ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    مُؤانسات الجمعة .. بقلم: د. محمد حسن فرج الله    كلِّم قليبي .. بقلم: عبدالماجد موسى    لجان مقاومة البراري تعتزم تسيير مليونية 30 يونيو    حزب البجا المعارض يرحب بالبعثة الأممية    تجمع المهنيين ينفي دعوته لمؤتمر صحفي    لغم خطير: من يجرؤ على تفكيكه؟ .. بقلم: ياسين حسن ياسين    العالم يحتفل باليوم العالمي للبيئة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    "أنْتِيفا" التي يَتّهِمها دونالد ترامب.. ما لها وما عليها، وما هي؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    كيف واجهت مؤسسة الطب السوداني اول وباء لمرض الايبولا (1976) الموت تحت ظلال الغابات الاستوائية .. ترجمة واعداد/ بروفيسور عوض محمد احمد    مسألة في البلاغة: تجري الرياحُ بما لا تشتهي السّفُنُ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    سر اللاهوت والناسوت في النفس البشرية (دكتور علي بلدو نموذجا) .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    قرارت مرتقبة لتنظيم عمل المخابز بالخرطوم تتضمن عقوبات صارمة    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جريزلدا الطيب وفاطمة أحمد إبراهيم وفدوى عبد الرحمن: سفر 60 عاماً نحو مواطنة المرأة .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم
نشر في سودانيل يوم 24 - 03 - 2020

عادت بي صورة لقاء السيد جريزلدا الطيب في الأسبوع الماضي بالدكتورة فدوى عبد الرحمن على طه مدير جامعة الخرطوم إلى لقاء لها بالمرحومة فاطمة أحمد إبراهيم قبل ستين عاماً. والقرينة في اللقاءين حفاوة جريزلدا بكسب المرأة السودانية من التحرر. فجاءت لفدوى لترى امرأة سودانية تحتل عريناً للذكورة منذ كانت الجامعة مدرسة ثانوية باسم "كلية غردون". وهو عرين احتله زوجها بروف عبد الله الطيب مستحقاً. وجاءت جريزلدا لفاطمة في 1960 التي كان اتحادها النسائي يقاتل لحماية الأمومة من كيد شروط خدمة النساء الاستعمارية. فكان قانون المشاهرة "عقوبة" تطال المرأة متى تزوجت. وهو القانون الذي قضى بتحويل المُدرسة بعد الزواج من العمل المستديم إلى العمل المؤقت: شهر بشهر. ومن هنا استقى اسمه: المشاهرة. وقاتل الاتحاد النسائي من خلال منبره، صوت المرأة، ضد هذا القانون على عهد الاستعمار والحكم الوطني معاً. ونجح في القضاء عليه في نوفمبر 1962 في ظل دولة عبود لا في دولة الأزهري ولا عبد الله خليل.
وفي خضم هذا الصراع للقضاء على قانون المشاهرة التقت "صوت المرأة" بجريزلدا في حديث عن شروط خدمة النساء في وطنها الأول إنجلترا. وسعدت جريزلدا بما نشرته المجلة عن اللقاء. وتفضلت بكتابة هذا الخطاب لفاطمة ورد في عدد يناير المجلة في 1960:
صوت المرأة يناير 1960
من جريزلدا الطيب إلى صوت المرأة الآنسة محررة صوت المرأة الغراء،
أطيب التحيات والأماني
أولاً أشكركم على الثناء العاطر الذي أسبغتموه على في عدد نوفمبر من مجلة صوت المرأة والذي أرى أنه أكثر مما استحق.
بالإشارة إلى ما ورد في مجلتكم فإني أوافقك على كل ما جاء فيه.
إن هذه المعركة (لمساواة الأجور) خاضتها هيئة المدرسات بإنجلترا واستطعن كسبها. فأمي ناظرة مدرسة كانت تعطي أجراً متساوياً لأجور الرجال منذ أربع سنوات.
ومن ينكر أن فصلاً به 40 تلميذاً لا يختلف عن فصل به 40 تلميذة؟ وأن تصحيح 40 كراسة للبنات لا تقل إرهاقاً عن تصحيح نفس العدد من الكراسات للبنين؟ أما مسألة المسئوليات العائلية فإن الرجل الغير متزوج يجب أن يكون أجره أقل من الرجل المتزوج من إثنين أو ثلاثة.
ما هو الوضع بالنسبة لوزارة الصحة؟ لي صديقة تعمل كأخصائية دلك وهي تعطي أجراً مساوياً للرجال.
إن ما يسري على هذا القسم يسري على كل الأقسام الأخرى من مدرسات وموظفات. . الخ. فهم جميعاً يتحملون نفس المسئولية دون اعتبار للجنس.
انتهى
كان لقاء جريزلدا بفدوى، المديرة، بعد 60 عاماً من لقائها بفاطمة، حين كانت الأمومة عاهة في شروط خدمة المرأة، خارطة طريق الرحلة الشاقة للمرأة نحو المواطنة.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.