رفع السودان من قائمة الإرهاب يتصدر اجتماعات نيويورك    البرهان: لن نسمح بأي وجود عسكري أجنبي في بلادنا    إعفاء عدد من القيادات في شركات النفط والغاز والمعادن    وزارة الصحة: 124 إصابة بالكوليرا بولايتي سنار والنيل الأزرق    استقالة مدراء الجامعات الحكومية السودانية قبيل استئناف الدراسة    (عسكوري) يستقيل من الحركة الشعبية لتحرير السودان برئاسة عقار    الغابات: صادر فحم الطلح متوقف منذ 2013    شاهد اتهام يكشف معلومات مثيرة في قضية مقتل معلم خشم القربة    مقتل شاب طعناً بالسكين على يد شقيقه الأكبر بام درمان    نتنياهو يدعو لتشكيل حكومة وحدة موسعة وغانتس متمسك بالرئاسة    بومبيو: ندعم حق السعودية في الدفاع عن نفسها ولن نتساهل مع إيران        باريس تشكك بفرضية تنفيذ الحوثيين لهجوم أرامكو    حوارية المشروع النهضوي: في تذكر الصحفي الاديب الكبير سامي سالم .. بقلم: الصحفي/ ابراهيم علي ابراهيم            خارجياااااو !    تحقيق يكشف تبديد أيلا والخضر وجماع ل(11) ترليون جنيه    البرهان يفتتح مجمع الكدرو لتصنيع اللحوم    مباحثات سودانية سويدية في الخرطوم    احتجاز معدنين تقليديين في الشمالية    قوة مشتركة من الجيش والشرطة لتأمين الموسم الزراعي بالجزيرة    اتحاد المخابز :أزمة الخبز بالخرطوم بسبب نقص الغاز    الكاردينال يجتمع بالهيئة الإستشارية لنادي الهلال    منتخب الشباب يستهل تدريباته ظهراً ب(قولو) تأهباً لسيكافا    بعثة المنتخب الأول تصل أديس ابابا برئاسة رمزي يحي    وزيرة الخارجية السودانية : لقاء السيسي وحمدوك ناجح ومثمر    مقتل مواطن على يد (5) نظاميين قاموا بتعذيبه في كسلا    "السعودية" : هجوم "أرامكو" بصواريخ دقيقة وطائرات مسيرة إيرانية    ورود ... وألق يزين جدار الثورة .. بقلم: د. مجدي اسحق    في ذكراه المئوية: دور عبد الريح في تطوير الأغنية السودانية .. بقلم : تاج السر عثمان    تشييع الفنان بن البادية في موكب مهيب بمسقط رأسه    زيادة رسوم العبور بنسبة (100%)    حالات ولادة مشوهة بتلودي واتهامات باستخدام (سيانيد)    رحيل صلاح بن البادية.. فنان تشرب "أخلاق القرية"    حكاية "عيساوي"    السعودية تعلن توقف 50% من إنتاج "أرامكو"    رئيس الوزراء السوداني يتوجه إلى القاهرة وتأجيل مفاجئ لرحلة باريس    الدعم السريع يضبط شبكة إجرامية تقوم بتهديد وإبتزاز المواطنين بالخرطوم    24 قتيلاً بتفجير قرب مجمع انتخابي بأفغانستان    شرطة القضارف تمنع عملية تهريب أسلحة لدولة مجاورة    الصالحية رئة الملتقي السياسي وكشف القناع! (4- 10) .. بقلم: نجيب عبدالرحيم    حركة العدل و المساواة السودانية تنعي الفنان الأستاذ/ صلاح بن البادية    بين غندور وساطع و(بني قحتان)!    "المريخ" يفعِّل "اللائحة" لمواجهة إضراب اللاعبين    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    في أول حوار له .. عيساوي: ظلموني وأنا ما (كوز) ولستُ بقايا دولة عميقة    الهلال السوداني يعود بتعادلٍ ثمين من نيجيريا    الصورة التي عذبت الأهلة .. بقلم: كمال الهِدي    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    أعظم قوة متاحة للبشرية، من يحاول مصادرتها؟ ؟؟ بقلم: الريح عبد القادر محمد عثمان    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"    3 دول إفريقية بمجلس الأمن تدعو لرفع العقوبات عن السودان بما في ذلك سحبها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مبادرة نحو سودان أخضر لحفظ التوازن البيئي و تشجير سودان المستقبل .. بقلم: حوار عبير المجمر (سويكت)
نشر في سودانيل يوم 16 - 08 - 2019

نحو سودان أخضر مبادرة شبابية و فكرة عبقرية تهدف للمساهمة في بناء و تطوير السودان و المشاركة في النهضة الإقتصادية و التجارية، و حفظ التوازن البيئي نحو سودان جديد.
