مدير التعليم الخاص : تأخير نتيجة تلميذات مدرسة المواهب لأسباب تقنية    نمر يلتقي وفد اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الأمنية    تحذيرات من مياه الخرطوم ل(المواطنين)    ساهرون تخصص مساحة للتوعية بالمواصفات والمقايس    أربعة أجهزة منتظرة في حدث إطلاق شاومي المقبل    مجلس بري منتخب ام تسير . واستقالة رئيس النادي ؟!    فالفيردي منتقدا محمد صلاح: تصريحاته قلة احترام لريال مدريد ولاعبيه    بتهمة "الاتجار بالبشر".. السجن 3 أعوام لرجل الأعمال المصري محمد الأمين    المعسكر في جياد والتمارين في كوبر!    السودان..اللجنة المركزية للشيوعي تصدر بيانًا    شاهد بالفيديو.. المطربة "ندى القلعة" ترقص حافية بنيروبي على إيقاع إثيوبي    خبر صادم لمستخدمي واتسآب.. على هذه الهواتف    المأوى في السودان .. بين شقاء المُواطن و(سادية) الدولة!!    نهب واعتداء على ركاب سبعة لواري تجارية بولاية شمال دارفور    سعر الدرهم الاماراتي في البنوك ليوم الإثنين 23-5-2022 أمام الجنيه السوداني    إسماعيل حسن يكتب: هل من مجيب؟    شراكة بين اتحاد الغرف التجارية والأسواق الحرة    المالية تعدّل سعر الدولار الجمركي    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    افتتاح مستشفى أبوبكر الرازي بالخرطوم    توقيع عقد لاستكمال مشروع مجمع مكة لطب العيون بأمدرمان    المسجل التجاري للولايات الوسطى يعلن عن تنفيذ برنامج الدفع الإلكتروني    السكة حديد تكشف عن حل لسرقة وتفكيك معدات الخطوط    زيادات غير معلنة في تعرفة المواصلات ببعض الخطوط    والي نهر النيل يشيد بشرطة الولاية ويصفها بالأنموذج    قيادي بالتغيير: حظوظ حمدوك في العودة أصبحت ضعيفة    شاهد.. الشاعرة "نضال الحاج" تنشر صورة لها ب "روب الأطباء" وتكتب (يوميات شاعرة قامت اتشوبرت قرت طب)    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تغادر السودان وتعلن عدم رجوعها والجمهور يغازلها "اها يارشدي الجلابي "    (4) طرق للتخلص من المشاعر السلبية كل صباح    انتبه الوقوف أمام جهاز الميكروويف خطير.. وإليك الحل!    عبد الله مسار يكتب : الحرب البيولوجية في مجلس الأمن    شاهد بالفيديو: ماذا قالت رشا الرشيد عن تسابيح مبارك    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    الجزيرة:إنهاء تكليف مدير عام ديوان الحكم المحلي ومديرين تنفيذيين آخرين    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: المصريون دخلوا سوق ام درمان ... الحقوا القمح    شاهد بالفيديو: صلاح ولي يشعل حفلاً ويراقص حسناء فاقعة الصفار في افخم نادي بالسودان    الصحة الاتحادية: نقص المغذيات الدقيقة أكبر مهدد لأطفال السودان    تيك توك ستتيح لمستخدميها ممارسة الألعاب عبر التطبيق .. اعرف التفاصيل    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    شاهد بالفيديو: هدف اللاعب سكسك في مبارة السودان ضد فريق ليفربول بحضور الرئيس نميري    هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى "العمى التام" .. فاحذروها    تمديد فترة تخفيض رسوم المعاملات المرورية لمدة أسبوع    الضو قدم الخير : الأولاد قدموا مباراة كبيرة وأعادوا لسيد الأتيام هيبته من جديد    سلوك رائع لطفلة سودانية أثناء انتظار بص المدرسة يثير الإعجاب على منصات التواصل    ضبط (11) شاحنة مُحمّلة بالوقود و(القوقو)    نمر يشهد بالفاشر ختام فعاليات أسبوع المرور العربي    الغرايري يعد بتحقيق أهداف وطموحات المريخ وجماهيره    لقمان أحمد يودع جيرازيلدا الطيب    أسامة الشيخ في ذكرى نادر خضر ..    