(الأمة القومي) يدعو لمقاطعة موكب 21 أكتوبر ويحذر من دعاة الفوضى    وزير العدل السوداني يؤكد الالتزام بإلغاء القوانين التي تضطهد المرأة    مشار يصل جوبا تمهيدا للاجتماع بسلفا كير وأعضاء مجلس الأمن الدولي    الحكومة تسلم ردها لإعلان المبادئ بجوبا    مهران ماهر : البرنامج الإسعافي للحكومة الانتقالية (منكر) ويجب مقاومته    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    هيئة علماء السودان ترد على قرار البرهان بشأن دمجها بمجمع الفقه الإسلامي    الناتو يرحب بالاتفاق التركي الأمريكي حول تعليق العملية التركية في سوريا    ليبيا.. قوات حفتر تعلن تدمير منشآت دفاع جوي "تركية" في مصراتة    أردوغان: "نبع السلام" ستتواصل بحزم إذا لم تلتزم واشنطن بوعودها    استئناف جلسات محاكمة الرئيس المخلوع    قرار بعدم إنزال السيارات المحمّلة بأغراض المغتربين القادمين من السعودية    الهلال يستعد للاهلي شندي بملعبه    منتخبنا الوطني يودّع تصفيات الشان امام تنزانيا    دقلو يتعهد في جوبا بحل قضايا السودانيين المقيمين بالجنوب    المدير التنفيذي للمريخ : الجمعية قائمة في موعدها وبإشراف المجلس    اقتصادي : إعفاء ديون السودان عملية مطولة    "النقد الدولي" : توقعات بتحسن نسبي بالاقتصاد السوداني 2020    بدء التشغيل التجريبي لمحطتي كهرباء سواكن وسنكات الأسبوع الجاري    صديق تاور يزور الجزيرة بالأحد    الفروسية ما بين تيراب السكيراني (دار حامد) و(ص ع ال ي ك) العرب .. بقلم: د. أحمد التجاني ماهل أحمد    البرنامج الاقتصادي لوزير المالية وقطوفه الدانية عبارة عن برنامج كامل لصندوق النقد والبنك الدولي!!! .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    صدرت عن دار نشر مدارت بالخرطرم رواية السفير جمال محمد ابراهيم : (نور: تداعي الكهرمان)    في ضرورة تفعيل آليات مكافحه الغلاء .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    تراجع كبير في أسعار الخراف    تركيا تنفي إيواء قيادات في نظام "المخلوع"    الأسد: سنواجه الغزو التركي بكل الوسائل المتاحة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    مصادر: توقف بث قناة (الشروق) على نايل سات    وفاة وإصابة (50) في حادث مروري جنوب الأبيض    وفاة 21 شخصاً وجرح 29 في حادث مروري جنوب الأبيض    وزير الثروة الحيوانية يشكل لجنة تحقيق في ظهور وبائيات    الخرطوم تعفي "معاشييها" من "العوائد" السكنية    العضوية تنتظركم يا أهلة .. بقلم: كمال الِهدي    جَبَلُ مَرَّة .. شِعْر: د. خالد عثمان يوسف    أميركا أرض الأحلام هل يحولها ترمب إلي أرض الأحقاد؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    حجي جابر يفوز بجائزة كتارا للرواية    هروب القيادي بحزب المخلوع حامد ممتاز ومصادر تكشف مفاجأة حول فراره عبر مطار الخرطوم    ترامب يوفد بنس وبومبيو إلى أنقرة لوقف الغزو فوراً    إصابات ب"حمى الوادي المتصدع"في نهر النيل    لجان مقاومة: وفاة 8 أشخاص بحمى الشيكونغونيا بكسلا    جماعة الحوثي تكشف ماذا حل بلواء عسكري سوداني مشارك في حرب اليمن    بيان هام من قوات الدعم السريع يوضح أسباب ودواعى تواجدها في الولايات والخرطوم حتى الان    مؤشرات الفساد من تجاربي في السودان .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    سقوط مشروع الاسلاميين في السودان: دلالات السقوط وأثر ثقافة عصور الانحطاط .. بقلم: أحمد محمود أحمد    افتتاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب بالخميس    أبناء السودان البررة قُتلوا أمام القيادة .. بقلم: كمال الهِدي    القيادة: والله جد: كتبها مسهد باعتصام القيادة فات عليّ تدوين اسمه .. بقلم: د. عبدالله علي إبراهيم    ايقاف المذيعة...!        استهداف 80 ألفاً بالتحصين ضد الكوليرا بالنيل الأزرق    شرطة المباحث ب"قسم التكامل" تضبط مسروقات متعددة    حملة للتطعيم ضد الحمى الصفراء بالشمالية بالثلاثاء    تذمر بودمدني بسبب استمرار أزمة الخبز    متضررو حريق سوق أمدرمان يقاضون الكهرباء    ضبط عمليات صيد جائر بالبحر الأحمر    فتح الباب لجائزة معرض الخرطوم الدولي للكتاب    افتتاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب الخميس المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمر البشير يستعين بالقاهرة ومرتزقة روس لضرب الثورة وإسكاتها ! .. بقلم: عثمان الطهر المجمر طه / باريس
نشر في سودانيل يوم 28 - 01 - 2019


بسم الله الرحمن الرحيم

البشير يستجير بمخابرات السيسى لتحجيم المظاهرات !
