الأمة (القومي) يحذر من الانسياق وراء دعوات التظاهر في 14 ديسمبر    سلفاكير يناشد الأطراف السودانية لإنجاح مفاوضات جوبا    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    روسيا تعلن عن حزمة من المشروعات بالسودان    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    (التغيير) تتمسك بحظر نشاط (الوطني) في الجامعات وسط مخاوف من تزايد العنف    البرهان يشكل لجنة لإزالة التمكين واسترداد الأموال    الخرطوم: خلافات سد النهضة سترفع إلى رؤساء الدول الثلاث حال عدم الاتفاق    رغبة سعودية للاستثمار في مجال الثروة الحيوانية    فيصل يدعو لشراكات عربية في الإعلام    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    عبدالرحمن الصادق اعتذارك ما بفيدك.. ومن شابه اباه ما ظلم!! .. بقلم: أبوبكر يوسف ابراهيم    نفت التغريدة المنسوية لرئيسها: حركة العدل والمساواة السودانية تؤكد: لا نقف في صف الدولة العميقة ولا ندعم ولا ندعو الى المشاركة في مسيرة يوم 14 ديسمبر التي دعت لها أطراف اقرب الى نظام الإبادة منها إلى الشعب    الجسور الطائرة: داء الخرطوم الجديد! .. بقلم: م. عثمان الطيب عثمان المهدي    الفنانة هادية طلسم تتألق في حضرة رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك في واشنطن .. بقلم: الطيب الزين    المريخ يبتعد بصدارة الممتاز بثلاثية في شباك أسود الجبال    البرهان يقبل استقالة محافظ البنك المركزي ويُكلف بدر الدين عبد الرحيم بمهامه    مريم وناصر - أبْ لِحَايّة- قصصٌ من التراثْ السوداني- الحلقة السَابِعَة    معدل التضخم في السودان يتجاوز حاجز ال 60% خلال نوفمبر    خطة سودانية لإزالة اثار الزئبق من البيئة و59 شركة لمعالجة اثاره    الولوج إلى عش الدبابير طوعاً: يا ود البدوي أرجع المصارف إلى سعر الفائدة!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    الجنرال هزم الهلال!! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو منهج تعليمي يحترم عقول طُلابه (1): أسلمة المعرفة في مناهج التربية والتعليم في السودان .. بقلم: د. عثمان عابدين عثمان    مواطنون يكشفون عن محاولات نافذين بالنظام البائد لإزالة غابة السنط بسنار    غياب الولاية ومحليات العاصمة .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    برجاء لا تقرأ هذا المقال "برنامج 100 سؤال بقناة الهلال تصنُع واضمحلال" !! بقلم: د. عثمان الوجيه    قولوا شالوا المدرب!! .. بقلم: كمال الهدي    البحرين بطلة لكأس الخليج لأول مرة في التاريخ    بروفيسور ميرغني حمور في ذمة الله    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صحيفة الهلال من أجل الكيان!! .. كمال الهِدي
نشر في سودانيل يوم 21 - 11 - 2019

بعد سنوات طويلة إعتمد خلالها الكاردينال على صحيفة الاسياد كناطق رسمي بإسم مجلسه وكحائط صد له أمام كل الانتقادات التي توجه له، قرر رئيس مجلس إدارة نادي الهلال إصدار صحيفة النادي.
. ويقول إعلان الصحيفة أن الغرض من إصدارها في هذا الوقت هو خدمة الكيان.
. وتؤكد فاطمة الصادق - التي يبدو أنها ستُنصب كرئيس لتحرير الصحيفة- ان جريدة الهلال ستخدم الكيان، وأن أبوابها ستظل مفتوحة إبتداءً من عددها الأول لجميع الأقلام الهلالية المعارضة قبل الموالية للمجلس ورئيسه.
. ولأنني تعودت أن أعبر عما أراه بصراحة وضوح أقول أن رأيي الشخصي هو أن صحيفة الهلال تصدر في هذا الوقت بسبب صراع الكاردينال مع الرشيد على عمر.
. تحليلي هو أنهم أرادوا بهذه الخطوة أن تنسحب فاطمة من صحيفة الأسياد وتنفض الشراكة بينها وبين الرشيد الذي لم يعد داعماً للكاردينال، بل صار أحد ألد أعدائه – وهو وضع تنبأت به منذ سنوات وكنت على أتم الثقة من أنه سيحدث طال الزمن أم قصر.
. المرجح عندي هو أن الشراكة بين فاطمة والرشيد إلى زوال لتصبح فاطمة وجريدة الهلال حائط الصد الأول دفاعاً عن الكاردينال في وجه هجمات الرشيد المتكررة عليه وترويجه لأي بديل محتمل لرئيس النادي.
. ما تقدم يمثل وجهة نظري الخاصة، وتحليلي لما أراه وأتابعه.
. لكن "سنبيض النية" كما قال لي أحد الأهلة مُعقباً على تعليق لي على خبر إصدار الصحيفة.
. سأترك تحليلي وافتراضاتي وفهمي للأمور جانباً وأحاول تصديق أن الغرض الأول والأخير من إصدار الصحيفة هو الدفاع عن الكيان وقبول النقد قبل الإطراء بغرض تصحيح المسار.
. وعبر زاوية اليوم أعلن عن استعدادي التام كقلم هلالي أفترض ( من وجهة نظري على الأقل) أنه قادر على تقديم ما يفيد الهلال.. أعلن عن كامل استعدادي على التعاون مع صحيفة الهلال الوليدة وإرسال المقال لهم بشكل يومي دون أي مقابل مادي ولو كان مليماً أحمراً.
. كل ما أطلبه هو أن تُحترم ت مادتي التي يمكن أن أرسلها لهم في أي وقت وتُنشر كما هي، وأن يتسع صدر القائمين على الصحيفة لقبول آرائي وتحليلي وافتراضاتي اتفقت مع رؤاهم أم اختلفت معها.
. فإن قُبل طلبي أعلاه بنشر زاوية " تاُملات" معهم اقتنعت بأن الجريدة مفتوحة فعلاً لكافة الأقلام الهلالية، وإن تم التجاهل تأكدت من أن تحليلي وافتراضاتي صحيحة، وأن حدسي صدقني كما ظل هو الحال على مدى سنوات مضت.
. ثمة أحتمال آخر هو أن يكون رأيهم أن صاحب هذا القلم غير مفيد للهلال ، أو غير جدير بأن تنشر صحيفة يومية مقالاته لأسباب تتعلق بضعف اللغة، الحجة أو الأفكار، وهذا حقهم ، فقط في هذه الحالة أرجو أن يوضحوا ذلك لشخصي الضعيف ولبعض الأهلة الذين يتابعون هذه الزواية.
. أنتظر رد القائمين على أمر الصحيفة.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
//////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.