جرائم الاحتلال الاثيوبي في الفشقة .. بقلم: عادل عبد العاطي    لو كنت رئيساً - ماذا سأفعل ؟ .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    8 بنوك و3 شركات طيران تجار عملة .. بقلم: د. كمال الشريف    حتى لا يرتد الوهج سميكا .. بقلم: عبدالماجد عيسى    في ذكري الكروان مصطفي سيد احمد .. بقلم: صلاح الباشا    في ذكرى الاستقلال ذكرى عبد الواحد .. بقلم: جعفر خضر    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    مقتل مواطن سوداني في انفجار جسم غريب    ارتفاع حصيلة أعمال العنف القبلي بالجنينة إلى 243 شخصاً    الثروة الحيوانية قد لا تظل طويلا ثروة متجددة! .. بقلم: اسماعيل آدم محمد زين    ويسألونك عن العيش .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    أهلي شندي يسقط أمام الشرطة القضارف .. فوز هلال كادوقلي على مريخ الفاشر    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المتعة مفقودة .. بقلم: كمال الهِدي    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفرح الفرحان أكبر آفآت الفترة الإنتقالية!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله
نشر في سودانيل يوم 05 - 12 - 2020

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

سلام يا .. وطن
*ظاهرة السيد وزير الشؤون الدينية والأوقاف ، تؤكد إنه بحق ظاهرة تدعو للأسى على الذين يختارون مثل مفرح الفرحان لتبوء الوظيفة العامة في هذا البلد المنكوب ، وعندما تسنم مقعد الوزارة قام بصفته وزيراً للأوقاف بتصفية حساباته الشخصية ولتحقيق مصالحه الخاصة في أوقاف ولاية النيل الأبيض التي كان يقف على رأسها الدكتور / كمال أحمد عبدالله والذي إتهمه الوزير بأن شهاداته مزورة فاذا بنا نحضر مناقشته لدرجة الدكتوراة وحاز عليها بامتياز وقامت بتكريمه جامعة النيل الأبيض الأسبوع المنصرم ، وتهافت مفرح ضد الرجل الكامل كمال ليرسل اسمه منفرداً تحت مسمى ازالة التمكين فجاء اسمه وحيداً في أبشع مظاهر الظلم الكريه ، وعندما تدخل الوزير الاتحادي الذي يوشك ان يموت من الفرح وجدناه يفقأ عين الخدمة المدنية عندما قرر هذا المفرح ايقاف كمال واستبداله بمعلم من المحاسيب في الدرجة الرابعة، الامر الذي جعل وزيرة التربية المكلفة الاستاذة وداد محمد الحسن والتي كانت تتبع لها الاوقاف الولائية بأن ترفع يدها عنها ، وتَكشّف الامر أكثر عندما قام مفرح بالتوجيه بعمل عقودات لخمسة مدراء للمحليات تحت هذه البنود : بمرتب عشرة الف جنيه ، وحافز أداء خمسة وعشرون الف جنيه ،ودعم سكن خمسة الف جنيه وحافز تحصيل بمبلغ خمسة الف جنيه ، نرفع هذه الأرقام للسيد والي والاية النيل الأبيض الاستاذ اسماعيل وراق ، ولجان المقاومة بالنيل الابيض وللمراجع العام ، ولكل الذين يجد المال العام عندهم قداسة .. مفرح : استقيل حتى يتسنى لنا محاكمتك على هذا الفساد في مال الله.
*(وهاهو التحالف المعمداني العالمي بالولايات المتحدة الامريكية يقول: أعضاء كنائسنا يواجهون مستويات كبيرة من العنف وتحدي الحريات الدينية ، وتعد جمهورية إفريقيا الوسطى ونيجيريا والسودان وسوريا وإثيوبيا هي الدول الخمس الأولى الأكثر خطراً وفق مؤشر 2020.)والسيد مفرح الفرحان يتلقى صفعة قوية من التحالف المعمداني ، هذا ولم نجد الوقت الكافي لنشرح تهرب وزير الاوقاف الذي يعتذر ويمارس كل أساليب الإلتواء لعدم التصديق لبناء الكنائس ، مما يؤكد إنها لم تسقط بعد ، وهنالك الكنيسة المشيخية الإنجيلية قد بيعت أراضيها وتحولت الى مولات ومازال مفرح الفرحان يقف متفرجاً امام الظلم الواضح إن لم نقل إنه من صناعه ، ويكفي أن نقول : مفرح الفرحان أكبر آفآت الفترة الإنتقالية!!
*ومن عجائب الوزير مفرح الفرحان أن إستقباله يعج بأصحاب الحاجات التي تقتضي مقابلة الوزير فإذا بحجابه يعتذرون نيابة عن الوزير بسبب الكورونا ، وعندما جاء أحدهم بهندام طائفة الأنصار وقف له حُجاب المفرح ، وقال لهم : إنه آتٍ لتعزية الوزير فأدخلوه وعلى ثغورهم إبتسامة لزجة ، وكأنهم يرون أن تعزية الوزير مقدمة على عمل الوزارة؟؟ لشئ من هذا نطالب باستقالة الفرحان أو إقالته فإنه ينبغي أن يقدم لآلية مكافحة الفساد ، اليوم وليس غداً ..فنحن على يقين :بأن مفرح الفرحان أكبر آفآت الفترة الإنتقالية!!وسلام ياااااااااوطن.
سلام يا
مجلس الشركاء : حشفُ وسوءكيل ..إن لم يقم على العدل فليسقط غير مأسوف عليه .. وسلام يا
الجريدة السبت 5/12/2020


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.