وزير الاستثمار: مؤتمر باريس للاستثمار وليس (الشحدة)    وزير الاستثمار : مؤتمر باريس للاستثمار وليس (الشحدة)    الصحة تؤكد على مجانية التطعيم ضد كورونا وتدعو المواطنين للتبليغ    الصحة: تطعيم اكثر من 140 الف شخص ضد كورونا    مناشدات عاجلة لاحتواء احداث المدينة 11 بولاية النيل الازرق    وفد من رجال الأعمال لمؤتمر باريس سيصل فرنسا خلال ساعات    حمدوك ينعي شهداء قوات الشرطة الذين تعرضوا لهجوم غادر بولاية جنوب دارفور    الكنين يتلقى تهانئ العيد من من القيادات بالجزيرة    الفريق ياسر العطا يشارك في مراسم تنصيب رئيس جمهورية جيبوتي    الجزيرة:التحصين الموسع حقق نجاحات كبيرة    جهود لرعاية وتأهيل الأطفال المشردين وفاقدي السند بالجزيرة    تفاصيل مشاريع تنموية ضخمة يعرضها قطاع الطاقة بمؤتمر باريس    سلطة تنظيم اسواق المال تمهل شركات الوساطة المالية توفيق اوضاعها    الثروة الحيوانية: طرح مشروع لمجمع متكامل لصادر اللحوم الحمراء بمؤتمر باريس    كنز صحي مجهول.. هل تعرف فوائد الثوم المدهشة على صحة الإنسان    شباب الأعمال يشارك بمشاريع مهمة في مؤتمر باريس    تاج السر :مؤتمر باريس فرصة لعرض مشروعات البنى التحتية    محمد صلاح يدخل في عملية انتقال مبابي إلى ريال مدريد    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    الرصاص الحي وتكرار دائرة العنف والقتل في احياء ذكري الاعتصام ..    مات بآخر أدواره في "موسى".. وفاة فنان مصري بكورونا    وكيله: رونالدو لن يعود إلى فريقه السابق    واتساب نفّذت تهديدها.. قيّدت الخدمة لمن رفض التحديث    5 أنواع من الشاي تضرب الأرق.. تعرف إليها    نشوب حريق داخل مستشفى ود مدني ولا وجود لإصابات    مريم الصادق تزور مقر سكرتارية مبادرة حوض النيل    بسبب احداث افطار القيادة العامة..الجيش يوقف ضباطاً وجنوداً بتهمة القتل    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 15 مايو 2021    رحل الفريق بحر    وداعا ريحانة توتي ..    المريخ يتدرب بقوة ويواجه الإنتاج الحربي وسراميكا بالأحد    بسبب القمر الدموي.. رحلة جوية دون وجهة تبيع كل تذاكرها في دقيقتين ونصف    هجرة عكس الرّيح موسى الزعيم ألمانيا / سوريا    الهروب من الذئب الذي لم يأكل يوسف في متاهات "نسيان ما لم يحدث" .. بقلم: أحمد حسب الله الحاج    السعودية: ندين الممارسات غير الشرعية للاحتلال الإسرائيلي    ثغرة في شرائح كوالكوم تهدد مستخدمي هواتف أندرويد حول العالم    مقتل 4 عناصر من قوات الأمن بكمين في جنوب السودان    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    "سامحوني وادعولي".. شاب ينتحر تحت عجلات قطار    رواية الغرق لحمور زيادة ضمن مقررات التبريز للتعليم بفرنسا    عمل فني يعزز التنمية والسلام في أبيي    لا تغفل عنه.. دعاء ثاني أيام العيد المبارك    ليفربول يهزم يونايتد على أرضه ويتمسك بأمل    مقتل (10) من قوات مكافحة المخدرات ب(سنقو) جنوب دارفور    كل سنة.. وإنت سلطان زمانك!!!    واتساب يكشف عن موعد وقف خدماته لرافضي التحديثات الجديدة    ايقاف شبكة إجرامية تنشط بتوزيع وترويج الأدوية المهربة بالخرطوم    ضبط تانكر وعربات لوري محملة بالوقود بولاية نهر النيل    مقتل ضابط و (9) من جنوده في كمين لعصابات مخدرات بدارفور    عندي حكاية – تقى الفوال: أول ممثلة محجبة في ألمانيا    الإيغور: السلطات الصينية تطارد الأئمة بتهم "نشر التطرف"    نانسي بيلوسي تدعم إجراء تحقيق أخلاقي في واقعة "اعتداء لفظي" من الجمهورية مارجوري تايلور غرين    "ويفا" يعلن نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا من إسطنبول إلى بورتو بسبب فيروس كورونا    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    قصة قصيرة "كتابة": هلوساتُ شخصٍ على حافَّةِ جنُونٍ ما..! .. بقلم: إبراهيم جعفر    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جبهة المحامين الاحرار في اول عمل جماهيري لها


الخرطوم - ابراهيم الصافي
دشنت نشاطها بدار حزب الامة يوم الاربعاء الماضي بندوة سياسية حضرها جمع من المحامين و السياسيين و قادة المجتمع , حيث تحدث رئيس الجبهة عن ان الضرورة حتمت تكوين الجبهة لأسقاط المؤتمر الوطني بأنتخابات نقابة المحاميين و العمل مع كل قطاعات المجتمع و النقابات لأسقاط النظام الذي ضرب بكل القوانيين عرض الحائط
