البرهان وحميدتي .. المؤسسات العسكرية تحمي الثورة    تقارير: السودان يصادر أصول وممتلكات حماس    الوسطاء العقاريون: هناك جهات تتربص بالكيان وجاهزون لحسمها    ضبط تلاعب في الدقيق المدعوم بالقضارف    طاقم تحكيم نسائي سوداني لتصفيات كأس العالم تحت 20 سنة    منتدى بعنوان "مسألة الإتصالات"    مصممة أزياء صومالية تهدي الفنانة ندى القلعة فستاناً وندى تدندن بأغنية تعبر عن سعادتها    إغلاق مطار بورتسودان وتوقُّف الملاحة الجوية    مناسيب النيل تشهد استقرارا في معظم المحطات    ارتفاع تحويلات المغتربين ل(716,9) مليون دولار    "عشة الجبل" تجري بروفات لأغاني فنانين كبار من المتوقع تقديمها في القريب العاجل    وفاء لأهل العطاء العاملون بالتلفزيون يحيون مجموعة (نفخر بيك) من جديد    جدل قانوني بين الأطراف السياسية حول موعد انتهاء رئاسة العسكريين للسيادي    البرهان واوباسنجو يبحثان تعزيز امن القرن الأفريقي    أمين المغتربين يطالب بتمويل مصرفي للصناعات الصغيرة    مطالب بسياسة تمويل زراعي محفزة للإنتاج    تجار استمرار إغلاق الشرق يخلق شحاً في السلع والمواد الخام    احصائيات جديدة لوفيات واصابات كورونا في السودان    ريال مدريد يكتسح مايوركا بسداسية في الدوري الإسباني    كاسر العرف و التنطع ..!    هل يحقق رونالدو رغبة والدته قبل موتها؟    السودان .. ضبط كميات من الدقيق المدعوم مهرب إلى الخارج    كومان: ميسي كان "طاغية" في برشلونة    بعد غياب ل(3) مواسم .. الهلال يحسم بطولة الممتاز قبل لقاء القمة    إحباط تهريب (15) كيلو ذهب بمطار الخرطوم    جريمة تهز اليمن.. فتاة تقتل عائلتها بالكامل    العجب بله آدم يكتب.. السودان إلى أين يتجه...؟؟    المغتربون زراعة الوهم … وحصاد السرااااب    شداد يؤكد انتظار رد جازم من الفيفا بشأن أزمة المريخ    التربية تقر بإنعدام كتب الإبتدائي وتنفي وجود رسوم بالدولار    المهرج    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 23 سبتمبر 2021    شاهد.. إطلالة جديدة للمطربة الشهيرة "ندى القلعة" مع عائلتها و ماذا قالت عن زوجيها الراحلين    أم تبيع رضيعها ب 180 دولار.. وهذه القصة كاملة    القبض على شبكة تنشط في جرائم السرقة بالدلنج    السودان ضيف شرف ملتقى الشارقة الدولي للراوي    كيفية التخلص من التهاب الحلق.. إجراءات سهلة لتسريع الشفاء!    وزير الصحة يوجه بمعالجة مشاكل استخراج شهادات التطعيم    السودان.. ضبط كميات من الدقيق المدعوم مهرب إلى الخارج    خبراء يحذرون ثانية "إياكم أن تغسلوا الدجاج واللحوم"    ضبط (15) كيلو ذهب بمطار الخرطوم    الجمعية السودانية لسكري الأطفال تتلقى جائزة من الوكالات التابعة للأمم المتحدة    شاهد بالفيديو: مصممة أزياء صومالية تهدي الفنانة ندى القلعة فستاناً وندى تدندن بأغنية تعبر عن سعادتها    السعودية.. السجن 6 أشهر أو غرامة 50 ألف ريال لممتهني التسول    الكويت.. إلغاء إذن العمل للوافد في هذه الحالة    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    مصر تحذر مواطنيها المسافرين    أسرة تعفو عن قاتل ابنها مقابل بناء مسجد في السعودية    صغيرون تشارك في مؤتمر الطاقة الذرية    دولة واحدة في العالم تقترب من تحقيق أهدافها المناخية… فمن هي؟    الرئيس الأمريكي يحذر من أزمة مناخ تهدد البشرية    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    حكم قراءة القرآن بدون حجاب أو وضوء ..جائز بشرط    "صغيرون" تشارك في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    الشيوعي والحلو وعبد الواحد    هبوط كبير في أسعار العملات المشفرة    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أزمة تيغراي: رئيس الوزراء الإثيوبي يعلن الهجوم على عاصمة الإقليم
نشر في سودانيل يوم 26 - 11 - 2020

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، بدء "المرحلة الأخيرة" من عملية عسكرية في تيغراي بهجوم على ميكيلي عاصمة الإقليم.
وقال إن الجيش سيحاول عدم إيذاء المدنيين، وحث السكان في المدينة على البقاء في منازلهم.
