المملكة المتحدة المبعوث البريطاني الخاص للقرن الأفريقي سيتولى مهام السفارة في الخرطوم    المخابز في الخرطوم تتوقف عن العمل بسبب انعدام الغاز    تجمع المصرفيين يهدد بتصعيد مفتوح حال عدم إقالة محافظ البنك المركزي    لاعب من القمة كاف يعلن التشكيل المثالي لجولة دوري الأبطال    بيتاي .. "النم السخت شاردتو" .. بقلم: البدوي يوسف    عيد المرأة ... أثقال على ضمير الوردة .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    ليتَ أيَّامُنَا كُلّها ثمانيّة آذاريَّة! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    وكيل الانجليزي كلارك يؤكد نجاحه مع المريخ    الجمعية العمومية 13 مارس تدافع جماهيري بالاحمر في آخر ايام تجديد العضوية    الإطاحة بقطاع الشباب بالمريخ ومادبو رئيساً    ليتَ أيَّامُنَا كُلّها ثمانيّة آذاريَّة!    إصابة بشار الأسد وزوجته بفيروس كورونا    ميغان "ساورتها أفكار انتحارية" والأمير هاري"لم يجد من يلجأ اليه"    (حمدوك) خارج المكتب..!    تتناسب مع الموجهات العامة للبلاد الإذاعة و التلفزيون تضع اللمسات الأخيرة لبرمجة رمضان    الساحر السينمائي: كيروساوا    جوكر الحكومة الجديدة    وزارة الحج تنفي خبر «حجز عمرة رمضان» على مرحلتين    فتاة روسية تروي ما حدث لها بعد أن تقدمت بطلب الزواج من الرئيس بوتين    في أول تصريح له بعد إطلاق سراحه.. جمال فرفور: حزنت لإفساد فرحة الفنان محمد ميرغني.. على الفنانين اتخاذ موقف حاسم    بعد قبض فرفور في حفل تكريمه الفنان محمد ميرغني: قررت الهجرة من بلد لا تحترم الفن ولا الفنانين    زهير السراج يكتب : معركة بنك السودان !    ناشطة ل(الراكوبة): لا ادعو للخروج علي الأسرة.. ولكن الفتاة التي تتزوج دون موافقة اهلها (شجاعة)    حيدر المكاشفي يكتب: (مكانها وين) الجديدة    مدرب المريخ السابق: لا أعرف سبب إقالتي    دراسة تكشف معاناة مصابي كورونا بعد التعافي    الطاهر ساتي يكتب.. التمييز الجائر..!!    الثلاثاء..بدء التطعيم بلقاح كورونا في السودان    معلومات جديدة حول تهريب تاجر المخدرات من مستشفي الشرطة    كانت ولازالت راسخة كالجبال.. المجد لها في يومها    10 جوالات متوسط إنتاجية زهرة الشمس بهيئة الرهد الزراعية    قضية الشهيد حسن محمد.. تفاصيل جديدة    قضية كوشيب تتصدر لقاء النائب العام بوفد المحكمة الجنائية    القبض على الفنان طه سليمان في العمارات    فيما نجا حسين الصادق وإنصاف مدني القبض على الفنان (ودراوة) في حفل ميلاد ابنة الفنانة هاجر كباشي    حريق بمتاجر اسبيرات يتسبب في وفاة مواطن بالمنطقة الصناعية بحري    استقرار في السكر المستورد وشح المحلي    ارتفاع مشتريات النقد الأجنبي ل(500) ألف دولار بعدد من المصارف    رئيس المريخ يوجه بإيقاف أمير كمال وتحويله للتحقيق    مطالبة بإعفاء طلاب المناصير من الرسوم الجامعية    تجمع المهندسين الزراعيين يحذر من تعرض 18 الف فدان مزروعة بالقمح للتلف    نفاد 41 % من مخزون الامدادات الطبية والصيادلة يدخلون في إضراب    أشرف خليل يكتب: دي (المنصورة) مابتبالي من الرش !!!    السعودية.. تطعيم مستمر وعودة تدريجية للحياة الطبيعية    عديم إحساس..!!    تحلُّل جثث بمشرحة بشائر    مالك "لو فيغارو" وحفيد صانع ال"رافال".. نائب فرنسي يلقى مصرعه بتحطم مروحية    غضب في السعودية بعد نشر أمانة الرياض فيديو "صادما"!    برمضان المقبل.. بن لادن يطل على الصائمين    «حبة» تقضي على «كورونا» في 5 أيام !    الحرب في اليمن: طائرات مسيرة تابعة للحوثيين تشن هجوما على منشآت نفطية سعودية    في يوم المرأة العالمي 2021 المرأة كاملة عقل    توقيف (36) معتاد إجرام بينهم أجنبي يزور الدولار بنيالا    3 إخوة يرفضون تسلُّم جثة شقيقتهم في مصر    حيدر المكاشفي يكتب : أصلو غلطت في البخاري    محجوب مدني محجوب يكتب: لا بد من فقه سياسي    أمريكا : سنعطي أولوية تأشيرة الهجرة للسودانيين المتأثرين بحظر ترامب    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بدعم إثيوبيا والتطبيع مع السودان.. «نهر النيل» يجري في إسرائيل
نشر في سودان موشن يوم 27 - 01 - 2016


