يجب ألا يبقى هذا الوزير ليوم واحد .. بقلم: الحاج وراق    بيت البكاء .. بقلم: ياسر فضل المولى    حمد الريح: منارة الوعد والترحال (مقال قديم جديد) .. بقلم: معز عمر بخيت    للمطالبة بحقوقهم.. مفصولو القوات المسلحة يمهلون الحكومة (15) يوماً    مجلس إدارة مشروع الجزيرة يرفض السعر التركيزي للقمح    برمة ناصر: الإسلاميون الذين ظلوا في السلطة الى أن (دقت المزيكا) لا مكان لهم    صديق تاور: عدم إكمال مؤسسات الفترة الانتقالية تقاعس غير برئ    لاعبة كرة قدم سودانية أفضل من ميسي !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    حمد الريح ... الي مسافرة كيف اتت ؟ .. بقلم: صلاح الباشا    فصل الأدب عن الدين معركة متجددة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    تعليق الدراسة بمراكز التدريب المهني    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    الصحة تحذر من خطورة الموجة الثانية لجائحة كرونا    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرص استثمارية واعدة وضائعة ما بين مطرقة العشوائية وسندان غياب التخطيط وشح المعلومة وعجز القانون !! .. بقلم: مهندس/حامد عبد اللطيف عثمان
نشر في سودانيل يوم 24 - 12 - 2019

حبا الله السودان بأراضي زراعية خصبة واسعة وشاسعة ؛؛ كما حباه الله بمياه عذبة و وفيرة ؛؛ نهرية و مطرية و جوفية مما هيأه لأن يكون و بجدارة و اقتدار سلة غذاء العالم لو قدر له استغلال و استثمار هذه الأراضي بكفاءة كما هو الأمل و العشم و كما هو الشعار المرفوع في كل دول العالم على مر العصور والأزمان بأن السودان سيكون سلة غذاء العالم و سيوفر الأمن الغذائي للعالم العربي على أقل تقدير ..
العالم اليوم يتحدث عن الأمن الغذائي و الأمن المائي و كلاهما محور صراع سياسي دولي و إقليمي حاضرا و مستقبلا ..
السودان يمتلك أراضي زراعية خصبة تبلغ مئات الملايين من الأفدنة تقدر ب 175 مليون فدان المستغل منها لا يزيد عن أكثر من %20 بحسب معظم الدراسات ..
أيضا هناك مئات الملايين من الأفدنة عبارة عن مراعي طبيعية مع وجود ثروة حيوانية تفوق ال 100 مليون رأس من الماشية أغنام و أبقار و إبل و ماعز و كذلك ثروة غابية ضخمة غير مستغلة و غير مستثمرة إضافة إلى الثروة السمكية في الأنهار و في البحر الأحمر ..
العالم العربي يستورد غذاءه بعشرات المليارات من العالم الخارجي و السودان ذاخر بالأراضي الزراعية الخصبة و التي يمكن أن تنتج مع وفرة مياه الأنهار و مياه الأمطار و المياه الجوفية كل ما يحتاجه العالم العربي من حبوب غذائية و لحوم و محاصيل إقتصادية مثل القمح و الذرة و السمسم و الفول السوداني و الكركدي و حب البطيخ و قصب السكر و دوار الشمس و الصمغ العربي إضافة إلى الأعلاف الحيوانية المختلفة ..
تقدر الدراسات الفجوة الغذائية في الدول العربية ب 34 مليار دولار و يمكن أن ترتفع الفجوة الغذائية من الحبوب و اللحوم إلى 60 مليار دولار بحلول عام 2030م بحسب آخر الدراسات ..
المياه في السودان متوفرة و هي مياه متجددة و غير ناضبة حيث تشمل مياه نهر النيل بأفرعه الثلاثة النيل الأزرق و النيل الأبيض و نهر عطبرة إضافة إلى الأنهار الموسمية العديدة مثل نهر القاش و نهر بركة ...
مياه الأمطار تقدر بمئات المليارات من الأمتار المكعبة تصل إلى 400 مليار متر مكعب في السنة الواحدة حيث يستمر نزول الأمطار من أواخر شهر مايو و حتى أواخر شهر أكتوبر أي لمدة خمسة أشهر متصلة ..
