إغلاق 90% من مراكز ذوي الإعاقة    وزير الداخلية يقف على خطة تأمين ولاية الخرطوم    إجازة نتيجة ملاحق امتحان تنظيم مهنة القانون    القطاع الاقتصادي: تأمين ما يكفي البلاد من القمح حتى نهاية فبراير القادم ووصول مبلغ 200 مليون دولار لحسابات الحكومة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    بدلاً من الإعتذار .. بقلم: نورالدين مدني    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    كروان السودان مصطفي سيد أحمد (2) .. بقلم: صلاح الباشا    الجرائد تكذب كثيراً .. بقلم: نورالدين مدني    من بعد ما عزِّ المزار .. بقلم: بروف مجدي محمود    الخرطوم الوطني يصحح مساره بهدفين في الشرطة    لجنة شؤون اللاعبين تعتمد تسجيل عجب والرشيد وخميس للمريخ وتحرم المريخ من فترة تسجيلات واحدة    المريخ يحول تأخره أمام الهلال الأبيض إلى انتصار عريض    إجازة موازنة 2021 بعجز (1.4%)    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    تطورات جديدة في قضية محاكمة (علي عثمان)    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودان ليس مملكة النخبة والوسط النيلي .. بقلم: شوقي بدري
نشر في سودانيل يوم 21 - 09 - 2020

عندما تنفرد مجموعة ما بأغلب الثروة السلطة والجاه ، لا تتوقف المصائب . يوم الاحد الماضي اجتمعت في مدينة لند الجامعية مع نفر تجمعني بهم علاقات اسرية عميقة . يقولون في السودان السن بتضاحك نديدا . الابنة في الخامسة لها صداقات مع طفلتين في عمرها من اسرة سودانية مكونة من أب له مجموعة من الاطفال وله ابنة لها طفلين في عمرابنة اهلي . عندما اتينا بالشاحنة عند انتقال اهلي للحي الجميل قبل شهرين هرع رب هذه الاسرة لكي يقوم بمساعدتنا . اتى مرحبا بوجه باش ،، مفرور ،، وكان سعيدا بانتقال سودانيين مثله لجواره . واثبت تواصلنا معهم بأنهم اسرة بروعة عشائرية و،، حنية ،، السودانيين الاصيلين.
ربه الدار طبيبة في بداية الثلاثينات كانت تخاطب البنتين بالسويدية وسط استغراب سيدة خمسينية وهى مدرسة مدرسة ثانوية وآخرين . السبب هو ان الاسرة فوراوية ويتكلمون الفوراوية في المنزل وبسبب تواجدهم في السويد لاربعة سنوات فالاطفال الصغار يتكلمون السويدية . المحير والمخجل ان اهلي بالرغم من التعليم لم يعرفوا أن للفور لغتهم الخاصة . بالرغم انه كانت للفور ثقافة ووجود تجاري ديني ملموس في كل المجتمع السوداني . وحتى بعد أن فتح الاتراك السودان استعصت عليهم دارفور الى أن اتي تاجر رقيق اسمه الزير ود رحمة قتل السلطان ابراهيم قرض في معركة منواشي وسلم بني وطنه الى المحتل الذي هدم ملكه وقتل ابنه وسجنه لسنين عديدة . ولا يزال السودانيون يهللون للزبير باشا ويطلق اسمه على احد اهم شوارع الخرطوم . ويدرس الطلاب تاريخ الزبير باشا تاجر الرقيق ولا يعرفون القليل عن مملكة سودانية امتدت لمئات السنين وكانت ولا تزال فخر للسودان والمسلمين . يجب توضيح نقطة هنا .... يعادي الكثير من اهل الوسط النيلي اهلنا الفور بسبب فظائع حكم الخليفة . ولكن الفور انفسهم قد تعرضوا للظلم في حكم الخليفة وارغم بعض ميارم الفور للزواج من بعض قواد الخليفة . واجبر السلطان على دينار للبقاء في جوار الخليفة الي بداية معركة امدرمان .