و في ظل إحتفال البلاد بعرس السلام السوداني تنطلق مبادرة نحو سودان أخضر مكسية بلون السندس الأخضر رمز السّلام والخير والنعمة.
نحو سودان أخضر هو لحن تردده صاحبة المبادرة الشبابية إسراء مناع بكلماتها البسيطة :
حنزرع في بلدنا أمل
عشان منو البلد تثمر
و نزرع لي وطن أخضر
طريق الخير لو إتسدا
حنفتح ليهو مساماتنا
و نعبر بيو محطاتنا
و نبني بلدنا بي ذاتنا
و نفتح صفحة وردية
طريق نمشيهو حرية
و الآن إلى مضابط الحوار :
هل لك أن تحدثينا عن سيرتك الذاتية؟
إسراء آدم أحمد عثمان مناع
اسم الوالدة نفيسة الطيب عبد الرحيم
من مواليد ام درمان 21 يناير 1994 المراحل الدراسية الأساس مدرسة الحارة 19 اساس الثانوي مدرسة جمال الدين الأفغاني الجامعة الأحفاد للبنات العمل الحالي مستشفي اسيا طبيبة بقسم العلاج الطبيعي
ما هي مبادرة نحو سودان أخضر ؟
هي واحدة من مبادراتي لبناء وإصلاح السودان ولقد اخترتها كبداية لاساس نحو سودان جديد
حسناً و ما هي أهداف هذه المبادرة؟
1-نهضة توعوية زراعية للإكتفاء الذاتي من الخضر والفاكهة والتوازن البيئي في المجتمع السوداني
2-تعزيز دور المرأة السودانية في الزراعة المنزلية
3-انخراط الشباب في الإنتاج الزراعي بالمشاركة الفعالة في مجتمعاتهم
4-إيجاد مشاريع لتشغيل الشباب
دكتورة إسراء هذه المبادرة ما هو أثرها و تأثيرها على حاضر السودان و مستقبله؟
أثرها.. حيكون في انو الشتول تعتبر رمز للبقاء والعطاء
تأثيرها - الاكتفاء الذاتي للأسر من الخضروات والفواكه
التوازن البيئي وأمتصاص السموم
المستقبل - لتحقيق كلمة السودان سلة غذاء العالم
حسناً و مبادرة نحو سودان أخضر هل هي قومية مستقلة أم مستغلة؟
بالطبع هي قومية مستقلة و ليست مستغلة
حدثينا عن الدور الشبابي في هذه المبادرة؟
للشباب الدور الأعظم والمعظم في هذة المبادرة وهم رواد الإنتاج والإنتاجية
وكان لهم دور فعال في الإعلان عن هذة المبادرة وجمع المعدات الزراعية وموكب النظافة ومن ثم غرس الشتول في للأماكن المحددة
دكتورة هل يمكن التعويل على هذه المبادرة في أن تكون شعاع النور في نفق مظلم بعد انجلاء ظلام الشمولية و شروق شمس المدنية؟
نعم بالتأكيد
خصوصا بعد الإهمال التمام في مجال الزراعة وتهميش دورها كلاعب اساسي في الاقتصاد
وسوف تكون هذة المبادرة إشراقة في ظل المدنية والدمغراطية
و هل بدأتم في تنفيذ خطوات فعلية؟
نعم بالتأكيد
اخترنا حي ود نوباوي ليكون ضربة البداية وكانت الخطوة ناجحة بنسبة مئة بالمئة ووجدت تفاعل كبير في المجتمع
ختاما نترك لك فرصة إرسال رسالتك الأخيرة من خلال هذا الحوار ؟
اولا اشكر كل من ساعدني في هذة المبادرة من أسرتي الوالد والوالدة وأخص الشكر للإمام الحبيب الصادق المهدي الذي تبني هذة المبادرة دعمها دعما ماديا ومعنويا والشكر اقاربي من الأسرة الكريمة
والشكر الجزيل لشباب ود نوباوي
وأمل أن يتم التفاعل مع هذة المبادرة للنهوض بالسودان زراعآ في ظل المدنية لتحقيق شعارنا السودان سلة غذاء العالم
ومن خطواتنا عمل ندوات للشباب في للأحياء المستهدفة وشرح الفكرة وكيفية تحويلها لواقع ملموس بالطرق السهلة والمبسطة والمتاحة
وتكثيف الإعلام اطلاع الجهات الخيرية وذات النفوذ والمقدرة المادية لتبني الفكرة ودعمها
وبث الروح الزراعية في الشباب كونهم مكون من مكونات المجتمع وبذلك نكون قد طورنا قدراتهم ورسخنا المفاهيم الزراعية في داخلهم للإنتاج ورفع عجلة الاقتصاد في البلاد.
عبير المجمر (سويكت)
16/08/2019
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
//////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.