القاء القبض على محمد عثمان الركابي    معقدة لكنها ليست مستحيلة .. بقلم: كمال الهِدي    حمدوك: لو اقتضت الضرورة عمل تغيير وزاري سنقوم به    روشتة مستعجلة لوقف تدهور الجنيه السوداني .. بقلم: سعد مدني    البدوي: تهريب الذهب يوميا يقدر ب25 مليون دولار    الوضع الاقتصادي وتصاعد الدولار .. بقلم: الرشيد جعفر علي    كوريا الشمالية تعلن إنهاء التزامها بوقف التجارب النووية    الجيش الأمريكي يعترف بإصابات إضافية في صفوفه نتيجة ضربات إيران الصاروخية    غوتيريش يرحب بالإعلان عن تشكيل حكومة لبنانية جديدة    النشاط الطلابي وأثره في تشكيل الوعي !! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الإعلان السياسي لقوي حماية الثورة السودانية: حماية ثورة ديسمبر المجيدة واستكمال مهامها واجب المرحلة .. لجان المقاومة هي الحارس الأمين للثورة والدفاع عن مكتسباتها .. دماء شهداء الثورة السودانية دين في رقابنا    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    الشهيد عباس فرح عباس .. شعر: د. محمد عثمان سابل    تقديم (الطيب صالح) لرسائل وأوراق (جمال محمد أحمد): بين جمال محمد أحمد(1915-1986) والطيب صالح ( 1929-2009) .. بقلم: عبد الله الشقليني    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    سادومبا في إستقبال جنرال الهلال    لجنة المنتخبات تلتقي شداد وقادة الاتحاد    بعثة الهلال تغادر لهراري لمواجهة بلانتيوم الزيمبابوي    مدني حل مشكلة الخبز في ثلاث اسابيع    إبراهيم الشيخ: أيّ(كوز) مؤهل ونضيف غير مستهدف    حمدوك : تعاقدنا مع شركة إماراتية لحل أزمة المواصلات    القاهرة : اهداف الثورة السودانية تعتبر اهدفاً لشعب مصر    السجن لقاتل أسرته ب"المسلمية"    الشرطة تصدر بيانا تفصيليا عن حادثة انفجار قرنيت داخل حفل زفاف    أردول: عدم انضباط في عمليات التعدين خلال فترة الحكومة السابقة    الهلال ومأزق المجموعات ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    شقيق الشهيد أحمد الخير: نحن قُوْلَنا واحد "قصاص بس"    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





26 منظمات عربية: أنقذوا الحقوقي مضوي آدم من الموت في سجون السودان
نشر في سودانيل يوم 09 - 02 - 2017