في سنة 1995 سلمني الاخ حسين المحسي ابنه الذي كان في السادسة عشر وهو طريقة لمقابلة اهله في القاهرة . واخبرني أن ابنه لا يفهم سوي المحسية والدنماركية . الاخ حسين معروف في الخرطوم ببابا حسين وله عدة مطاعم في الخرطوم منها مطعم في شارع الحرية . هنا لا يعتبر الامر صادما !! لأن المحس من الوسط والشمال النيلي بل انا شخصيا متألم لعدم تعلمي لغة اهل والدتي الدنقلاوية واعتبر العربية لغة دخيلة على السودان . كما اتألم كثيرا لنسياني لغة الدينكا . واليوم يتكلم الناس الانجليزية في جنوب افريقيا غرب افريقيا امريكا استراليا كندا الخ ولم اسمع احد مواطني هذه الدول يقولون انهم انجليز . والاغلبية في جنوب امريكا تتحدث الاسبانية وهم كاثوليك متعصبون ، وبعض دول لاتين امريكا لا تسمح بالاجهاض حتى اذا حدث بواسطة اغتصاب بسبب الدين الكاثوليكي الذي يعادي البروتستانتية واللبرالية الدينية . يحاكم من يمارس الاجهاض بالسجن المؤبد . هل يقول اهل المكسيك انهم اسبان ؟ هل يقول اهل موزمبيق البرازيل وانقولا انهم برتغاليون ؟
اسعد عندما اقرأ او اسمع بالمحاولات الجادة في احياء اللغات السودانية كنوع من الهوية والتراث ، انطرب واكاد ان ارقص فرحا . وهنالك بعض الاغبياء امثال حسين خوجلي الذي يقول بالمفتوح انه سيكون سعيدا باختفاء ،، الرطانة ،، من المجتمع السوداني . ان الله هو الذي خلقنا شعوبا وقبائلا لكي نتعارف . وحسين لا يقبل بحكم الله .
يثبت علماء العالم أن الحضارة الكوشية هى اقدم حضارة في العالم 12 الف سنة . وان السودان هو مهد حضارة العالم . ويريد من تعرضوا لغسيل مخ في الوسط النيلي يتبرأون من تاريخهم العظيم ويريدون أن تجتاح الثقافة العربية كل السودان ومن لا يريد ان ينضم الى هذا الهوس فهو مرفوض ومنبوذ . ما هو الشيئ الرائع والذي يمكن ان نفتخر بالانضمام اليه في تاريخ العرب ؟ سويسرا الصغيرة والتي هى عنوان للتقدم ، الانسجام والتناسق بها اربعة لغات وثقافات محتلفة . الطعام في جنيفا يختلف عن الطعام في زيورخ على الجانب الالماني . ومتعلمينا لا يعرفون ان دارفور التي في حجم مجموعة من الدول الاوربية لها ثقافاتها ولغاتها المختلفة .... لماذا ؟ ولماذا يصر اهل الوسط النيلي على فرض تقاقتهم ولغتهم العربية المكتسبة على الآخرين . الى متى ستحكمنا الكذبة السخيفة اننا عرب ؟؟ !! ما هو الشئ المخجل في أن نكون سودانيين فقط وولاءنا فقط للسودان . سوداني وبس والباقي طظ .
عندما كانت السماء تمطر قنابلا والاطفال في جبال النوبة دارفور وجنوب النيل الازرق يموتون بسوء التغذية الأمراض المزمنة والغير معروفة ، كان اهل الوسط النيلي يهللون ويسجدون لله حمدا بنعمة ارسال السوريين الى السودان . وقبل يومين اطلعت على اعلان لأجبان مكتوب على ديباجتها اجبان سودانية من مراعي طبيعية بايادي سورية وبموافقة سلطات مصرية . الاصرار على ايادي سورية يعني انها ليست ملوثة بايادي السودانيين القذرة او بايادي السودانيين الجهلاء وبموافقة اهل العلم والدراية .....السلطات المصرية . وكأن مصر ليست عاصمة التهاب الكبد والوبائي بكل انواعه ومشتقاته . والسوريون اكثر من يغشون في صناعة الاكل وفي كل شئ الا من رحم ربي . هذا الاسبوع يناقش البرلمان الاوربي مشكلة الاجانب ، وفي الحقيقة يقصدون السوريين بسبب انتشار الجريمة المنظمة في اورب حتى اسكندنافية التي لا تعرف الجريمة المنظمة . وستسقط الاحزاب الليبرالية والاشتراكية من الحكم بسبب السوريين . لأنهم من فتح الابواب للسوريين .
