مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما كل اصفر ومدردم ليمون . بقلم: شوقي بدري
نشر في سودانيل يوم 16 - 07 - 2013

يعلم الله نحن نحب الديمقراطية قدر حبنا لامدرمان . لكن سقوط مرسي ، خلاني اكوع مستمخي . الكيزان والشيوعيون بالنسبة لهم الديمقراطية وسيلة للوصول الي السلطة . الا ان الشيوعيين قد شفوا من هذه العلة . وبدأ اغلبهم يقتنعون ، بانهم ليسوا الحق المطلق. وانهم يمكن ان يخطئوا . ويؤمنون وينادون بتداول السلطة . الاخوان حالة ميئوس منها . فكيف بسمحون بالتفريط وهم المفوضين من السماء . وهم حزب الله المختار .
كيف اتي هتلر الي السلطة هل كسبها في كرتلة ولا ورثها من ابوه الفقير. لقد لعب علي شعور الالمان. لان الالمان كانوا محبطين بسبب الهزيمة في الحرب العالمية الاولي وانتزاع بعض الاراضي منهم ،وانتتزاع مستمراتهم ، مثل تانجانيقا الكمرون وناميبيا .... الخ . الديقراطية اوصلت هتلر الي السلطة.
ماذا كانت النتيجة ؟؟ لقد رفض رئيس وزراء بريطانيا تشمبرلين التعرض لدولة اوربية مهمة تتمتع بحكومة ديمقراطية . وقضمت المانيا النازية اقليم السوديت من تشيكوسلوفاكيا . والعالم يتفرج علي المانيا وهي تتسلح وتبني جيوشها والعام يغني للديمفراطية. تلك الحكومة الديمقراطية اشعلت حربا عنصرية ارسلت 6 مليونا من البشسر الي معسكرات الاعتقال والمحرقة ، اغلبهم من اليهود ونصف مليون من الغجر والالمان المتخلفين عقليا وكل من لم ترض عنهم ديمقراطية هتلر . واستهلكت ديمقراطية هتلر 59 مليونا من البشر في حرب لعينة .و اضطر الناس لاكل لحوم البشر اثناء حصار استالينقراد .
السيد اولا شميتس من زعماء الحزب الليبرالي السويدي عرفته من قرب لانه لاكثر من عقد من الزمان سكن في المنزل الذي يواجهني . وابنه زمبل لاولادي منذ الحضانة . وهو مسئول العلاقات الخارجية في برلمان الدول الاوربية . قال في التلفزيون قبل ايام بعد الحكم بالسجن علي الرئيس الايطالي بيرلسكوني لممثل ايطاليا. كيف يصوت الايطال لرئيس مثل هذا ؟؟ ولقد اعيد انتخابه بالرعم من فضائحه ولايزال يتمتع بشعبية ؟؟ الرد كان انتم لاتعرفون مشاكل ايطاليا .ان بيرلسكوني يمكن ان يقف امام المد الفاشي الذي يسعي لاستلام السطة . الايطال علي استعداد لان يتقبلوا اي شئ يقف امام الفاشية . والاخوان اسوأ من النازية والفاشية مجتمعتين.
الطيب صالح سأل من اين اتي هؤلاء ؟ لقد اتوا من لؤمستان وحقدستان. والسبب هو نبل واصالة وتسامح الشعب السوداني . لقد كانوا يجلسون في البرلمان . ويقبضون المرتبات والبدلات والحماية والحصانة . ويخططون لوأد الديمقراطية وهم يتنقلون بسيارات وبنزين الديمقراطية. المضحك المبكي ان انرئيس الصومال السابق
كانت وظيفته هي حماية السلطة لانه علي راس البوليس .قام بانقلاب لخبط الصومال والنتيجة ان الصومال اتفرتقت ذي حفلة في العباسية . وبابكر عوض الله والذي لايزال يستمتع بالاحترام والمعاش من الدولة كان علي رأس السلطة القضائية ، انقلب علي السلطة . ولم تراجع احكامة السابقة كقاضي . لانه بكل بساطة خائن للعهد والقسم، وخرب الذمة . والتآمر والانقلاب سيد الادلة . وما هو اعجب من هذا ، هو قصة الحزب الذي في السلطة وينقلب علي السلطة . ويأتي من يبكي علي حكومة الكيزان .
لا لن ننتظر حتي يصل الامر الي اكل لحوم البشر . الاخوان يجب ان يذهبوا الي الجحيم . الغرب وامريكا لم يكفوا من العويل بسبب غياب الديمقراطية وحقوق الانسان والحيوان والحيتان والدلافين في البحار . ونعوا العدالة والنظام القضائي في الاتحاد السوفيتي وعدم اعطاء المواطن السوفيتي الحق في التنقل .
عندما طبقت الديمقراطية وسمح للناس بالخروج ، بدأ الغرب في البكاء . وقال احد الكتاب الامريكان ان المافية الروسية اعطت المافيا الايطالية سمعة طيبة . يعني ذي طالبات في مدرسة راهبات . المصريين ديل قايلين كل واجد يقول اته اسلامي معناها صادق؟؟ الكلام والنصائح والجهد البذله الحاج وراق لتبصير المصريين بسوء الاخوان كان ممكن يقنع اعتي بوذي يشتغل شناق في اكبر سجن .لكن المصريين فاكريت كل اصفر ومدردم ليمون.
في قصة سمعتها زمان . قالوا واحد مسيحي مرته صعبة جدا كرهتوا الدنيا وطبعا مافي طلاق . قرر يسلم . اصحابه المسلمين بدوا يتكلموا ليه عن سهولة الاسلام وسهولة الطلاق والممارسات . وبدأ مشروع الاسلام يدخل في رأس المسيحي بعيدا عن تدخل القس واللآخرين في حياته . احد اصدقائه الواقعيين قال . (ما تنسي انحنا المسلمين عندنا حاجة اسمها رمضان . ده لمن يجيك في عز الصيف اسهل منه مرتك الصعبة دي .طبعا زمان في امدرمان لا في تلاجات لا مكيفات والمراوح نادرة . والشجر لالوبة هني ولالبة هناك . والسموم يجيك ذي لمن زول طالبك فلوس يفابلك في اسانسير . والشمس تضرب الحيطة وتجيك راجعة ذي السفروق . الاخوان اتعرفوا علي حقيقتم اخونا الحاج وراق بارك الله فيه وضح كل شء والفيديو موجود .
التحية
ع . س . شوقي ندري
Shawgi Badri [[email protected]]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.