هناك المياه الجوفية التي تغذيها الأمطار كل عام و هي عبارة عن مياه جوفية في أحواض مائية في باطن الأرض تمتد لمئات الكيلومترات الطولية و العرضية مثل حوض غرب أم درمان و حوض النيل مع طول مجرى النيل شرقا و غربا و حوض بارا و حوض الرهد و حوض النهود و حوض الفاشر إلخ و جميعها مياه جوفية غير ناضبة بل متجددة كل عام مع موسم الأمطار ...
لماذا تضيع على السودان فرص الإستثمار الزراعي لأراضيه الخصبة مع توفر كل تلك الخصائص و الميزات و ما هي معوقات الإستثمار الزراعي في السودان ؟؟؟
1- قوانين الإستثمار في السودان غير ثابتة و غير عادلة و غير منصفة لا للمستثمر القادم من الخارج ولا لمصلحة السودان لأن جل قوانين الإستثمار في الفترات السابقة كانت مفصلة على مصالح ذاتية لا علاقة ولا صلة لها بالمصلحة الوطنية العليا ولا بمصلحة المستثمر و لذلك نجد بأن المستثمر يعاني و يشتكي و يغادر السودان في نهاية المطاف ؛؛ أيضا فإن السودان غير مستفيد من الإستثمار غير الواضح و غير الشفاف ...
2- غياب الخطط و المشاريع الاستثمارية المدروسة و التي يمكن أن تجذب و تغري و تشجع رأس المال الخارجي و الذي يبحث عن مشاريع جاهزة و مدروسة و سهلة الإجراءات و خالية من الروتين و التعقيدات ..
3- معظم الأراضي المطروحة للإستثمار الزراعي عليها نزاع بين الأهالي و الدولة مما يعرض المستثمر لمشكلات قد تعترضه بعدما يكون قد قطع خطوات عديدة في إجراءات تلك الأراضي ليواجه بإعتراض من الأهالي فيدخل في دوامة جديدة من الإجراءات و الترضيات و التنازلات التي تستهلك جل جهده و وقته و ماله و قد تغيب الدولة عندها ولا يجد المستثمر من يجبر له ضررا ..
4- المستثمر الخارجي و بالذات في حال المشاريع الضخمة و الكبيرة يريد ضمانات تتدخل فيها الدولة السودانية و بنك السودان لضمان حقوقه و أمواله في حال الإخلال بالقوانين من الجانب السوداني أو حدوث تغيير و تبديل في قوانين الإستثمار قد لا تناسب رغبة المستثمر في الإستمرار و بالتالي فمن حق المستثمر الإنسحاب و المطالبة بحقوقه كاملة نتيجة بروز و حدوث ذلك الخلل المستجد ..
5- قوانين و إجراءات الإستثمار في السودان يجب أن تؤخذ و تصمم و تقاس على تجارب دول لها السبق و لها الريادة في مجالات الإستثمار الجاذب لرأس المال الخارجي و ليس مجرد قوانين مؤقتة و عابرة و قابلة للتغيير و التبديل كل عام أو قد تتغير بتغير المسؤول في هذا الموقع أو ذاك ..
6- ضرورة تكافؤ الشراكة بين السودان و المستثمر الخارجي؛؛ فهو أمر لا بد منه تحقيقا للمصلحة المشتركة بين الجانبين دون تغول طرف علي الآخر و ذلك وفق علاقة إستثمارية متكافئة يحكمها قانون إستثمار منصف و عادل و مشجع للجانبين ..
7- ضرورة طرح مشاريع إستثمارية كبيرة متكاملة و مدروسة بطريقة علمية دقيقة ؛؛ تشمل الإنتاج الزراعي و تشمل كذلك الصناعات التحويلية المرافقة للناتج الزراعي حتى يتسنى تحويل المنتج الخام إلى صناعات تحويلية ذات قيمة مضافة مالية و تصديرية ...
مهندس/حامد عبد اللطيف عثمان
خبير زراعي و كاتب مهتم بالشأن الإقتصادي و السياسي و الإجتماعي..
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
الإثنين 23 ديسمبر 2019م
الحصول على Outlook for Android


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.