ان الكثيرين من اهل الوسط النيلي يعانون من عقدة النقص في مواجهة العرب ، يتمسحون بهم بالرغم من احتقار العرب والاستهانة بهم . وهذا لا يعني أن الآخرين يجب أن يعانوا من نفس المرض . من الاشياء المقززة أن صديق تاور النوباوي زعيم في حزب البعث العربي ..... أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة .... تصور . وما يؤلمني جدا ان اخي احمد عبد الله الشيخ زوج اختي زينب بدري مصاب بنفس المرض النفسي فبالرغم من انه عميد الاطباء فهو زعيم بعثي . لماذا يتوقعون ان يقبل عبد الواحد والحلو بهذه المهازل ؟ الرباطاب مثل الكثيرين من الوسط النيلي بالرغم من شلوخهم التي تشوه وجوههم على اقتناع بأنهم عرب .... تصور . ومن سلم السلطة لجمال عبد الناصر في انقلاب مايو هو الأخ محمود حسيب الميراوي والقومي العربي وهو الذي اقنع العساكر من اهله ابناء النوبة أن الانقلاب انقلاب اولاد النوبة ، والا لما نجح الانقلاب كما خدع الاب غبوش . وانتهى الامر بمحمود مطرودا من الوزارة ثم مقتله في مكتبه بعد سبق الاصرار والترصد . ولم يشنق قاتله محمد احمد من الجوامعة . أ ين قاتل الشهيدة عوضية عجبنا ؟
أنا فخور واثمن موقف الحلو وموقف عبد الواحد ورفضهم التخلي عن هويتهم وحربهم لنتزاع حقوق اهلهم . لماذا بحق السماء وكل مقدس يكلف زعيم الجنجويد حميدتي بمحاورات السلام . هذا الانسان قاتل اجير وناهب لقوت المواطنين . من أى مصدر يأكل يلبس يسكن ويمتطي الفاخر من السيارات رجال الجنجويد ؟ والآن يريدون أن يكلفوه بملف دارفور . المثل السوداني يقول ..... المرفعين قالوا ليه يسرحوك بالغنم بكا . لماذا يسرح المرفعين بالغنم ؟ او لماذا يكلف مجرم حرب مثل حميدتي بالمشاركة في مناقشات السلام مع من فتك بهم وباهلهم . ان المجرم المدان هو حميدتي وجندرمته التي اتى ببعضها من خارج الحدود . اليس هذا كما يقول الغربيون اضافة الاساءة الى الجرح . او وضع الملح على الجرح . لم تمر سنوات عديدة منذ أن كان حميدتي يعيث فسادا في دارفور . توعد وقبض ثمن محاولة القضاء على كرامة ومقاومة اهلنا النوبة في الجبال . كيف يتحول القاتل الى وسيط او حكم . الم يجدوا شخصا بدون تاريخ دموي . الا يكفي أن المجرم البرهان الذي كان يقول .... انا رب الفور ، واليوم هو على رأس الدولة ؟ ولماذا يتنازل حمدوك وحكومته عن سلطتهم للبرهان وبقية اعضاء مجلس السيادة ؟. انها المحن السودانية .
