مصابة ومقيدة الأيدي.. جثث تطفوا على نهر بين السودان وإثيوبيا    د. حمدوك يُشيد بدور الثقافة والمبدعين في مقاومة الديكتاتوريات    المريخ يتدرب بالقلعة الحمراء بإشراف غارزيتو    رئيس المريخ يوافق على شروط الفرنسي غارزيتو    الهلال يتجاوز مطب الساحلي وينفرد بالصدارة    د. حمدوك يستقبل المخرج السوداني سعيد حامد    مازال يلعب دور المعارضة الحزب الشيوعي.. التمسك بإسقاط الحكومة أين البديل؟    حمدوك يطلع على جهود تنفيذ سياسات الاصلاح الاقتصادي    "10" مليون يورو لدعم هيكلة الصمغ العربي    توقيف 75 من معتادي الإجرام بجبل أولياء    الخميس النطق بالحكم في قضية مقتل طلاب على يد قوات (الدعم السريع) بالأبيض    الأرصاد في السودان: أمطار غزيرة في 3 ولايات    لاعب كرة قدم مصري يرد بعد إيقافه بسبب فتاة في أولمبياد طوكيو    الوفدالأمريكي:نسعى لجذب الاستثمار وتنظيم مؤتمرات للتعريف بثروات السودان    السودان.. مطالبات بإعفاء النائب العام    هل تعتبر نفسك فاشلا في ركن سيارتك؟.. شاهد الفيديو لتجيب    الوفد الأمريكي يتعرّف على فُرص الاستثمار في قطاعي الكهرباء والنفط بالسودان    طرح تذاكر حضور مباريات بطولة كأس العرب ابتداءً من الغد    "احتفال تنصيب مناوي".. لجنة خاصة تناقش عدة تصورات    بعد كمين محكم..ضبط"كلاشنكوف" في الجزيرة    حادث مروري بطريق شريان الشمال يؤدي بحياة 3 أشخاص    حلال على المريخ حرام على الهلال    تطلقها العام القادم.. سيارة كهربائية من مرسيدس قد تكون نهاية تسلا    ضبط شبكة نشطت في تجارة الأعضاء البشرية بمشارح الخرطوم    توقيف أحد تجار العملات الاجنبية في السوق الموازي    القبض علي متهمين تهجموا بساطور على حكم مباراة كرة القدم    قاضى يأمر بالقبض على المتحرى في قضية الشهيد محجوب التاج    بعد كبح التهريب.. إنتاج السودان من الذهب يقترب من الضعف    الموجة الجديدة تفتك ب"الرئة" .. تخوفات من إنتشار كورونا" المتحوره الهندية" في بورتسودان    السودان يرحب بالتعاون مع بيلاروسيا في مجال الطرق والتنمية العمرانية    جلواك يعتذر عن توقف "درس عصر" ويوضح الأسباب    ارتفاع متواصل في إسعار السلع الاستهلاكية .. وندرة في سكر كنانة    شاهد بالفيديو.. بعد إغلاق الأبواب أمامهم.. مواطنون غاضبون يقفزون من السور ويقتحمون مجمع خدمات الجمهور بأم درمان وشهود عيان (الناس ديل عاوزين جوازاتهم عشان يتخارجوا من البلد دي)    سوداكال .. العمومية العادية تفرض سلطته وتؤكد قوته    شاهد بالصور.. بطلة رفع الأثقال السودانية محاسن هارون تشارك في بطولة سباق الجري رغم حملها بجنين وفي الشهور الأخيرة واللجنة المنظمة تكرمها    ركود في العقارات و (1200) دولار للمتر في الرياض    ولاة الولايات .. معايير جديدة    تشكيل غرف طوارئ صحية بمحليات ولاية الخرطوم    السجن المشدد 20 سنة عقوبة إجراء عملية ختان لأنثى في مصر    جدل في مصر بسبب ظهور ألوان علم "المثليين" على العملة البلاستيكية الجديدة    السعودية.. جرعتا لقاح كورونا شرط العودة للمدارس    اصابات وسط القوات العازلة بين حمر والمسيرية بغرب كردفان    ارتفاع حالات الاصابة بكورونا في الخرطوم    الحرب في أفغانستان: "من مترجم أفغاني إلى مشرد أمريكي.. حتى تحقق الحلم"    تطبيق زووم: الشركة توافق على تسوية بقيمة 86 مليون دولار ل"انتهاكها خصوصية المستخدمين"    مصالحة الشيطان (2)    مقتل 15 جنديّاً إثر هجوم "إرهابي" في جنوب غرب النيجر    رزنامة الأسبوع: ثُعْبَانُ الحُلْم!    