يا الطاهر التوم الأختشوا ماتوا اخر جرسه أحى ووب المديده حرقتنى !
عيب يا أستاذ تستعدى علينا وعلى ناس الحوش النظام هل هذه أخلاقيات ميثاق الشرف المهنى كبت الحريات؟
وهذه المرة من زميل كنا ننتظر أنحيازه للشعب يا حسرة! طار البشير الذى أدمن حب السلطه كما أدمن التشبث بها إلى قاهرة المعز مصطحبا معه صلاح قوش ليستنجد بخبرات المخابرات العامه فى ضرب ثورة يناير حتى يتمكن هو فى السودان لتحجيم المظاهرات وإسكاتها والبشير إتضح جليا أن لا علاقة له بالإسلام السياسى
لأن مصر أكبر خصم للأخوان المسلمين لكن البشير مستعد يضع يده فى يد الشيطان من أجل البقاء فى الكرسى .
وهويريد أيضا أن يحرض رئيسنا ماكرون الذى يعانى
من مظاهرات أصحاب السترات الصفر الذين نختلف معهم يريده أن يكسر أقلامنا من أجل عيون الذهب الذى
مستعد هو أن يوسع حصة شركة الأرياب شركة الذهب الفرنسيه فى السودان المهم محاصرة الناشطين السياسيين فى باريس
وهو لايعلم أن الدول المتقدمة ديمقراطيا لا يمكن رشوتها لأن هنالك صحافة حرة تتابع وتغطى بلا وجل أو خوف
وهى قادرة لإسقاط رئيس الجمهورية نفسه .
الصحافة المصرية يمكن لصلاح قوش شراء سكوتها لكنه
يعلم من المستحيل بمكان شراء الصحافة الغربيه حسبه أن يكون عميلا من عملاء السى أى أيه التى أعادته للسلطه
رغم أنف البشير ولهذا البشير ما عاد يثق فى ولاء صلاح قوش له خاصة لقد سبق له أن سجنه بتهمة الإنقلاب العسكرى ولهذا حسب إفادة إصدارة التايمز العالمية الرئيس البشير الآن يستعين بمرتزقة روس لحماية النظام كما حمى الروس السفاح بشار الأسد من السقوط فى سوريا بعد أن باع لهم البلد بحالها ولعمرى ما ضاقت بلاد بأهلها
لكن أخلاق الرجال تضيق .
حقا أخلاق الرجال تضيق خرج علينا الزميل الطاهر التوم فى قناته السودانيه 24 محرضا وكنا نحسبه من المبدعين ولهذا إصطحب الشريف زين العابدين الهندى وتحول من المعارضة لينال حظه من كيكة النظام فبدأ بقناة النيل الأزرق وإبنسمت له خزائن الإنقاذ فصار اليوم صاحب قناة 24 السودانيه وجأر بالشكوى وأستعدى علينا النظام
وعلى ناس صحيفة الحوش التى صارت مرتعا لنا نحن صحفيو باريس الذين نحرض الشباب على الثورة وإسقاط النظام وكأن الشباب ومعهم الشعب السودانى فى حاجة لمناشدتنا لهم للخروج على النظام صحيح الأختشوا ماتوا صحفى يطالب السلطة لمصادرة حريات زملائه الكتاب
صحيح المحرش مابقاتل لكن يمكن بسرعه جدا أن يبدل قيمه ومبادئه ومثله كما يبدل حذائه .
وبسهولة جدا يتنكر لشرف المهنه وأخلاقياتها لكن نذكره بما جرى لزميل له من قبل ما أشبه الليله بالبارحه وزير الإعلام الدكتور محمد عثمان أبو ساق فى إنتفاضة رجب أبريل خرج محرضا على الشعب السودانى قائلا :
غدا سوف نطاردهم كالأرانب ونقتلهم كالعقارب فأنتهى به الحال مشردا ومطاردا رأيته فى سفارة الكويت وكنت يومها أجرى حوارا صحفيا لصحيفة الأسبوع مع السفير الكويتى عبد الله السريع أيام حكومة السيد الصادق المهدى يستجدى السفير الكويتى ليتم تعيينه أستاذا فى إحدى الجامعات الكويتيه .
يا الطاهر التوم دع الشباب وشأنه وخليك مع الشعب السودانى لأنه هو الأبقى والأقوى الأنظمه تزول كما زال نظام حسنى مبارك وبن على والقذافى وعلى صالح .
بطل الجرسه صحى المديده حرقتنى .
يا الطاهر التوم أسمع هتاف الشارع وهو ينادى :
كان فى الخطوة بنلقى شهيد بدمه بيرسم فجر العيد .
أصبح الصبح ولا السجن ولا السجان باق .
كلنا أرواحنا فداء
الوحش يحصد أرواح الشهداء
والأرض تنبيت أزهارا سمراء
ثائرة تشرئب أعناقا حمراء
تتظاهر مهما سالت الدماء
أنهارا تبلغ عنان السماء
مناضلون نثور كل صبح ومساء
نتسابق نتدافع نسقط نموت بكبرياء
سنبقى ونظل ثوارا أوفياء
ثائرون كلنا أرواحنا فداء .
بقلم الكاتب الصحفى
عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
0033766304872
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.