ويأتي ذلك بعد انتهاء مهلة حددها آبي لمقاتلي تيغراي للاستسلام الأربعاء.
وتعهد حزب "جبهة تحرير شعب تيغراي"، الذي يسيطر على الإقليم، بمواصلة القتال.
وأفادت تقارير بأن مئات الأشخاص قتلوا، كما أجبر الآلاف على ترك منازلهم.
ولكن يصعب تأكيد تفاصيل القتال بسبب قطع جميع اتصالات الهاتف والهواتف المحمولة والإنترنت مع منطقة تيغراي.
ورفضت إثيوبيا حتى الآن أي محاولات للوساطة، قائلة إن الصراع مسألة داخلية وإن حكومة آبي تشارك في مهمة لتنفيذ القانون في تيغراي.
ماذا قال رئيس الوزراء آبي؟
أمر الجيش الإثيوبي بشن هجوم على ميكيلي، المدينة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 500 ألف نسمة، في "المرحلة الثالثة والأخيرة" من الحملة العسكرية للحكومة الفيدرالية ضد جبهة تحرير شعب تيغراي.
وقال آبي إنه سيتم توخي "عناية كبيرة" لحماية المدنيين وسيتم بذل "كل الجهود" للحد من الأضرار في ميكيلي.
وحث الناس في ميكيلي والمناطق المحيطة بها على نزع السلاح والبقاء في منازلهم وبعيدا عن الأهداف العسكرية.
وأكد أن المواقع الدينية والتاريخية والمؤسسات والمناطق السكنية لن تستهدف.
لماذا تمثل أزمة تيغراي تهديداً لجيران إثيوبيا؟
ماذا قال حزب جبهة تحرير شعب تيغراي؟
قال زعيم الحزب القوي، ديبريتسيون غبريمايكل، إن قوات تيغراي "مستعدة للموت دفاعا عن حقنا في إدارة منطقتنا".
وتخشى جماعات الإغاثة أن يؤدي الصراع إلى أزمة إنسانية وزعزعة استقرار منطقة القرن الأفريقي.
وأعربت الأمم المتحدة عن انزعاجها من احتمال وقوع أعمال عدائية كبيرة إذا هاجم الجيش الإثيوبي ميكيلي.
ووصل ممثلو الاتحاد الأفريقي إلى العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، الخميس، ومن المتوقع أن يجتمعوا مع آبي. لكن لن يُسمح لهم بالسفر إلى تيغراي. ووصفت إثيوبيا عروض الوساطة بأنها "أعمال تدخل غير مرحب بها وغير قانونية".
واتهمت لجنة حقوق الإنسان التي عينتها الدولة في إثيوبيا مجموعة شبابية من تيغراي بالوقوف وراء مذبحة حدثت في وقت سابق من هذا الشهر، وقالت إن أكثر من 600 مدني قتلوا فيها.
وتقول اللجنة إن الجماعة طعنت وضربت بالهراوات وأحرقت حتى الموت سكانا غير تيغريين في بلدة ماي كادرا بالتواطؤ مع قوات محلية.
لكن حزب جبهة تحرير شعب تيغراي نفى ضلوعه في الأمر، ودعا إلى إجراء تحقيق دولي مستقل.
علام يدور القتال؟
تعود جذور الصراع إلى التوتر طويل الأمد بين الحكومة المركزية في إثيوبيا وحزب جبهة تحرير تيغراي، الذي كان القوة السياسية المهيمنة في البلاد بأكملها حتى وصل آبي إلى السلطة في عام 2018 وأدخل سلسلة من الإصلاحات واسعة النطاق.
ماذا يحدث في إثيوبيا؟
إثيوبيا "تتعرض لضغوط من وراء الستار" لقبول التفاوض بشأن تيغراي
وعندما أرجأ آبي الانتخابات الوطنية بسبب فيروس كورونا في يونيو/حزيران، تدهورت العلاقات أكثر.
وقال الحزب إن تفويض الحكومة المركزية بالحكم انتهى، متذرعا بأن رئيس الوزراء لم ينتخب في انتخابات وطنية.
وفي سبتمبر/ أيلول، أجرى الحزب انتخابات خاصة في الإقليم، وقالت الحكومة المركزية إن تلك الانتخابات "غير شرعية".
وأعلن آبي، في 4 نوفمبر/تشرين الثاني، عن بدء عملية عسكرية ضد الجبهة، متهما قوات الحزب بمهاجمة مقر القيادة الشمالية للجيش في ميكيلي.
ويُعتقد أن عدد مقاتلي جبهة تحرير شعب تيغراي، ومعظمهم ينتمي إلى وحدة شبه عسكرية وميليشيا محلية جيدة التدريب، يبلغ عددهم حوالي 250 ألفا. يرى محللون أن الصراع قد يكون طويلا ودمويا نظرا لقوة قوات تيغراي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.