أبرز تصريحات كباشي خلال زيارته منطقة الفشقة على حدود إثيوبيا    تعويل على «قمة باريس» لدعم الانتقال الديمقراطي في البلاد    الزراعة الذكية ....الفرص الواعدة لتحقيق الأمن الغذائي    دبلوماسي سوداني ينفي تذمر فرنسا من كثرة المشاركين في مؤتمر باريس    الداخلية تحتسب شهداء مكافحة المخدرات    الصحة بالجزيرة نجاحات كبيرة وشراكات فاعلة    البشير يدعو رئيس الحركة الشعبية شمال لتوقيع إتفاق السلام    سعر الدولار في السودان اليوم الجمعة 14 مايو 2021    واتساب يكشف عن موعد وقف خدماته لرافضي التحديثات الجديدة    "يوم عظيم".. الولايات المتحدة تلغي إلزامية وضع الأقنعة في الأماكن العامة    ليفربول يعلق على هدف صلاح التاريخي في مانشستر بعبارة عربية شهيرة (فيديو)    هجوم يستهدف قافلة إنسانية جنوب السودان .. ومقتل عنصر إغاثة    ايقاف شبكة إجرامية تنشط بتوزيع وترويج الأدوية المهربة بالخرطوم    ضبط تانكر وعربات لوري محملة بالوقود بولاية نهر النيل    مقتل (10) من قوات مكافحة المخدرات ب(سنقو) جنوب دارفور    أربع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالة تعافي واحدة بالشمالية    هذه هي حقيقة مقولة "الجزر بيقوي النظر"    جريدة لندنية:السودانيون يفتقدون طقوس العيد وطعمه    وزير المعادن يتفقد الرموز الجيولوجيةالتي أسهمت في تطور التعدين بالسودان    بداية تشغيل مطاحن الابيض الحديثة    هلال الساحل يُدخِل لاعبيه في معسكر مغلق بالخرطوم إعتباراً من السبت    الاستئنافات تؤيد قرار اللجنة الإدارية بكسلا ..    نادي الصقر كسلا يهنئ بعيد الفطر ويدشن إعداده بالسبت    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 14 مايو 2021م    هلال الابيض يهنئ بالعيد ويعود للتدريبات عصرا    مقتل ضابط و (9) من جنوده في كمين لعصابات مخدرات بدارفور    عندي حكاية – تقى الفوال: أول ممثلة محجبة في ألمانيا    أمريكا: الاستغناء عن الكمامة بعد تلقى التطعيم    هذه أول دولة تلقح كل سكانها البالغين ضد كورونا!    نانسي بيلوسي تدعم إجراء تحقيق أخلاقي في واقعة "اعتداء لفظي" من الجمهورية مارجوري تايلور غرين    الكونغو الديمقراطية تخسر 4 مليارات دولار بسبب رجل أعمال إسرائيلي    الإيغور: السلطات الصينية تطارد الأئمة بتهم "نشر التطرف"    استمرار القصف العنيف على قطاع غزة ودفعات من الصواريخ باتجاه المدن الإسرائيلية    "ويفا" يعلن نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا من إسطنبول إلى بورتو بسبب فيروس كورونا    الولايات المتحدة.. توقعات بالاستغناء عن الكمامة قريبا "إلا للتضامن"    مقتل (10) من قوات مكافحة المخدرات    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    السيطرة على حريق محدود خارج مباني العيادات المحولة بمستشفى مدني    قصة قصيرة "كتابة": هلوساتُ شخصٍ على حافَّةِ جنُونٍ ما..! .. بقلم: إبراهيم جعفر    تهديد واتساب يدخل حيز التنفيذ بعد يومين.. ماذا سيحدث؟    "في أسوأ مواسمه".. رونالدو يواصل تحطيم الأرقام التاريخية    تفاصيل جديدة حول استعانة المريخ بجبرة ضمن طاقم (كلارك)    ضبط شبكة إجرامية تروج للعملات الأجنبية بالسوق العربي    سعر الدولار التأشيري في بنك السودان المركزي اليوم الخميس 13 مايو 2021    المريخ يطرح تطبيقه على متجر play    أي نقاش مناسب لليوم الوطني للمسرح ؟    اقتصادي : مؤتمر باريس سيدعم الاقتصاد السوداني    من قلب القاهرة.. كيف يستعد الهلال والمريخ لديربي السودان؟    مع تفاقم نقص الوقود بأميركا.. تحذير من "أكياس البنزين"    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    الشعر والموسيقى على تلفزيون السودان اليوم    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    في ذكرى فض الاعتصام ..    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل"ممنوع التجول"..    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    لنا آلهة كما لهم آلهة ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الآن فقط خرجوا يتحدثون عن (عروبتنا) .. بقلم: محمد عبدالماجد
نشر في سودانيل يوم 27 - 10 - 2020

] رفضنا للتطبيع هو موقف (أخلاقي)، رغم المكاسب الكبيرة التي يمكن أن تعود على السودان بسببه.