و حتى المحاميين الذين يفترض ان تكون لديهم حصانة لم يسلمو من الاعتقالات و البطش
و ايضا تحدث بالندوة محامين كبار مثل الاستاذ نبيل اديب و الاستاذ ساطع الحاج و الاستاذة امال الزين و عدد من المحامين , واعدين بالعمل جنبا الى جنب مع جبهة المحاميين الاحرار لخدمة القانون و حماية المواطنيين و اسقاط النظام
و فيما يلي نص بيان جبهة المحاميين الاحرار :
الله – الوطن – العدالة
بيان – جبهة المحامين الأحرار
إلى جماهير الشعب السوداني وقوى المجتمع المدني
ظل المحامون السودانيون وعلى مر العصور في مقدمة الحركة الوطنيه السودانية لمقاومة الأنظمة الديكتاتورية وقيادة حركة التغيير السلمية والعمل على الاصلاح القانوني والمساهمة الفاعلة مع منظمات المجتمع المدني في التعبير عن الإرادة الوطنية مكونة برلماناً وطنياً عند غياب أو تغييب البرلمان او المجلس الوطني لموالاته للسلطة وهى غير بعيدة من الحركات التحررية التي يقودها المحامون في كثير من بلدان العالم ( جنوب أفريقيا ,أمريكا ,الهند – وشرق ووسط أوروبا وآسيا ) لكنه وبكل أسف وبعد سرقة السلطة بواسطة الجبهة الاسلامية تم "ضرب" أنظمة المجتمع وقواه الواعية وهي النقابات وفي مقدمتها نقابة المحامين فتم حل النقابات جميعاً وحل محلها هذا المسخ المشوه الذي كان الذراع الأيمن في إطالة عمر نظام الجبهة الاسلامية فإيماناً منا بالدور الفاعل الذي يمكن أن يلعبه المحامين في التغيير تقدمنا بهذه المبادرة :
,,,, جبهة المحامين الأحرار ,,,,
تتكون من مجموعة من المحامين الديمقراطيين الذين يؤمنون بالتغيير والدور الذي يمكن أن يلعبه المحامون في التعبير الجرئ عن حقوق وحريات الشعب على المستوى المهني والتنسيقي بين كافة فئات المجتمع ( الإطباء , المهنيين , المهندسين , المعلمين , ... الخ ) والذي من شأنه أن يساهم في عملية تغيير هذا النظام الذي تربع على مستوى السلطة على ما يقارب ربع القرن وأضر بالبلاد على المستوى الداخلي ( الإقتصاد ومستوى المعيشة , وحدة البلاد , الحقوق و الحريات , الإستقرار السياسي , التعايش السلمي والسلام الإجتماعي ...) وعلى المستوى الإقليمي والدولي الأمر الذي وضع السودان بعيداً متخلفاً عن المجتمع الدولي بممارسات هذا النظام الشمولي.
فبدأت مجموعة من المحامون العمل في هذه المبادرة منذ منتصف العام الماضي ساهمت في كثير من الأعمال الوطنية خلال العام ويعتبر هذا هو أول عمل جماهيري خاص بالجبهة لإعلان العمل بالتنسيق مع كافة الجهات حتى إسقاط النظام ومن بعده العمل على إعادة السلطة لهذا الشعب الأبي لمباشرة حقوقه الدستورية التي تم تغييبه عنها منذ مجئ الجبهة الأسلامية في التسعينيات.
جماهير الشعب السوداني الأبي :
لابد من تضافر الجهود وعقد العزم على النضال المشترك والجهد التنسيقي لإسقاط هذا النظام الإستبدادي الديكتاوتوري الذي عمل على تجزئة الحلول الأمر الذي دفع بكافة الأقاليم لحمل السلاح فأصبح كل السودان أرض للمعارك التي جر النظام الجميع إليها بإنفراده بالسلطة و تغييب الديمقراطية إذ أنه قطع جميع الطرق إلى التفاوض الوطني إلا بحمل السلاح وهذا ما أضر بالبلاد في كافة الأصعدة حيث التشريد والنزوح لأكثر من 40% من أقليم دارفور و 20% من إقليم كردفان والنيل الأزرق وتدهور المستوى المعيشي لكل سكان المدن و العمل على نهب الثروة الوطنيه وتدمير المشاريع الوطنية ( مشروع الجزيرة , السكك حديد , النقل النهري) وتمييع التعليم والتدهور في الخدمة الطبية وتخلي الدولة عن مسؤلياتها ورهن الخدمات الضرورية للمستثمرين وعملت على رفع الشعور بالعنصرية والإحساس بالدونية للأغلبية من المواطين السودانيين وإنهاء الخدمة المدنية والحس الوطني وحملت جميع الشباب إلى الهجرة خارج البلاد .
جماهير الشعب السوداني :
أن النضال السلمي والانتظام خلف القوى الوطنية بمسمياتها المختلفة لأسقاط نظام المؤتمر الوطني لهو الضمانه الوحيدة للخروج من هذا المأزق أو أن تجر البلاد إلى حرب لأتبقي ولا تذر , عليه نناشدكم جميعاً للعمل التنسيقي والجاد إلى إسقاط النظام وإحلال دستور يعبر عن الإرادة الوطنية يكون فيه التدوال للسلطة عبر الارادة الشعبية الحقيقية حتى يمكن هذا البلد العظيم أن يلحق بالدول المتحضرة .
ودمتم
إعلام جبهة المحامين الاحرار
22\مايو\2013


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.