85) متهماً تضبطهم الشرطة في حملاتها المنعية لمحاربة الجريمة ومطاردة عصابات 9 طويلة    والي الجزيرة يعلن تمديد فترة تخفيض رسوم المعاملات المرورية    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    امرأة من أصول عربية وزيرة للثقافة في فرنسا.. فمن هي؟    "أتحدى هذه الكاذبة".. إيلون ماسك ينفي تحرشه بمضيفة طيران    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أحزان الثغر: وداعا التشكيلي الجميل أبو الحسن مدني

رحمك الله يا أبا الحسن مدني وأجزل لك الثواب وأدخلك أعلى الجنان.رحلت عن دنيانا الفانية بعد أن أبدعت ريشتك أجمل اللوحات ، وتركت إرثا يفخر به عشاق فنك الراقي الأصيل .اليوم تبكيك العيون التي طالما كحلتها بالجمال وبهارج الألوان، وحلقت بها فوق شرفات الخيال، وعلمتها أن اللوحة الجميلة كالطفلة البريئة تتزيا بالألق والسحر وتلهو في ساحات الوجدان ، فتبلل النفوس المرهقة بالعطر والندى وتنعش الأرواح الهائمة بالبهجة والروعة.اليوم يبكي ثغر السودان الباسم فتاه ، وينعى البحر المالح إبنه العزيز، ويخرج الشرق كله في مواكب حزينة لوداع شيخ التشكيليين.اليوم تقلع المراكب الراحلة من مرافئ الذكريات في أزقة سواكن القديمة وحواريها محملة بالأحزان وكلمات العزاء.
من بعدك يا أبا الحسن سيرسم للبحر مواسم أفراحه وأحزانه ، ويستقبل موجاته الموشوشة حين تتكسر في حضن الشط؟ من سيكتب المشاعر النبيلة بفرشاته العاشقة، ويسوقه الخطو كل مساء للكورنيش، يحدق في الأعماق ويستجلي المفاتن ويستعير من إشراقات البحر العسجدية صورا تلون الحياة بوهج الحب. من يستنطق المشاهد المترعة بالصور الزاهية من حياة البسطاء الطيبين،ويزينها بالتماعات الأنجم المؤتلقة في سماوت المدينة، فيتيح للعيون المتعبة التملي في البراحات المجدولة بالهناءة والسرور.من بعدك سيرشد السفن القادمة من أعالي البحار لترسو في الشواطئ المترفة بإبداعاتك وعطائك الجزل العميم؟ من سيشحنها باللوحات المضيئة العامرة بالحسن والضياء،ومن سيكون في وداعها حين تبحر بأشرعة الشوق إلى السواحل القصية. كل لوحة رسمتها أيها الفنان المبدع كانت بوابة للسحر وأشواق مسافرة إلى مرافئ الجمال. وكل لون أبدعته بفرشاتك السحرية سيظل موحيا بطيوف الخيال والرؤى الحالمة والوعود الطامحه.
سيسأل عنك الربابنة والسفائن القادمة إلى ميناء عشقك القديم بورتسودان ، المدينة التي منحتها سنوات عمرك المبارك ، وأهديتها أحلى ما يهدي المحب. ستفتقدك النوارس المحلقة بأجنحة الأمل والرجاء فوق سواحل المالح، وستطوف بذكراك مواكب الأحباب في أزقة الديوم وشوارع الأحياء في أنحاء الثغر الحزين. سيعلق أهل الشرق كل لوحاتك الجميلة بألوانها المبهرة فوق الذرى العالية ، وهامات الجبال وعند مداخل الموانئ ، وعلى الصواري والمنارات الشاهقة ، لتبقى خالدة في وجدان محبيك.رحمك الله أيها المتبتل في محراب الفن الجميل ، وقد كنت تقضي الساعات الطوال بمرسمك العامر بالحكاوى والمعاني والسحر، لتجمل للناس نهاراتهم المشرقة باللوحات المبهجة ، وتشكل لهم من واقع حياتهم صورا موشاة بالروعة والإبهار. يا من جعلت التشكيل في متناول الغادين والرائحين وسقيا للظمآى والبسطاء من الناس. أؤلئك الذين يتحلقون صباح مساء حول لوحاتك الرائعة ، يستظلون بها من هجير الزمن اللافح وقسوة الظروف المستحيلة والأيام المثقلة بالقبح والنتؤ.سندعو الله معهم أن يجزيك عنا خيرا كثيرا ويتغمدك برحمته الواسعه ، فوداعا وداعا أيها الفنان الرائع الجميل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.