] نملك حمية نحو الاراضي العربية المحتلة من منطلق (إسلامي) ربما لا يملكها أهلها أنفسهم، رغم نظرة العرب إلى السودان وتصنيفه (كرهاً) دولة عربية...علماً بأننا سعداء بعروبتنا وسعداء كذلك بإفريقيتنا، ولا يمكن أن يزاود علينا أحد.
] بعضهم كان يطالب بإبعاد السودان من الجامعة العربية مع الصومال وجيبوتي وجزر القمر، مع كل مواقف السودان العربية البطولية والمشرفة.
] كل هذه الاشياء يدفعنا لها ديننا وتقاليدنا وأخلاقنا التى نشأنا عليها، لا نريد منها جزاءً ولا شكوراً.
]لكن أن تبلغ (السخرية) من بعض العرب وخاصة من الإخوة الفلسطينيين من الشعب السوداني بعد (التطبيع) هذا الحد فهذا ما لا نقبله، وهو ما يجعلنا نقبل بالتطبيع طالما كانت كل الدول تبحث عن مصالحها الخاصة.
] السودان دولة (مستقلة) وهو وحده من يحدد اتجاهاته دون ان يكون تابعاً لأحد، طالما كانت تلك الاتجاهات في مصلحة البلاد.
] نحن لا نستطيع أن نفرض على الحكومة الفلسطينية وكل الحركات المجاهدة في فلسطين أن تحارب إسرائيل أو تصالحها.
] فلسطين دخلت في اتفاقيات سلام مع إسرائيل في مراحل مختلفة هل كانت الحكومة الفلسطينية تستشير الحكومة السودانية ام ان فلسطين وحدها من يحدد (القضية العربية) وكيفية التعامل معها؟
]لقد دفع الشعب السوداني فواتير الدعم لحركتي حماس وفتح في العهد البائد، ووجد من ذلك الدعم مقاطعة دولية، ونزلت عليه عقوبات اقتصادية اوصلت البلاد الى هذا الحد من الفقر والتدهور.
]أين كان العرب والسودان يتعرض للعقوبات ويصنف كدولة ارهابية، ولا يجد من العرب غير (بيانات) الجامعة العربية، في الوقت الذي كان فيه الشعب السوداني يعاني؟
] الآن فقط خرجوا يتحدثون عن (عروبتنا) ويبكون عليها.
(2)
] اتحاد كرة القدم المصري يعامل لاعبي شمال افريقيا (الجزائر والمغرب وتونس وليبيا) الى جانب اللاعبين الفلسطينيين بامتياز يقربهم من اللاعب الوطني.
] في الوقت الذي يعامل فيه اتحاد الكرة المصري اللاعب السوداني على أنه (أجنبي).
] الاتحاد التونسي لكرة القدم رفض قيد اللاعب السوداني شهاب صديق لاعب الشرطة القضارف السابق في سجلاته كلاعب عربي، وتمت معاملته معاملة اللاعب الأجنبي.
] الإخوة الفلسطينيون ظلوا يسخرون من الشعب السوداني حتى قبل التطبيع، ولم يقدروا مواقف السودان معهم داخلياً وخارجياً.
] سمعت تصريحات مستفزة وتهكمات من قيادات في حماس وفي الحكومة الفلسطينية من السودان بعد (التطبيع)، في الوقت الذي لم نسمع فيه هذه الأصوات حينما سبقتنا دول عربية أخرى للتطبيع.
] كأنهم لا يرون (العيب) إلا عندما يقترن بالسودان ربما هذا ناتج عن أن العيب من أهل العيب ليس عيباً.
]قرار الحكومة السودانية وخطواتها أياً كانت يجب أن تُحترم، فقد وجدنا تبجيلاً وتقديراً من الولايات المتحدة الامريكية ومن إسرائيل نفسها بعد التطبيع، لم نجده من دول عربية ومن فلسطين ذاتها قبل التطبيع.
(3)
] بغم /
] في مباراة القمة التي جمعت بين الهلال والمريخ أمس الأول، ظهر أحد أفراد القوات النظامية وهو (ينطط) ويقفز مثل الأواني الفارغة في مقصورة استاد الخرطوم بالبزة العسكرية، وهو يظهر بيديه علامات مستفزة على شاشة قناة (الملاعب) بعد هدف السماني الصاوي في شباك الهلال.
] (تنطيط) هذا (النظامي) تجاوز (تنطيط) السماني الصاوي الذي سجل الهدف.
] هل وصلت القوات النظامية إلى هذا (المستوى) الذي يجعل أحد منسوبيها يتخلى من (قوميته) بهذا الهدف؟
]نحن ندرك أن هذه الحالة حالة (فردية) لا تمثل القوات المسلحة لكن مع ذلك يجب حسم مثل هذه التفلتات، حتى يظل التقدير والاحترام الذي يجده كل من يرتدي الزي العسكري في تصاعد وترقٍ دائمٍ.
//////////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.