المشكلة أن ابناء الهامش بعد ان يتحصلوا على وضع مميز ينضمون الى نخبة الوسط . فها هو حميدتي الذي وضع الصادق في السجن واجبرهم على الاعتذار وقال ما دايرين مجمجة وما في ود مرة بيفك لسانو فينا ...... نقول اقبضوا الصادق يقبضوه نقول فكو الصادق يفكوه ....... وقبل يومين كان البطل حميدتي يقدم بواسطة احدى اميرات حزب الامة بالحبيب حميدتي !!!! ومن الحضور ومن تبرع بمبلغ ضخم عبد الرحمن الصادق والذي لا اعرف لماذ لم يعتقل بسبب مشاركته في جرائم الانقاذ ، بحضور شقيقته مريم التي كسرت يدها وقد رأسها بواسطة امن البشير وهو لا يزال قابعا في قصر البشير . محم محن ثم ... محن . المشكلة ان السيسي كبر والكثيرون من اهل الهامش همهم الاول الانضمان الى فردوس نخبة الشمال النيلي ولهذا يمتلكون منازلا في الخرطوم . وينسون اهلهم وقد يتنكرون لأصلهم . وكما يحتقر العرب السودانيين بسبب تمسحهم بالعرب والاصرار على الاعتقاد الكاذب انهم عرب ، يحتقر اهل الوسط النيلي من يتمسح بهم . ولن يحترم العرب السودانيين اذا لم بلطموهم بقوة لكي يستيقظوا . ولن يحترم اهل الهامش الوسط النيلي والنخوة التي تظن ان لها حق الاهي للسيطرة والحكم والتغول على حق الاخرين اذا لم تتلقى صفعة قوية . وفي حالة التوصل لاتفاق يجب أن يكون كاملا وبشهادة العالم . ولا مجال لترك اى شئ الى فيما بعد .
لقد عشت في اعالي النيل وفي عاصمة اعالي النيل ماكال وليست ملكال . شاهدت وعشت اسوأ انواع الاستعمار الاستيطاني بواسطة الجلابة . ويمكن قوقلة مواضيع تحت عنوان شوقي بدري الجلابة. وشاهدت ظلما على الشلك خيلان ابنائي والدينكا احبابي وخيلان اخي عمر ابراهيم بدري ما لا يمكن تصديقه .
وانا في الثالثة عشر كنت اجلس في مكتب خالي اسماعيل خليل طيب الله ثراه عندما شاهدت ما لا استطيع نسيانه الى موتي . والد زميلي في مدرسة ملكال الاميرية قام بشراء عنزة من احد اهلنا الشلك وقام بربطها على العامود الخشبي امام المكتب . اتي أحد الدينكا وهو غفير السوق ويرتدي ملابس غفير السوق . واراد ان يتحصل عل خمسة قروش رسوم البيع . هب ثلاثة من ابناء ام دوم وشتموه ... امشي يا عب ..... الخ اراد الغفير ان يأخذ العنزة. فهجم عليه الفرسان الثلاثة وانهالوا علية ضربا . افلت الغفير العنزة واحتضن العامود حتى لا يسقط على الارض ، الا ان الضرب تواصل بقوة وعندما وصلته كانت يدا الغفير تفلت العمود وجسم الغفير ينزلق ليحتضن تراب بلاده التي احتلها الغرباء . نظرات الرعب المخلوطة بالدهشة لا تزال عالقة بذهني . وقبل ان يسحقوه تحت باقادمهم وقفت بينهم واعرف انهم لن يتعدوا على فاغلب الدكاكين في ذلك القطاع ملك للعم محمد عبد الله عبد السلام الجعلى بالميلاد والدينكاووي بالانتساب ويعرف بفديت وايوب ياو الاولى تعني الكبير والثانية تعني الرجل الثري وهو مرجع في لغة الدينكا واثرى اثرياءاعالي النيل وزوج شقيقة والدتي .
