كمال الجزولي سيقتص، بالقانون وبالعدالة، لأرواح شهداء الثورة .. بقلم: جابر حسين    طالبو الاستشارة والتطبيب في الانتظار لا تعتزلهم عد فورا .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    الوداع الأخير لجورج فلويد .. بقلم: إسماعيل عبد الله    العالم يحتفل باليوم العالمي للبيئة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    "أنْتِيفا" التي يَتّهِمها دونالد ترامب.. ما لها وما عليها، وما هي؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    مسألة في البلاغة: تجري الرياحُ بما لا تشتهي السّفُنُ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    حريّة سلام وعدالة: ساحة القيادة "الطّامة" .. ليلة الخِسّة، الغدر، الخيانة، وعار البّزة العسكرية السودانيّة .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن    كيف واجهت مؤسسة الطب السوداني اول وباء لمرض الايبولا (1976) الموت تحت ظلال الغابات الاستوائية .. ترجمة واعداد/ بروفيسور عوض محمد احمد    سر اللاهوت والناسوت في النفس البشرية (دكتور علي بلدو نموذجا) .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    قرارت مرتقبة لتنظيم عمل المخابز بالخرطوم تتضمن عقوبات صارمة    قصة قصيرة: صدفة نافرة .. بقلم: د. عمر عباس الطيب    الزكاة .. بقلم: الطيب النقر    ترامب لا يحمي الأمريكيين.. لكن السوريين ممكن! .. بقلم: د. أحمد الخميسي. قاص وكاتب صحفي مصري    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    تفشى فيروس كرونا كمؤشر جديد لانهيار النظام الاقتصادى الراسمالى العالمى .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ استاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقتل الزعيم القبلي أبوديلي في جنوب دارفور يكشف جانبا من تنافس القبائل وادانة محلية للحادث

كشف مقتل زعيم قبيلة قمر الصعيد العمدة أبكر محمد أبو ديلي وعدد من أفراد قبيلته على يد المليشيات المعروفة بالجمجويت جانبا من مشروع القبائل العربية المتنافسة على حيازة الأرض وغنائم دفاعها عن النظام كما جاء في اول إجتماع لممثلين هيئات ومجلس شورى القبائل العربية بمدينة نيالا ؛ سينقل المركز وقائع اللقاء لاحقا.
ويعتبر العمدة أبكر ناظر عموم عشائر قمر الصعيد المقتول أرفع زعيم قبلي يلقى حتفه في الأحداث التي تشهدها إقليم دارفور منذ2003 ؛ وثاني زعيم في الإدارة الأهلية باقليم دارفور يقتل على يد مليشيات الجمجويت المدعومة من النظام ؛ وذلك عقب مقتل الشرتاي المرضي احمد هارون كرسي شرتاي قبيلة الفور في بلدة يارا الذي اغتيل في منزلة بمدينة نيالا ليلا في الثالث من مارس 2006ف على يد المليشيات القبلية ذاتها .
أبدت جميع الجهات القبلية في إقليم دارفور أسفها البالغ لمقتل العمدة أبكر أبراسين ؛ واصدر تجمع ابناء شعب القمر بدول المهجر بيانا اعتبر ما يجري في كتيلة تطهيرا عرقيا في مسلسل الإبادة الجماعية المستمر في دارفور ؛ وحمل النظام الحاكم المسؤولية الكاملة حول المذابح ودعى المجتمع الدولي للوقف مع شعبهم ومحاسبة الجناة .
كما دعت لجان الاجاويد المحلية في نيالا كل الأطراف المعنية بممارسة أقصى درجات الحكمة وضبط النفس في هذه الظروف المؤلمة ودعى الطرفان القمر والبني هلبة للعودة الى طاولة المفاوضات الا انه وكما يبدو ان المفاوضات تحت رعاية النظام لم تعد الية صالحة وغير قادرة على انهاء الصراعات القبلية المتكررة لكونها تفتعل بواسطة النظام ذاته.
وادان مركز دراسات السودان المعاصر من مقره بالقاهرة حادث مقتل الزعيم القبلي في دارفور أبكر أبو ديلي وشجب استمرار الاعتداء على شعب القمر في كتيلة ؛ ودعى إلى اجراء تحقيق عاجل وعادل وشفاف حول الاحداث ومحاسبة المعتدين كما فندا المركز وفق ما لديه من وثائق ادعاء ملكية الارض لغير القمر وكشف في تحليل له حول مخطط النظام الحاكم في وضع القبائل الرعوية في حدود مع دولة الجنوب تهميدا لشن حروبات مستقبلية .
وذكر مركز السودان في تقرير سابق ان المسؤولية الجنائية والاخلاقية في هذه الاحداث تقع على ابناء القبيلتين اعضاء الحزب الوطني الحاكم بالمستوى المركزي والمحلي ؛ وأن النظام يتحمل كامل المسؤولية في هذه الجرائم .
ونقلت البعثة المشتركة للامم المتحدة والاتحاد الافريقي بتلس عن السكان المحليين قولهم عن المهاجمون يلبسون ملابس عسكرية وعلى سيارات دفع رباعي عليها شعارات شرطة الاحتياط المركزي المعروفة باسم الابطيرة ؛ هجموا على الجزء الشمالي والغربي لمحلية كتيلة ؛ حرقوا العديد من الاحياء وقتلوا العمدة ابكر الذي كان يدافع عن المدنين من اهله .
واصدرت اليونميد يوم 22 ماي 2013ف ؛ تقريرا عبر بعثتها الميدانية في تلس ان عدد من الاسر والنساء من شعب القمر وصلوا الى تلس فارين من مناطق الصراع وليس بينهم رجال ؛ واستقبلت مستشفى تلس ايضا عدد من الجرحى .
تقرير قسم الرصد الصحفي
بمركز السودان المعاصر
25 ماي 2013ف


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.