جرائم الاحتلال الاثيوبي في الفشقة .. بقلم: عادل عبد العاطي    لو كنت رئيساً - ماذا سأفعل ؟ .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    8 بنوك و3 شركات طيران تجار عملة .. بقلم: د. كمال الشريف    حتى لا يرتد الوهج سميكا .. بقلم: عبدالماجد عيسى    في ذكري الكروان مصطفي سيد احمد .. بقلم: صلاح الباشا    في ذكرى الاستقلال ذكرى عبد الواحد .. بقلم: جعفر خضر    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    مقتل مواطن سوداني في انفجار جسم غريب    ارتفاع حصيلة أعمال العنف القبلي بالجنينة إلى 243 شخصاً    الثروة الحيوانية قد لا تظل طويلا ثروة متجددة! .. بقلم: اسماعيل آدم محمد زين    ويسألونك عن العيش .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    أهلي شندي يسقط أمام الشرطة القضارف .. فوز هلال كادوقلي على مريخ الفاشر    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المتعة مفقودة .. بقلم: كمال الهِدي    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ذكري مؤلمة لأول انقلاب مشؤوم لم تقم للسودان بعده قائمة .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي
نشر في سودانيل يوم 18 - 11 - 2020

وجاء إنقلاب عبود الاسود الكالح بعد سنتين فقط من نيل البلاد استقلالها بتحالف بغيض بين العملاء من بني جلدتنا ومخابرات مصر وأصابع إقليمية ودولية لا تريد للعملاق أن ينهض بل تريده رجل افريقيا المريض .
نعم المجلس العسكري الحاكم ضم جنرالات لهم الخبرة الكافية فيما يختص بمهنتهم وتسيير شؤونها ولكن إقحام نفسهم في السياسة وإدارة البلاد فهذا ليس ميدانهم وليس من حقهم واكيد أن القوي المتربصة قد لاحظت فيهم هذا الضعف فاعملت مكايدها فيهم وشغلتهم بأعمال انصرافية مثل مطاردة الشيوعيين من أبناء البلاد والزج بهم في السجون بل قتلهم وبعض ضحاياهم مازالوا مفقودين حتي اليوم فعلاا قد تمحورت البلاد وصارت خادمة مطيعة للغرب خاصة أمريكا وبهتت شخصيتها لدرجة الاضمحلال والتلاشي .
نظام عبود كانت له انجازات لكن اخفاقاته وضرره كان أكبر وكانت سياستهم تجاه الجنوب فاشلة ومدمرة ويكفي أن هذا الخلل الكبير ادي لقيام ثورة أكتوبر المجيدة
يكفي أن سنة الانقلاب التي ابتدعوها والتي فتحت شهية آخرين كانوا وبالا علي الوطن لم يلمسوا شيئا إلا ومسحوا به الارض وحولوا الدولة الي ركام نرجو أن تكون هذه البدعة السيئة وبالا عليهم وعلي من عمل بها إلي أن يرث الله سبحانه وتعالي الأرض وما عليها الي يوم القيامة .
انقلاب نوفمبر فتح أبواب جهنم علي السودان وعلم المواطن النفاق والنهب والمحسوبية والعمالة والفساد وبيع الوطن بأبخس الأثمان .
صرنا نسمع عبود ياجبل الحديد جيتنا بالراي السديد وبشرانا بالعهد الجديد . ووردي يلعلع بأنه في 17 نوفمبر بعثت ثورة وهي ثورة سلمية . انهم العساكر عندما يستولون علي الحكم واصعب عليهم الأمور يديرون البلاد بالاعلام الخداع والقبضة الأمنية وبالاتباع والموالين وماسحي الجوخ وأصحاب المصالح والجاهزين لتقديم الخدمات ما دام العطاء موفور والجائزة حاضرة .
تحالف حزب مع قوي إقليمية واقتلعوا نبتة الديمقراطية والتي لم تقم لها قائمة حتي اليوم وخرجت بلادنا العزيزة الي العالم مهيضة بسبب أبنائها العاقين الجهلاء الحاسدين المحبين الغريب والذين يكرهون اهلهم وعشيرتهم وبني وطنهم .
أن نوفمبر ومايو ويونيو وعبود والنميري والبشير تامروا ضد تراب وطنهم باغواء من شياطين الداخل والخارج والمحصلة النهائية وطن مات وسبع موتا .
حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي .
الملتزمين ام درمان .
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.