عيرتهم بأنهم ليسوا برجال لانهم ثلاثة يعتدون على رجل واحد ، فتوقفوا . لم يتحرك انسان . قهوة عبد الرجال عبر الشارع مليئة بالزبائن وبرندة الترزي الافرنجي الوحيد الشيخ يجلس فيها بعض الشماليين استديو الكشيف المصوراتي الوحيد ومراسل الرأي العام يقف امامه بعض الزبائن . ارتال من الناس تأتي من نهاية الشارع ومن مرسى البواجر النيلية وقوارب الشروك التي يأتي بها الشلك ببضائعهم . الاخ الخياط جمعة من الباريا في الاستوائية الذي يستأجر االبرندة الشمالية من مكتبنا كان يجلس مع شريكة وهو منكس الرأس فهو على بعد امتار من دكان اهل ام دوم ويخاف أن يتدخل. ركضت لاحضر رجل البوليس من مبنى البلدية ومقهى اركويت . حضر رجل البوليس الذي كان من الاستوائية متثاقلا . احاط بنا الكثيرون وهو يزعقون ويصرخة .... العبد قليل ادب وسكرا وولد امدرمان ده قليل ادب وما عندو تربية . ولم يقدر رجل البوليس على مواجهة الجماهير التي تستعمر اعالي النيل .
انأ ادعو لمشاركة اهل الهامش في السلطة واعتبار كل السودان ملكا لكل سوداني . ولكن هل انا خالي من منازعة النفس ؟لا تزال تعصف بي رياح الشوفينية فبعضي لا يزال يخاف من فقد اهلي للوضع المميز . فبقايا التربية اللعينة لا تزال رواسبها في قاع الاحساس والشعور بالعزة والفخر بأهلي من نخبة الشمال والوسط النيلي . وهذا يحدث لى انا ومن وعيت بالدنيا وسط الدينكا في رمبيك حيث ولد بعض اشقاءي ومات بها بعض اهلي ودفن هنالك . واعتبر الجنوب وطني الأول ، فيه نبتت اسناتي نمت عظامي شربت ماءه استنشقت هواءه وادين له بالكثير . ونفس الشئ بالنسبة لوالدتي واهلها الذي عرفوا الدنيا في تلودي كلوقي كادوقلي لقاوة الخ احبو الجبال علمونا حب النوبة واحترامهم . لاحقاق الحق يجب أن ننازع انفسنا واهلنا ، فكما نريد أن نبعد الظلم عن انفسنا يجب أن نقف ضد انفسنا لاعطاء الآخرين حقهم . أن حرب التحرير ليست هى فقط تحرير انفسنامن الظلم ولكن تحرين انفسنا من ظلم الآخرين .
لقد ارتكبنا نحن اهل الوسط النيلي فظائع لم يرتكبها البريطانيون . بل العكس هو الصحيح . في السودان لم يكن البريطاني يقوم بظلم السوداني الا في ماندر وكتصرف شخصي . برمبل مفتش امدرمان والذي تظاهر اهل امدرمان خمسة مرات مطالبين بخرق قانون الخدمة المدنية وطالبوا بتمديد مدته . فكان مفتشا على امدرمان ستة دورات . انتزع حق امدرمان في الاحتفاظ بضرائبها وعوائدها من الخرطوم وحكومة السودان . تعرض العم .... لزوجته في الطريق العام وحضنها وقبلها . قال دفاعا عن نفسه انه لم يشاهد امرأة في جمالها وزينتها ولم يستطع مقاوم نفسه . تنازلت الزوجة عن حقها لذلك الفارس . احمر وجه المفتش برامبل غضبا . ولم يتكلم عندما شطب القاضي الانجليزي القضية . ما حدث لغفير السوق في ملكال لم يكن ليحدث في زمن الانجليز . لان الناظر محمد حمزة طيب الاسماء في نقاش تخطيط توتي الذي اثبت انه كان صحيحا فيما بعد ، صفع المفتش الانجليزي قدم للمحكمة التي حكمت عليه بالقانون العادل بتهمة ... الاعتداء على موظف اثناء اداء الواجب .... ستة اشهر في السجن . وفي النهاية صار ناظرا لمدرسة الخرطوم الثانوية . لم يعذب او يحرم من ممارسة عمله . والانقاذ قد حرمت مئات الآلاف من عملهم . كانوا يطردون الزوج والزوجة للصالح العام ويحظرون عليهم مغادرة السودان . لتعميق الجرح .
