مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان مشترك من قوى إعلان الحرية والتغيير .. شاهد المؤتمر الصحفي المشترك لقوى إعلان الحرية والتغيير (فيديو)
نشر في سودانيل يوم 13 - 02 - 2019

استلهاماً لروح الثورة السودانية التي تقتلع دولة الفساد والإستبداد وتأكيداً على المبادئ التي تمت صياغتها في إعلان الحرية والتغيير وتعزيزاً لإعلاننا كونها مطروحة للتطوير ومشاركة الجميع في إرساء مفاهيم المستقبل ورسم ملامح المرحلة المقبلة نعلن ما تم التوافق عليه بيننا لدعم الثورة وتعزيز مشاركة الجماهير وقواها السياسية والمدنية:
أولاً: إن عملية النضال من أجل الحرية والتغيير عملية متواصلة منذ انقلاب الثلاثين من يونيو تبنى على إسهامات ونضالات جماهيرنا، وأن ثورة ديسمبر المجيدة هذه ستستمر إلى حين تحقيق أهداف الشعب السوداني في إسقاط هذا النظام وتصفية مؤسساته الشمولية وإيقاف الحرب عبر سلام عادل يخاطب جذور الأزمة ويقيم دولة السلام والحرية والعدالة الإجتماعية،
ثانياً: إن الوحدة التي جمعت كافة السودانيين والسودانيات على أهداف محددة هي سلاحهم الأمضى وهي طريقهم نحو الخلاص من نظام الإنقاذ، هذه الوحدة تجلت في ابتدار العمل التنسيقي بين القوى السياسية والكيانات المهنية المختلفة وفي توقيع إعلان الحرية والتغيير والتاكيد عليه كمرجع رئيسي للقوى الموقعة على الإعلان، ومستندين على ما أُنجز سابقاً من إتفاقات شاملة بين القوى السياسية والمدنية وعلى رأسها ميثاق هيكلة الدولة السودانية الذي وقعته كافة أطراف المعارضة في ابريل 2016 كمرجعيات اساسية لتطوير ترتيبات الفترة الإنتقالية، وندعو كافة القوى السياسية والمدنية والمهنية الراغبة في التغيير لتوسيع قاعدة هذا التوافق والعمل الفاعل مع قوى إعلان الحرية والتغيير من أجل تحقيق غايات الثورة السودانية.
ثالثاً: إن إعلان الحرية والتغيير يشمل مبادئ عامة يمكن أن يستند عليها كما أنه ضم طيفاً واسعاً من القوى الداعية للتغيير وإقامة البديل الديمقراطي، ولكنه ليس احتكاراً للعمل النضالي، لذلك فنحن نرحب بكل الجهود والمبادرات الوطنية الخالصة التي تعمل من أجل إسقاط النظام ووضع البلاد على مسار إنتقالي يصفي دولة الفساد والإستبداد ويؤسس لإنتقال ديمقراطي شامل وحقيقي، فالطريق يسع الجميع، كما نؤكد أن تواثقنا على إعلان الحرية والتغيير كمرجع رئيسي واستلهامنا لميثاق هيكلة الدولة السودانية كاساس للتوافق على سياسات بديلة تفصيلية تقوم عبر عملية تشاركية موسعة وتضطلع الحكومة الإنتقالية بتنفيذها لوضع البلاد على طريق السلام والحرية والتنمية المتوازنة المستدامة وإقرار العدالة للجميع دون تمييز وتصفية آثار دولة الشمولية والحرب وضمان عدم انتكاسة وتراجع الثورة عن غاياتها.
رابعاً: دعوتنا للنظام للتنحي الآن وحقن دماء السودانيين والسودانيات، وللقوات النظامية للكف عن حماية نظام فقد مشروعيته وبانت عزلته وأن تنحاز لجماهير شعبنا في قضاياهم العادلة وتتوقف عن الولوغ في دماءهم. إن التلاحم الوطني الذي تشكل بدفع عمل الثوار في الشارع هو أمر لا عودة أو تراجع عنه وأن النظام قد تهاوى بفعل التزام الثوار بالسلمية واستمساكهم بعدالة قضيتهم ولا مكان اليوم لحلول تسعى للإبقاء على مظالم الأمس وفساد نظامها فالمستقبل يحمل خياراً وحيداً هو دولة تحترم جميع مواطنيها وتساوي بينهم وتنشأ فيها مؤسسات لا يستأثر بها حزب أو جهة ويحاسب فيها كل مجرم بقدر ما ارتكب من جرائم.
خامساً: إيماننا بأن الشأن السوداني شأن وطني خالص تقرر فيه الجماهير السودانية، لكن يبقى السودان ومن خلال وجوده في الأسرة الدولية والإقليمية له تأثيره وتأثره بها، لذا نثمن كل جهود القوى المحبة للحرية والسلام ودعم قطاعات كبيرة من شعوب ومثقفي العالم وطلائعه للثورة السودانية وإدانة انتهاكات النظام من قبل المدافعين عن الحقوق والحريات في حملة تضامن دولي مع السودان، ونعمل لتطويرها لموقف دولي من النظام وإستعادة دور بلادنا كفاعل إيجابي في قضايا السلم العالمي والإقليمي.
ختاماً نؤكد على أن خطوتنا هذه هي إضافة لحراك شعبنا الثوري ودعماً له وبلورةً لمطالبه وآماله التي عمدها بالدماء في طرقات البلاد ومدنه وأريافه، هذه الثورة لن تعود دون غاياتها وأن فجر الخلاص قد أوشك .. طريقنا الآن واحد ومصيرنا واحد ونصر شعبنا آت لا محالة.
قوى إعلان الحرية والتغيير
13 فبراير 2019
شاهد المؤتمر الصحفي المشترك لقوى إعلان الحرية والتغيير
https://www.facebook.com/sudanesecongress/videos/420098115401688
/UzpfSTg1Nzc1MjkwMDkxODA2NToyNTU5MzY1Mzc3NDIzNDY3/


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.