العلاقة بين الدين والدولة بين الثيوقراطيه والعلمانية والدولة المدنية .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    القداسة والسياسة .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    المصطفى: تجمع المهنيين لا يؤمن بإقصاء الآخر    خطة لتوفير الخدمات الأساسية بسنار    توقعات بهبوط حاد في أسعار مواد البناء    ضبط 100 برميل وقود مهربة بمحلية الدامر    رويترز: تحقيق مع البشير بعد العثور على مبالغ مالية كبيرة بمنزله    فكي: التوافق علي المرحلة الإنتقالية في السودان أمر أساسي    دعوة للاجتماع السنوي العام لهيئة المشتركين بشركة التأمين الإسلامية المحدودة    بيونغ يانغ تصف تصريحات بولتون بشأن سلاحها النووي ب"الغبية"    قوات حفتر تؤكد سيطرتها على كوبري مطار طرابلس وتنتظر بدء المرحلة الثانية من المعركة    فتح باب التسجيل للملتقى الأثيوبي/ السوداني للتجارة والاستثمار باديس أبابا    تفاصيل في قضية (7) متهمين بالتزوير بينهم محامون    سباليتي يحشد اسلحة انترميلان لمباراة روما    كوتينيو يؤكد على بقائه في برشلونة    زيدان : نظم اللعب ستتغير الموسم المقبل سأتحدث مع الإدارة بشأن الصفقات الجديدة    يحيى مصطفى كامل : البشير وشركاؤه    محمد أبو الغيط : الإسلاميون والبشير.. خلف القشرة الهشّة    حسام أبو حامد: السودان في انتفاضته الشعبية الثالثة    أسامة الرشيدي : من خاشقجي إلى الجزائر والسودان    اتفاق لتشغيل مشروع زايد الخير بالجزيرة    الكمساري حاسبهم بنصف القيمة... ركّاب حافلة يُردِّدون بصوتٍ واحدٍ (أنا سوداني)!!    الثُّوّار يهتفون لعركي في القيادة: (والله واحشنا)!!    لوحة زاهية رسمتها الثورة... عَلَم السودان.. (عندك تشيل ما عندك تشيل)!!    ترتيبات لتوفير "الجازولين والخيش" للموسم الصيفي    تدوين بلاغات ضد البشير أحدهما بغسل أموال وضبط مبالغ ضخمة بمقره    الحركة الشعبية تكشف عن مباحثات في دبي حول السلام في السودان    معرض للكتاب في ميدان الاعتصام    أُحد السعودي يطلب الغربال    كاف يعلن الموعد الرسمي لمواجهة الهلال والنجم بالكونفيدرالية    أسرة المخلوع تغادر المقر الرئاسي    اتفاق لتشغيل مشروع زايد الخير بالجزيرة    السعودية ترفع أعداد حجاج العراق إلى 50 ألفاً    ترتيبات لتوفير "الجازولين والخيش" للموسم الصيفي    امانى الثورة والمسير! .. شعر/ نعيم حافظ    تشاووش أوغلو: نهدف لرفع عدد سفاراتنا بالقارة الإفريقية إلى 50    واشنطن تشيد بخطوات المجلس العسكري في السودان    الإتحاد العربي يتكفل بتأهيل مبنى الاتحاد السوداني لكرة القدم    فيسبوك تعرّض خصوصية 1.5 مليون حساب للانتهاك    بازار ترشيحات وزارة الثورة ... بقلم: محمد المبروك    عبده والفضائيات والصحف السودانية!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    أما آن لهذه الشعوب أن تستريح؟ .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    الطيب مصطفى :اقول للذين يشيطنوننا انكم اعجز من ان تنالوا منا ولن تضرونا الا اذى    معن البياري : الوزيرة الشاعرة روضة الحاج    السجن والدية لفتاة قتلت والدها في مشاجرة بينهما    طالب ينهي حياته شنقاً داخل حمام منزل أسرته    مزارع يطلق النار على راعٍ من فوهة بندقية (صيد)    مجهولون ينهبون سيارة سائق أجرة تحت تهديد السلاح بالخرطوم    الكنداكة آلاء صلاح.. صورتُها وصوتُها .. بقلم: معن البياري    إعفاء النائب العام ومساعده الأول    اكتشاف أول كوكب بحجم الأرض    التفتيش بالذوق...