انهيار (274) منزلاً بولاية الجزيرة بسبب السيول والأمطار    الشرطة تسترد طفلة مختطفة بعد بيعها ب(50) ألف جنيه    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في ترويج الحبوب المخدرة (ترامادول)    ولاية الخرطوم تؤكد ضرورة رعاية الدولة للقطاعات المنتجة    نص توصيات مؤتمر المائدة المستديرة    حملات تفتيش لمراجعة ظروف تخزين الإطارات بالخرطوم    البرهان يتفقّد المناطق المُتأثِّرة بالسيول والأمطار بنهر النيل ويتعهّد برفع الضرر    ما عارفين!    شاهد: Lenovo تطلق أقوى هواتفها بتقنيات متطورة    اجتماع مشترك بين ولاةشرق وجنوب دارفور ومدير عام هيئةسكك حديدالسودان    بابكر سلك يكتب: كمبالي كبر جد لييينا    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    الوليد بن طلال استثمر 500 مليون دولار في روسيا تزامنا مع بدء العملية العسكرية    دراسة: النساء النباتيات أكثر عرضة لكسور الورك    الارصاد الجوية: سحب ركامية ممطرة بعدد من الولايات    البعثات المشاركة في البطولةالمدرسية الأفريقية تزورالمعالم البارزة بالدامر    قائد القوات البرية يكشف عن أسباب اختيار نهر النيل للاحتفال بعيد الجيش    شاهد بالفيديو.. في أجواء ممطرة.. المؤثرة "خديجة أمريكا" تفاجىء ابنها بمفتاح سيارة في عيد ميلاده    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 14 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    القائد العام للقوات المسلحة يؤكد إنحياز الجيش لخيارات الشعب    أردول لإبراهيم الشيخ: نقول له ولرفاقه إذا تقدّمتم خطوة فسوف نتقدّم عشر    مطارنا الفضيحة    زياد سليم يواصل التالق في بطولة التضامن الإسلامي    إنطلاق ورشة تدريب المهندسين الطبيين لمراكز غسيل الكلى    ورشة تدريببة للجان الزكاة القاعدية بريفي كسلا    وسط ترحيب واسع من الصناعيين إلغاء ضريبة الإنتاج.. تخفيف أعباء الرسوم ودعم الاقتصاد    شبيه لمصطفى سيدأحمد يتملك حوالي "1200" شريط كاسيت للراحل    صلاح الدين عووضة يكتب : وأنا!!    (الغربال) يغيب مباراتين في الأندية الأبطال    القبض على مجموعة مسلحة متهمة بسرقة منازل المواطنين بالخرطوم    فائدة مذهلة لصعود الدرج بدلًا من استخدام المصعد!    تراجع الإنتاج الكهربائي بأم دباكر ل(250) ميقاواط    المتمة شندي تكسب خدمات ثلاثي النداء    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 14 أغسطس 2022    ازمة مدربين وليس حراس !!    دوري السيدات.. الكرنك يواجه نور المعارف باستاد جبل أولياء غداً    محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية    ضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع بمروي    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    القبض على متهمين بنهب مواطن تحت تهديد السلاح الناري شمال بحري    السودان.. إعادة طفلة إلى أسرتها بعد بيعها بخمسين ألف جنيه    إنطلاق ورشة الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال بالفاشر    شاهد بالفيديو.. نجمة التريند الأولى في السودان "منوية" تعود لإثارة الجدل بفاصل من الرقص الهستيري والصراخ على أنغام (تقول زولي)    شاهد بالصور.. عريس سوداني غيور يحمل عروسته بين يديه خوفاً عليها من أن تمازح ماء المطر أقدامها    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    تحذير من معاجين تبييض الأسنان.. ضررها أكثر من نفعها!    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الموفق من جعل له وديعة عند الله    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قذفت الحكومة السودانية منطقة بحرى بالاسلحة الكيميائية وقتل إمرأتين! بقلم

ايها العالم أنظروا وأسمعوا,للافعال البربرى ,الهمجى ,الطائش ,الغيرانسانى ؛الذى قام ومازال, يقوم به سفاح العصر الحديث الجنرال عمر البشير الذى لحقه لعنة الفقراء والمساكين ؛ تجاه الشعب السودانى الابئ ؛ ولم يكتف الظالم الحاقد البغيض العنصرى ! بالابادة الجماعية و ارتكاب جرائم ضد الانسانية ؛وجرائم حرب ؛فى دارفور وكردفان وجبال النوبة والنيل الازرق وشرقه والشماله فى كل كجبار وأمرى! بل توجه مصاص الدماء ؛ الى ابادة الشعب السودانى , داخل ولاية الخرطوم؛ بالاسلحة الكيميائية المدمرة ؛الفتاكة المحرمة دولياَ !!لان الحكومة السودانية , اصبحت تصنع الطائرات بدون طيار؛وتصنع الاسلحة الكيميائية المحرمة دوليا ؛بمساعدة من دولة ايران العميلة !لابادة الشعب السودانى ؛وبعض ان قصف مصنع اليرموك بالخرطوم ؛ تم نقل الاسلحة الكيميائية ؛ الى مصنع اخرى فى الولاية الشمالية!!
