لجان مقاومة بري: دخلنا مقر قيادة الجيش بدون تنسيق مع جهاز الامن    محكمة الاستئناف العليا تؤيد الأحكام الصادرة بحق الرئيس المعزول    (الدعم السريع) توقف ضابطا بمزاعم الاعتداء على طبيب بشرق دارفور    الخرطوم تقر تسعيرتين للخبز    حمدوك يشكل لجنة قومية لإنجاح الموسم الزراعي الصيفي    السعودية تجيز مسلخ (الكدرو) لصادر اللحوم من السودان    مباحث التموين تقبض مصنعاً عشوائياً لتعبئة سكر منتهي الصلاحية    سفيرتنا في اذربيجان د. عوضية انحني اجلالا !! .. بقلم: بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    مباحث الخرطوم تفكك شبكة لتزييف العملة    حقبة ما بعد كورونا (1) .. بقلم: عبدالبديع عثمان    قوات الدفاع الجوي الليبي تعلن إسقاط طائرتين تركيتين    توتنهام يتدرب رغم الحظر    مصدر رسمي مصري: كورونا سينتشر بكثرة خلال الأيام المقبلة    في ارتفاع قياسي جديد.. كورونا يحصد أرواح نحو ألفي شخص في الولايات المتحدة خلال يوم    الحكومة التونسية تقر مجموعة من الإجراءات والقرارات الردعية لمجابهة جائحة كورونا    برقو يدعم مبادرة اتحاد الخرطوم ويشيد بالكيماوي    مواطنون يستنكرون قرار فرض حظر التجوال الشامل    مباحث الخرطوم تفكك شبكة خطيرة لتزييف العملة    الجيش : نفذنا الأوامر الاستيلاء على مقر تابع لوزارة الري    مطالب بفتح تحقيق في تمويل بنكي لمالية الخرطوم ب(333)مليون جنيه    الهلال يرجي جمعيته العمومية للشهر المقبل ويزف البشريات للأنصار    إرجاء تجديد عقود الرباعي الوطني بتدريب المنتخبات الوطنية    (الصحة) تؤكد عدم تسجيل إصابات جديدة ب (كورونا) في السودان    التحقيق مع "بائع ثلج" متهم بإرتكاب جريمة قتل في الشاحنات    23 منظمة أممية تطالب بالسماح برحلات داخلية وخارجية لنقل للمساعدات    عَلِي المَصْرِي- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الحَادِيَةُ والأرْبَعُوُنْ .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    أوراق نهديها لدفتر حضور ود القرشي .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    أعيد نشر هذا المقال الذي كتبته قبل ست سنوات في وداع محجوب شريف والذي تحل هذه الايام الذكرى السادسة لرحيله.    إعلان حالتين جديدتين مصابتين بفيروس كورونا المستجد بالسودان    الجيش الإسرائيلي يريد تولي إدارة أزمة كورونا    صوت يمني يدعو الحوثيين لإطلاق سراح جميع الأسرى: كورونا لا يستثني أحدا    ضبط أكثر من (47) كيلو هيروين بولاية البحر الأحمر    منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    رسالة من شفت وكنداكة عنوانا (القومة ليك يا وطن) .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل عجز علماء النفس في توصيف الشخصية السودانية؟ .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري
نشر في سودانيل يوم 22 - 02 - 2020

حتي الان...وحسب علمي، فإن البحوث العلمية الاكاديمية الجادة في دراسة الشخصية السودانية المعاصرة قليلة جدا...ولم اجد في المكتبة العربية دراسة موثقة علميا تتناول أبعاد هذه الشخصية ومكوناتها النفسية كالدوافع والميول والاتجاهات والعواطف والقدرات العقلية والمشاعر والاحاسيس باعتبارها مكونات اساسية في تحديد ملامح الشخصية يعتمد عليها العلماء عادة بالتركيز عبر الاختبارات والمقاييس المقننة حتي تعطي في النهاية نتائج ذات دلالة تقول بان الشخصية التي تم اخضاعها للبحث والدراسة هي بالوصف المذكور بحيث يفرقها عن بقية الشخصيات الاخري عربية كانت او غير ذلك.
هذه الشخصية بسماتها ومكوناتها الوجدانية والمعرفية والحركية ومدي تفاعلها الحقيقي مع الاخرين...لم توجد بتوصيف علمي عن السودانيين..
نعم، هناك بعض الكتابات السودانية عن الشخصية السودانية لعل ابرزها كتاب الاستاذ/ عمرو منير دهب بعنوان ( كتاب عن الشخصية السودانية ) ولكنه عبارة عن مقالات متفرقة للكاتب تم تجميعها وهي اقرب الي التداعيات الادبية منها الي البحث العلمي.
