حمدوك: شراكة العسكر لا ينبغي أن تؤخر إزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب الأميركية    مع ياسر عرمان.. بعد الخروج والعودة (2-2): يجب أن يكون هنالك مشروع وطني يشارك فيه اليمين واليسار    واشنطن تستعد لشطب السودان من "لائحة الدول الداعمة للإرهاب"    ثأر عمره 12 عامًا يتصدر مواجهة الأهلي المصري والهلال السوداني مساء غد الجمعة    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    التلاعب بسعر واوزان الخبز!! .. بقلم: د.ابوبكر يوسف ابراهيم    صراع ساخن على النقاط بين الفراعنة والأزرق .. فمن يكسب ؟ .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    نمر يقود المريخ إلى صدارة الممتاز .. السلاطين تغتال الكوماندوز .. والفرسان وأسود الجبال يتعادلان    ايها الموت .. بقلم: الطيب الزين    الشاعر خضر محمود سيدأحمد (1930- 2019م): آخر عملاقة الجيل الرائد لشعراء أغنية الطنبور .. بقلم: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك    الجيش السوداني يعتقل 6 من عناصر (بوكو حرام) بجنسيات تشاديه    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    أمريكا والسودان يعتزمان تبادل السفراء بعد انقطاع دام 23 عاما    وزير الطاقة يكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب    مسؤول أمريكي يبلغ حمدوك بالإجراءات لإسقاط السودان من لائحة الإرهاب    مطالبة بضرورة تحسين الوضع الغذائي    الجبهة الثورية تتمسك بإرجاء تعيين الولاة    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    النطق بالحكم في قضية معلم خشم القربة نهاية ديسمبر الجاري    بنك السودان يسمح للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادر    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد    مجلس الوزراء يُجيز توصية بعدم إخضاع الصادرات الزراعية لأي رسوم ولائية    لماذا يجب رفع الدعم عن المواطنين ..؟ .. بقلم: مجاهد بشير    نوم العوافي .. في الشأن الثقافي .. بقلم: د. أحمد الخميسي    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    الطاقة تكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب        إكتمال تنفيذ الربط الكهربائي السوداني المصري    اتّحاد المخابز يكشف عن أسباب الأزمة    والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    في بيان من مجلس الوزراء الإنتقالي: حريق هائل بمصنع سالومي للسيراميك بضاحية كوبر يتسبب في سقوط 23 قتيلاً وأكثر من 130 جريح حتي الان    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    مبادرات: مركز عبدالوهاب موسى للإبداع والإختراع .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    من يخلصنا من هذه الخرافات .. باسم الدين .. ؟؟ .. بقلم: حمد مدنى حمد    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    الحل في البل    مولد وراح على المريخ    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    الهلال يطالب بتحكيم أجنبي لمباريات القمة    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مبادرات: هل نشيد نصباً تذكارياً له خوار ؟ أم نصباً رقمياً ؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين
نشر في سودانيل يوم 14 - 11 - 2019


يجب أن نجاري العصر و أن نساهم في إبداعه
فليكن نصباً رقمياً- جدار إفتراضي يعكس إبداع الشعب السوداني و شجاعة شبابه
تذكار غير تقليدي !
ظلت الجدران و الحيط في كل مدن السودان و حواريه موئل و ملاذ للثوار في كثير من أوقات القمع و كبت الحريات. صحف للجميع،الشعارات توضع علي جدار أو حائط، الاعلانات عن مسيرة مليونية أو وقفة إحتجاجية. أضحت الجدران و الأسوار صحف الشعب الحقيقة و وسيلة إعلامه التي لا تخدع! بل أضحت خلال الثورة صروحاً للفن و الابداع ، خاصة الجدران المجاورة للقيادة العامة و لكنها للأسف مُسحت في جريمة لا تقل عن مقتلة الثوار من الشباب.(كنداكات و شفاتة).
مع الدعوة لتقديم تصاميم لنصب تذكاري يُخلد ثورة الشعب المتفردة، لا أجد إلا حائطاً رقمياً علي شبكة الانترنيت تُوضع عليه كافة الرسومات التي زينت الجدران بالقرب من القيادة و جوارها.و لنبحث لما تبقي في ذواكر الحواسيب و الموبايلات. كل ما كتب و خط و نقش أو رسم . إضافة للرسومات الجديدة التي بدأت تظهر مع ذكري الثورة.
لن يكون نصباً تذكارياً تقليدياً بل سيصبح مؤسسة سودانية تستوعب عدداً من الشباب المبدع في كافة ضروب الفنون و الأعمال: الكمبيوتر، الرسم،الخط، النحت و التشكيل مع التصوير و الاعلان. مؤسسة تعود بدخل مالي من الاعلان المباشر علي الموقع – النصب.و آخر غير مباشر – نتاج المعرفة ليخدم السياحة و العطاء.
أتصور التصميم كجدار يمر علي النيل بقراه و مدنه و ناسه المبدعين و العامة ( الطيب صالح في كرمكول و عبدالله الطيب في تميرة...)، الاهرامات، الدفوف و المعابد، حتي مقرن النيلين. علي أن تذهب أي عائدات و تبرعات لمشاريع تشغيل الشباب و تدريبهم. هكذا أري تذكار الثورة يجاري العصر و يساهم في التغيير. يخدم البلاد و الشعب.نصب يجسد ثورة ملهمة – من لبنان إلي العراق و شيلي !
مع إمكانية وضع شاشات كبيرة في الميادين تنقل النصب الحي و فعالياته و تعود بشئ من المال لما ذكرت من أهداف و لما لم أذكر.
نصب حاضن للفنون و الابداع. و لتوضع صور الشباب من الشهداء وفقاً لمناطق سكنهم أو عملهم.
يوضع النصب الرقمي علي الشبكة القومية للمعلومات حتي يتوافر عند إنقطاعالشبكة لأي سبب و علي أي شبكات صديقة – لنسعي أنيضحي مستمراً و متواصلاً و حياً.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.