مقتل امام مسجد وخفير وتهشيم رأسيهما    محاكمة شاب بقتل آخر بسبب موسيقى    متى يستقيظ العرب لأهمية الوحدة العربية ...؟ .. بقلم: الطيب الزين    تنبيه لكافة الممولين    أحذروا الزواحف ما ظهر منها وما بطن!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    حتى تسترد الأسرة عافيتها .. بقلم: نورالدين مدني    ميزانيات العرين العامَّة- مقتطف من كتابي ريحة الموج والنوارس- يصدر قريباً عن دار عزة.    الحوت القامة فنان الصمود سلاما عليك يوم ولدت و يوم مت و يوم تبعث حيا .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    اجتماع مغلق بين الوساطة و"الحلو" بحضور جعفر الميرغني    الانتر يقترب من ضم جيرو    ظريف: يجب أن يقرر الفلسطينيون أنفسهم مصيرهم عبر استفتاء    تل أبيب: نتنياهو وترامب تحدثا عن خطة السلام مع التركيز على الملف الإيراني    واشنطن تدعو لوقف فوري لعمليات الجيش السوري في إدلب وغربي حلب    منظمة الصحة العالمية ترفع من تقديرها لخطر "كورونا" على المستوى العالمي    ابرز عناوين الصحف الرياضية الصادرة اليوم الثلاثاء 28 يناير 2020م    الاتحاد يحصر خيار المدرب الأجنبي بين الفرنسي فيلود والبلجيكي روني    الحكومة والجبهة الثورية يتوافقان على تعديل الوثيقة الدستورية    المالية تتجه لانفاذ برنامج الحماية الاجتماعية ومكافحة الفقر    تجمع المهنيين يعود للتصعيد الثوري ويدعو لمليونية الخميس المقبل    اختفاء محامٍ حقوقي قسريًا في ظروف غامضة.. اختفاء محامٍ وناشط في حقوق الإنسان    وجهاز الدولة: تلاوي وتقلعه .. بقلم: مجدي الجزولي    الكُوزْ السَّجَمْ .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    ممثل بنك أم درمان يقرُّ بتبعية البنك للجيش    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الأهلي ينعش آماله بفوز صعب على النجم الساحلي بأبطال أفريقيا    أمير تاج السر : تغيير العناوين الإبداعية    مبادرات: هل نشيد نصباً تذكارياً له خوار ؟ أم نصباً رقمياً ؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الحل هو الحب .. بقلم: أحمد علام    قفزة كبيرة للدولار في سوق العملات الأجنبية    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    أنا ما كيشه ! .. بقلم: الفاتح جبرا    إسرائيل الدولة الدينية المدنية .. بقلم: شهاب طه    الفاخر تنفي احتكارها لتصدير الذهب    الهلال يهزم بلاتينيوم الزمبابوي بهدف الضي ويعزز فرص تأهله للدور التالي في دوري الأبطال    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دقلو: لسنا ضد "المدنية" ونسعى لتوافق الكيانات السياسية وأطالب بعد إقامة مسيرة مؤيدة للقوات المسلحة وقوات الدعم السريع.
نشر في سودانيل يوم 23 - 07 - 2019

أكد نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، محمد حمدان دقلو، أن المجلس العسكري ليس ضد المدنية، وأنه يسعى لإحداث الاتفاق بين الكيانات السياسية حتى لا يحدث تشتت، وطالب بعد إقامة مسيرة مؤيدة للقوات المسلحة وقوات الدعم السريع.
ورفض حميدتي الأفكار التي تروج إلى أن المجلس العسكري ضد الدولة المدنية، وقال مخاطباً حشداً جماهيرياً في ضاحية البستان بأمدرمان، يوم الثلاثاء، في تدشين برنامج المصالحة والسلام، بحضور أسرى الحركات المفرج عنهم، "إننا نردد معكم (مدنياووووووو)، ولسنا ضد المدنية، وأنا أطالب من يريدون إقامة مسيرة لتأييد القوات المسلحة والدعم السريع يوم الخميس المقبل، بعدم إقامتها حتى لا نتشتت".
وشدد دقلو على أن القوات المنتشرة في الشوارع والكباري والمناطق الاستراتيجية تبذل مجهودات مقدرة من أجل المدنية، وقال إن الذين يسهرون الليالي طيلة الشهور الماضية هدفهم حمايتكم وحماية المدنية.
حق "الثورية"
وأكد دقلو أن المجلس العسكري يسعى لإحداث الوفاق، ولا يريد التمسك بالسلطة، لكن الخلافات أسهمت في تأخير تشكيل الحكومة الانتقالية ومؤسسات الفترة الانتقالية.
وأشار إلى أن المجلس العسكري ثبت حق الجبهة الثورية من قوى الحرية والتغيير، وتمضي الآن المفاوضات بينهم في أديس أبابا، وتابع "نحن لنا اتصالات مع الحركة الشعبية قطاع الشمال (عبدالعزيز الحلو)، وحركة عبدالواحد محمد نور، وكل هذه الاتصالات تهدف للسلام والاستقرار، ولا نعمل ضد الدولة المدنية".
وطالب دقلو الجماهير بأن تردد معه "مدنياووووو" ، مستهجناً حديث من يرددون كلمة "مدنية" وهم لا يعرفون المدنية، ولا الأسس التي تبنى عليها، وشدد على أن المجلس العسكري يسعى إلى إحداث الوفاق التام حتى يحدث الاستقرار، وأضاف "إننا تأخرنا كثيراً ومضت عدة أشهر ولم يحدث الاتفاق".
الغلاء والانتهازية
وشدد على أهمية حشد الجهود خلال الفترة الماضية للتنمية والاستقرار ومحاربة الغلاء، واستشهد حميدتي بارتفاع عدد من السلع، وتابع "رطل اللبن الآن بخمسة وعشرين جنيهاً، وأيام عهد البشير كان بخمسة عشر جنيهاً".
وقال إن المجلس العسكري الانتقالي يبذل مجهودات كبيرة لدعم الوضع الاقتصادي ومعاش الناس، ولكن الغلاء سببه الانتهازية، ومضى بقوله "الآن الوقود موجود ومتوفر، ولكن الصفوف ما زالت قائمة، وبالمقابل متوفر، ولكن الأسعار غالية", وأشار إلى أن المستفيد الوحيد من الوضع الراهن هم بقايا النظام البائد.
وشدد حميدتي على ضرورة التكاتف والاتفاق حتى ينهض السودان وتسخير كل الجهود لخدمة أغراض الناس ومطالبهم في المأكل والملبس والصحة والتعليم.
وأكد نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي على تحقيق العدالة وإنصاف المظلومين، مشيراً إلى أن المجلس العسكري الانتقالي عمل مع كل القوى السياسية وفقاً للتوافق وعدم الإقصاء حتى يحدث الاستقرار بالبلاد ولا تقوم مسيرات مناهضة للحكم.
//////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.