مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفساد الأب الشرعى للمقاومة .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى
نشر في سودانيل يوم 12 - 11 - 2019

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

(1)
وضع صوته فى صندوق الاقتراع.سألوه لمن منحت صوتك.؟قال لهم ياناس دى اسرار !! ضغطوا عليه كثيرا.فقال.منحته للميرغنى او للمهدى!!قالوا لهم ألا تعرف بان الميرغنى والمهدى ماتا؟قال اعرف ولكن هل تخلو الانتخابات من احفادهم؟السؤال محول للامام السيد الصادق المهدى.
(2)
.كثير من الدول العربية والاسلامية (السنية) .ترى ان(تخصثيب)اليورانيوم.
أمر معيب.ولا تقترب
منه.لانه فى نظرها غير (شرعى)وكى يكون شرعياَ .فانه يحتاج مثلا .الى حضور ولى الامر او وكيل ومأذون وشهود وكتابة العقد ودفع المهر وإطلاق الرصاص الحى فى الهواء حتى يصبح شرعيا!!ولكن الدولة الايرانية(الشيعية).ترى ان تخصيب اليورانيوم.امر شرعى.لا يحتاج الى موافقة اى جهة.ما بل هوحق مشروع.لذلك نراها تفاخر وتباهى ب(تخصيبها)لليورانيوم.وعلى المتضرر من هذا التخصيب.اللجؤ الى القضاء الدولى.إذا وجد ذلك القضاء!!
(3).
مع تكاثر ثورات وإحتجاجات الشعوب العربية .والتى يجمع بين تنامى ظاهرة الفساد فى حكوماتهم.راحت مقولة (الاستبداد الاب الشرعى للمقاومة)وحلت محلها(الفساد الأب الشرعى
للمقاومة)
(4)
والرجل بين الرجفة والاضطراب.يقول للاسد.كدى اقيف دقيقة.انت ماعرفتنى ولا شنو؟ فقال له الاسد.ماعرفتك يعنى ح تكون ترامب.؟فقال له الرجل ترامب بتاع شنو.انت مامتذكر مرة كدا انا قابلتك فى غابة الفيل.ورجلك الشمال دى.دخل فيها مسامر 6بوصة.وانا طلعت ليك المسمار.تتذكر الحادثة دى؟فابتسم الاسد.والذى قيل فيه (إذا رايت انياب الليث بارزة فلا تظن ان الليث داير يتصور سيلفى!!)وقال للرجل.انت عوير ولا شنو؟ولا قايلنى انا الاسد بتاع كتاب المطالعة. بتاع زمان داك.الرفض الوليمة الجاتو على صينية من دهب.؟الليلة مافى شئ بحلك منى.!!ملحوظة مهمة:المناهج التعليمية فى السودان.سابقا او لاحقا.فيها العجب العاجب.بل فيها فيل طار.!!المناهج تحتاج الى اعادة توجيه وتنقيح .
(5)
يوجد فى هذه الحياة التى عاد لها الطعم واللون والمذاق بعد ثورة ديسمبر المباركة.
يوجد ناس(شديدو ثقالة الدم والفهم والعظم)واحدهم يقول لك وعلى(الريق او مرة عند كل مقابلة)انا الفارس الذى لن يترجل عن صهوة جواده!!وتراه لاصق على ظهر الجواد (زى لصقة المخلوع على كرسى الحكم)لذلك قرر الفرس وفى لحظة ظالمة ان يتخلص من الفارس.وقرر ان يركض باقصى سرعة ممكنة.ثم يرمى الفارس من ظهره.ولكن الفرس تراجع عن قراره.وقال ربما اموت انا ويبقى الفارس الذى لن يترجل عن جواده!!.
وقلنا هذا الكلام.لانه لدينا لاعبين فى المنتخب الوطنى.هم لاعبون مستدامين.يتم إستدعاءهم عند كل مباراة.وهولاء أكل الدهر عليهم(هوت دوق)وشرب (نعناع بالليمون)ورغم ذلك نراهم. يظنون انهم فوارس يرفضون الترجل عن ظهر المنتخب الوطنى.وإفساح المجال الى نجوم شابة.تأذت كثيرا من تجاوزها وعدم إختيارها للمنتخب الوطنى الأول.!!معليش نجوم الامل عطبرة الاشاوس(متصدر الدورى السودانى لكرة القدم)فان افكار النظام البائد لم تزل تعيش بيننا.بالمناسبة جاء فى باب الاخبار الحزينة.ان مولاهم ووالى ولاية شمال كردفان السابق احمد هارون.أجريت له بالسلاح الطبى بام درمان عملية قضروف فى الركبة.
وكفارة والمرض مابكتل زول.ونسأل كيف أصيب مولاهم هارون؟هل يقوم باجراء تمارين وتدربيات.داخل محبسه.وذلك إستعداداَ لموسم التسجيلات.؟
.(6)
وقالت الراوية.ان بعض من افراد المجلس السيادى من المكون العسكرى.قاموا.بهدم المنازل الحكومية بحى المطار.والتى كان يقطنها كبار المسؤولين السابقين بالنظام البائد.وقاموا بتجديدها من جديد.ويبدو لى انهم لا يحبوذون السكن والاقامة فى امكان كان يقطنها ويسكنها الفاسدين!!.
وهذا التجديد شمل كل شئ.ياخى الراوية قالت(حتى الملايات جابوها من الصين)أتمنى ان تكون اصلية ولا تتقطع او تتشرط بعد يوم يومين.وندفع نحن الشعب الثمن!!بالمناسبة كم سعر الملاية الواحدة؟وقد يسأل سائل.هل هذا الكاتب (اهطل)يسأل عن ثمن ملاية صينية.
ولا يسأل عن تكلفة صيانة تلك البيوت الرئاسية؟ونقول لذلك السائل.أسأل أنت نيابة عنى!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.