الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    تدابير لمعالجة قطوعات الكهرباء لإنجاح الموسم الزراعي بمشروع الرهد    زيادة المساحات المزروعة بجنوب دارفور بنسبة 40%    15 مليون جنيه خسائر بمكاتب زراعة الخرطوم    والي الجزيرة: أمن المواطن خط أحمر    صبير يقف على صيانةطريق مدني- سنار    45 جنيهاً سعر شراء الدولار اليوم الثلاثاء    اهتمام اللجنة الاقتصادية بالعسكري بنهضة مشروع الجزيرة    البرهان يعود للبلاد قادماً من تشاد    رئيس اللجنة الاجتماعية ب"العسكري" يتعهد بصيانة دار "العجزة "    الزراعة تدشن نثر بذور أشجار المراعي بالنيل الأزرق    السلطات المصرية ترفض دفن مرسي بمسقط رأسه    فضيحة في حمامات النساء بمدمرة للبحرية الأميركية    ياسر عرمان: لسنا في جيب الأمارات ولن نعاديها    الغارديان: كيف يمكن مساعدة مضطهدي السودان في ثورتهم؟    قيادي بالمؤتمر الشعبي: قوش هو من قاد الانقلاب على البشير    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    النيابة المصرية تكشف تفاصيل وفاة الرئيس مرسي    وفاة الرئيس مرسي خلال جلسة محاكمته    1700 دولار سعر السمسم السوداني بالأسواق العالمية    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    وكيل المعادن يزور ولايتي شمال وجنوب كردفان    الحوثيون يعلنون شن هجوم جديد على مطار أبها    اتحاد الكرة يصدر برمجة نهائية للدوري    للتذكير، التعبير عن الرأي مسؤولية ضمير .. بقلم: مصطفى منبغ/الخرطوم    الأندلس المفقود .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    مقتل (16) في تفجيرين لحركة الشباب بكينيا والصومال    عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان .. بقلم: مصطفى منيغ/الخرطوم    عازة .. بقلم: سابل سلاطين – واشنطون    من الجزائر والسودان إلى هونغ كونغ وتيانانمين .. بقلم: مالك التريكي/كاتب تونسي    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    تحديد موعد إنطلاق الدوري الإنجليزي    النفط يصعد بسبب المخاوف حول إمدادات الشرق الأوسط    أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مرور بكوبري حنتوب    ارتفاع الدهون الثلاثية يهدد بأزمة قلبية    البرتغال في القمة.. أول منتخب يحرز لقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    رأي الدين في شماتة عبد الحي يوسف في الاعتصام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ليه مالُم؟ ما شعب وقاعد.. حارس الثورة! .. بقلم: احمد ابنعوف    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الثورة مقاسا مفصل... جبة ومركوب... ما بوت .. بقلم: احمد ابنعوف    دا الزيت فيما يختص بحميدتي .. بقلم: عبد العزيز بركة ساكن    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    السودان يطلب مهلة لتسمية ممثليه في "سيكافا"        "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"        نقل عدوى الأيدز لحوالى 700 مريض أغلبهم أطفال بباكستان    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان مشترك من قوى إعلان الحرية والتغيير حول مواكب أمس الخميس
نشر في سودانيل يوم 22 - 03 - 2019


فيا إخوتي لنمشي إلى النور في ثورةٍ
نحطم قيد الليالي العتي
فنحن الفدى جنود الردى
نعيش عليها ونحيا لها
ونحمي حماها ومشعلها
بلادي أنا
شعبنا الأبي ها نحن نحطِّم قيد الليالي العتي يوماً بعد آخر وموكباً تلو موكب، فلا السجن ولا السجَّان باقي، وإنما الشعب المارد الذي هبَّ من غفوته وكان الطغاة يظنون به الظنون فاستكانوا واستهانوا وتجبّروا واستكبروا.
شعب الثورةِ والحريةِ والتغيير، كنتم اليوم في كامل البهاء في مواكب العدالة، وفاءً لدماء الشهداء وتقديراً لأمهاتهم المكلومات الصابرات على أذى النظام الذي اختطف بالقتل العمد فلذات أكبادهن بكل قبح، قصفاً بالقنابل في القرى النائية والبلدات، ورمياً بالرصاص على الأرصفة والطرقات، وصعقاً وتعذيباً في المعتقلات.
إن تذكُّرنا لهذه المآسي وتذكير ذوي الشهداء بها وخاصة أمهاتهم في عيد الأم، لهو بابٌ في الوفاء عظيم، وقسمٌ بالحساب العادل مقيم.
لقد ذكرنا اليوم متضرري السدود، الذين استثمر النظام في حياتهم وأرضهم وحقولهم بغير اختشاءٍ أو ذمة، ولم ننسَ في موكبنا هذا أمهات المعتقلات والمعتقلين، وهن يتقطَّعن من الألم بسبب غياب فلذاتهن في غياهب السجون وبين جدران المعتقلات.
شعبنا الماضي كما السيل في درب الثورة المجيدة، إن موكب اليوم استذكر مفصولي الضرر العام، الذين استعاض عنهم النظام بعديمي الكفاءة في مسلسل التمكين والمحسوبية، فأحال مؤسسات البلاد النضيرة لجحورٍ خربة، وكذا سلب المزارعين أرضهم ومصدر رزقهم وفق ممارسات الفساد والبيع الخاسر والقوانين الجائرة، التي هي في الأصل مكيدة يسرق من خلالها عرق جباههم الشم قطرة قطرة. أما العمال أصحاب الأيدي النظيفة، فقد كال لهم النظام اللطمات فدمّر المصانع والمؤسسات المنتجة وباع الموانئ واستأثر بالملك العام، فاستباح كسبهم القليل بتشريدهم واهتبل كل فرصة لينهب مداخيلهم وانتهز كل سانحةٍ ليقيِّد تنظيمهم عبر اختراع نقابة المنشأة اللعينة.
شعبنا الثائر المنتصر، لن يهدأ لنا بال ولن تلين لنا قناة حتى ينجلي الظلم ويلوح الصبح والوطن السمح يكون، فالثورة في انتصارها اليومي ماضية بكم ولكم، فأنتم الفدى وأنتم جنود الردى ونهر الحياة.
وسنوافيكم ببيان تفصيلي لخطة حراك الأيام التالية يصدر عقب هذا البيان.
قوى إعلان الحرية والتغيير
21 مارس 2019
#موكب21مارس
#مدن_السودان_تنتفض


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.