خاصة وأغنية تراث و3 أغاني مسموعة ،وفي نفس العام أصدرت له شركة السناري أيضا الالبوم التؤام لألبوم يا مدهشة وهو البوم يا مفرحة ويحتوى على ست أعمال ومنهم عملين خاصين ، كما شهد نفس العام أصدارشركة البدوي البوم في بالي ويحتوي علي تسعة أعمال منهم أربع أعمال خاصة وخمسة مسموعة ،وفي بداية عام 1998 أصدرت له شركة البدوي البوم لهيب الشوق الذي أثار ضجة كبيرة ويكفي أنه هناك أحد موديلات العربات (البوكس) سمي بلهيب الشوق وقد طبعة مرة أخرى بنسخة مختلفة بتغيير بعض الاغاني ويحتوي على ثمان أغان ثلاثة خاصة ،وفي عام 1999 أصدرت له شركة البدوي البوم زمني الخاين وكان بمشاركة الفنان جمال فرفور وبه أربعة أغاني خاصة ،وفي أواخر عام 1999 أصدرت له شركة البدوي البوم الحجل بالرجل وهو البوم يحتوي على ستة أغاني من درر الحقيبة ،وفي عام 2000 أصدرت له شركة البدوي البوم ماتشيلي هم ويحتوي على ثمان أغاني وأربعة مسموعة ،وفي نفس العام أصدرت له شركة البدوي الألبوم التؤام لألبوم الحجل بالرجل وهو البوم على النجيلة ويحتوي على سبعة من درر الحقيبة ،وفي الربع الأخير من نفس العام أصدرت له شركة البدوي البوم نور العيون الذي كان قنبلة موقوتة ويحتوي علي ثماني أغاني وكلها أغاني خاصة ،وفي بداية عام 2001 أصدرت له شركة البدوي البوم برتاح ليك ويحتوي علي سبعة أغاني كلها خاصة وهذا الألبوم أثبت للجميع أن محمود عملاق، وفي منتصف نفس العام أصدرت له شركة البدوي قائد الأسطول تكملة لألبومات درر الحقيبة لكن بأوكسترا وليس عود وبه سبعة دررأغاني ،وفي الربع الأخير من نفس العام أصدرت له شركة البدوي البوم عاش من شافك الذي يحتوي علي ثمان أعمال كلها خاصة ،وفي بداية عام 2002 أصدرت له شركة البدوي البوم أكتبي والذي يحتوي علي سبعة أعمال خاصة وواحدة مسموعة ،وفي منتصف نفس العام أصدرت له شركة البدوي البوم عامل كيف ويحتوي 8 أعمال ، وفي الربع الاخير من نفس العام أصدرت له شركة البدوي شايل جراح ويحتوي على ثمانية أغاني ويحتوي علي ثماني أعمال 4 منها خاصة ،وفي بداية عام 2003 أصدرت له شركة البدوي البوم عدت سنة ويحتوي علي سبعة أغاني كلها خاصة ،وفي منتصف نفس العام أصدرت له شركة البدوي البوم القطار المر ويحتوى على تسعة أعمال وقد حقق الألبوم أنتشارا كبيرا ونجاح مذهل،وفي بداية عام 2004 أصدرت له شركة البدوي البوم خوف الوجع ويحتوى على سبعة اعمال كلها خاصة ،وفي بداية عام 2005 أصدرت له شركة البدوي البوم مرت الأيام ويحتوي على سبعة اعمال، وفي نهاية نفس العام أصدرت له شركة البدوي البوم ساب البلد ويحتوي على سبعة اعمال ،وفي نهاية عام 2006 أصدرت له شركة البدوي البوم أتفضلي ويحتوي علي ثمانية أعمال كلها خاصة ،وفي نهاية عام 2007 أصدرت له شركة السناري البوم الحنين ويحتوي على سبعة اعمال ست منها خاصة وواحدة مسموعة ،وفي نهاية عام2008 أصدرت له شركة السناري البوم يا زول ياطيب ويحتوي على سبعة اعمال خمسة منها خاصة وقد حقق الالبوم نجاح كبير فبيعت منه أكثر من نصف مليون نسخة ونفذت سريعا. وتعتبر الأغاني التي تغني بها محمود هي (205) أغنية في البوماته الماستر وعدد أغانيه الخاصة هي (125) أغنية خاصة اما المسوموعة فهي 74) ) أغنية و(50 )أغنية مسجلة في التلفزيون أما أغاني التراث فهي أربعة أغاني بالأضافة إلى أغنية للاطفال بالأضافة إلى
الأغاني الدرامية
والملاحظ أن أغلب أغاني محمود الخاصة كانت ناجحة فلمتابع لحفلاته يجد أن الناس يتفاعلون مع أغانيه وخصوصاً اغنية خلي بالك ،وكان لمحمود الفضل في انتشار عدد كبير من الفنانين امثال الشاب والمرحوم نادر خضر و عبد الكريم أبو طالب ووليد زاكي الدين وأسامة الشيخ وجمال فرفور الذي كان أول حفل له مع محمود ،
فنجد ان محمود يمتلك ميزات كثيرة جعلت منه فنان الشباب الأول وأسطورة زمانه فله صوت يتفوق على كل الفنانيين الكبار وبشهادة الكل وحتى الاجانب غير العرب بجانب تمتعه بتكنيك صوتي عالي وابعاد في اوتار الصوت لتجعل من أداء محمود يتجدد باستمرار ويتنوع مع المحافظة على التميز الدائم .يعتبر محمود من اكثر الفنانين اصداراً للالبومات الغنائية بالاضافة الي بالإضافة الي حفلات تعدت الالف حفلة وهو الفنان الوحيد من الوسط تنجح له حفلات في الجنوب كما انه الفنان الوحيد في السودان الذي له تنجح في خارج السودان فهو دائم السفر إلى الدول الاوربية والخليجية ومصر وقد تعدت شهرته حتى وصلت غالبية دول العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.