رئيس وزراء إثيوبيا يكشف عن موعد التعبئة الثانية لسد النهضة    لمواجهة كورونا.. نصائح غذائية لتقوية مناعة الصائمين    السيسي يأمر بتشكيل لجنة للتحقيق في حادث القطار    لاعبو ريال مدريد يفاجئون إدارة بيريز بقرار جماعي    إصابة جديدة موجبة ب(كورونا) وتعافي    شداد يقود كرة القدم السودانية لكارثة تجميد جديدة    انقطاع الكهرباء يتسبب في تحلل 190 جثة بمشرحة في الخرطوم    تعرف على سعر الدولار ليوم الأحد مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    أتريد التخلص من اكتئاب زمن كورونا؟ إليك هذا الحل السحري    مصر.. وفيات وعشرات المصابين في حادث قطار شمال القاهرة    طورها الجيش الأميركي.. هل نظرية استخدام اللقاحات لزرع رقائق دقيقة لمراقبة البشر حقيقية؟    جيسي يعلن نهاية رحلته مع الهلال    عرمان: على الحركة الإسلامية أن تحارب المؤتمر الوطني، وليس العكس    السودان: ارتفاع كبير في أسعار السلع الاستهلاكية بسبب عدم الرقابة الحكومية    الشمالية: حصاد القمح في المشاريع الاستثمارية والحكومية يسير بصورة جيدة    حالة الطقس في السودان : توقعات بإرتفاع درجة الحرارة بمعظم انحاء البلاد    سقوط قتلى في احتكاكات بين الشرطة والرعاة بولاية النيل الأبيض    شرط حي العرب يعطل صفقة الهلال    نجاح كبير للعمومية الانتخابية في وادي حلفا بحضور 98% من الأندية    أمير سعودي: ولي العهد يرزق بمولود جديد ويكشف عن الاسم الذي اختاره له    ارتفاع تكلفة ترحيل الأسمنت ل(6) آلاف للطن    20 عاماً من الوجود العسكري في أفغانستان: هل كان ذلك يستحق كل تلك التضحيات؟    عبد الواحد .. شروط جديدة !    تغير المناخ: الصين والولايات المتحدة تتعهدان بالتعاون في مكافحة الظاهرة    (الدعم السريع) تضبط مخدرات بقيمة (5) ملايين جنيه بغرب دارفور    بورتسودان تنجو من كارثة بعد انقلاب شاحنة غاز تحت محطة ضغط كهربائي    مكارم بشير تلفت نظر المشاهد بسبب لغة الإشارة بينها ومهاب عثمان    التعاون السوداني الإسرائيلي..أبرز الملفات    حيدر المكاشفي يكتب: الفلول يتحدون كورونا والدستور    ارتفاع أسعار اللحوم وإقبال متزايد بسبب رمضان    تجمع الأطباء بأمريكا ينشئ محطة أوكسجين بمستشفى نيالا    طه مدثر يكتب: المال عمل للاضينة قيمة.. ولعشة الجبل مسلسل!!    تعليقات ساخنة تنهال على مجمع الفقه الإسلامي السوداني بعد تحديده لقيمة زكاة الفطر    الفاتح جبرا يكتب: لم تسقط    منتدى شروق الثقافي يستضيف تجربة شاعر الشعب محجوب شريف    المذيعة رشا الرشيد ل(كوكتيل): الشروق منحتني مساحة في البرامج الحوارية بعد الثورة شعرت بخذلان لم أتوقعه الغيرة بهارات للحب …تقيده بسلاسلها في هذه الحالة… أنا بئر أسرار.. والشهرة خصمت مني الكثير    ملتقى الإبداع والثقافة والفنون ينظم منتدى رمضانيات بالإثنين    تجدد خلافات طه سليمان والسيمت.. والسوباط يتدخل    أب يقتل أبناءه الثلاثة بشمال دارفور    السعودية ترفع الحظر عن صادر الماشية السودانية بشكل دائم    (قحت) تطالب بلجنة وطنية للتقصي حول النشاط الاقتصادي للشركات العسكرية    الطيب مصطفى يكتب: بين خواطر الغزالي وعلمانية البرهان والحلو!.    