الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    مروي في ذكريات الأستاذ عبد الكريم الكابلي ومذكراته .. بقلم: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك    حول إستاطيقا الجّسد .. منظور إكسيولوجي .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    "الاستئناف" يؤيد الإعدام في حق مدانين بقتل "لص"    النيابة تأمر بعدم تشريح جثة ابنة مسؤول توفيت غرقاً    تقارير: هازارد يجبر ريال مدريد على استشارة كبار الأطباء    سجلات سوداء لبرشلونة خارج ملعبه في الأدوار الإقصائية من دوري الأبطال    شاب يسدد طعنات قاتلة لصديقه    فيلود يطالب باكرم والبرنس الجديد    الحج والعمرة تنفي فرض رسوم اضافية على الوكالات    اتفاق بين الحكومة وقادة مسار دافور حول ملف الخدمة المدنية    الشيوعي يوافق على طلب حمدوك مساعدة الأمم المتحدة    اختفاء 7 مليون من وزارة المالية بالخرطوم    العاملون بكنانة ينفذون وقفات احتجاجية تضامناً مع المفصولين    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    حميدتي يؤكد التزام (الدعم السريع) بحماية المدنيين والعمل وفقاً للقانون    كرار: من يتهم الأحزاب باختراق الجيش فليقدم الدليل    في حضرة الكروان عبد العزيز المبارك وذكريات من هولندا... بقلم: عادل عثمان جبريل/أم درمان/الواحة    مهاجر سوداني في مالطا: الوضع هنا نسخة عن ليبيا بالنسبة لي!    الفاتح جبرا .. بقلم: حنك بيش !    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    إسرائيل تكشف عن حالة إصابة ثانية ب"كورونا"    العراق.. واشنطن تحث علاوي على حل الخلافات مع الزعماء السُنة والكرد    الخطوط الجوية القطرية: سنخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحي    وزارة الصحة السعودية: ننسق مع الصحة الكويتية لعلاج المواطن السعودي المصاب بفيروس "كورونا"    اتّهامات متبادلة بين الموارِد المعدنية وشركات القطاع بشأن إنتاج الذهب    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 24 فبراير 2020م    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ضد تبديل العملة مع "تعويم الجنيه": ولنبدأ فعلياً في ضرب "الاقتصاد الموازي" الذي تسيطر عليه الرأسمالية التي نشأت في العهد البائد .. بقلم: نورالدين عثمان    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الظواهر الصوتية غرض أم مرض؟ .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل    بعض قضايا الإقتصاد السياسي لمشروع الجزيرة .. بقلم: صديق عبد الهادي    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    هجوم على مذيع ....!    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من نصدق الفريق كباشى ام صحيفة نيويورك تايمز ؟؟ .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان
نشر في سودانيل يوم 14 - 06 - 2019

هل يعرف المجلس العسكرى انه الآن يجلس فى كرسى رئيس الجمهوريه وهو اعلى سلطه فى الدوله السودانيه وقد مثلنا فى مؤتمرات القمه الاسلاميه بهذه الصفه وهذا المنصب يتطلب ان يتوافر فى من يشغله ان يكون أميناً وصادقا ورزينا ولكن للاسف لا ارى اى من هذه الصفات تتوافر فى هذا المجلس العسكرى الذى من اول الصفات التى اتصف بها ومن جراء افعاله وتصريحاته والتصقت به صفة الكذب
عن عبد الله بن جراد انه سال رسول الله صلى الله عليه وسلم يارسول الله هل يزنى المؤمن قال قديكون من ذلك
قال يارسول الله هل يسرق المؤمن ؟ قال قديكون من ذلك قال يارسول الله هل يكذب المؤمن قال لا ثم اتبعها رسول الله
انما يفترى الكذب الذين لا يؤمنون .