يتداول الناس هذه الايام صورة الكولينيل ارنست سمرقيل جاكسون . هو اداري عاش في السودان لما يقارب الثلاثة عقود . وقد كتب ......... أن السودانيين رغم فضائلهم لا يجتمعون الا على كراهية بعضهم البعض . ومع ما توجبه الكراهية من بغض وحقد وحسد واحتقار وانانية وعدم تعاون فانهم لن بيستطيعوا ادارة وتوظيف موارد هذا البلد العظيم لمصلحتهم العامة واخشى أن يكون خروجنا من هذا البلد وبالا عليه ....
نهاية اقتباس
صدق جاكسون .
نحن لم نكن مستعمرة بريطانية فقط تحت الادارة البريطانية وكل الموظفين البريطانين الذين رفعوا شأن السودان واوصلوه لمرتية عالية من المدنية النظام وتمتعنا بأحس القوانين في العالم لم يزد عددهم عن 700 الى 800 موظف . تركوا لن نظاما اشتراكيا كفل الحقوق ، الارض، الجنسية ، العلاج ، التعليم المجاني واغلب وسائل الانتاج في يد الشعب وحكومته . هجمت النخبة على الثروة وهضمت حقوق الهامش . يكفي أنه كان للسودان اربعة عشر عمارة في افخر احياء لندن . باعها الكيزان . وهم اسوأ انواع النخبة .
الاوكسبريدج وهم خريجي كليات كيمريدج واكسفورد . والكثير منهم كان اشتراكيا او صاحب ميول انسانية اكاديمية ويعتبر نفسه صاحب رسالة . كتب ارنست جاكسون مجموعة من الكتب عن السودان . اشهرها العاج الاسود والابيض . تناول فيه سيرة الزبير باشا تاجر الرقيق بامانة ولم يخفي اعجابه به وحبه له عندما كان يلتقيه في السقاي بعد أن اطلق سراحه من القاهرة . كان يقول تاجر الرقيق الذي احببته . وأظن انه لم ينس أن البريطانيين كانوا من اكبر تجار الرقيق في العالم .
جاكسون الاول كان رجلا مميزا جدا . وهو هربرت وليم جاكسون المدفون بالقرب من جبل البركل في هرم صغير . وحزن اهله الشايقية ونعاه الرجال والنساء وله مرثية منها ..... سمح حس النحاس يرزم .... جكسيم مدفع المكسيم . عاش ومات في السودان . احب السودان لدرجة انه لم يستطع مغادرته . يقولون انه من ،،خلق ،، مروي عشقه الكبير فهو الذي طورها ونماها . اليه يعود التخلص عن الكثير من مخلفات الرق وسط الشايقية وساعد كثيرا في التوفيق بين الشايقية ومن يعتبرون من اصول تعود الى الرق وتمت الكثير من الزيجات المختلطة . بجانب انه كان مديرا لاكبر مديرية ، المديرية الشمالية فهو نائب الحاكم العام الذي كان يتغير دواما وعندما يذهب الحاكم العام للاجازة يحل محله . كان يتعاطف مع الفقراء المحرومين والارقاء .... ،، مثل كل السودانيين ،، !!!!.
هذا الرجل كان سودانيا محبا للسودان ، لانه قد اختار ان يكون سودانيا قدم للسودان اكثر الكثيرين . بالرغم من انه تعلم في فرنسا والمانيا الا انه احب السودان اكثر . وهو الذي نزع فتيل الحرب بين كتشنر والجنرال مارشان الفرنسي عندما تلاقى الجيشان في فشودة او كدوك . والسبب هو انه كان على عكس كتشنر يخاطب الجنرال الفرنسي بسهولة وبالفرنسية .
جاكسون باشا هو جد كابتن نصر الدين عباس جاكسون او جكسا . وقد لا يظهر أن نصر الدين يحمل الدماء الاسكتلندية ولكن هذا واضح من احمرار وجه شقيقة الاكبر ولا يزال يسكن العباسية ميدان الربيع . جدتهم من مروي ووالدهم عباس مولود في مروي .
من الاخ الابن الاستاذ قمر دلمان المشارك في مناقشات السلام من مجموعة المناضل الحلو تلقيت هذه الرسال .