بابكر سلك يكتب: يافكيك ياتفكيك    سلة الهلال تواصل الإنتصارات وتحافظ على الصدارة بدون هزيمة    هلالية يغني ل"شاعرة الهلال"    الصحفيه هيام تحلق في الفضاء …    توقُّف تام لمستشفيات النهود بسبب إضراب الأطباء    مُصادرة عملات أجنبية ضُبطت بحوزة سيدة حاولت تهريبها للخارج    مقتل سائق ترحال من قبل ثلاثة أشخاص أوقفوه لمشوار    أمر بالقبض على متهم ضُبطت بحوزته عملات أجنبية أثناء محاولة تهريبها للخارج    بالفيديو.. أردوغان يقرأ القرآن بالذكرى ال 28 لوفاة تورغوت أوزال    الخارجية الأميركية تأمر دبلوماسيين بمغادرة تشاد    الإمهال في إقامة صلاة المغرب والعشاء في رمضان    بالفيديو.. شاهد شجاعة الفنانة السودانية ملاذ غازي وتعاملها الشرس مع أفراد حاولوا توريطها في جريمة قتل بأحد الفنادق المصرية    صور دعاء 7 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم السابع من شهر رمضان الكريم    انتشال 41 جثة مهاجرة بعد انقلاب قارب قبالة سواحل تونس    حريق بمتاجر في السوق الشعبي والدفاع المدني يتدخل    بروفيسور عارف عوض الركابي يكتب: (الصبر) من أعظم دروس شهر رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التمباك .. بقلم: عوض محمد صالح
نشر في سودانيل يوم 08 - 02 - 2021

امتلات شوارع الخرطوم والولايات بمحلات الساعوط وتحت لافتات مختلفة ومتنوعة
شاهدت ذلك وانا صغير في سوق كودي (سمتي سوق) و صاحبنا يجلس وامامة (حلة) كبيرة جدا وعدد من الناس يشترون ملي (الحقة)
وأكد لي عدد من الشباب هنا في الخرطوم بأن هنالك اعداد كبيرة من النساء أيضا تشاركن في شراء الصاعوط مباشرة
ذكر لي أحد المعارف بأنه حاول كثيرا الإقلاع عن تعاطي "التمباك"، سرعان ما يفشل ويعود إلى تعاطيه مرة أخرى وبصورة أوسع واكبر من ذي قبل وهاكذا ظل لمدة خمسون عاما وهو (يسف)
وذكر لي بأن أحد أصدقائه اشار آلية إذا أردت ترك (الصاعوط) عليك بمضغ اللبان وقال انة عمل بهذه المشورة يوميا كل صباح وهو ذاهب إلى العمل يشتري اللبان من البقاله ويكون بعد ذلك في سوق الخرطوم يشتري (الصاعوط) من عماري الجمهورية قال لي بأنه أصبح مدمننا (اللبان) و(الصاعوط)
وكم مرة نوى أن يترك (السف) في شهر رمضان ولكن عقب الإفطار مباشرة يجد ارجلة أمام محل (الخيمة) وقام بالشراء والسف
وكم مرة شهد شهر رمضان وهو ينوي ترك ذلك ولكن لا ينقطع عنة ابدا ويعود ثم يعود
على الرغم من علمة وثقافته أن التمباك مسبب رئيسي لسرطانات الفم واللثة
وجدير بالذكر أن نسبة متعاطي "السعوط" في القرى 40 % من بين قاطنيها، وتصل النسبة وسط المراهقين إلى 50 % .
واكدت الدراسات أن التمباك يحتوي على 28 مادة مسرطنة، أكثرها ضرراً هي نيترسامينات التبغ التي تتشكل أثناء تحضير وتخمير التمباك، والأسيتلديهيد (مادة مهيجة)، وغيرها من العناصر السامة التي تهدد حياة متعاطيه
وأن النيكوتين الذي يمتصه الجسم من التمباك يتجاوز ثلاثة أضعاف نظيره الناتج عند تدخين السجائر.
تعد ولاية شمال دارفور الموطن الرئيسي لزراعة التمباك وإنتاجه، وتحديداً في مناطق "طويلة" و"شنقلي طوباي" بولاية شمال دارفور،
وعلى الزغم من ذلك لا تجدالاقليل من أهل دارفور يتعاطون الساعوط
ومزارع التمباك تغطي ما يقارب نصف مساحة الأراضي الصالحة للزراعة في شمال دارفور،
ولا ينمو التمباك إلا في التربة الطينية، التي تتوفر في الوديان ويعتبر التمباك من المحاصيل التي لا تتأثر بالآفات الزراعية، كما يعد المحصول الوحيد المقاوم للجفاف والتصحر
سكان منطقة الإنتاج يعتمدون على التمباك، بشكل كلي في حياتهم، ويعتبرونه المحصول الرئيس للمنطقة، خاصة في ظل عدم وجود أي مشاريع تنموية تستوعب شباب وسكان الولاية وتدر عليهم دخلاً منتظما


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.