والرايح بتلقي... ميدان القيادة...مشاهد تملى العين وصور تسر البال    إقامة صلاة الغائب بساحة الاعتصام بالخرطوم والإمام يطالب بالقصاص    محكمة تعوض رجلاً فقد رجولته مبلغ (12) مليون دولار.!    ختام حملة الحمى الصفراء بالجزيرة    كبر يشهد تدشين وزارةالصحة لحملة شلل الأطفال    إنطلاقة حملة القضاء على الحصبة بجنوب دارفور    زيوت هندية تغزو الأسواق وتسبب (صلع) للبنات..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان مشترك من قوى إعلان الحرية والتغيير حول مواكب أمس الخميس
نشر في سودانيل يوم 22 - 03 - 2019


فيا إخوتي لنمشي إلى النور في ثورةٍ
نحطم قيد الليالي العتي
فنحن الفدى جنود الردى
نعيش عليها ونحيا لها
ونحمي حماها ومشعلها
بلادي أنا
شعبنا الأبي ها نحن نحطِّم قيد الليالي العتي يوماً بعد آخر وموكباً تلو موكب، فلا السجن ولا السجَّان باقي، وإنما الشعب المارد الذي هبَّ من غفوته وكان الطغاة يظنون به الظنون فاستكانوا واستهانوا وتجبّروا واستكبروا.
شعب الثورةِ والحريةِ والتغيير، كنتم اليوم في كامل البهاء في مواكب العدالة، وفاءً لدماء الشهداء وتقديراً لأمهاتهم المكلومات الصابرات على أذى النظام الذي اختطف بالقتل العمد فلذات أكبادهن بكل قبح، قصفاً بالقنابل في القرى النائية والبلدات، ورمياً بالرصاص على الأرصفة والطرقات، وصعقاً وتعذيباً في المعتقلات.
إن تذكُّرنا لهذه المآسي وتذكير ذوي الشهداء بها وخاصة أمهاتهم في عيد الأم، لهو بابٌ في الوفاء عظيم، وقسمٌ بالحساب العادل مقيم.
لقد ذكرنا اليوم متضرري السدود، الذين استثمر النظام في حياتهم وأرضهم وحقولهم بغير اختشاءٍ أو ذمة، ولم ننسَ في موكبنا هذا أمهات المعتقلات والمعتقلين، وهن يتقطَّعن من الألم بسبب غياب فلذاتهن في غياهب السجون وبين جدران المعتقلات.
شعبنا الماضي كما السيل في درب الثورة المجيدة، إن موكب اليوم استذكر مفصولي الضرر العام، الذين استعاض عنهم النظام بعديمي الكفاءة في مسلسل التمكين والمحسوبية، فأحال مؤسسات البلاد النضيرة لجحورٍ خربة، وكذا سلب المزارعين أرضهم ومصدر رزقهم وفق ممارسات الفساد والبيع الخاسر والقوانين الجائرة، التي هي في الأصل مكيدة يسرق من خلالها عرق جباههم الشم قطرة قطرة. أما العمال أصحاب الأيدي النظيفة، فقد كال لهم النظام اللطمات فدمّر المصانع والمؤسسات المنتجة وباع الموانئ واستأثر بالملك العام، فاستباح كسبهم القليل بتشريدهم واهتبل كل فرصة لينهب مداخيلهم وانتهز كل سانحةٍ ليقيِّد تنظيمهم عبر اختراع نقابة المنشأة اللعينة.
شعبنا الثائر المنتصر، لن يهدأ لنا بال ولن تلين لنا قناة حتى ينجلي الظلم ويلوح الصبح والوطن السمح يكون، فالثورة في انتصارها اليومي ماضية بكم ولكم، فأنتم الفدى وأنتم جنود الردى ونهر الحياة.
وسنوافيكم ببيان تفصيلي لخطة حراك الأيام التالية يصدر عقب هذا البيان.
قوى إعلان الحرية والتغيير
21 مارس 2019
#موكب21مارس
#مدن_السودان_تنتفض


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.