إغلاق 90% من مراكز ذوي الإعاقة    وزير الداخلية يقف على خطة تأمين ولاية الخرطوم    إجازة نتيجة ملاحق امتحان تنظيم مهنة القانون    القطاع الاقتصادي: تأمين ما يكفي البلاد من القمح حتى نهاية فبراير القادم ووصول مبلغ 200 مليون دولار لحسابات الحكومة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    بدلاً من الإعتذار .. بقلم: نورالدين مدني    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    كروان السودان مصطفي سيد أحمد (2) .. بقلم: صلاح الباشا    الجرائد تكذب كثيراً .. بقلم: نورالدين مدني    من بعد ما عزِّ المزار .. بقلم: بروف مجدي محمود    الخرطوم الوطني يصحح مساره بهدفين في الشرطة    لجنة شؤون اللاعبين تعتمد تسجيل عجب والرشيد وخميس للمريخ وتحرم المريخ من فترة تسجيلات واحدة    المريخ يحول تأخره أمام الهلال الأبيض إلى انتصار عريض    إجازة موازنة 2021 بعجز (1.4%)    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    تطورات جديدة في قضية محاكمة (علي عثمان)    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اغلاق كامل لوسط الخرطوم في ذكري 21 اكتوبر احترازيا
نشر في سودانيل يوم 21 - 10 - 2020

(سونا)- نفذت السلطات الامنية اغلاقا كاملا لوسط الخرطوم ووضعت الحواجز الاسمنتية وتموضعت سيارات الجيش والشرطة في كل الطرق التي تقود الى وسط الخرطوم التي يمنع الدخول اليها او الخروج منها وكانت ولاية الخرطوم اصدرت بيانا صحفيا اشارت فيه الى الاجراءات الاحترازية التى اتخذتها لسلمية الحراك.
ويقول شهود عيان انه لأول مرة في مثل هذه الحلات المشابهه يتم "إغلاق كبرى توتي إغلاقا كاملا أمام حركة السيارات والمارة حتى على الراجلين منهم.
وتكررهذا الامر حتى على قطاع واسع من الصحفيين العاملين بوكالة السودان للانباء من العبورالى منطقة الوسط التي يسمح من بعدها للعاملين بالوكالة من المرور بعد ابراز بطاقة عمل سارية المفعول.
وكانت ولاية الخرطوم التي تضم كل الوزارات السيادية ومقارالقوات النظامية والامنية والبعثات الدبلوماسية والدولية والاممية قد أصدرت بياناً عن ذكرى ثورة 21 اكتوبر اعلنت فيه إغلاق الكباري احترازياً من الساعة 12 منتصف الليل وحتى مساء الأربعاء 21 أكتوبر.
وكانت اول ثورة شعبية ضد نظام شمولي في السودان عقب استقلال السودان في 1956 قد اندلعت في 21 اكتوبر 21و اصبحت رمزا ومرجعا للثورات الشعبية التالية في السودان وكانت رمزيتها تتمثل في اصرار كل الاحزاب السياسية والتجمعات النقابية انها كانت الجزء الاصيل فيها "ونون النصر فيها وصاده و راؤه ".
وقد دعت مجموعة من الاحزاب السياسية وقوي الحرية والتغيير الحاضنة السياسية للحكومة الانتقالية وشريان حياتها الى مسيرات تهدف الى التنبيه والاصلاح والمؤازرة للثورة حتى لا تتنكب الطريق وقد تكالبت عليها المشاكل من كل صوب وهي تسعى لعلاجها واحدة تلو الاخرى اضافة الى جماعات محسوبة على النظام السابق اسمت المظاهرات "فجر الخلاص" ودعت لاسقاط الحكومة."
الا ان ولاية الخرطوم قد حذرت من ان لديها معلومات هموثقة بان هناك من يسعى لاختراق هذه المسيرات لاحداث فوضى او على الاقل احراج الحكومة الانتقالية وهي ما تزال تشرح لمواطنيها مالات الخروج من قائمة الدول الراعية للارهاب، التى لم تتحقق الا بعد جهد وبذل.
وفي ذلك يقول بيان ولاية الخرطوم أن ذكرى أكتوبرهذا العام "تأتي، والثورة تمضي لتحقيق أهدافها بثبات وعزم؛ اذ بالأمس تحقق السلام الذي طال انتظاره، واليوم اِنفكت عن السودان تهمة الإرهاب التي لازمته في العهد البائد."
وحذر البيان من تحركات انصار النظام البائد التي تم رصدها ودعواتهم البائسة لهذا اليوم العظيم والاستماتة في محاولة حرف لمواكب الثوار عن مساراتها الثورية بغرض إحداث الفوضى، واكد البيان انه بناءً على تلك المعلومات ان الولاية ستعمل بكل عزم وحسم على تأمين مسارات مواكب الثوار؛" فالمواكب السلمية هي التي أنجزت الثورة والتغيير وأزالت نظام الثلاثين عاماً القمئ، وهي قادرة على الضغط على هياكل السلطة الانتقالية لاستكمال أهداف الثورة وتخطي عقبات وتحديات الفترة الانتقالية".
واختتم البيان بالتاكيد على انه و"بناءً على ما نملك من معلومات نعتذر لمواطني ولاية الخرطوم عن ما سيمسهم من ضُرٍ نتيجة إغلاق كباري المدينة احترازياً من الساعة 12 منتصف الليل وحتى مساء الأربعاء 21 أكتوبر."
ومنذ الساعات الاولي من صباح اليوم اصبحت طرق الخرطوم في وسطها خالية صامته يسمع فيه صوت الخف على الاسفلت من مسافات و ان بعدت وانقطعت حركة السيارات والمارة والسابلة مع اوامر لا تقبل النقاش "كان بقيت لواء ومالابس رسمي ما بتقطع من هنا لقدام" .
وقد شهدت بعض المناطق خروج تظاهرات متقطعة واغلاق لبعض الطرق لفترات قصيرة الا انه تسجل حوادث جدية اواشتباكات حتى لحظة اعداد هذا التقرير


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.