قرأت مداخلة الراحل الوالد إبراهيم بدري عدة مرات ومازلت احتفظ بها ، لكونها الأكثر جرأة وعدلا من بين كل ما كتب في حق الهامش السوداني.
وده ما قاله عضو لجنة الدستور إبراهيم بدري :
( ان التهميش لا يشمل الجنوب فقط ، بل أيضا سكان مناطق اخري في السودان من بينهم سكان جنوب الفونج وبعض سكان دارفور، وجبال النوبة بمديرية كردفان. وتسائل عن ( اي ضمانات وضعنا من اجل استمرار الاستقرار وكفالة الحريات وحق تقرير المصير لأولئك الناس ، مع العلم بان الرابط الوحيد بيننا وبينهم الفتح المصري للسودان).
ده كان في 29 مارس 1951م - لجنة تعديل الدستور حسب ما وجدته.
وبغياب أمثال إبراهيم بدري غابت الحكمة وذهب الجنوب والآن واضح بان الحكمة مستمرة في غيابها ونخشي ان تذهب مناطق اخري
نهاية اقتباس .
هذا الكلام موجود في كتاب الاستاذ فيصل عبد الرحمن على طه ..... الحركة السياسية السودانية والصراع المصري البريطاني . وهذا منقول من الوثائق السودانية . ابراهيم بدري الذي وصف بالعمالة للاستعمار لم يتكلم عن جهل . كان الادرى بالسودان لانه كان مفتسشا في سنكات ومفتسشا في سنجة عبد الله ومامورا في جبال النوبة حيث تزوج والدتي لأن اهلها كانوا من تجار جبال النوبة وخيلاني تزوجوا من اهلنا النوبة . طالب ابراهيم بدري بالفدريشن للجنوبيين لانه عاش في الجنوب لثلاثة عقود . تعلم لغة الدينكا وتزوج ابنة السلطان عمر مرجان . وضع الحروف والقواعد للغة الدينكا وكان يدرسها في كلية غردون . لم نكن نعرف في المنزل الا ب ،، بنج ،، وتعني الرجل الكبير . وحمل اسمه الدينكاوي ،، ماريل ،، بفخر . قام بتربيتنا حسب قواعد الدينكا . عاملنا كرجال عندما بلغنا الحلم . قال منصور خالد عندما اهدى كتابه لابراهيم بدري..... السودان اهوال الحرب ... وطموحات السلام .
ابراهيم بدري ... الذي لم يصانع في النصيحة خداعا للنفس او ارتكانا للعنجهية . قال لاهله خذوا ما لكم واعطوا الذي عليكم ان اردتم أن لا يفسد تدبيركم ، او يختل اختياركم . عزفوا عن رأيه ونسبوا الرأي وصاحبه الى الاستعمار . ثم مضوا في خداع النفس فأغراهم بالآمال العواطل الباطلات . واليوم اذ يعودون الى ما قال دون استحياء لا يذكرون الرجل وهم التابعون .
نهاية اقتباس .