بعد اعلان الاضراب السياسى وتنفيذه التقت وسائل إعلام عديده منها العالمى بالفريق كباشى وسالته عن الاضراب وفى كل إجاباته وإجابات رفاقه كانوا يصرحون بان الحياه تسير عاديه والمرافق الخدميه تؤدى واجباتها بل وصرح بعض من يحسبون عليهم بان الاضراب دا فى وسائل التواصل وليس فى الواقع والغريب ان هذا المجلس يكذب بغباء ففى احدى مقابلات قناة الجزيره كانت المذيعه فى نصف من الشاشه تسال كباشى عن الاضراب وهو يؤكد ان الحياه تسير عاديه والإضراب فاشل وان المطار شغال عادى وفى نصف الشاشه الآخر كانت كميرا اخرى تصور البنوك والأسواق مغلقه والشوارع الرئيسيه فارغه من العربات وخارطه جويه للمجال الجوى للسودان بلا طائرات وكانما نصف الشاشه فى اليمين يكذب النصف الآخر فى شمالها فى مهزله اظنها لم تحصل فى عالم الاعلام من قبل !!!! بل كباشى لم يكتفى بذلك فقد سمعنا فى فديو متداول وبثته الجزيره مباشر تصريح لاخو كباشى فى كندا يقول انه قبل قليل كان يتحدث مع أخيه كباشى وان أخيه رجل وطنى ويعزى مايجرى من تجاوزات وطنيه لضعف شخصية رئيس المجلس برهان وكنت اتوقع ان يقوم رئيس المجلس العسكرى بإجراء تحقيق ادارى باتهامه من عضو مجلس بضعف الشخصيه ولكن من الواضح ان البرهان ضعيف شخصيه حقيقه
ومن غرائب هذا المجلس العسكرى انه يتصرف ويصرح وكان السودان معزول عن العالم تماما مع ان السودان الان فى بؤرة نظر العالم ويكفى ان كلمة المحرر فى صحيفة واشنطون بوست قبل ايام كانت عن السودان وصحيفة نيويورك تايمز كتبت نصف صفحة فى يوم الاثنين ويوم الاربعاء كان هناك نصف صفحه اخرى ايضا عن السودان وان امريكا خصصت مبعوثا خاصا للسودان واالسودان الان فى مقدمة كل نشرات الاخبار فى كل العالم وبخصوص هذا المبعوث الامريكى اتمنى ان يفهم المجلس العسكرى ان الشعب الامريكى وكانه يتبع حديث رسولنا الكريم فالمجتمع الامريكى يتفهم من الفرد ان يزنى او يسرق ولكن لا يتقبل اطلاقا الكذب واحط درجه فى السلم الاجتماعى للكذاب وليس للقاتل وقد راينا كيف حاسب الشعب الامريكى رئيسه كلينتون ليس للأفعال الفاحشه التى ارتكبها مع مونيكا وفى داخل المكتب البيضاوى فى البيت الابيض ولكن لانه كذب واتمنى على المجلس العسكرى الا يكذب على المبعوث الامريكى ليس خوفا على سمعة المجلس وانما خوفا على سمعة السودان ولانى اخشى ان يحسب ذلك على سمعة الشعب السودانى التى تتلالا فى العالم الآن واتمنى ان تكون آخر كذبات المجلس هو مابثه عن الاضراب وقوله ان الحياه تسير بصوره عاديه وأريد ان انقل للقارىء شهادة صحيفة نيويورك تايمز عن الاضراب للمقارنه والتى نشرت يوم 10 يونيو
On Sunday they made a new bid to wrest control from the military junta with general strike that paralyzed Khartoum and other major cities ,streets were largely deserted and shops shuttered protesters mounted barricades on suburban streets the security killed at least three protesters doctors said
فهل تصدق ايها القارىء الفريق كباشى ام صحيفة نيويورك تايمز ومراسلها Declan Walsh الذى يكتب فى هذه الايام من الخرطوم
الانقلاب المزعوم
اتمنى الا يلتفت الشعب السودانى للاشاعه التى بثها المجلس العسكرى عن محاولة انقلاب فبعد ان وجد المجلس العسكرى نفسه فى حصار من كل الجهات ومعزول أراد ان يشتت التركيز عليه فاختلق فرية ان هناك محاوله انقلابيه من التيار الاسلامى وببساطه هل ينقلب التيار الاسلامى على نفسه ؟؟!! فالحركه الاسلاميه الان مسيطره على السلطه اكثر مما كانت ولوحدها وقد تخلصت من اعباء احزاب الفكه والثوره حتى الان لم تستطيع ان تفصل مراسله انقاذى فالحركه الاسلاميه مسيطره على الدوله تماما وسيطره لدرجة ان الشعب السودانى لا يعرف (بعد شهرين من الثوره ) ان كان البشير وزمرته فى كوبر ام فى احد المنتجعات فى تركيا او فى احد قصور آل سعود فى جده ؟؟!!!
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.