ولاية الخرطوم: صدور قرارين باعفاء مدير الإدارة العامة للنقل وتعيين آخر    وزير الخارجية: الرفع من قائمة الإرهاب إنتصار في معركة إعادة الكرامة .. وملف المدمرة كول قد تم طيه تماماَ    توضيح من الناطق الرسمي باسم حركة/ جيش تحرير السودان    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    المريخ يتصدر بعد تعثر الهلال.. والأبيض والأمل يضمنان الكونفيدرالية    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    ضيق الايدولوجيا وسعة البدائل .. بقلم: د. هشام مكي حنفي    من كره لقاء الشارع كره الشارع بقاءه في منصبه!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    تقرير البيئة نحو اقتصاد أخضر مكسى بلون السندس تزفه أنغام السلام للأمام .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حركة العدل والمساواة السودانية تدين قتل المتظاهرين السلميين
نشر في سودانيل يوم 18 - 01 - 2019

تدين حركة العدل و المساواة السودانية باغلظ العبارات استخدام نظام الخرطوم للذخيرة الحية في مواجهة المتظاهرين العزل الذين خرجوا يمارسون حقهم الدستوري المشروع تعبيرا عن رفضهم لسياساته بحناجرهم التي تهتف "سلمية سلمية" فتم قتلهم بدم بارد. إن تحويل العاصمة إلى أرض معركة بالذخيرة الحية طوال يوم 17 يناير 2019 و قتل و جرح من يهتف "سلمية سلمية" و انتهاك حرمات البيوت و ضرب النساء و الاطفال و الشباب بوحشية مفرطة لم يعهدها مجتمعنا ، جريمة نكراء لا تغتفر و دليل باين بأن النظام مرعوب لدرجة فقدان الاعصاب و مؤشر قوي بأن أيامه صارت معدودة.
تحي الحركة البسالة منقطعة النظير الذي يواجه بها شعبنا الأعزل رصاص شبيحة النظام بصدور عارية و عزمه الذي ما لان لبطش نظام لم يعرف يوما الرحمة بشعبه. صمود هذا الشعب و تمسكه بسلمية الثورة سيسقط النظام لا محالة و في القريب العاجل.
تترحم الحركة على أرواح الشهداء و تتقدم بخالص العزاء إلى أسرهم و تدعو الشعب إلى التمسك بسلمية المظاهرات و الخروج في مظاهرات مليونية شيبا و شبابا و نساء و رجالا و من كل إحياء المدن و بخاصة مدن العاصمة المثلثة و في ان واحد بصورة تعجز النظام عن مواجهتها. كلما كانت الحشود أكبر كانت الحماية أكبر للمشاركين فيها و كانت حيلة النظام في التعامل معها أضعف.
كما تدعو الحركة المجتمع الإقليمي و الدولي لإدانة بطش النظام بالمتظاهرين العزل و الضغط عليه للكف الفوري عن البربرية التي يتعامل بها مع شعبه و تنبيهه لتبعات و عواقب سلوكه الذي يخرق كل القوانين و المعاهدات الدولية و يعطي المجتمع الدولي الحق في التدخل لحماية المدنيين الذين يقتلهم النظام بالذخيرة الحية.
و أخيرا نقول لشعبنا أن شمس النظام قد افلت و أنه يتبع الآن سبيل نهاية الطغاة ، حذو القذة بالقذة و أن ساعة دولة الظلم قد دقت ، و ان فجر الخلاص قد اذن بالانبلاج ، و تباشير النصر قد لاحت ، و غدا سنغني معا أصبح الصبح ، فلا السجن ، و لا السجان باق.
معتصم احمد صالح
أمين الإعلام و الناطق الرسميي
18 يناير 2019


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.