وقتها كانت النخبة الشمالية سكري بالسلطة التي وعد بها البريطانيون في 1946 بطريقة رسمية بعد مؤتمر نيوفاوند لاند 1942 ومؤتمر يالطا 1945 تحدد الاستقلال لكل المستعمرات . مشاركة الجنوبيين والمهمشين في السلطة كانت غبر مقبولة للنخبة . كان الاعلام في ايديهم ودمغوا ابراهيم بدري بالعمالة للاستعمار ، والاستعمار قد غسل يده من حكم السودان !!!! ونحن لم نكن مستعمرة ولم نتبع لوزارة المستعمرات بل الخارجية
تكوين الحزب الجمهوري الاشتراكي كان سيكون خصما على النخبة لأن اغلب رجاله كانوا من اهل الهامش والذين تخوفوا من سيطرة النخبة . وكما قال احد اعضاء الحزب ابراهيم موسى مادبو لصديقه البريطاني بيليفور عندما قال له انهم سيسلمونهم السلطة في ظرف عشرة سنوات .... نان ما ركبتونا لوري لا نور لا فرامل لا بوري . ونحن اليوم لا نزال على ظهر ذلك اللوري ، وقد صار محملا بالمتفجرات امثال الجنجويد البرهان الكباشي وبقايا الكيزان وخيابة الحكام
كتاب الجزيرة قصة مشروع ورحلة عمر مذكرات عمر محمد عبد الله الكارب .... نجد ان ابراهيم بدري قد استقال من مجلس ادارة الجزيرة . والسبب الذي عرفها الكثيرون هو انه رفض أن بستمر المزارعون تحت نفس القوانين القديمة عندما كانت شركة اجنبية تمتلك المشروع . رفض الحكام الجدد الذي اسكرتهم السلطة . كما رفض مالكي المشاريع الخصوصية . حاول ابراهيم بدري ان يغير الاتفاق مع المزارعين اراد ان تكون هنالك منصرفات للتعليم الصحة الترفيه الخ . هددت الحكومة بنزع رخصة مشروع امهاني خارج كوستي اذا لم يتوقفوا عن الاصلاحات في مشروه امهاني لانها ستدقع المزارعين للمطالبة بالكثير . وحذر ابراهيم بدري من أن المزارعون سينتفضون ، اتهم ابراهيم بدري بالشيوعية . وبعد بضع سنوات انتفض المزارعون في مسشروع جودة وقتل ضابط وبعض رحال البوليس 1956 . تدخل الجيش وقتلوا المزارعين . ادخلوا 300 مزارعا في عنبر صغير وماتوا بالأختناق . كان أغلب ملاك مشروع امهاني من اعضاء الحزب الجمهوري الاشتراكي ولهم افكار اشتراكية . وبعض الدخل من الاسهم ذهب لتمويل الحزب الجمهوري الاشتراكي . ولكن في البداية لم يتواجد المال , ودخلت جريدة الحزب في ديون . كما ذكر الاستاذ محمد خير البدوي مالك الذي كان صحفيا في الجريدة عندما كان رئيس التحرير الاستاذ مكي عباس اول سوداني كمحافظ لمشروع الجزيرة . محمد خير البدوي مالك صار صحفيا في الاذاعة البريطانية وهو والد زينب البدوي . في كتابه قطار العمر ذكر أن ابراهيم بدري الذي كان في الجنوب قد طلب منهم بيع منزله في شارع العرضة الذي كان نسخة من منزل رفيق دربه ومن مؤسسي حزب الامة محمد على شوقي . وحل مشكلة الحزب الذي كان على وشك الانهيار . وكان المنزل من افخر منازل امدرمان .تم بيع المنزل ب 4الف جنيه ومن قام بشراء المنزل هم رجال الانصار . بعض البشر يكونون على استعداد للموت من اجل ما يؤمنون به . احدهم كان ابراهيم بدري . الكثيرون من الطائفية خاصة والنخبة النيلية تعاملوا مع ابراهيم بدري كخائن للنخبة وسيطرة الوسط النيلي . وقالوا انه عميل بريطاني . البريطانيون يحتفظون بكل الوثائق وكل مليم دفعوه وبرقم تسلسلي مثل المال الذي سلموه لصديق عبد الرحمن والد الصادق .
اقتباس . اذا تكلمنا عن ،، المساعدات ،، فهناك وثيقة في دارالوثائق البريطانية بتاريخ 6. 7. 1954 رقم 371-18324 يطلب فيها السيد الصديق المهدي مزيدا من المال فيقدم له السيد جيمس بوكر وثيقة باربعة شروط للمساعده في يوم 31 يوليو يوقع عليها السيد الصديق بحروفه الاولى واستلم المساعده.... (خبايا واسرار بشير محمد سعيد. ))). ساريح الجميع ، اذا اتاني اى انسان بوثيقة بريطانية تثبت ان ابراهيم بدري الذي خرجت جنازته من بيت اجار في العباسية . قد استلم مليما واحدا من الانجليز، سأتوقف عن الكتابة وسيرتاح الجميع . اها قلتو شنو ؟
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.