وكتاب آخر للدكتور صبري خليل في ذات المعني يستند علي منظور فكري فلسفي كما قال المؤلف وبالتالى تنقصه النظرة الشمولية المتكاملة. وهناك ايضا مقالات متفرقة في الصحف والمجلات تتناول الشخصية السودانية منها ما كتبه عبدالرحمن ارباب مرسال...وكذلك ما كتبه دكتور عبدالعزيز مالك...وغيرهما...ولكنها تظل مقالات للقراءة السريعة وتنقصها المنهحية العلمية...ولايمكن الاعتماد عليها في توصيف الشخصية السودانية عندما نقارنها مثلا بكتاب الاستاذ ميلاد حنا (الاعمدة السبعة للشخصية المصرية) او كتاب ( شخصية مصر) للدكتور جمال حمدان.....وهكذا.
[ولكن دعونا وعلي ذات النهج الانطباعي الذي كتب به الاخوان في السودان ان نسأل انفسنا
عندما ( أتخيل ) او ترد الي ذهني كلمة ( الزول السوداني) ما الذي اتخيله في هذه الشخصية بشكل واضح ومحدد بان الذي يقف امامي بملامحه وهيئته وكلامه ....هو شخصية سودانية وليست شخصية لاية جنسية اخري ؟
ما الذي يميز هذه الشخصية عن الاخرين؟
يرتبط بهذا السؤال عدد من الأسئلة الفرعية المساعدة..
هل هي شخصية عاطفية ام عقلانية؟ هل هي منقلقة ام منفتحة علي الجميع.؟ هل هي خيرة ام شريرة؟ جبانة ام شجاعة....كريمة ام بخيلة.. قلقة ام مستقرة...مهادنة ام عنيدة...وعشرات الأسئلة المشابهة التي يستخدمها عادة الباحثون في دراساتهم الأكاديمية حتي يلموا بالقدر الممكن من مكونات الشخصية موضوع الدراسة.
والشيىء بالشيىء يذكر...فهناك عشرات ان لم تكن الميئات من الاختبارات والمقايسس النفسية المستخدمة في دراسة الشخصية ، اذكر هنا أبرزها: ( إختبار منسيوتا متعدد الاوجه) لالبورت و( مقياس جليفورد لقياس السمات الشخصية) و (مقياس مفهوم الذات ) لعماد الدين اسماعيل و( مقياس ايزنك للشخصية) ترجمة جابر عبدالحميد....وغيرها من الاختبارات والمقاييس التي اصبحت معروفة لطلاب الجامعات.
وفي تجربة مثيرة ..حاولت تطبيق بعض هذه الاختبارات علي بعض المعارف من بلدياتنا( كما يقولون ) فكانت النتائج صادمة بحق وحقيقة...وهي ان الشخصية السودانية تحمل كل تلك التناقصات بكل اريحية دون ان يسبب لها ذلك اي نوع من انواع الصراع او عدم الثبات الوجداني فهو متصالح مع كل هذه المتناقضات واللهم لا حسد.!!
قد تكون هذه النتائج غير قابلة للتعميم لصغر حجم العينة مثلا أو لعدم اتباع خطوات البحث العلمي المنهجي...كل ذلك صحيحا...ولكنها في ذات الوقت تعطي إشارات ومؤشرات بضرورة فتح هذا الباب لمزيد من البحث والدراسة الجادة.
والسؤال الذي قد يطرأ علي القاريء الذكي: ما الهدف من إثارة هذا الموضوع وما اهميته اصلا في البحث عن توصيف الشخصية السودانية؟
ترتبط الاجابة علي السؤال بالهدف عن دراسة الشخصية...وكل دولة يجب ان تكون لها شخصيتها المتميزة.. وهذا التميز ناتج من تميز مواطنيها ...وكلما ما كانت الشخصية القومية محددة الملامح من حيث الصفات والحالات النفسية والتفاعل مع الاخرين بقدر ما سهل علي السلطة واصحاب القرار من تحديد احتياجات المواطن ليست المعيشية فقط بل كل اوجه حياته.
وللأسف وحتي هذه اللحظة نحن بعيدين بمسافات طويلة عن فهم الشخصية السودانية لان دراستها بمنهج علمي لا زالت ايضا عصية علي الدارسين ..ربما لصعوبة التعامل معها ...وربما لتغلب مزاجها بين اليوم والاخر او ربما لاسباب اخري يمكن للبحوث والدراسات المستقبلية ان تكشفها وتساعدنا نحن السودانيين للتعرف عن حقيقة شخصياتنا علي مرتكز علمي وليس انطباعي متغير.
د. فراج الشيخ الفزاري
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.