معلّم الاجيال فى ذمّة الله بين الصدّيقين والشهداء .. بقلم: الطيب السلاوي    مفرح الفرحان أكبر آفآت الفترة الإنتقالية!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    للعودة لطريق الثورة الشعبيةِ .. بقلم: نورالدين مدني    رجل وجاموسة في قفص الاتهام!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    حمد الريح كان لديه " ازميل" فيداس ويملك "روح عبقرية" !! (1) .. بقلم: أمير شاهين    التحالف النسوي السوداني: توصياتنا بخصوص الموجة الثانية لجائحة كورونا    المريخ يسعى لحسم تأهله لدور ال32 بدوري الأبطال بمواجهة أوثو دويو الكونجولي مساء اليوم الجمعة    يوميات محبوس (11) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    غاب الإمامُ .. بقلم: عباس أبوريدة/الدوحة    قصة أغنية بدور القلعة: حسناء القلعة تهزأ بالشاعر أبو صلاح: الأغنية التي أشعلت التنافس بين وردي ومحمد الأمين! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    قراءه منهجيه لإشكاليات الفكر السياسي السودانى .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    زمن التوم هجو ! .. بقلم: زهير السراج    عمليات تهريب في انتاج الذهب بشمال كردفان    بدء الإنتاج النفطي بحقل الراوات    200 مليار جنيه عجز الموازنة الجديدة    وزير الصحة يعلن عن ترتيبات لتوفير الأدوية    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل يلبى حمدوك نداء الوطن ويستقيل .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان
نشر في سودانيل يوم 19 - 10 - 2020

اتذكر فى ايام الثوره الاولى عندما اطل علينا اسم عبد الله حمدوك كمرشح رئيسا لوزارة الثوره كانت فرحتنا به كبيره رغم اننا لم نعرفه من المناضلين ضد الانقاذ ولم يتشرف سيادته بدخول بيوت أشباحها ولا معتقلاتها وكنا تواقين لمعرفة من هو حمدوك وقمت بالاتصال بأحد معارفى من المقيمين بأديس ابابا اساله عن الرجل وتاريخه فتحدث الرجل بصدق بان حمدوك صديقه وهو كصديق رائع واخو اخوان ووناس وظريف ولكن كرئيس وزراء لا اظنه يصلح لهذا المنصب والرجل كان صادقا ومن خلال تجربتنا مع حمدوك ولا اظن حمدوك يختلف معنا فى النتيجه وهى انه قد فشل فشلا ذريعا فى قيادة ثوره سلمته رسنها فتعثر فى قيادتها وكان ضعيفا وأقصر من قامة الثوره العملاقه ولا شك ان حمدوك قد احس انه فقد شعبيته تماما فما وجده حمدوك من شعبيه مااظن ان رئيسا سودانيا وجدها فى العصر الحديث فقد التف كل الشعب السودانى حوله ولكن حمدوك كان اضعف من ان يقود حكومة ثوره فاداؤه كان ضعيفا ويفتقد كريزما القائد وعانى الشعب مع حمدوك كما لم يعانى من قبل واصبحت قطعة الخبز مستحيله فى عهده واصبح الناس يبيتون فى صفوف البنزين اكثر ممايبيتون فى منازلهم ولم يشعر الناس بالتغيير فالتغيير شمل بعض رموز الانقاذ فقط فالانقاذ مازالت سليمه فوزراءه الذين اختارهم اضعف منه امثال فيصل محمد صالح ومدنى وخيرى وزير الطاقه والسر الحبر النائب العام وكانوا اضعف من ان يطهروا الكيزان من وزاراتهم وظل الكيزان يتحكمون فى كل مرافق الدوله ووصل العجز بالدوله انها لم تستطع محاكمة كل الانقاذيين وعجزت حتى فى تنفيذ الحكم الذى صدر ضد قتلة الشهيد احمد خير وكان لابد من تغيير هذا الطاقم الذى أوصل بلادنا لمرحلة المجاعه وفشل فى نزع السلطه من الكيزان فاستمر الكيزان فى الهيمنة على القرار وتداعى الشعب لتغيير هذه السلطه العاجزه فى 21اكتوبر ومدام هذا راى الشعب فاتمنى على الدكتور عبد الله حمدوك ان يستجيب حتى قبل 21 اكتوبر وان يتقدم باستقالته ويعطينا مثالا بحثنا عنه طويلا منذ الاستقلال ولم نجده مثال فى مغادرة السلطه قبل ان تغادرك السلطه ونريدك ياحمدوك رجلا عنده الوطن أقيم من السلطه ولتتيح الفرصه لقيادات جديده علها تنقذ الوطن
ان البعض يريد ان يجعل من حمدوك رمزا للثوره اذا سقط سقطت الثوره وهم يظلمون الثوره ويظلمون الوطن فحمدوك لم يكن رمزا للثوره حمدوك التحق بالثوره بعد ان نجحت ورموز الثوره وأبطالها هم شبابنا الذين فتحوا صدورهم للرصاص وكنداكاتنا اللائى رددن البنبان وعباس شهيد الترس وصلاح الطيب ومحمد هاشم مطر ورفاقهم هؤلاء هم الذين جعلوا الثوره ممكنه وماحمدوك الا فردا من أفراد الشعب لن تنتكس الثوره بذهابه فالثوره نتريد رجالا اقوياء يقودونها يحققون اهدافها ولكل مرحله رجالها ولكن الثوره ستظل شعلتها متقده لن تنطفىء بذهاب احد فشباب الثوره مازال على اهبة الاستعداد لحمايتها فشكرا حمدوك ووداعا حمدوك
محمد الحسن محمد عثمان
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.