مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة من ابناء جبال النوبة بالقاهرة حول الوضع الراهن فى ولاية جبال النوبة

رسالة من ابناء جبال النوبة بالقاهرة
حول الوضع الراهن فى ولاية جبال النوبة
يوم الاحد الموافق 24/ 4 /2011م عقدوا ابناء النوبة بجمهورية مصر العربية ندوة تحت عنوان قراة حول مستقبل والسيناريوهات المتوقعة فى الولاية فى ظل توقعات التزوير والحشود العسكرية المتدفقة واثرها على نتيجة الانتخابات التكميلية بالولاية وكان المتحدث الرئيسى فى هذه الندوة نصر الدين موسى كشيب رئيس الحركة الشعبية بمكتب القاهرة وعدد من القيادات السياسية والمجتمع المدنى – فى البداية ترحم كشيب على ارواح شهداء منطقة فيض ومباشرة قدم خلفية عن الوضع الراهن بالولاية موقف الحركة الشعبية على صعيد الترتيبات التى جرت للانتخابات المقبلة ومؤكدا ان عملية التزوير غير مستبعد ما دام المؤتمر الوطنى جزء من هذه الانتخابات ولكن فرص الحركة الشعبية بالفوز بمنصب الوالى اكبر وموكدا انسحاب حزب العدالة الاصل وحزب الامة يعزز من موقف فوز مرشح الحركة الشعبية ، وكما تحدث كشيب عن الحشود العسكرية المستمرة الى تاريخ اللحظة الى الولاية واثرها على سير الانتخابات ، وكما تسأل كشيب لماذا لم يرشح حزب الموتمر الوطنى واحد من ابناء جبال النوبة فى الموتمر الوطنى لمنصب الوالى بدل احمد هارون المطلوب للمحكمة الجنائية ومؤكدا ان هذا الامر فيه استفزاز لشعب جبال النوبة ، وحول ترشيح القائد اللواء تلفون كوكو اكد كشيب ان فوز تلفون لم يخدم قضية النوبة ومتسأئلا بقوله ( من الذى يمؤل حمله تلفون كوكو ماديا وما خلفية وكلاء تلفون ؟ ) ومؤكدا بقوله ( انا لا اقلل من نضالات تلفون كوكو من اجل شعب جبال النوبة فى مسيرة نضاله الطويل مع الرفاق ولكنة هو ليس برجل المرحله ) ونطلب منه الانسحاب من الترشيح وترك ساحة التنافس للرفيق ( الحلو ) واكد كشيب مخاطبا الحضور ان لابد من رسالة من مجتمع جبال النوبة بالقاهرة للقائد تلفون كوكو بضرورة الانساحاب كطلب جماهيرى مع خالص الاحترام والتقدير لنضالاته الذى لا يمكن انكارها وختم كشيب حديثه اننا نؤكد لكم فوز حزب الحركة الشعبية بمنصب الوالى لضمان تنفيذ مطلوبات المشورة الشعبية وإن لم نفوز سوف يكون هنالك حديث اخر يقابل عملية التزوير فى الانتخابات المقبلة فى الولاية .
ومن جهة اخرى ركزت مداخلات الحضور على التساؤل – لماذا الحشود او مليشيات حزب المؤتمر الوطنى الى الولاية ولماذا يصر الموتمر الوطنى على فرض احمد هارون المطلوب دوليا على الولاية هو مكبل لا يستطيع الحركة خارج البلاد لابرام التعاهدات ؟ وما القصد من سيناريو ترشيح تلفون كوكو ؟ وما هى نقاط الضعف والقوى لفوز الحركة الشعبية ؟ وكما تسأل البعض هل مطلبنا كشعب جبال النوبة ( مطلب تنمية ؟ ) ام هى مطلب كيف يدار الدولة السودانية ؟ وهل مطلبنا فى المشورة الشعبية هو حكم ذاتى ام هنالك سقوف اخرى ستطرحها شعب جبال النوبة ؟ وهل برنامج المؤتمر الوطنى الانتخابى الذى يدعو للحكم الاسلامى العروبى المخالف لبرنامج التنوع السودانى يمكن يؤدى الى قيام دوله العدالة الاجتماعية ؟ وهل يمكن ان تقهر وتنتهى ارادة الشعوب بالحشود العسكرية والتزوير فى ظل ميلاد الثورات العلمية الفيس بوكية التى تتحدى عالم التسليح الحربى فى عصرنا هذا ؟ ------ هذه النقاط والتساولات كانت محور نقاش استمر اكثر من اربعة ساعات باعتبارها نقاش حول قضايا مصيرية تدور حول فلك ( نكون او لا نكون ) وكانت اجابات اصرار الموتمر الوطنى لسيطرة على جبال النوبة كانت لاسباب اقتصادية وامنية وسياسية باعتبار المنطقة الوحيدة تمثل المخزون الاستراتيجى البديل المغذى للاقتصاد السودان بعد انفصال الجنوب وكذلك موقع استرتيجى وله نوافذ حدودية كل من الجنوب ودارفور اللذان يمثلان اعضاء فى نادى الهامش ( السياسى والثقافى ) وحول موضوع ان الموتمر الوطنى يستعرض فى برنامجة الانتخابى فى الولاية بانه يسعى لاستكمال ما بداه من مشروعات تنموية – اكدوا ابناء النوبة فى هذا اللقاء ان نضالهم ليست من اجل مطلب التنمية انما القضية متعلقة بقضية كيف يحكم السودان والمشاركة فى ادارة الدولة وموكدين ان الحديث عن التنمية لم تكن فى جدول مطالب نضالات شعب جبال النوبة وموكدين ضرورة وحدة الخطاب فيما بين ابناء النوبة فى التنظيمات السياسية المختلفة نحو هذه الرسالة المطلبية ( وليس التنمية ) ومن جهة اخرى اكد الحضور ان شعب جبال النوبة يعتبر انسحاب الاستاذ ( مكى على بلايل – رئيس حزب العدالة) من الترشيح يعتبر تفكير استرتيجى يصب فى مصلحة قضية النوبة فى المشورة الشعبية وبنفس المستوى ندعو ان ينسحب تلفون كوكو ونحفظ له كرامته وحفظ تاريخ نضاله الطويل فى الحركة الشعبية وموكدين اننا ليست فقط نقف مع الحركة الشعبية باعتبارة يمتلك القوى العسكرية انما لديه برنامج ورؤيه واضحة ممكن تحقق غايات البشر ألأ وهى ( العدالة ) ومن هنا انطلقت دعوات مجتمع جبال النوبة ( مسيحين ومسلمين وكجورين ) بالقاهرة يدعونا لفوز مرشح الحركة الشعبية القائد الفريق ( عبدالعزيز ادم الحلو ) بمنصب الوالى بولاية جنوب كردفان – جبال النوبة باعتباره أعلى منصب ادارى يمكن من خلاله ان نقرر مصيرنا عن ماهو مطلوب فى استفتاء المشورة الشعبية .
وفى الختام قررت الحضور ضرورة استمرار غرفة عمليات دائمة فى مقر رابطة جبال النوبة العالمية بالقاهرة لمتابعة سير انتخابات الولاية اعتبارا من اليوم 24/أبريل 2011م الى حين انتهاء الانتخابات واعلان النتيجة والدعوة مواجهة لكافة المنظومات الفئوية التابعة للرابطة العالمية الانتظام بحضور غرفة العمليات لمعرفة ما يجرى فى الولاية .
أعلام الغرفة
24/ أبريل 2011م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.