نتنياهو وسيلفا كير
شهدت الآونة الأخيرة محاولات إسرائيلية كبيرة للتغلغل داخل القارة الأفريقية بشكل عام، وفي دول حوض النيل بشكل خاص، ووصفها المراقبون بأنها على بعد خطوة بأن تصبح إحدى دول حوض النيل.
وفي الوقت الذي تحتدم فيه الأزمة بعد بناء سد النهضة الإثيوبي مما سوف يؤثر على حصة مصر والسودان من المياه، إلا أن عددا من التقارير الإعلامية الغربية يربط بين دولة الاحتلال والسد، عبر تقديم الدعم المادي واللوجيستي ل"أديس أبابا" من خلف الستار، في محاولة منها لخلق دور بارز داخل القارة السمراء، ومن ثم السيطرة على مفاتيح التحكم.
1- تطبيع مع السودان
وجاءت دولة السودان آخر محطات دولة الاحتلال، من أجل السيطرة على دول حوض النيل، وفي خطوة مفاجئة كشف وزير الخارجية السوداني إبراهيم الغندور الأسبوع الجاري عن التوجه لمناقشة «مسألة تطبيع العلاقات مع إسرائيل»، والتي سوف تطرح على جدول أعمال لجنة العلاقات الخارجية لمؤتمر الجوار الوطني السوداني، ليقرر الأعضاء إقامة علاقات "مشروطة" معها، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية، والإعلان الرسمي، على لسان وزير الخارجية، بأن السودان يمكن أن يدرس مسألة التطبيع مع إسرائيل، يتعارض مع نص الدستور السوداني الذي يحظر التعامل مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.
وبحسب المراقبين، ينتظر الجميع إعلان الخرطوم رسميا خلال الفترة القادمة عن تطبيع عملي للعلاقات مع دولة الاحتلال، والذي يمثل للدولاتين أهمية قصوى لإسرائيل من ناحية كسب موقع جديد داخل دول حوض النيل ال10 بعد كسب إثيوبيا، وتارة أخرى من ناحية أن الخرطوم تغازل الولايات المتحدة الأمريكية من أجل لفت الانتباه وتعميق العلاقات بين واشنطن والخرطوم.
2- جنوب السودان
وفي ظل إعلان الخارجية السودانية، عن دراسة تطبيع العلاقات مع الخرطوم تناسى المسئولون أن تل أبيب صاحبة اليد الكبرى في مخطط تقسيم السودان إلى دولتي الجنوب والشمال، من خلال دعم تل أبيب للحركة الانفصالية المسلحة قبل التوجه الدبلوماسي وإعلان الانفصال في يوليو 2011، إلا أن إسرائيل قدمت وعودا لحركة التمرد بالدعم حتى قيام الدولة، لذلك كانت إسرائيل هي الدولة الأولى التي يزورها رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت.
3- إثيوبيا رأس الحربة
وبعد عدة عقود من العلاقات بين تل أبيب وأديس أبابا من خلال الاستفادات الاستخباراتية والعسكرية التي تقدمها إثيوبيا للعدو الإسرائيلي، ومن ثم تقديم دولة الاحتلال كامل الدعم ل"أديس أبابا" في بناء سد النهضة، إلا أن إثيوبيا لم تكتف بهذا القدر من العلاقات ومواصلاتها الإعلان عن مجموعة من الاتفاقيات الجديدة أعلن عنها رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريم ديسالين، مع نظيره الإسرائيلي، على تعزيز العلاقات الثنائية بين إثيوبيا وإسرائيل لأعلى مستوياتها، والسماح لمزيد من الاستثمارات الإسرائيلية في بلاده.
وناقشت إثيوبيا تعزيز العلاقات مع دولة الاحتلال خاصة في المجال العسكري في ظل شراء "أديس أبابا" الأسلحة المتطورة من دولة الاحتلال التي تشمل طائرات "دون طيار" وقطع غيار للطائرات الحربية.

بوابة فيتو


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.