ما هو مرض "الهيموفيليا" وما أعراضه ومدى خطورته    تطوّرات مفاجئة بحالة دلال عبد العزيز    عبد الفتاح الله جابو.. الكمان الذي يحفظ جميع تواريخ الغناء الجميل!!    رئيس نادي سابق يترشح رسمياً لمجلس المريخ اليوم    شاهد بالصور: عائشة الجبل تقع في قبضة الجمهور وتعليقات ساخرة تنهال عليها من قبل الناشطين بعد النيولوك الجديد    من هو فهد الأزرق؟    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عودة الي زمان الامير الكبير عبدالله نقدالله .. بقلم: صلاح الباشا
نشر في سودانيل يوم 25 - 03 - 2021


( نعود تارة اخري بعد استراحة قصيرة ومفيدة).
----------
عودة إلي زمان الامير الكبير عبدالله عبدالرحمن نقد الله .. وزير الداخلية في زمان الازهري والمحجوب.
(حين كانت النزاهة تمشي علي ساقين )
إهداءة الي مواهيم المحاصصة البئيسة:
ياااااا حليلكم وحليل زمنكم .
نزاهة وطهارة يد وزراء زمان .
الأمير نقد الله عندما كان وزيرا للداخلية واصل سكنه فى بيته البسيط فى حى ودنوباوى .وكان نزيهاً نزاهة فائقة في التعامل مع مال الدولة، كان يدفع من ماله الخاص نثريات مكتبه في الوزارة في إكرام وضيافة الزائرين، وكان لا يقبل أن تدخل جيبه بعض الجنيهات من نثريات الوزير المصدق بها له رسميا، ويرفض استلام الأموال حتى في سفرياته الخارجيه ، يحكى ان فضل النور وضابط الشرطة وقتذاك زيادة سياتي كانا يجهزان لسفر الوزير نقد الله لحضور مؤتمر وزراء داخلية الدول الافريقية، وشرعا في إجراءات السفر من حجز وتذاكر واحضار نثريات الوزير التي يحصل عليها الوزراء من بنك السودان بموجب اورنيك يوقع عليه الوزير بالاستلام، وعندما قدمدوا له الاورنيك ليوقع عليه سأل من احضر هذا الاورنيك، قيل له احضره زيادة ساتي، قال لزيادة اذهب الى بنك السودان واسالهم عن قيمة هذه النثريات بالجنيه السوداني (قيمة النثريات كانت 500 دولار) لأني اريد ان ادفع هذا المبلغ من حسابي الخاص. فقلت له لماذا تدفع من حسابك وانت وزير والقانون يمنحك هذا الحق؟ فأجابني قائلاً: "انا لا اريد أن أحمل في جيبي مال الشعب السوداني، وأقوم بصرفه في أشياء لا تعود للشعب بشيء فان ذلك حرام علي، فماذا أقول لله إذا مت وفي جيبي مال الشعب السوداني" قال فضل النور: خرجنا انا والاخ زيادة ساتي، وكان زيادة ينظر الي وعيناه بدأ يسيل منها الدمع .. قائلاً: "يا فضل النور نحن شغالين مع أنبياء وما عارفين"
رحم اللّه الامير الكبير نقد الله واورثه الفردوس الاعلي وشفا ابنه المناضل عبدالرحمن نقدالله وابنته الشفافة عالية الوطنية سارة نقدالله .
فهل ياتري سيأتي حزبهم بامثالهم؟؟
اللّه اكبر ___ولله الحمد
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
/////////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.