اولاد المخلوع عمر البشير يوصلون السودان لحافة الهاوية .. بقلم: محمد القاضي    شيء من الهزل: دونالد ترامب .. بقلم: بابكر عباس الأمين    هلال الساحل يخطف صدارة الدوري السوداني    الاستئنافات: ترفض استئناف الهلال بشأن رمضان وبخيت وود الرشيد    الخبز والثورة: دراسة فى الخبز كمحرك ورمز للثورات الشعبية عبر التاريخ .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه في جامعة الخرطوم    فضائيات طبقية ،، بأطباق طائرة! .. بقلم: حسن الجزولي    المحكمة تدعو الشاكي في قضية علي عثمان للمثول أمامها الأحد القادم    اعتصام في الجنينة يطالب بإقالة الوالي    الامين داؤود: خالد شاويش دخل إلى جوبا مستثمراً وبعدها حدث ماحدث    الشد والجذب بين الحاضنة ووزارة المالية بخصوص موازنة 2021 جانبه الصواب (2) .. بقلم: سيد الحسن عبدالله    في "بروست" الرواية السودانية: إبراهيم إسحق .. رحيل شامة أدبية في وجه البلد الذي يحب مبدعيه بطريقة سيئة .. بقلم: غسان علي عثمان    رحل إبراهيم إسحق .. وبقيت "ودعة" و "أخبار البنت ميا كايا" !! .. بقلم: فضيلي جمّاع    تحدثت وزيرة المالية بلغة الحروف وكنا نود أن تخاطبنا بلغة الأرقام فالمقام مقام ميزانية وليس للعاطفة ودغدقة المشاعر    الرأسمالية والتقدم على الطريق المسدود .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    أكاديميون أم دراويش؟ مأساة العلم والعقل النقدي في المناهج السودانية .. بقلم: مجاهد بشير    الهلال يعتلي الصدارة.. والأهلي يكسب ديربي الخرطوم    شركات الجيش ترغب بتوسيع استثماراتها في المجال المدني    يحتشدون لمشاهدته في الخارج ويمنع في داخل بلاده .. بقلم: حسن الجزولي    سلافوي جيجك .. كوفيد 19 الذي هز العالم .. بقلم: د. أحمد الخميسي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أثر عزاء ومواساة الملوك في أوقات الشدة والخطوب (أمير قطر نموذجا) .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري
نشر في سودانيل يوم 14 - 11 - 2020

هذا العنوان، ليس من أضابير الكتب القديمة، أو من أساليب الرعيل الاول من كتاب الرسائل الديوانية، في القرنين الثالث والربع الهجريين التي برع فيها(عبدالحميد بن يحيي الكاتب) أو ( يحيي بن خالد البرمكي وابنه جعفر) أو ( أبن العميد) وغيرهم من مشاهير فن كتابة الرسائل في ذلك العصر، ولكنه يحمل بين طياته عبق وأصالة ذلك الزمن الجميل، عندما كانت الأخلاق العربية تسمو فوق جراحاتها، وتتناسي خلافاتها وقت الشدة، وتشارك بقلب مكلوم، من عاداها وخاصمها الأحزان والأتراح، خاصة فاجعة الموت للأسرة أو القبيلة أو الدولة.
: أقول ذلك وفي الخاطر ، ما أقدم عليه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني بتقديم تعازيه ومواساته لأسرة الفقيد الشيخ خليفة بن سلمان ال خليفة، رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين ، الذي توفي في الولايات اامتحدة الامريكية وتم تشييعه ودفنه بالمنامة قبل بضعة أيام.
لقد عانت دولة قطر الكثير من جراء ذلك الحصار الشامل الذي أقدمت عليه ثلاثة دول من دول مجلس التعاون الخليجي من بينها البحرين، وهو عناء ليس بالمؤثر الكثير علي الجانب الاقتصادي او التجاري علي الدولة، فقد وقعت ازمة الحصار في عام ( 2017) فكانت معظم مشاريع البنية التحتية للدولة قد اكتملت ، خاصة فيما يخص التجهيزات لكأس العالم لكرة القدم (2022)،مما أدي الي تخفيف وطأة الحصار وتداعياته علي الاقتصاد القطري،ولكن كان العناء الأكبر علي الأسر والعائلات بسبب التداخل الشديد بين مواطني الدول الخليجية بالمصاهرة او صلة الأرحام.
ورغم دخول هذا الحصار عامه الثالث ويزيد بقليل، ورغم المنازعات القانونية التي ظلت تطفح هناك وهناك بسبب ذلك الحصار، الا أن أصالة الشعب القطري ، وعاداته الكريمة، وقيادته الشابة الواعية الحكيمة، ظلت واعية ومتسامية فوق كل الخلافات ...
ولم تكن برقية العزاء التي بعث بها أمير قطر الي أسرة الفقيد في البحرين هي الوحيدة، فقد سبق لأمير قطر أن بعث ببرقية تعزية مماثلة الي دولة الامارات العربية في وفاة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان ممثل رئيس الدولة في نوفمبر (2017)، وبرقيات تعزية الي المملكة العربية السعودية في (2019) في وفاة الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز ال سعود..
واخر تلك المشاركات الوجدانية أدانة دولة قطر للانفجار والعمل التخريبي الذي وقع في مدينة جدة في الاسبوع الماضي.
يأتى كل ذلك التعاطف مع أحزان المنطقة ودول الحصار...بينما لا يزال الحصار قائما ومستمرا باصرار تلك الدول.
انها أخلاق الأمراء والملوك ،والأسرة الحاكمة الكريمة في قطر ، تتجلي عند الشدة وتظهر أصالة معدنها عند الخطوب..بل هي القيادة الواعية التي لا تخلط الأمور، بل تفرق تماما ما بين الخصومات العارضة، وتلك الثوابت العربية الراسخة بين الشعوب.
د.فراج الشيخ الفزاري
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
////////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.