نفيدكم علما ايها القراء الكرام؛ قد قذفت الحكومة السودانية ؛بالاسلحة الكيميائية المحرمة دولياَ ؛منطقة خرطوم بحرى بالسامراب ! فى يوم الاثنين الموافق 4 /3 /2013م الساعة الثانية عشر ليلاَ ؛ وحضرت قوات الشعب المسلحة ,واجهزة الأمن والمخابرات ؛وتم نقل المصابين ,الى مستشفى بحرى ومن ثم الى مستشفى سلاح الطبى ؛ومنعوا اسراهم ان يزوروهم فى المستشفى ؛وحبسوا المصابين فى غرف خاصة داخل المستشفى ؛ بعيدة من عيون الناس !الا بعض من الاجهزة الحكومية الخاصة ؛ ومكثوا المصابين, بالمستشفى سلاح الطبى ؛لمدة سبعة ايام متعذبين من الاصابات البالغة !بعضهم فقدوا الوعى تماماً ؛وبعضهم فى انفاسهم الاخيرة ؛لمفارقة الحياة !وبالفعل فارقت , بعضهم الحياة ! مثل السيدة "اشواق حسين عبدالله " واستشهدت فى يوم 11 /3 /2013م متاثرة بقذق الكيميائى ؛و ايضا استشهدت السيدة "علوية وداعة " يوم 12 /3 /2013م .
اما المصابين الباقين , فى حالة يرثى عليهم ؛ويندى لهم الجبين ! نسباً لتورم اجسامهم ؛وتشللت افكارهم ؛ وبالاضافة لذلك منعهم وهددهم جهاز الامن والمخابرات ؛ان يتحدثوا بهذا الجريمة النكراء للاعلام ولا حتى لأقرباءهم !وايضا جهازالامن والمخابرات منع الصحف أن يتناولوا هذه الموضوع الخطير؛ ولكن الحكومة نشرت بطريقتها الخاصة فى بعض الصحف العميلة لها؛ وقالت انفجت انبوبة الغازفقط !!! واصابت المنطقة وقتل الاشخاص !!اسمعوا لهذا الكذب؛ والافتراء ؛مثلما كذبوا للشعب والعالم ؛فى ضرب مصنع" يرموك "عندما قالوا المنافقين هذا عملية اللحام فى ورشة الحديد وكثرة الحشائش .
وبالتالى نطالب بشدة من ,كل المنظمات الحقوقية الانسانية الدولية ,كمنظمة العفو الدولية ولجان مراقبة حقوق الإنسان التابعة للامم المتحدة ولجنة مراقبة تنفيذ إتفاقية مناهضة التعذيب وإتحاد الدولى لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر ومنظمات الوحدة الإفريقية ومنظمات الدول العربية وجميع المنظمات غير حكومية ومنظمات المجتمع المدنى التحقيق الفورى على هذا الموضوع الخطير.
ونقول بصوت عالى فى كل وجه ظالم وطاغى من الجنرال الظالم عمر البشير الى اصغر فيهم ؛ من ارد ان يخمد صوتى ؛والله بان صوتى لن تموت !حتى يتحرر الشعب السودانى؛ من فرعون واعوانه ؛لان صوتى تواقة للحرية والديمقراطية والعدالة والمساواة والوهج والسطوع والتحدى والاستمرارية الرفيعة ! وأن قلمى بالله وتالله !! كذلك لن تنكسرلانها ليست كما يشتهى الطاغوط الظالم الهالك المتهالك واعوانه "ألا قاتل الله عمر البشير المستبد لان هو أس كل بلاء وأساس كل رذيلة ؛ وقبح الله وجه ؛ووجه كل جرذانة ؛المستيدين والأكلين على موائهم الحرام حيث ماكانوا!!!ولقد كنت ولازلت ؛وسنظل نجدد الايمان والعهد ؛بعد توكيدها قسماً أغلظ !مع الشعب السودانى الأبى ؛ لن نبرح مكانى ولن نتقهقر؛ ولن نتزحزح عن مبادئ ؛قيد أنملة ,مهما بلغ منى الجهد ,وأضنانا المسير وعز الضمير! ومهما إشتدت بى المواجع ؛واوغلت فيه الجراح ؛فلست بطير مهيض الجناح ؛ولن نستذل ولن نستباح ؛ولن نتهاون فى أمر المساس بحقوق الشعب السودانى الأبى !التى كرسها الدستور وكفلها الخالق رب العالمين للعباد ؛وحرم على أى طاغى ومتجبر فى الارض التغول عليها ؛واخيراً نقول "وسيعلم الذين ظلموا أى منقلب ينقلبون "وخاب كل جبار عنيت." [email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.