تعرب المنظمات الحقوقية الموقعة على هذا البيان عن بالغ قلقها على حياة الحقوقي السوداني البارز دكتور مضوي إبراهيم آدم المدافع عن حقوق الإنسان والمعتقل حاليًا من قبل السلطات السودانية دون اتهامات أو محاكمة منذ 7 ديسمبر 2016.
فرغم مرور أكثر من شهرين على اعتقاله؛ لم تفصح السلطات السودانية عن أسباب اعتقال "آدم"، ولم تسمح لعائلته بزيارته سوى مرة واحدة في 27 يناير 2017، بعد انقضاء 50 يومًا على اعتقاله، خاض خلالها "آدم" إضرابًا عن الطعام احتجاجًا على الاعتقال وعدم الكشف عن الاتهامات، وتعرضه للتعذيب والمعاملة السيئة، وحرمانه من الدواء.
في أعقاب الزيارة كشفت عائلة آدم عن تدهور ملحوظ في حالته الصحية وفقدانه الكثير من الوزن، ونقلت عنه موافقته على تعليق إضرابه عن الطعام، لمدة أسبوع، لحين كشف السلطات السودانية عن أسباب اعتقاله، ومثوله للمحاكمة أو إطلاق سراحه.فيما تجاهلت السلطات السودانية مناشدات آدم وعائلته بإنهاء اعتقاله التعسفي وإطلاق سراحه أو تقديمه لمحاكمة عادلة، الأمر الذي دفع آدم لاستئناف إضرابه عن الطعام وحتى الآن لم تستجب السلطات لمطالبه المشروعة.
تأتي الانتهاكات المرتكبة من قِبَل السلطات الودانية في حالة "مضوي آدم" في سياق حملة موسعة واستهداف منهجي للمدافعين عن حقوق الإنسان في السودان خلال السنوات الأخيرة؛ الأمر الذي دفع بالعديد منهم لاختيار المنفى بديلا عن السجن والتعذيب والاعتقال التعسفي والعنف الجنسي، وتقييد السلطات لحرية عمل المجتمع المدني، والمنع المتكرر للنشطاء من السفر وتلفيق الاتهامات لهم.
ولعل واقعة اعتقال المدافع البارز عن حقوق الإنسان أمين مكي مدني رئيس الكونفدرالية السودانية لمنظمات المجتمع المدني ونائب رئيس مبادرة المجتمع المدني والرئيس السابق لمرصد حقوق الإنسان السوداني، تعد من أبرز الأمثلة لاستهداف السلطات السودانية للمدافعين عن حقوق الإنسان. إذ وقع اعتقاله في ديسمبر 2014 وبصحبته كل من فاروق أبو عيسى رئيس جماعة المعارضة قوى الإجماع الوطني وفرح إبراهيم الناشط السياسي، بعد توقيعهم إعلان "نداء السودان" لتأسيس دولة المواطنة والديمقراطية. واستمر احتجازهم لنحو 5 أشهر.
جدير بالذكر أن "مضوي آدم" مدافع بارز عن حقوق الإنسان، حصل في عام 2005 على جائزة المدافع عن حقوق الإنسان التي تمنحها منظمة الخط الأمامي سنويًا لأحد أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان في العالم. كما شارك آدم في الحوار الوطني السوداني عام 2016، وهو أيضًا مؤسس ورئيس منظمة السودان للتنمية الاجتماعية SUDO، وأستاذ الهندسة في جامعة الخرطوم. ولآدم سجل معروف من النضال ضد انتهاكات حقوق الإنسان في إقليم دارفور، وقد تعرض للسجن عدة مرات سابقة بسبب نشاطه الحقوقي والدفاع عن ضحايا انتهاكات النظام الحاكم لحقوق الإنسان.
المنظمات الحقوقية الموقعة أدناه تدين بأشد العبارات الاعتقال التعسفي لمضوي آدم وانتهاك السلطات السودانية لحقه في سلامة الجسد والمحاكمة العادلة؛ وتطالب السلطات السودانية بالإفراج الفوري عنه أو تقديمه لمحاكمة سريعة تحظى بالمعايير الدولية للمحاكمات العادلة بحضور مراقبين دوليين. كما تطالب بالتحقيق في مزاعم تعذيبه وسوء معاملته والكشف عن نتائج التحقيق. كما تطالب المنظمات الموقعة السلطات السودانية بتوفير الرعاية الطبية اللازمة لآدم أثناء إضرابه عن الطعام، وإجراء الكشف الطبي عليه فور توقفه الطوعي عن الإضراب عن الطعام.
وعلى صعيد أخر تناشد المنظمات الموقعة المجتمع الدولي باتخاذ كافة الخطوات اللازمة إزاء السلطات السودانية، بما يضمن إنقاذ حياة المدافع الحقوقي "مضوي آدم" وغيره من النشطاء والمعارضين السياسيين السلميين القابعين في سجون النظام السوداني، ويعانون صنوف التعذيب وسوء المعاملة والحرمان من المحاكمة العادلة.
المنظمات الموقعة :
1. مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان
2. الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية
3. الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
4. الشبكة السورية لحقوق الانسان
5. المجموعة الليبية المتطوعة لرصد انتهاكات حقوق الانسان
6. المركز السوري للدراسات والإبحاث القانونية
7. المركز المصري للحقوق الإقتصادية و الإجتماعية
8. المنظمة الليبية للمساعدة القانونية
9. المنظمة الفلسطينية لحقوق الإنسان
10. المنظمة المستقلة لحقوق الإنسان
11. المنظمة المغربية لحقوق الانسان
12. المؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة
13. النقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء و الغاز بالجزائر
14. جمعية ارتقاء النسائية
15. جمعية القضاة التونسيين
16. جمعية الغد لحقوق الإنسان
17. فدرالية التونسيين من أجل مواطنة الضفتين
18. ماراتوس للمواطنة وحقوق الانسان
19. محامون من اجل العدالة
20. مركز الأرض لحقوق الإنسان
21. مركز الأندلس لدراسات التسامح ومناهضة التعذيب
22. مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب
23. مركز مدافع لحقوق الانسان والمنظمة الليبية للقضاة
24. منظمة حريات الإعلام والتعبير- حاتم
25. مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان
26. مؤسسة بلادي لحقوق الإنسان
--
Media Communication Officer
Cairo Institute for Human Rights Studies
Website : www.cihrs.org
E-Mail : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
Follow CIHRS: Facebook - Twitter


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.